التخطي إلى المحتوى

اجر افطار الصائم في رمضان، هو شهر الخير واليمن والبركات وفيه يتسابق الجميع على إفطار الصائم من أجل أخذ الأجر والثواب، فيحرص المسلمين على إطعام الغير قادرين وفي قدر استطاعتهم أيضًا لكسب الثواب العظيم، بالإضافة إلى إفطار الصائم يلعب دورًا مهمًا في زيادة رباط المودة والمحبة بين أفراد المجتمع.

اجر افطار الصائم في رمضان

شرع الله عز وجل لعباده أن يتعاونوا على البر والتقوى وبالأخص في شهر الخير ومن ضمن ذلك إفطار صائم إرضاءً لله سبحانه وتعالى، وقد تحدث رسول الله “ﷺ” في أحاديث نبوية كثيرة عن إفطار الصائم وثوابه عند الله فقد قال “ﷺ” “من فطَّر صائمًا كان له مثلُ أجره، غير أنه لا ينقصُ من أجر الصائمِ شيئًا”، ويعتبر إفطار الصائم كرمًا وجود من المؤمن في رمضان، وهذا اقتداءً بالنبي “ﷺ”، كما أن الصحابة يتسابقون على فعل ذلك وهناك أمثلة كثيرة تدل على ذلك ومنها:

عندما كان يفطر سيدنا عبدالله بن عمر مع أهله فأتاه سائل فأعطاه نصيبه من الطعام، وعندما عاد إلى أهله يجدهم قد أنهوا طعامهم ويظل صائمًا ولك يفطر، وهذا وأن دل فإنه يدل على تقوية الروابط والعلاقات بين كافة أفراد المجتمع وزيادة المحبة بينهم، إضافة إلى الثواب والأجر الذي يناله.

فضل إفطار الصائم

أجمع العلماء على استحباب تقديم الطعام والشراب إلى الصائم للإفطّار لينال الأجر والثواب وابتغاء مرضات الله عز وجل وتطبيقًا لسنة نبينا محمد “ﷺ”، لكن اختلفوا في قدر الطعام الذي يُفطر عليه وذهبوا إلى رأيان، وهما:

الرأي الأول

  • يقول بإطعامه الأشياء البسيطة للصائم مثل: شرب الماء أو تمرة ونحو ذلك، فسوف تحصل على الثواب.

الرأي الثاني

شاهد أيضا:
  • يقولون بإشباع الصائم لأن هذا قد يعفيه من السحور، ويقوى جسده من أجل العبادة، وهذا هو المطلوب.

ما حكم إطعام من أفطر بغير عذر

يرى العلماء أن من أُفطر في رمضان بدون عذر مع القدرة على أداء هذا الفرض فهذا يُعد من الكبائر وإثم كبير، وهذا الحكم يستثني منه من كان له سبب مشروع في الإفطار مثل: مرض وغيره، ويعتبر من يساعد في هذا بمثابة مرتكب الإثم ولكن هذا العمل لا يبطل الصيام، فقد قال الله تعالى “وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّـهَ إِنَّ اللَّـهَ شَدِيدُ الْعِقَاب”.

صديقي يكسب ماله من حرام وطلب مني الإفطار عنه، فما الحكم؟

أمر الله تعالى المسلمين بالعمل الجاد لكسب لقمة العيش، والسعي وراء الكسب الحلال، وحظر من الكسب غير المشروع، مثل: أخذ مال الغير، والربا وما إلى ذلك، ويجوز للمسلم أن يقبل دعوة الشخص المعروف بكسبه الحرام، حيث أن النبي “ﷺ” قبل دعوة اليهود، في حين أن الله قد وصفهم بأخذهم مال الغير، لأن الكسب الحرام ينسب للشخص نفسه وليس لغيره.

ما حكم تقديم الطعام إلى فاقد العقل في رمضان

يعتبر فاقد العقل من رفع عنه تكليف، وبذلك لم يحاسب على أي شيء فرضه الله عز وجل مثل، صوم رمضان، فهو كالطفل والمجنون، فيجوز لهم الإفطار وتقديم الطعام لهم جائز وله أجر وثواب عليه، فقد قال “ﷺ”:

“رفِعَ القلمُ عن ثلاث: عَن المَجنونِ حتى يَبْرَأَ، وعن النائِمِ حتى يَستيقِظَ، وعنِ الصبِيِّ حتى يَحْتَلِمَ”.

يعد اجر افطار الصائم في رمضان له ثواب عظيم عند الله عز وجل حيث رغب الإسلام المسلمين على المسارعة في فعل الخير وحثهم على ذلك في هذه الأيام المباركة، وأن من يفعل هذا لهم عظيم الأجر.

عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع اجر افطار الصائم في رمضان عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *