التخطي إلى المحتوى

كشف الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس عن تفاصيل جنوح سفينة الحاويات البنمية العملاقة في ممر قناة السويس اليوم الأربعاء 24 مارس 2021، والتي جنحت عن مسارها الرسمي في قناة السويس منذ صباح الأمس الثلاثاء وحتى الآن، وذلك بسبب سوء الأحوال الجوية، والعاصفة الترابية، مما أدى إلى انعدام الرؤية، وتوقف الحركة المرورية للسفن داخل قناة السويس حتى تعويم السفينة ومحاولة تحريكها.

جنوح السفينة البنمية العملاقة

  • أكد رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع أن حركة الملاحة في قناة السويس.
  • كانت تسير بشكل طبيعي جداَ من الشمال إلى الجنوب حتى صباح أمس الثلاثاء 23 مارس 2021.
  • كما كانت السفينة البنمية في طريقها إلى داخل القناة من جهة الجنوب حتى حدث جنوح السفينة الغير متوقع.
  • بسبب سوء الأحوال الجوية، وانعدام الرؤية بفعل العواصف الترابية التي تمر بها البلاد.
  • بالإضافة إلى سرعة الرياح، والتي بلغت نحو 40 عقدة في الدقيقة.
  • مما ساعد على عدم القدرة على التحكم في توجيه السفينة، مما أدى فقدان التحكم ومن ثم جنوحها.
  • وأكد أن السفينة القادمة من الصين والمتجه إلى روتردام الهولندية يبلغ طولها نحو 400 متر، وتتجاوز حمولتها ال 200 ألف طن وتحديداً 223 ألف طن.
  • قد جنحت في الكيلو 151 وذلك خلال عبورها القناة ضمن قافلة من السفن الأخرى القادمة من الجنوب.

الجهود المبذولة لتحريك السفينة

  • أوضح الفريق ربيع أن بمجرد جنوح السفينة وتوقف الحركة الملاحية في القناة.
  • قام بدفع عدد من القاطرات من أجل العمل على تحريك السفينة من مكانها، ومحاولة تعويمها مرة أخرى.
  • كي يتسنى لها المرور والسماح للسفن الأخرى التي تعقبها بالمرور واستعادة حركة الملاحة مرة أخرى بشكل كامل.
  • خاصةً أن الفريق ربيع أكد على أن الملاحة متوقفة في الجزء الجنوبي فقط، بينما يعمل الجزء الشمالي حتى البحيرات.
  • كما حرص الفريق على التواجد على إحدى مراكب الإنقاذ كي يتابع سير عملية الإنقاذ والتحرك أول بأول ومتابعة التداعيات القادمة.
  • وأكد أنه منذ الإبلاغ عن وجود مشكلة في القناة وهي جنوح السفينة العملاقة في الساعة الثامنة والنصف من صباح يوم الثلاثاء.
  • قام على الفور بدفع عدد من القاطرات وصل إلى نحو 8 قاطرات.
  • نظراَ لضخامة السفينة وحمولتها الكبيرة، في محاولة تحريك السفينة من منطقة الرمال و تعويمها حتى تنطلق مرة أخرى في طريقها وتعبر بسلام.
  • وأكد الفريق أنه خلال الساعات الأخيرة من صباح يوم الأربعاء قام بدفع كراكة جديدة تابعة لهيئة قناة السويس في محاولة لتحريك السفينة من مكانها، وخلخلة الرمال الكثيفة من أسفلها.
  • وأوضح رئيس الهيئة أن المشكلة ليست كبيرة حتى الآن، وأنه يتوقع أن تنتهي هذه المشكلة بحلول صباح غد الخميس 25 مارس.
  • واستعادة حركة الملاحة مرة أخرى في القناة بشكل كامل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *