التخطي إلى المحتوى

تحدث العديد من التقلبات الاقتصادية حول العالم والتي قد يكون أحد أهم أسبابها هي الجائحة التي تفشت في العالم بأسره من COVID-19، وقد يكون هناك أسباب اقتصادية أخرى تخص كل بلدٍ على حِدةٍ، ومن أبرز تلك التقلبات التي بات العالم يتحدث عنها هو الإعلان الذي أطلقته شركة أرامكو السعودية، لتُعلن فيها عن ارتفاع سعر البنزين داخل المملكة لمواطنيها، فما هي تلك الزيادة؟، ومتى سيتم تطبيقها؟.

أرامكو السعودية تعلن ارتفاع سعر البنزين داخل المملكة

أعلنت شركة أرامكو المختصة بتصنيع كافة المنتجات البترولية داخل المملكة العربية السعودية عن الأسعار النهائية للبنزين، والتي تم اعتمادها بالفعل من قِبل المسئولين، ليتم البدء في تنفيذها بدءًا من الأيام المقبلة في شهر مارس لعام 2021 م، وذلك لكون تلك السلع البترولية تُؤثر بشكل كبير للغاية في اقتصاد المملكة فضلًا عن غيرها من بقية المنتجات، ومن ثم تم رفع سعرها بنسبة طفيفة إذا ما قُرِنَت بسعر البنزين في شهر فبراير السابق، مما لا يُؤثر بصورة كبيرة على المواطنين بقدر ما يُؤثر على الحالة الاقتصادية للمملكة.

تفاصيل زيادة أسعار البنزين في المملكة لشهر مارس 2021

نستعرض تلك الأسعار التي اعتمدتها شركة أرامكو للخدمات البترولية السعودية، وذلك بعد الفروغ من مؤتمرها الصحفي، والتي تسائل عنها الكثير من المواطنين، على أن تكون الأسعار كما يلي:

  • البنزين من فئة “95” يكون اللتر الواحد بسعر “1.94” ريالًا سعوديًا.
  • البّنزين من فئة “91” يكون اللتر الواحد بسعر “1.81” ريالًا سعوديًا.
  • البّنزين من فئة “البترول المُسال” يكون اللتر الواحد بسعر “0.75” ريالًا سعوديًا.
  • البنزين من فئة “الكيروسين” يكون اللتر الواحد بسعر “0.70” ريالًا سعوديًا.
  • البنزين من فئة “الديزل” يكون اللتر الواحد بسعر “0.52” ريالًا سعوديًا.

إعلان شركة أرامكو للخدمات البترولية

صرَّحت الشركة أن تلك الأسعار سيتم التعامل بها في شهر مارس ووصولًا إلى العاشر من شهر إبريل 2021، إلى حين الإعلان عن إشعار آخر سواء بتحديث الأسعار أو بتثبيتها، وذلك وفقا لما يتراءى للمسئولين، وذلك للحفاظ على الحالة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

تأثير ارتفاع سعر البنزين على المواطنين السعوديين

إثر إعلان تلك الزيادة ضجت مواقع السوشيال ميديا بجدل وثورة عارمة من قِبل المواطنين، وخاصةً من الطبقة العريضة التي تستهلك بنزين “95، و91” لكونهما أكثر المنتجات استهلاكًا داخل المملكة، وصَرَّحوا أن تلك الزيادة غير متوقعة ووغير مسبوقة وعبَّروا عن مدى إنزعاجهم من تلك القرارات، خاصةً بعد صدور بعد التسريبات بكون الزياة تجعل بنزين “95” يتخطى حاجز الــ “2.07” ريالًا سعوديًا.

تكمن أسرار عدة وراء تلك الزيادة، ولكن جميعها تنصب في مصلحة المملكة، مما يجعلنا نُناشد كافة المواطنين الشرفاء بضرورة التصدي لأي شائعات والعمل على مساندة بلدهم الحبيب، دون الشعور بأي سخط ودون الاستماع إلى من يسعون لزعزعة أمن البلاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *