التخطي إلى المحتوى

هل تعود الرئة لحالتها الطبيعية بعد الإقلاع عن التدخين؟ وما الذي يحدث للجسم بعد التوقف عن التدخين؟ هذه أحد أهم الأسئلة التي تهم الأشخاص الذين يرغبون في التوقف عن التدخين بشدة نظرًا لخطورتها وأضرارها على الجسم والرئة.

لذا سيصحبكم موقع محتوى عبر جولة قصيرة لنتعرف سويًا من خلالها على إجابة سؤال هل تصبح الرئة بصحتها الطبيعية بعد الإقلاع عن التدخين، كل ذلك وأكثر ستجده في السطور التالية.. لنتابع.

هل تعود الرئة لحالتها الطبيعية بعد الإقلاع عن التدخين

من أفضل الأشياء التي تحدث بعد التوقف عن التدخين هو استعادة الجسم إلى كامل صحته، مهما كان عدد السنوات التي كان مدخن فيها.

عند طرح سؤال هل تعمل الرئة بشكل طبيعي بعد البعد عن التدخين

نجد بعد التوقف عن التدخين إن الشعور بالضيق الذي كان موجود من قبل أصبح أخف بكثير،  وذلك لأن أكسيد الكربون الموجود في السجائر يمنع من وصول الأوكسجين بشكل سليم.

بالطبع يحدث سعال كثير بعد الإقلاع عن التدخين، ولكن هذا الأمر طبيعي جدًا ولا داعي للقلق، وذلك يعود إلى عودة حركة أهداب الرئة، مما ينتج عنه إفراز البلغم ووجودها بين الرئة إلى المسارات الهوائية والتي تتجه إلى الحلق، فيجب أن نعرف إن السعال يعمل على تنظيف الرئة.

ما الذي يحدث للجسم بعد التوقف عن التدخين ؟

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل بعد التوقف عن التدخين ترجع الرئة إلى طبيعتها، الآن ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على حالة الجسم بعد البعد عن تدخين السجائر:

عقب مرور عشرون دقيقة

بعد التوقف عن تدخين السجائر بعشرين دقيقة يصل مستوى ضغط الدم إلى معدله الطبيعي.. بالإضافة إلى تحفيز الدورة الدموية في الجسم، كما أن درجة الحرارة الخاصة بالقدم واليدين ترجع إلى درجتها الطبيعية.

بعد مرور 8 ساعات

بعد مرور 8 ساعات من التوقف عن التدخين نجد إن مستوى مادة أول أكيد الكربون والنيكوتين قد انخفض بشكل كبير وأيضًا المواد الكيمياوية الأخرى، وذلك الأمر يحسن من مرور الأكسجين في الدم والرئة، في ذلك الوقت يرغب الشخص في تدخين السجائر، ولكن هذه الرغبة تستمر لمدة خمس أو عشر دقائق فقط.

عقب مرور 12 ساعة

يصبح معدل أول أكسيد الكربون في الجسم طبيعيًا مقارنة بقبل ذلك، مما يحسن من سريان نسبة الأكسجين الموجود في الدم.

بعد مرور 24 ساعة

إن مرور 24 ساعة عن تدخين آخر سيجارة يحمي القلب من الإصابة بمرض نوبة قلبية وأمراض القلب الأخرى، والسبب وراء ذلك هو انتظام مستوى ضغط الدم، مما يجعل الشخص يقوم بممارسة الرياضة بكل سهولة دون الشعور بصعوبة في التنفس.

من المعروف إن السجائر تزيد من فرصة إصابة القلب بالأمراض، وذلك لأنها تقلل من نسبة الكوليسترول الصحي الموجود في الجسم.. بالإضافة إلى الإصابة بتجلط في الدم وضغط الدم المرتفع، وأيضًا الإصابة بالسكتة الدماغية في المخ.

عقب مرور 48 ساعة

تصبح حاسة الشم والتذوق أفضل، وذلك نتيجة لتحسين النهايات العصبية، بالإضافة إلى تخلص الجسم من مادة النيكوتين، ويصبح خالي من أي فضلات أو بقايا السجائر، وفي ذلك الوقت يظهر على الشخص بعد الأعراض نتيجة لمرور وقت كبير على عدم التدخين، وتتمثل هذه الأعراض في ( الشعور بالملل والاكتئاب- الإحساس بالإجهاد- بالإضافة إلى الشعور بالجوع- الدوخة- وأيضًا الشعور بالصداع).

بعد مرور ثلاث أيام

تلين القصبات الهوائية، ويصبح التنفس طبيعي جدًا.. بالإضافة إلى زيادة نشاط الجسم بشكل عام.

عقب مرور 30 يوم

بعد مرور شهر نجد إن سعة الرئة أصبحت أكبر.. حيث يمكن للشخص أن يقوم بممارسة الرياضة لمدة طويلة والرياضات العنيفة، بالإضافة إلى عودة عمل وظائف الرئة بشكل طبيعي، ليس ذلك فحسب بل يتم تعزيز عمل الدورة الدموية.

بعد مرور تسع أشهر

تتحسن الرئتين بشكل كبير، وتقوم أهداب الرئة بأداء وظائفها بشكل طبيعي والذي يتمثل في الحفاظ على الرئة من الإصابة بالالتهابات وأيضًا التخلص من البلغم.

بعد مرور خمس سنوات

إن مرور خمس أعوام من التوقف عن التدخين بشكل نهائي يساعد على انخفاض نسبة إصابة السيدات بسرطان عنق الرحم، وأيضًا سرطان الفم والسكتة الدماغية وسرطان المريء والحلق وسرطان المثانة.

بعد مرور عشر سنوات

بعد مرور عشر سنوات من البعد عن تدخين السجائر.. نجد إن خطر إصابة الجسم بسرطان الحنجرة وسرطان البنكرياس والرئة قد قل كثيرًا مقارنةً عند التدخين.

بعد مرور 15 سنة

تصبح الرئة طبيعية تمامًا، ويصبح خطر إصابة الشخص بالنوبة القلبية مثل الشخص العادي.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا: 

نصائح بعد التوقف عن التدخين

نصائح بعد التوقف عن التدخين

هناك بعض النصائح التي عليك أن تتبعها بعد البعد عن التدخين، بالطبع الأمر يصبح متعب ومرهق ولكن مع مرور الأيام وصمودك في عدم الرجوع مرة أخرى للتدخين يصبح الأمر أسهل بكثير، لذلك من خلال ما يلي سوف نعرض هذه النصائح:

  • عليك أن تنتظم على ممارسة الرياضة.
  • قم بتناول العلكة عند الشعور بالرغبة في التدخين.
  • شرب كمية مناسبة من الماء على مدار اليوم.
  • البعد عن الأماكن التي يتواجد بها الأتربة.
  • عدم الجلوس في مكان مغلق مع أشخاص مدخنين، حتى لا تشم رائحة السجائر ويصبح لديه رغبة في الرجوع لها.
  • اتباع نظام صحي من خلال تناول الخضروات والفواكه.
  • تناول معلقة واحدة صباحًا يوميًا، فذلك يعطي للجيم حيوية ونشاط.. ويخلصه أيضًا من البلغم.

التخلص من البلغم بعد الإقلاع عن التدخين

هناك بعض الطرق الطبيعية التي تساعدك على التخلص من مشكلة البلغم التي تظهر بشكل كبير بعد الإقلاع عن تدخين السجائر، لذلك من خلال النقاط التالية سوف نعرض هذه الطرق:

الثوم والحليب

قم بوضع 3 فصوص من الثوم مع كأس من الحليب كامل الدسم في وعاء على النار حتى يتم غليه، بعد ذلك قم بسكبه في الكوب، ويتم شربه دافئ قليلًا.

الملح والماء

يتم إحضار كأس من الماء ويتم إضافة ½ ملعقة من الملح الناعم، فهذه الطريقة فعالة في التخلص من البلغم المزعج.

العسل

من المعروف إن العسل يتمتع ببعض الخصائص التي تفيد جسم الإنسان بشكل كبير.. فهو يمنع إصابة الجسم ببعض الأمراض، وذلك لاحتوائه على مضادات للالتهاب، بالإضافة إلى مدى فاعليته في طرد البلغم، لذلك ينصح بتناول ملعقة واحدة يوميًا عند الاستيقاظ من النوم.

الليمون

إن الليمون يساعد بشكل كبير على طرد البلغم، لذلك فهو من أفضل الحلول التي يمكن اللجوء لها بعد التوقف عن التدخين، ويتم عصره على كأس من الماء السخان أو تناوله بعد تقشيره.

الزنجبيل والكركم

كل ما عليك هو أن تقوم بوضع ½ ملعقة من الزنجبيل المطحون والكركم على كأس من الماء الساخن، وبعد أن يهدأ قليلًا قم بشربه على الريق صباحًا.

في الموضوع السابق قد أجبنا عن سؤال هل تعود الرئة لحالتها الطبيعية بعد الإقلاع عن التدخين.. بالإضافة إلى أننا قد عرضنا طرق للتخلص من البلغم بعد التوقف عن التدخين، كما أننا ذكرنا بعض التعليمات والنصائح التي قد تساعد الشخص في الاستمرار عن عدم التدخين مرة أخرى، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *