التخطي إلى المحتوى

متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات، الدورة الشهرية الجزء الأهم في أنوثة أي بنت، وتقلق غالبية السيدات حينما يكون لديها فتاة خرقت 16 عام من حياتها ولم تبدو إفرازات تؤيد مجيئها، على الرغم من بروز علامات لديها تشير إلى الاستعداد الوافي لاستقبالها، على سبيل المثال بزوغ الثديين وانتشار الشعر بالأجزاء الحساسة، علاوة على ازدياد طول الفتاة، ويُفضل الذهاب للطبيبة من أجل فعل فحص يبين بواعث تأخيرها.

العمر الملائم لمجيء الدورة لدى البنات بدايةً من الـ 9 إلى أن تعبر لعمر الـ 16، ولابد أن تبرز دلائل تُساند في وجودها، على سبيل المثال تغيير صورة الثدي بالإضافة إلى بروز علامات الأنوثة على عموم جسم الفتاة، ويُفضل عمل فحص غدة زيادة على اختبار هرمونات عند تأخرها عن 16.

أعراض تصاحب تأخر الدورة الشهرية

تنتشر أعراض جمة ترافق تأخر الدورة، وقد لا تبرز جميعها عند الفتاة، فيمكنها الإحساس بعرض واحد دون غيره؛ وهي كالآتي:

ألم بالحوض

  • يُلازم تواني بروز الدورة وجع في حواف الحوض، ومن جهة أخرى تحدث أوجاع الظهر والدماغ.

تساقط الشعر

  • تلف الشعر وعدم ثباته في موطنه علاوة على تهتك البصيلات.

حب الشباب

  • اضطراب الدورة يلازمه بروز بثور في أنحاء جمة من الجسم منها الوجه.

خلل الهرمونات

  • يندثر الشعر بالجسد نتيجة بروز خرق في الهرمونات، على سبيل المثال تضاعف هرمون الذكورة.

تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات

أسباب تأخر الدورة الشهرية لدى الفتيات

تتباطأ الدورة في مجيئها عند بعض البنات التي لم يسبق نزولها لديهم؛ كالتالي:

التوتر والقلق

  • دوام التوتر لدى الفتاة نتيجة لكثرة المُعضلات في حياتها، يُساهم في تأخير الدورة على الرغم من كبر سنها.

بعض الأدوية

  • الأدوية لها دور نفاذ في تأخير الدورة، وأبرزها علاجات السرطانات، ومن الجيد تعريف الطبيب بمختلف الأدوية التي تأخذها الفتاة.

مشاكل الوزن

  • يُساهم الوزن المتضخم في إحداث خلل هرموني، زيادة على ذلك يجلب تكيسات تعيق المبيضين من المساندة في إفراز دم الدورة.
  • تُعيق النحافة الزائدة انضباط الدورة لأنها تجلب الأنيميا وتساند في تدمير الغدد، وجميعها تحدث معضلات في عمل المبايض.

الأسقام التناسلية

  • تُساهم الأسقام التناسلية في حجب إخراج الدورة، على سبيل المثال الأورام الرحمية بالإضافة إلى التكيسات.

التغذية السيئة

  • الأكلات الممتلئة بالدهون علاوة على الأطعمة المنطوية على سكريات عالية، جميعها تجعل الدورة في حالة إخفاق.

خلل الغدد

  • خلل الغدد يُساند في إعاقة الدورة عن الانحدار وفق الميعاد الملائم، على سبيل المثال هذيان الغدة الدرقية.

كثرة الإجهاد

  • كثرة الإجهاد وممارسة الرياضات بمنوال شديد يساهمان في إبطاء بروز الدورة في توقيتها الأصلي.

نزلات البرد

  • تكرار ولوج نزلات البرد لجسد الفتاة يُساهم في بطء قدوم الدورة، لذا يُفضل معالجتها باكرًا.

اضطراب النوم

  • عدم الوسن يُحدث اضطرابات بالصحة، ومن جهة أخرى يعيق انضباط الدورة.

مخاطر تأخر الدورة الشهرية

ينتج عن بطء بروز الدورة لدى الفتيات الكثير من المُعضلات؛ كالتالي:

غزارة الدورة

  • غياب الدورة لوقت عظيم يجعلها تأتي بمنوال غزير وغير محبوب للفتاة، وهذا يجعلها لا تتمكن من تفعيل أنشطتها المعتادة.

هشاشة العظام

  • تكدس الدم داخل الجسم نتيجة لانخفاض هرمون الأستروجين يُساهم في إحداث هشاشة العظام.

صعوبة الإنجاب

  • ينتج عن التأخر الجم في حضور الدورة حدوث تكيسات تحجب حدوث الحمل بمنوال طبيعي عقب الزواج.
  • تأخر الدورة يعيق السيدة عن الوصول للميعاد الفعلي للإباضة، وبذلك يصعب عليها الإنجاب بمنوال مباشر دون أدوية.

علاج تأخر الدورة الشهرية عند البنات بالاعشاب

تضم الأعشاب عناصر قوية تُساند في إسالة الدورة المتكدسة بالجوف، ويمكن تجربة الملائم منها؛ كالتالي:

البقدونس

  • يستطيع البقدونس عمل تطهير شامل للجسم، علاوة على ذلك ينقي الرحم، ومن جهة أخرى يطوي مضادات أكسدة تُساند في جلب الدورة.
  • يُمكن غلي البقدونس وأخذه بأول اليوم أو عصّر أوراقه واحتسابه عدة مرات في اليوم.

القرفة

  • تُساهم القرفة في تحسين عمل الهرمونات، ومن جهة أخرى تمكن الدم من العبور بالجسد بمنوال سليم، علاوة على تنظيم الدورة.
  • يُمكن تطبيق القرفة أعلى المأكولات، زيادة على ذلك يمكن إدراجها فوق المشروبات أو سمجها مع اللبن وشربه باكرًا.

الزنجبيل

  • ينطوي الزنجبيل على عناصر تفيد في تنزيل الدورة، علاوة على ذلك يطوي ألياف تزيد من صحة النساء.
  • يُفضل بشر الزنجبيل ونثره بين طيات الماء ثم تفويره في لهب متوسط، وإدراج نقاط العسل عليه إثر ذهاب حرارته.

الكمون

  • يتمكن الكمون من محق الانتفاخات وإجلاء عامة الغازات، ومن ناحية أخرى يُساند في قدوم الدورة إن كانت مخزنة.
  • يُمكن إدراج الكمون في كأس يضم مياه ساخنة، وإهماله بداخلها 12 ساعة واحتساء صباحًا.

الكركم

  • يُساهم الكركم في ضبط هرمونات الأنوثة، وينتج عن ذلك جلب الدورة المتأخرة عن البروز علاوة على ذلك يدحر تشنجاتها.
  • يُمكن نثر الكركم على اللبن وإراقة العسل الأبيض أعلاه، والانتظام على تلك الوصفة حينما تتأخر الدورة.

تمارين اليوجا لتنزيل الدورة الشهرية

تُساهم اليوجا في محو الاضطرابات التي تبدو في حياة النساء، على سبيل المثال الأوجاع الجسدية ومن جهة أخرى تداوي اختلالات الدورة كالتالي:

تنظيم الدورة

  • تُساند اليوجا في إجلاء الاضطرابات التي ترافق الدورة، علاوة على ذلك تداوي أوجاع الحوض والمعضلات الرحمية.
  • يُفضل تفعيل وضعيات اليوجا المعاكسة، لأنها تُساهم في مضى الدم إلى المخ بمنوال أجدر وتُساند في تهدئة منطقة الرحم.

تساعد بنزولها

  • تُساند اليوجا في إنزال الدورة المتراكمة، وخاصة التي تنحني فيها الفتاة وتثقل على البطن.
  • تمحو اليوجا كافة الاضطرابات التي تطارد عنق الرحم.

تعالج التوتر

  • تستطيع اليوجا محو التوتر الذي يتصدى لبروز الدورة، وخاصة التمرينات المتعلقة بالتنفس.

إعاقة غزارتها

  • تُساند اليوجا في خفض الكميات الشديدة من الدم التي تبرز مع مجيء الدورة، حيث تُساند في مؤازرة عضلة الرحم.
  • يُفضل أخذ حمض الفوليك عند بروز الدورة بمنوال غزير.

علاج التكيس

  • يُساهم التأمل وهو إحدى تمرينات اليوجا في دحر الضغوط ومد الجسد بالاستجمام ومحق تكيسات المبايض.

الوقاية من تأخر الدورة الشهرية

يمكن لكل فتاة المضي على أمور محددة حتى تجعل دورتها تأتي سريعًا؛ كالتالي:

التغذية الجيدة

  • تُساهم التغذية الجيدة المنطوية على كافة العناصر التي يُبنى عليها الجسم في ضبط حضور الدورة.

ممارسة الرياضة

  • تُساهم الرياضة في ضبط البنية الجسدية، وذلك يُساند في تنظيم الدورة.

تجنب التوتر

  • يُفضل إقصاء عامة الأشياء المساهمة في جلب القلق، لأنها من البواعث المساندة لخلل الهرمونات وإحداث أبطأ للدورة.

علاج الأسقام

  • يجب مداواة عامة الأسقام المتعلقة بالمناطق التناسلية لأن معظمها يعيق مجيء الدورة.
  • يُفضل أخذ الفتاة لتفعيل فحوصات إذا لم ترى دورتها إثر وصولها عمر الـ

النوم جيدًا

  • يُفضل الاضطجاع ليلًا وعدم تعويد الجسم على الإفاقة لأوقات متأخرة، وتفعيل أنشطة تجعل الجسم مستيقظًا عند النهار.

ضبط الوزن

  • يُفضل معالجة الضعف والنحافة علاوة على حفظ الوزن من اضطرابات السمنة، وجعله أكثر انضباطًا.

إقصاء الأدوية

  • يجب وقف أي علاجات تُساند في محق الدورة وخاصة المتعلقة بالاكتئاب والأعصاب.

متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية سؤال يرافق الأم التي تعاني إحدى بناتها من عدم نزولها، ويمكنها أن تتجه بها للطبيبة حينما لا تأتي لها عند مضى 16 عام دون بروزها، وبواعث تأخرها التوتر والقلق ومعضلات الوزن وأدوية الاكتئاب علاوة على الأسقام التناسلية والتغذية السيئة، ومخاطر بطئها تتمثل في قلة الإنجاب وهشاشة العظام، ويمكن استعمال الزنجبيل والكركم بالإضافة إلى البقدونس لعلاجها.

عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *