التخطي إلى المحتوى

إذاعة مدرسية عن ذكر الله كاملة، ذكر الله في كل وقت له ثواب وفضل عظيم فبمجرد ذكر اسم الله عز وجل تفتح لنا أبواب السماء ويتقبل منا دعائنا ويزيل عننا الكرب والهم، ولذلك سوف نقدم لكم الآن إذاعة كاملة عن ذكر الله لطلاب المرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية.

مقدمة إذاعة عن ذكر الله

ذكر الله عز وجل من الأمور الاعتيادية في حياة كل مؤمن، مما يجعل قلوبنا تمتلئ بالسعادة والفرح والنعمة والرحمة بمجرد تردد اسم الله على ألسنتنا كما أن ذكر الله عز وجل يزيل الهموم فنحن لا نبالغ فالله عز وجل ملجأ لنا عند الشعور بأي ضيق أو وجع.

وذكر الله لا يقتصر في تردد الآيات أو الأدعية أو النصوص الدينية بل يجب أيضاً ان يتصرف العبد جيداً في حياته، ويمارس أعماله بشكل طبيعي فأن الله سبحانه وتعالى يراقبنا أينما كنا ولذلك فهو متواجد معنا في كل وقت وفي كل مكان.

كما نعلم أن شهر رمضان الكريم قد اقترب، ولذلك ندعو طلابنا الأعزاء بالإكثار من ذكر الله عز وجل في الصباح والمساء وفي وقت الضيق ووقت الفرح.

إذاعة مدرسية عن ذكر الله

فقرة القرآن الكريم

وخير ما نبدأ به إذاعتنا اليوم هو تلاوة آية من آيات ذكر الله الحكيم.

قال الله تعالى “قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ * وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَدَارُ الْآَخِرَةِ خَيْرٌ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا أَفَلَا تَعْقِلُونَ * حَتَّى إِذَا اسْتَيْئَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ * لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ” صدق الله العظيم.

فقرة الحديث الشريف عن ذكر الله

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ قال لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَهُ لَا شرِيكَ لَهُ ، لَهُ الملْكُ ، ولَهُ الحمْدُ ، وهُوَ عَلَى كُلِّ شيءٍ قديرٌ ، فِي يومٍ مائَةَ مرةٍ ، كانتْ لَهُ عِدْلَ عشرِ رقابٍ ، وكُتِبَتْ لَهُ مائَةُ حسنَةٍ ، ومُحِيَتْ عنه مائَةُ سيِّئَةٍ ، وكانَتْ لَهُ حِرْزًا منَ الشيطانِ يَوْمَهُ ذَلِكَ حتى يُمْسِيَ ، ولم يأتِ أحدٌ بأفضلَ مِمَّا جاءَ بِهِ ، إلَّا أحدٌ عَمِلَ عملًا أكثرَ مِنْ ذلِكَ).

فقرات صغيرة عن ذكر الله

  • ذكر الله عز وجل من أهم المواضيع التي يجب أن نتناولها معكم اليوم، كما أنه من الموضوعات التي يجب أن نعجز أمامها.
  • الله هو الواحد الأحد الصمد الذي لا شريك له.
  • الله عز وجل هو السبب في وجودنا على الأرض.
  • الهدف الوحيد من حياتنا هو عبادة الله عز وجل، والسير على نصوصه الذي أنزلها لنا في كتابه ولذلك يجب أن نعبد الله عز وجل في جميع لحظات حياتنا.
  • ذكر الله عز وجل يجعلنا نشعر بالراحة والسعادة، كما أن ذكره يجعل العبد يشعر بأن الله معه في كل خطوة مما يجعله يحسن من سلوكياته وأعماله.
  • ذكر الله يهدينا إلى الصراط المستقيم.

كلمة الصباح عن ذكر الله عز وجل

في البداية يجب أن نوجه الشكر لله عز وجل لما نحن فيه الآن، فهو وفرنا إلينا كافة الطرق الممكنة لاكتساب معارف جديدة من خلال التعليم ويجب أن ندعو الله عز وجل أن يرفع عن بلادنا الوباء والمرض وحماية عالمنا من أي خطر.

ويجب علينا أعزائي المستمعين أن نعرف أن الحياة لم تعطينا كل شيء نريده، بل الحياة تسير من خلال توجيهات وخطط سماوية مدبرة من الله عز وجل.

علينا دائماً بذكر الله عز وجل ولا ترددوا لحظة في اللجوء إليه عند الشعور بضيق، فالله عز وجل هو المدبر والعالم بكل شيء نمر به.

أجمل ما قيل عن الله عز وجل

القلب يمرض كما يمرض الجسم وشفاؤه بالتوبة، ويصدأ كما يصدأ المعدن وجلاؤه بالذكر، ويعرى كما يعرى الجسد وزينته التقوى.

سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلّا ظله: إمام عادل، وشاب نشأ في عبادة الله تعالى، ورجل قلبه معلق في المساجد، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله، ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه.

مصادفات غير السارة عادة ما تصيب وعيك بالشلل لأول وهلة، وتعمل على تشتيت أفكارك و بعثرتها، و إنّ أول ما يعيد لملمتها سريعاً لمواجهة الموقف بصورة فعالة هو ذكر الله عز إنّ ذكر الله ليس استحضاراً لغائب، إنما هو حضورك أنت من غيبة، وإفاقتك أنت من غفلة.

الله عز وجل لطفاً منه بعباده، قد يحرمهم ما يحتاجون إليه يسارعوا إلى ساحته طالبين، ويسألون ملحين، فإذا أعطاهم أنعش مشاعر الشكر في أفئدتهم، وعادوا، وقد ربا إيمانهم فن الذكر والدعاء عند خاتم الأنبياء.

أربعة تجلب الرزق، قيام الليل، وكثرة الاستغفار بالأسحار، وتعاهد الصدقة، والذكر أول النهار وآخره.

والذاكرين الله كثيراً والذاكرات، لا يمكن أن يحصل لك سعادة في الدنيا من غير ذكر الله ولا يمكن أن تعيش راحة دون كتاب الله.

ذكر الله مسلك إيجابي فعال، يجعل أصحابه رهباناً بالليل فرساناً بالنهار.

 الذكر يطرد الشيطان ويقمعه، ويرضي الرحمن عز وجل، ويزيل الهمّ والغم عن القلب، ويجلب للقلب الفرح والسرور، ويجلب الرزق.

ما هو ذكر الله عز وجل ؟

ذكر الله عز وجل يشمل العديد من أنواع العبادات على سبيل المثال تلاوة القرآن الكريم والصوم والتسبيح والصلاة، وذكر الله أيضاً يتمثل في ترديد العبارات والكلمات المتعلقة بالله سبحانه وتعالى والتي ذكرت في القرآن الكريم على لسان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

والهدف من هذه الكلمات هو تعظيم وتقديس اسم الله، والأهم من ذكر الله على اللسان هو أن يشعر الإنسان من قلبه بالخوف من الله والعمل على طاعته.

أهمية ذكر الله

  • ذكر الله باستمرار يريح من قلوب العباد، ويزيد من ثقتنا في الله عز وجل بأنه قادر على كل شيء وأنه دائماً بجانبنا.
  • ذكر الله من قلوبنا يجعل الإنسان يخرج من أي ضيق ويعطيه الشعور بالراحة والأمان.
  • يزيد من إيمان العبد، ويظهر ذلك على أخلاقه الكريمة وتصرفاته الحسنة.
  • يساعدنا على كسب رضا الله عز وجل، ويكسب الحسنات والثواب.
  • ذكر الله باستمرار يزيد من درجة بلوعة في كافة المجالات التي يعمل فيها، حيث يقف الله عز وجل بجانبه في كل خطوة يتقدم إليها في عمله أو أي شيء آخر.
  • عند ذكر الله بشكل دائم سنجد أن المشاكل التي نعاني منها على وشك الحل، وأننا سنحقق كافة أحلامنا والأهداف التي كنا نرغب في الوصول إليها وكل ذلك يؤكد على مدى قدرة الله عز وجل على تيسير الأمور.
  • يسيطر على تفكير الإنسان من الأمور السيئة كما يطرد من ذهنه كافة الأفكار الشيطانية، مما يجعله قادر على التفكير بشكل جيد.

وفي نهاية المقال نكون قدمنا لكم إذاعة مدرسية عن ذكر الله كاملة، وفي حالة وجود أي استفسار لا داعي للتردد في وضع تعليق وسنقوم بالرد عليكم في أقرب وقت ممكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *