التخطي إلى المحتوى

كفارة المفطر عمدا في رمضان بغير عذر تُعد كبيرة من الكبائر، وعليه أن يتوب إلى الله عز وجل لأنه يحرم على المسلم أن يفطر في نهار رمضان بغير عذر شرعي، مثل: المرض والسفر وغير ذلك، ويجب عليه قضائها، فهو ملزم بها ولكن لا يعرف البعض ما هي كفارة المفطر بالتفصيل.

كفارة المفطر عمدا في رمضان

يجب على كل من أفطر متعمدًا في رمضان، أن يؤدى الكفارة، حيث أجمع الفقهاء على وجوبها، وقد بينها النبي “ﷺ” في حديث نبوي شريف عن أبى هريرة “رضي الله عنه” قال:

“بينما نحن جلوس عند النبي”ﷺ” إذ جاءه رجل فقال: يا رسول الله هلكت، قال: ما لك؟ قال: وقعت على امرأتي وأنا صائم، فقال رسول الله” ﷺ”: هل تجد رقبة تعتقها؟ قَال: لا، قَال: فَهل تَسْتَطِيعُ أنْ تَصُومَ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ، قَالَ: لَا، فَقَالَ: فَهلْ تَجِدُ إطْعَامَ سِتِّينَ مِسْكِينًا. قَالَ: لَا، قَالَ: فَمَكَثَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَبيْنَا نَحْنُ علَى ذلكَ أُتِيَ النبيُّ “ﷺ” بعَرَقٍ فِيهَا تَمْرٌ -والعَرَقُ المِكْتَلُ- قَالَ: أيْنَ السَّائِلُ؟ فَقَالَ: أنَا، قَالَ: خُذْهَا، فَتَصَدَّقْ به فَقَالَ الرَّجُلُ: أعَلَى أفْقَرَ مِنِّي يا رَسولَ اللَّهِ؟ فَوَاللَّهِ ما بيْنَ لَابَتَيْهَا -يُرِيدُ الحَرَّتَيْنِ- أهْلُ بَيْتٍ أفْقَرُ مِن أهْلِ بَيْتِي، فَضَحِكَ النبيُّ “ﷺ” حتَّى بَدَتْ أنْيَابُهُ، ثُمَّ قَالَ: أطْعِمْهُ أهْلَكَ”.

ومقدار الكفارة مفصلة كالتالي:

عتق رقبة مؤمنة

  • يتم تحرير رقبة من العبودية، وإذا لم يجد بسبب انتهاء الرق في هذا الزمن يمكنه أن ينتقل إلى الكفارة التالية.

صيام شهرين متتابعين

شاهد أيضا:
  • أن يواصل في صيام شهرين وفي حالة قطعه لعذر شرعي عليه أن يصوم بعد انتهائه.
  • أما إذا لم يكن هناك عذر شرعي وقطعه فعليه أن يبدأ بالصوم من جديد، وفي حالة عدم مقدرته عليها يمكنه أن ينتقل إلى الكفارة الأخرى.

إطعام ستين مسكين

  • أن يطعم ستين مسكين من أوسط ما تطعمون أهاليكم، وأن لم يكن في المقدرة فعليك كفارة وبقيت في ذمتك إلى أن يتم سدادها في أي وقت لأنها حق من حقوق الله عز وجل.

هل على المرأة كفارة جماع

هناك اختلاف بين الفقهاء فذهبوا إلى:

الرأي الأول

فقد قالوا على وجوب الكفارة عليها وهذا هو مذهب الحنفية والمالكية وبعض من الشافعية، وحجتهم على ذلك في حديث عائشة “رضي الله عنها” “قالت:

سُئل رسول الله” عن الرجل يجد البلل ولا يذكر احتلاما؟ قال: «يغتسل»، وعن الرجل أنه يرى أنه قد احتلم ولا يجد البلل؟ قال: «لا غسل عليه»، فقالت أم سليم: المرأة ترى ذلك أعليّها غسل؟ قال: «نعم النساء شقائق الرجال”، فأخذوا قولهم على القياس.

الرأي الثاني

قالوا عدم وجوب الكفارة وهو مذهب الشافعية والحنابلة وهذا هو الرأي الأصح، وحجتهم في الحديث النبي” عندما جاءه الرجل نادمًا على فعلته لم يذكر له عن كفارة المرأة، ولو ولزم عليها كفارة لكان ذكرها، كما أن الكفارة من العبادات التي لا تًعرف بالقياس.

ما حكم من أفطر في نهار رمضان عمدًا من غير جماع

اختلف الفقهاء فيها، وتأتي آرائهم على النحو التالي:

الحنابلة والشافعية

  • قالوا أنه لا يجب عليه كفارة إلا إذا جامع في نهار رمضان بأي طريقة كانت سواء من الفرج أو بإنزالّه سهوًا أو قصدًا.

 الحنفية والمالكية

  • قالوا يجب عليه كفارة لكل من أكل أو شرب أو جامع في نهار رمضان عمدًا، ومقدار الكفارة هو نفسه كفارة الجماع.

أما بالنسبة للمرأة الحامل فهي عليها قضاء فقط ولا كفارة عليها ما دامت مستطاعه والرضاعة لها نفس الحكم أيضًا لأن الصيام قد يكون فيه مشقة عليها ويضر بصّحتها وجنينها.

حكم الجماع في نهار رمضان لزوجين مسافرين

لا شيء عليهم إلا القضاء، لأن المسافر له أن يفطر مادام على سفر فإذا أحل له الطعام والشراب فله أن يجامع أيضًا، وفي حالة كانت مقيمة وهو مسافر فليس له أن يجامعها ولها الحق في أن تمتنع عنه، لأن هذا سوف يفسد عليها تأدية فرضًا من الفرائض.

بعد معرفة ما هي كفارة المفطر عمدا في رمضان يجب على الشخص أن يمسك نفسه عن الوقوع فيما حرمه الله ويجب أن يصوم رمضان إيمانًا واحتسابًا لوجه الله وألا يضيع وقتًا فيه.

عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع ما هي كفارة المفطر عمدا في رمضان عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *