التخطي إلى المحتوى

إذاعة مدرسية عن الكلمة الطيبة وحفظ اللسان فالكلمة الطيبة سمة جميلة نجدها في نفوس الأشخاص فيؤدي إلى نشر المحبة وتثمر علاقات مبنية على الطيبة والحب، والإنسان الذي يقوم باستخدام الكلمات الطبية فهو ينشر الأمل والمحبة ممن حوله.

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام عـلى سيـدنا محـمـد وعلى آله وصحبه أجمعين، الحمد لله القائل في محكم التنزيل “اقرأ باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان مالم يعلم”.

الكلمات الطيبة التي تخرج من الفم تزيد من احترام الناس إليك، فالكلمة طيبة إلى والدتك تجعلها سعيدة، والكلمة الطيبة من الطالب للمعلم يجعله يشعر أن الطلاب يقدرون الجهد المبذول منه وأيضاً الكلمة الطيبة من الأخ أو الصديق تزيد من المحبة بينكم.

فقرة القرآن في إذاعة عن الكلمة الطيبة

وخير ما نبدأ به إذاعتنا اليوم هو ذكر آية من آيات الذكر الحكيم.

قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ * يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ * يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ).

الكلمة الطيبة وحفظ اللسان

فقرة الحديث في إذاعة عن الكلمة الطيبة وحفظ اللسان

  • عن أبي موسى رضي الله عنه أنه قال لرسول الله، أي المسلمين أفضل، قال “من سلم المسلمون من لسانه ويده”.
  • أبي هريرة رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من كان يؤمن بالله واليوم الآخر، فليقل خيرًا أو ليسكت”.
  •  عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله أي الأعمال أفضل؟ قال: “الصلاة على وقتها” قلت: ثم ماذا يا رسول الله؟ قال “أن يسلم الناسُ من لسانك”.
  • عن أبي هريرة رضى الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول “إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزلُّ بها إلى النار أبعد ما بين المشرق والمغرب”.
  • قال معاذ رضي الله تعالى عنه : ( يا رسول الله : وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟ فقال : ثكلتك أمك يا معاذ , وهل يكب الناس في النار على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم )

فقرة هل تعلم

  • هل تعلم أن الكلمة الطيبة لها أثر إيجابي على غيرك، فهي تكون سبب في إسعاده لبقية اليوم.
  • هل تعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال “المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده”.
  • وأيضاً هل تعلم أن الكلمة الطيبة تمحو خلاف كان بينك وبين شخص.
  • هل تعلم أن الكلمة الطيبة لا ينساها الإنسان لقائلها مهما عدى عليه وقت.
  • هل تعلم أن للكلمة الطيبة أثر جيد في نشر النماء والخير بين المجتمع، كما أنها سبباً في تحقيق التماسك بين الأشخاص.
  • وأيضاً هل تعلم أن الكلمة الطيبة من هداية الله وفضله على عباده، ففي قوله تعالى “هدوا إلى الطيب من القول”.
  • هل تعلم أن الكلمة الطيبة ثواب مثل ثواب الصدقة.
  • هل تعلم أن الكلمة الطيبة تصلح بين المتخاصمين أو المتباعدين.
  • وأيضاً هل تعلم أن الكلمة الطيبة يفتح لها أبواب السماء “إليه يصعد الكلم الطيب”.

كلمة عن الكلمة الطيبة وحفظ اللسان

  • الكلمة التي تتصدر من الفم تكون سبباً في حل الكثير من القضايا، فهي تتكون سبباً في انقاذ موقف ما أو إصلاح أي أزمة.
  • إذا كان الكلام الصادر من فمك جيد ومحفوظ فستكون مثال جيد لمن حولك ونموذج مشرف، كما أن اللسان من الأعضاء الهامة في جسم الإنسان فهو له تأثير جيد في المجتمع.
  • الكلمة الطيبة التي تخرج من فم أي إنسان منا يسجلها الله عز وجل، ولذلك فيجب على الإنسان أن يتحدث بالخير فقط ويبتعد عن إصدار أي كلمة نميمة.
  • الكلمة الطيبة لها دور في تكوين علاقة جيدة بين الأفراد، كما أنها سبباً في إنشاء علاقة صداقة جيدة.
  • تستخدم الكلمة الطيبة كوسيلة للصلح بين المتخاصمين.
  • الكلمة الطيبة تمحو العداوة بين شخصين، كما أنها من وسائل تفريج الهموم.

فقرة حكمة اليوم

  • الكلمة الطيبة تجدها رقيقة وجميلة لا تعمل على إيذاء الآخرين ولا تخدش نفوسهم. الكلمة الطيبة هي هداية الله وفضله على عباده الصالحين.
  • اللسان سيف قاطع لا يؤمن حدّه، والكلام سهم نافذ لا يؤمن رده.
  •  حكمة شهيرة تقول “لسانك حصانك إن صنته صانك، وإن خنته خانك”.

أقوال سابقة عن حفظ اللسان

  • وقال عبد الله بن مسعود‏‏ “والله الذي لا إله إلا هو ما شيءٍ أحوج إلى طول سجن من لسان”.، وقال مالك بن دينار‏ “الصدق والكذب يعتركان في القلب حتّى يخرج أحدهما صاحبه”.
  • قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه “البر شيء هين وجه طليق وكلام لين‏”.

فقرة الدعاء عن الكلمة الطيبة وحفظ اللسان

اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها، اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم، ونعوذ بك من شر ما استعاذ منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم، وأنت المستعان وعليك البلاغ، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

قدمنا لكم اليوم إذاعة مدرسية عن الكلمة الطيبة وحفظ اللسان بالعناصر وسعدنا تلقي أي استفسار حول تلك مقالنا من خلال التعليق أسفل المقال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *