التخطي إلى المحتوى

متى يبدا الطفل الانتباه للأصوات، الانتباه ومعرفة إن كان الرضيع يسمع ويركز لعامة الأصوات أضحى يعتلي ذهن الآباء، وخاصةً مع بروز أسقام كثيفة بالمجتمع، على سبيل المثال التوحد وأمراض دون، ويفضل أن تستيقظ الأم لوليدها من أول حياته وتتحدث معه مرارًا وسيبدو لها إن كان طفلها يسير بمنوال طبيعي أم تلتف حوله معضلات تحجبه من السمع، ويمكن تفعيل فحص سمعي إذا بدأ له أي مشكلة.

يتعرض كافة الصغار للأصوات حينما يكونوا بجوف الأم، حيث يتنصت الابن لدقات قلبها علاوة على سماع تقلب الأمعاء، ومن جهة أخرى يصغي لصخب إخوته وعائلته وهم يتبادلون الكلام معها، وعند بروز الوليد للحياة يتضح دوي الأصوات له بمنوال أبدي.

يستطيع الصغير معرفة صوت والدته عقب تواجده داخل الدنيا لأنه معتاد عليه، لذا يجب أن تمده بالطمأنينة وتكثر من محادثته وقت إرضاعه، ومن ناحية أخرى يجب أن تجعل إخوته يصدرون صخب لتدريبه على التنصت وتحفيز حاسة السمع على الإصغاء والانتباه.

مراحل تطور السمع عند الأطفال

عقب إخراج الجنين للحياة يتطور سمعه ويمر بمراحل عدة؛ وهي كالتالي:-

حديث الولادة

  • المنطقة المتواجدة بالقرب من المخ والخاصة بالتقاط الأصوات لا تكون مكتملة عند ولادة الصغير، كما أن الأذن الوسطى لا تزال ضعيفة.
  • تتناثر سوائل داخل الأذن عند ولادة الرضيع؛ تعيق ولوج أي أصوات عادية له، فلا يتمكن الصغير إلا من التقاط الصخب العالي وصوت أمه.

ثلاث شهور

شاهد أيضا:
  • المنطقة الخاصة بالسمع في الأذن، علاوة على العقل يصيران نحو النماء عندما يتجه الرضيع لـ 3 شهر.
  • يستطيع الرضيع التجاوب مع حديث الآخرين والانتباه للأصوات وإصدار همهمات ومناغاة عندما يتطور سمعه.

من الـ 4 إلى الـ 9

  • ينتبه الرضيع للأصوات بمنوال أفضل، زيادة على ذلك يُلاحق أي هتاف يصدر بعينيه، وتبرز على وجهه تعابير الدهشة والتفاجئ
  • يحاول إبراز أصوات بمنوال أوضح علاوة على ذلك يُخرج همهمات أقوى وحروف بسيطة، على سبيل المثال با.

عمر العام

  • يكتمل سمع الصغير عندما يتلحف العام الأول، فيتمكن من التفرقة بين الأصوات الصاخبة والخافتة بالإضافة إلى العادية.
  • يميز الاتجاهات التي تبرز منها الهتافات كما يلتفت إليها، ومن جهة أخرى يستطيع تفطن الكلمات وتكرارها.

أسباب ضعف الانتباه للأصوات عند الأطفال

يعاني ملايين الصغار من معضلات سمعية تتراوح ما بين الضعف الجزئي والصمم الكامل، وترتد أسبابها للتالي:-

بواعث خلقية

  • مهاجمة مرض الزهري للحامل علاوة على تسلل أسقام الحصبة لها.
  • وصول الغذاء بقدر ضئيل للجنين زيادة على ولادته بوزن قليل عن ذويه.
  • ينشأ عن قلة بلوغ الأكسجين للصغير حين الولادة معضلات تُعيقه عن السمع والانتباه باكرًا.
  • كثرة تفعيل أدوية طوال مدة الحمل يُساهم في إضعاف سمع الجنين، على سبيل المثال مدرات البول.
  • إصابة الوليد بالالتهابات الكبدية عقب ولادته يُساهم في اختلال الأنسجة السمعية.

بواعث مكتسبة

  • مرور الرضيع بأسقام معدية يجعل أنسجة الأذن تتلف، على سبيل المثال النكاف.
  • تكرار اندثار الالتهابات داخل الأذن يُساهم في إضعاف السمع علاوة على مزق الطبلة.
  • تعرض الرضيع للأصوات المدوية والضجيج يُساند في تدمير أنسجة الأذن.
  • انغلاق القنوات السمعية بسبب تكدس الشمع أو تسلل غرض صلب داخل الأذن.

أعراض ضعف السمع عند الأطفال

يمكن للأم إدراك إن كان رضيعها يسمع أم لديه معضلات تُعيقه عن الانتباه، من خلال التالي:-

انعدام التجاوب

  • ضعف تجاوب المولود مع الصخب والهتافات، علاوة على الكلمات العادية وقلة بروز المناغاة أخطر الأدلة على ضعف سمعه.
  • قلة إظهار تعابير تشير للابتهاج أو التفاجئ زيادة على ضعف الالتفات، على سبيل المثال عدم توجيه بصره ناحية الأصوات.

قلة الخوف

  • ضعف إحساس الصغير بالخوف علاوة على عدم بكائه عند بروز هرج يشير لمعضلات بالسمع.

انعدام المناغاة

  • تبرز من الصغار مناغاة خلال السنة الأولى؛ نتيجة سماع الصخب المحيط بهم، وقلة بروزها تدل على قلة الاستماع أو انعدامه.

عدم التقليد

  • تجاهل الرضيع لتقليد الهتافات التي تبرز من المحيطين على الرغم من سهولتها يدل على تسلل معضلات لأذنه.

ينجذب للذبذبات

  • انجذاب الرضيع للاهتزازات عند بروزها حوله وقلة الانتباه الأصوات العادية.

تجاهل الأحداث

  • تجاهل الصغير جري إخوته أو عراكهم، علاوة على إغفاله لعامة الأحداث المتواجدة بالمنطقة يدل على انعدام سماعه لها.

تنويه: بروز أي واحدة من أعراض قلة السمع تستوجب لجوء فوري للطبيب وخاصة إن لم تفعل الأم لوليدها مقياس سمعي حين ميلاده.

كيفية تشجيع الطفل الانتباه للأصوات

تعتبر الأم الإنسان الأقرب للرضيع لذا فعليها مسؤولية جاسرة في تشجيعه على تفعيل مختلف المهارات، ويمكنها تحفيز كي ينتبه للأصوات؛ كالتالي:-

تهويدة النوم

  • الاستمرار على ترديد تهويدة تحمل كلمات حنونة قبيل ولوج الطفل للاضطجاع تجعل الأذنين تعتادها، ومن ناحية أخرى يقوى سمعه.

كثرة التفاعل

  • يُفضل أن تتفاعل الأم مع وليدها بمختلف السبل التي تجعله يستجيب للأصوات على سبيل المثال تعليمه التصفيق.
  • يُمكن تدريب الابن على عامة المهارات التي تنمي الفكر اللغوي وتساند في تطوير أنسجة السمع وتزيد من فطانته مثل الغناء.

قراءة القصص

  • قراءة الأم لوليدها العديد من الحكايات والقصص يُساند في تطوير ذهنه وينمي سمعه، ومن الأجدر دعمها بصور كي يربط الطفله بين ما يسمعه وما تدركه عينه.
  • مراعاة تبديل الإيقاع حين حكي القصص يحسن من انتباه الصغير للأصوات ومن جهة أخرى يُساند في قدراته على التفرقة بين غضب المحيطين وبهجته.

الألعاب الصوتية

  • يُفضل توفير دمى مشتملة على أصوات بارزة، لأنها تتمكن من سحب انتباه الابن وتعويده على السمع.
  • يُمكن اقتناء ألعاب تتحدث مباشرة مع الصغار وتتفاعل مع ردودهم.

لفت انتباهه

  • تستطيع الأم تنشيط انتباه رضيعها لعامة الأشياء المندثرة بالبيئة، على سبيل المثال صوت الحيوانات والجرس علاوة على صخب التلفاز ودقات الساعة.

كيفية حماية سمع الطفل

يستأصل فقدان السمع عند بعض الصغار منذ ولادتهم وأحيانا يلاحقهم بالسنوات الأولى أو عقب ولادتهم، ويُفضل الانتباه والتيقظ لحماية سمع الأبناء باكرًا؛ كالتالي:-

إبعاد الصلب

  • يجب إقصاء قطع الألعاب الضئيلة المنوال عن الصغير، حتى لا يدرجها في أذنه.
  • عدم إدخال القطن أو أي شيء صلب لتطهير إذن الصغير، ومن الجيد أخذه للطبيب فور اكتشاف ولوج شيئًا بها.

حماية صحته

  • يجب أن تعي الأم لصحة وليدها ولا تعرضه لمعضلات أو أسقام تتسبب في اندثار الالتهابات في أذنه.

إقصاء الضوضاء

  • يُفضل إقصاء الرضيع عن الأماكن الممتلئة جلجلة وأصوات صاخبة، وخفض الأصوات البارزة من السماعات والتلفاز.
  • تجنب إدراج السماعات أو تقريب الهاتف من أذن الصغير خلال فترة تكون أنسجته السمعية.

اختبار السمع للأطفال

يمكن تفعيل فحص السمع عقب مجيء الرضيع من خلال المشفى الذي ولد به أو عن طريق مختصي الرعاية، كما تستطيع الأم عمله لطفلها قبل مضي 3 أشهر على وضعه، ومن الجيد تكراره كل فترة عند الإحساس بتجاهل الابن الأصوات البارزة بمحيطه.

لن يستغرق تطبيق الفحص السمعي وقت طائل إنما يجرى في بضع دقائق؛ حيث يدرج المختص بإذن الصغير قطن طري ويفعل صوت طرق خفيف، وبمجرد بروز الصوت تتجاوب الأنسجة معه وتبدو واضحة على الالة المستعملة لقياس، ويشير ذلك لسلامة مختلف الخلايا السمعية.

متى يبدا الطفل الانتباه للاصوات

يتساءل المحيطين بالرضع عن بداية الطفل الانتباه للأصوات ويتعرض كافة الصغار لها عند تواجدهم في جوف الأمهات، ولكن عقب وضعهم بالحياة يتطور سمعهم فتكون الأصوات غير واضحة لهم عند المولد ثم تضحي أكثر ظهورًا على مر الشهور، وتصير خلايا سمعهم بمنوال مكتمل عند العام، ويحدث لها ضعف بسبب الأسقام والالتهابات التي تُهاجم الإبن، علاوة على ولوج غرض  صلب للأذن أو انغلاقها بالشمع.

عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات عن متى يبدا الطفل الانتباه للأصوات عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *