التخطي إلى المحتوى

دعاء اليوم الثامن من رمضان ادعية 8 رمضان 1442، يحب الله عز وجل أن يذكره العباد في شهر رمضان، ولكن الدعاء له شروط وآداب يجب اتباعها حتى يتقبلها الله، وهي أن تكون دعوة الشخص خالصة لله ليس بها رياء، حتى يُظهر للعامة أنه صاحب دين، فوالله لن تُقبل منه ولو بعد حين، لذلك من الأفضل أن يدعو المسلم ربه وهو وحيد لا يسمعه أحد ولا يرى ضعفه غيره المُجيب ، فهذا الشهر تنزل فيه الرحمات والبركة من السماء على المسلمين، ويتقربون به من الله لنيل كرمه ولُطفه.

دعاء اليوم الثامن من رمضان 1442

يوجد العديد من الأدعية المستحبة في شهر رمضان، والتي تكون صلة وصل بين العبد وربه لنيل رضاه، وطلب مغفرته ورضاه، ومن أهمها:

  • عن ابن عَبَّاس، عن النبي صلى الله عليه و آله وصحبه أجمعين:” اللَّهم ارزُقني فيه رَحمة الْايْتام، و إِطْعام الطَّعام، وَ إِفشاء السلام، وارزقني فيه صُحبة الْكرام و مجانبة اللئام، بطولك يا أمل الْآملين”.
  • “اللهم اجعل لي نصيباً من كل خير تُنزل فيه، بجودك يا أجود الأجودين وأذقني فيه حلاوة ذكرك، وأداء شُكرك، واحفظني فيه بحفظك يا أرحم الراحمين “.
  • اَللّهم اجْعلنى فيه مِنَ الْمُتوكلين علَيك الفائزين لديك الْمقربينَ َإليك و زحزحني فيه عن موجبات سَخطك، اَللّهُم أعِنّى على صِيامِه وقِيامه بِتَوفيقك يا هادِى المُضلين.
  • اللهم لا تؤاخذني فيه بالعثرات، واقلني فيه من الخطايا والهفوات، ولا تجعلني فيه غرضاََ للبلايا والآفاتِ واشرح وأمن به صدري بأمانك يا أمان الخائفين”.

دعاء اليوم الثامن من شهر رمضان

ثواب الدعاء في اليوم الثامن

إن فضل الدعاء عظيم في الشهر الكريم، فهو طاعة لله عز وجل وعبادة، حيث يبعد به عن المسلم كل مكروه، ويرزقك حياة طيبة هنيئة تخلو من الصعاب، وقال القدير: ” ادعوني استجب لكم”، فهو لم يرُد أحد تضرع له بالدعاء خائباََ، لذلك الإكثار منه في رمضان شيء عظيم.

ادعية يوم 8 رمضان 1442

إن الله يسمع شكوى عبده في الدعاء، وينصت إليه في جميع الأوقات، ويحب الله أن يُحدثه عبده في الليل والجميع نيام في شهر رمضان، ويفرح به ويقول له يا عبدي أنا هنا سوف أنصرك، فيبُث سبحانه الطمأنينة في قلبه، ليبشره أنه يسمعه ويُدبر أمره، ومن ضمن أقوى الأدعية المُستحبة في اليوم الثامن من الشهر:

” أسألك ياربي أن تسترني بسترك الذي لا يهتك وتمدني بعافيتك التي لا ترام وتعطيني سؤالي وتدخلني الجنة برحمتك”

شاهد أيضا:

” يا رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما يا جابر الدنيا ومالك الملك ويا رازق العباد، هذا شهر التوبة وهذا شهر الثواب وشهر الرجاء وأنت السميع العليم، أسألك أن تجعلني في عبادك الصالحين الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون”

” اللهم لا تدع لي ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا كربة إلا كشفتها ولا حاجة إلا من حوائج الدنيا والآخرة إلا قضيتها، بحق محمد وآل محمد إنك أنت الأجل الأعظم برحمتك يا أرحم الراحمين”

ينتظر المؤمنين قدوم شهر الصوم، لكي يخلو ويتقربون إلى الله سبحانه وتعالى بالطاعات وقراءة القرآن والأدعية تُطهر القلب، وتُجرده من الهموم والمعاصي، وتجعل الإنسان سعيداً عندما يري تحقيق ما دعي به، لذلك يجب فعل الأعمال الصالحة في هذا الشهر بصفة خاصة حتى يُقبل دعائه.

عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع دعاء اليوم الثامن من رمضان ادعية 8 رمضان 1442 عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على استفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *