التخطي إلى المحتوى

دعاء صلاة العصر مكتوب، المؤمن الفطن يستثمر كافة أوقاته في طاعة الخالق ولا يفتر عن التقرب إليه، ولكي يصل المسلم للدرجات العليا عليه أن يتطلع للشريعة ويتعرف على كافة النواهي التي وردت بها حتى يتجنبها، وأقوى ما يتقرب به الموحد للغفار الدعاء، فهو أقوى الأسلحة التي تريح القلب وتصفي الذهن علاوة على ذلك ينقى الروح، وخاصةً إذا تحققت جميع الأمنيات التي يرجوها العبد عاجلاً.

دعاء صلاة العصر مكتوب

تعد الصلاة أفضل وأقوم العبادات التي يفعلها المؤمن، وقد جعلها خالق الكون خمس فقط، ويستطيع المسلم إكمال ما بخس منها بالنوافل، ويكمل إيمان العبد بتمامها في أوقاتها، والدعاء مقترن اقتران وثيق بها، حيث يقدر العبد على فعله قبلها أو عقب إتمامها، وأبرز أدعية صلاة العصر التالي:

  • “استغفر الله استغفر الله استغفر الله، اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير”
  • “اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد”
  • “لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه”
  • ” اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك”
  • ” اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي اللهم، احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقى وأعوذ بعظمتك”

أدعية مستحبة عقب صلاة العصر

العبد الصالح عندما يفرغ من صلاته لا يترك المصلى مباشرة متجهًا لأعمال، إنما يمكث عليه لبضع دقائق كي يذكر فاطره ويستغفره علاوة على ذلك يصلي على نبيه، وأكثر الصلوات التي يُستحب ذكر الجبار عقبها صلاة العصر زيادة على ذلك يُفضل مضاعفة الدعاء إثرها؛ كالتالي:

  • “اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام، اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك”
  • “رب قني عذابك يوم تبعث أو تجمع عبادك”
  • ” اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أسرفت، وما أنت أعلم به منا أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت”
  • اللهّم إنا نستعينك ونستغفرك ونؤمن بك ونتوكل عليك ونثني عليك الخير كله، نشكرك ولا نكفرك ونخلع ونترك من يكفر بك اللهم إياك نعبد ولك نصلي ونسجد وإليك نسعى، نرجو رحمتك ونخشى عذابك إن عذابك الجد بالكفار ملحق”
  • اللهم ارزقني من حيث لا أحتسب واغفر لي ذنوبي وثبت رجاك في قلبي واقطعه ممن سواك حتى لا أرجو أحدًا غيرك، يا من يكتفي من خلقه جميعًا ولا يكتفي منه أحد من خلقك يا أحد من لا أحد له انقطع الرجاء إلا منك”

أشهر أدعية تقال بعد العصر

المسلم الفطن يحرص على التواصل مع الجبار من خلال الذكر وتفعيل العبادات المساندة لذلك على سبيل المثال الصلاة، ويعد الدعاء من أقوى الأسلحة التي تمنع القدر السيئ من النفاذ، لذا يجب على كافة المؤمنين تفعيلها في مختلف أوقاتهم، وأقوى ما يقال بعد العصر؛ التالي:

“اللهم إني أسألك في صلاتي ودعائي بركة تطهر بها قلبي وتكشف بها كربي وتغفر بها ذنبي وتصلح بها أمرى، وتغني بها فقري وتذهب بها شري وتكشف بها همي وغمي، وتشفي بها سقمي وتقضي بها ديني وتجلو بها حزني وتجمع بها شملي وتبيض بها وجهي”

“اللهم إني أعوذ بك من البخل وأعوذ بك من الجبن، وأعوذ بك أن أرد إلى أرذل العمر وأعوذ بك من فتنة الدنيا وأعوذ بك من عذاب القبر”

“اللهّم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي، أو مددت إليه يدي أو تأملته ببصري أو أصغيت إليه بأذني أو نطق به لساني أو أتلفت فيه ما رزقتني ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني، ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي، وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدًا علي بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين”

” لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون”

أدعية العصر مستجابة

يُستجاب دعاء العبد ما دام فيه مصلحة له ولغيره، لذا يُفضل أن يتضرع الموحد دائمًا بما فيه الفلاح له وللآخرين كأن يدعوا بالصلاح أو التوفيق أو الرزق أو الذرية، ويتجنب الدعاء بما يجلب قطيعة، وأفضل ما يدعو به العبد خالقه إثر صلاة العصر ما يلي:

  • ” اللهم لك أسلمت وعليك توكلت وبك آمنت وإليك أنبت وبك خاصمت، أنت المقدم، وأنت المؤخر لا إله إلا أنت لك الحمد أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن”
  • “اللهم إني أعوذ بك من نفس لا تشبع ومن قلب لا يخشع ومن علم لا ينفع ومن صلاة لا تُرفع ومن دعاء لا يُسمع”
  • “اللهّم إني أسألك اليسر بعد العسر والفرج بعد الكرب والرخاء بعد الشدة اللهم ما بنا من نعمة فمنك، لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك”
  • ” اللهم اكفني ما أهمني وما لا أهتم له اللهم زودني بالتقوى واغفر لي ذنبي ووجهني للخير أينما توجهت، اللهم يسرني لليسرى وجنبني العسرى اللهم اجعل كل ما أهمني وكربني سواء من أمر الدنيا أو الآخرة فرجًا ومخرجًا”
  • ” اللهم لا تردنا خائبين وآتنا أفضل ما يؤتى عبادك الصالحين، اللهم ولا تصرفنا عن بحر جودك خاسرين ولا ضالين ولا مضلّين، واغفر لنا إلى يوم الدين برحمتك يا أرحم الراحمين”

دعاء صلاة العصر مكتوب لتفريج الهم

الهم جند مدمر إذا تسلط على العبد يجعله كئيب الروح لا يتمكن من المضي ناحية المستقبل، علاوة على ذلك لا يبادر بالحديث مع غيره ويشعر أن قلبه قارب على الانفجار من كثرة الضيق المتراكم عليه، لذا يتوجب على المسلم الدعاء لخالقه كي يصرف عنه الهم؛ كالتالي:

  • “اللهم بلطيف صنعك في التسخير وخفي لطفك في التيسير، الطف بي فيما جرت به المقادير واصرف عني السوء إنك على كل شيء”
  • “اللهّم أعني ولا تعن علي وانصرني ولا تنصر علي، وامكر لي ولا تمكر بي واهدني ويسر الهدى لي وانصرني على من بغى علي، رب اجعلني لك شاكرًا لك ذاكرًا ومطواعًا ولك أوهًا ومنيبًا”
  • “يا رب تقبل توبتي واغسل حوبتي واسّتجب دعوتي وثبت حجتي واهدي قلبي وسدد لساني، واصرف عني كل شر يلحق بي، وطهر روحي وقلبي”
  • ” اللهم أزح الهم عن قلبي واملأه بالسعادة والرضا والأمان، اللهم فرج كربتي واسلل سخيمة صدري”
  • اللهم سخر لي كل المخلوقات كما سخرت البحر لسيدنا موسى، اللهم ألن قلوبهم كما ألنت الحديد لداود”

دعاء بعد صلاة العصر للرزق

الرزق بيد خالق الكون فلا يقدر أي إنسان على تحصيل رزقه إلا بمشيئة القادر، فقد خلق الجبار الإنسان وكتب له حظه من الرزق بمختلف أشكاله، لذا يُفضل طلبه من الغفار وتجنب اللجوء للبشر للتمكن منه، وأقوى أدعية تجلبه ما يلي:

  • ” اللهم إني أسألك علمًا نافعًا ورزقًا طيبًا وعملًا متقبلًا اللهم أجرني من النار”
  • “اللهم ارزقني رزقًا واسعًا حلالًا طيبًا من غير كد واستجب دعائي من غير رد، وأعوذ بك من الفضيحتين الفقر والدين”
  • “يا مقيل العثرات يا قاضي الحاجات أقضي حاجتى وفرج كربتي وارزقني من حيث لا احتسب”
  • ” اللهّم سخر لي رزقي واعصمني من الحرص والتعب في طلبه ومن شغل الهم ومن الذل للخلق، اللهم يسر لي رزقا حلالًا وعجل لي به يا نعم المجيب”
  • ” اللهم صب علينا الرزق صبًا صبًا ولا تجعل عيشنا كدًا كدًا”
  • اللهم يا رازق السائلين ويا راحم المساكين ويا ذا القوة المتين، ويا خير الناصرين يا ولي المؤمنين يا غياث المستغيثين إياك نعبد وإياك نستعين”
  • “اللهّم يا مسهل الشديد ويا ملين الحديد ويا منجز الوعيد ويا من هو كل يوم في أمر جديد، أخرجني من حلق الضيق إلى أوسع الطريق، بك أدفع ما لا أطيق ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم”

دعاء بين العصر والمغرب

الدعاء من أجود العبادات التي يفعلها كل مسلم في حياته، فلا يجب إغفاله ولابد من قوله يوميًّا مع الإلحاح الدائم، فكثرت التضرع للقهار تساند في تحقيق المستحيلات وخاصة إن كانت النية سوية وخالية من الأحقاد، ويمكن اختيار توقيت العصر لتطبيقه؛ كالتالي:

“اللهم في تدبيرك ما يغني عن الحيل وفي كرمك ما هو فوق الأمل، وفي سترك ما يسد الخلل وفي عفوك ما يمحو الزلل، فبقوة تدبيرك وعظيم كرمك أسألك يارب أن تدبرني بأحسن التدابير، وتيسر لي أمري بأحسن التياسير، وتنجيني مما يخيفني أنت حسبي ووكيلي”

استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم، الرحمن الرحيم ذو الجلال والإكرام، وأسأله أن يتوب علي توبة عبد ذليل خاضع فقير مستجير، لا يملك لنفسه نفعا ولا ضرًا ولا موتًا ولا حياة ولا نشورا”

اللهم إياك نعبد ولك نصلي ونسجد وإليك نسعى، نرجو رحمتك ونخشى عذابك إن عذابك بالكافرين ملحق، اللهم إنا نستعينك ونستغفرك ونثني عليك الخير ولا نكفرك، ونؤمن بك ونخضع لك”

اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت أعوذ بك من شر ما صنعت”

أشهر دعاء لصلاة العصر

يُفضل أن يتأنى المؤمن في الرحيل عن المصلى إثر صلاة العصر ويردد الأدعية ويتلو القرآن، علاوة على ذلك يشرع في قراءة أذكار المساء كي يحفظه الخالق من كافة المساء التي تصدر من الإنس والجن، وأجدى الأذكار التي يمكن قولها في ذاك الوقت ما يلي:

  • ” اللهم بك أمسينا وبك أصبحنا وبك نحيا وبك نموت وإليك النشور، أمسينا على فطرة الإسلام وعلى كلمة الإخلاص وعلى دين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى ملة أبينا إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين”
  • “رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيًا ورسولا”
  • ” بسم الله ما شاء الله لا يسوق الخير إلا الله، بسم الله ما شاء الله لا يصرف السوء إلا الله، بسم الله ما شاء الله ما كان من نعمة فمن الله، بسم الله ما شاء الله لا حول ولا قوة إلا بالله”
  • ” أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق”
  • ” أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامه ومن كل عين لامه”
  • ” عقدت لسان الحية وذيبان العقرب ويد السارق بقول أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله”

صلاة العصر

تعتبر صلاة العصر ثالث الصلوات المفروضة على العبد في اليوم، وهي في منتصف اليوم وتتم بطريقة سرية خالية من الجهر، ويُفضل أدائها في وقتها ويمكن أن يؤديها العبد إثر ساعة من الآذان، وعدد ركعاتها أربع متتالية، ولا يتبعها الموحد بسنن.

دعاء صلاة العصر مكتوب

أثر الدعاء وفضله

الدعاء له أثر رائع على حياة كل من يتمسك به ويفعله بصورة مستمرة؛ كالتالي:

رفع المحن

  • يُساند الدعاء في إقصاء المحن وجلب الراحة لحياة من يقوم به، علاوة على ذلك يمنع حدوث المصائب.

حدوث الخير

  • يُساهم الدعاء في ملء حياة صاحبه بالطمأنينة، زيادة على ذلك ينثر الخير في حياته.

نيل المعالي

  • ينال المسلم مبتغاه بالدعاء علاوة على ذلك ترفع درجته عند رب العباد.

تحقيق العبادة

  • الدعاء من العبادات التي أمر الغفار بفعلها، لذا يصبح من يفعله من الطائعين لله.

حدوث المستحيلات

  • المستحيلات تحدث حينما يكثر المؤمن من التضرع للخالق.

يُفضل الاطلاع على دعاء صلاة العصر والتضرع به باستمرار، ومن الجيد تطبيق الأدعية بكل زمان علاوة على تفعيله بكل الأوقات فهو عقل العبادات، ووعد الجبار من يفعله بالاستجابة، ومن الجيد اللجوء للمتكبر عند طلب الرزق أو تواجد معضلة بالحياة حلها عند الخالق، كما يُفضل التضرع له عند الاحتياج وعند الضعف، ومن جهة أخرى يجب سؤاله عند الفقر والانصراف عن الطلب من العباد.

عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع دعاء صلاة العصر مكتوب عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *