التخطي إلى المحتوى

أجابه سؤال أول من طاف بالبيت العتيق , إن الله قد جعل مكة والبيت الحرام مكان طواف الناس، ومن ثم فإنه واجب على كل شخص معرفة تاريخه لإدراك حاضره لذلك سنوضح لكم إجابة سؤال من أول من بدأ بطواف البيت العتيق ؟ عبر موقع محتوى، وسيتم تسليط الضوء على هذا الأمر من خلال الكتاب المقدس والسنة وكتب التفسير والتابعين مثل كتاب البداية والنهاية للإمام الحافظ إسماعيل بن كثير.. وذلك من خلال السطور الآتية.

أول من طاف بالبيت العتيق

أول من طاف بالبيت العتيق

من روائع اللغة العربية هو وجود أكثر من مرادفة للكلمة لواحدة فمثلاً البيت الحرام هو البيت العتيق هو البيت المبارك ببكة مقل قوله –تعالى- في سورة آل عِمران إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ (96)”.

جعل الله -سبحانه وتعالى- الناس يحجون إلى البيت العتيق، والحج هنا بمعنى القصد أو الذهاب، حججنا بيت الله أي قصدنا بيت الله بغرض العبادة، فقال رسول الله (ص) في الحديث الذي رواه أبو هريرة تُشَدُّ الرِّحالُ إلى ثَلاثةِ مَساجِدَ: الـمَسجِدِ الـحَرامِ، ومَسْجِدي، والـمَسجِدِ الأَقْصى” حديث صحيح صححه البخاري ومسلم.

تختلف الإجابات حول من هو أول من حج بالبيت العتيق لكن الإجابة الراجحة  هي طواف الملائكة بالكعبة المشرفة كأول المخلوقات التي تطوف بها، وأول البشر الذين يطوفون بالكعبة المشرفة هو خليل الله إبراهيم -عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام-.

كما ذكر ابن كثير في كتابه البداية والنهاية في أن من أول من طاف بالبيت الحرام من البشر كان سيدنا إبراهيم -عليه السلام- مع ابنه إسماعيل حول الكعبة المشرفة بعدما أعادا بناءها كما سنوضح في قادم السطور.

شاهد أيضا:

ما هو البيت العتيق ؟

بعد أن علمنا من قام بأول طواف في البيت الحرام نسلط الضوء على أن البيت العتيق هو أحد أسماء بيت الله الحرام أو المسجد الحرام في مكة، سمي بهذا الاسم لأنه أول بيت وضعه الله -عز وجل- للناس ليقصدوه للصلاة والعبادة وقد اختار رب العزة -جل علاه- مكة المكرمة لكي تكون البقعة الطاهرة التي تجمل على ترابها الشريف بيت الله.

جعل الله -سبحانه وتعالى- في هذه البقعة المباركة علامات وأمارات كما أشار إليه -سبحانه وتعالى- في سورة آل عمران إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ (96) فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ ۖ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا ۗ وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (97)”.

من أنه مكان آمن من دخله حتى وإن لم يكن من البشر فقد حرم الله علينا الصيد في الحج والشاهد هو في سورة المائدة يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ” الآية 95، المقصود بكلمة حرم هنا هي في وقت الحج مقام إبراهيم -عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام- وهو من العلامات المعروفة والمشهورة.

لا يجب الخلط بين البيت العتيق والبيت المعمور.. إن البيت المعمور هو بيت أهل السماء يطوفون به والملائكة.. كما نطوف نحن أهل الأرض بالكعبة المشرفة والشاهد على لفظة البيت المعمور هو قوله –تعالى- في سورة الطور وَالْبَيْتِ الْمَعْمُورِ (4)”.

جاءت الآية في قسم من المولى -عز وجل- الناس بالبيت المعمور، يوجد البيت المعمور حسب ما حدده أهل العلم والتفسير بأنه فوق سبع سماوات.. في سدرة المنتهى، فوق الكعبة المشرفة مباشرة.. أي بلغة أهل الرياضيات أنها عمودية على الكعبة المشرفة والبيت الحرام.

من أول من بنى البيت العتيق؟

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا:

من أول من بنى البيت العتيق؟

أول من طاف بالبيت العتيق

 

كيف تم بناء البيت العتيق ومن بناه لقد جاء في بناء الكعبة المشرفة روايتين..

تقول الرواية الأولى (من معظم ما اتفق عليه العلماء): في الزمن الأول قبل خلق آدم -عليه السلام- خلق الله الأرض وجعل فيها كبار مردة الجن بل الجن كلهم وجعل فيها -سبحانه وتعالى- الشياطين والملائكة.. ثم أفسد الجن في الأرض والشياطين الذين عاثوا فيها فساد وسفكوا الدماء وقتلوا.

حتى أرسل الله -سبحانه وتعالى- الملائكة لتطهر الأرض من الفساد الذي ملأه الجن بها.. ثم جعل الله –تعالى- الطين يأخذ شكل إنسان ويقول الله -عز وجل- لملائكته الكرام أنه جاعل في الأرض خليفة يعمر الأرض مرة أخرى.

كما جاء في سورة البقرة وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30)”لآ، وقول الملائكة هنا “أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ” كان للاستنكار لا بعلم الغيب فلا يلم الغيب إلا المولى -عز وجل-.

كما أمر الله -عز وجل- الملائكة الكرام ببناء بيت يحج إليه الناس تحت البيت المعمور فقام الملائكة ببناء الكعبة المشرفة والتي تسمى لهذا السبب بأنها البيت العتيق لأنها كما صدق رب العزة وهو أصدق القائلين أول بيت وضع للناس في الكرة الأرضية جمعاء إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ (96)” سورة آل عمران.

أم الرواية الثانية والتي ذكرها ابن كثير في كتابه البداية والنهاية وهي أن يكون سيدنا إبراهيم أول من بنى الكعبة المشرفة.. بإرشاد إلهي من المولى عز وجل لخليله إبراهيم  بالبيت المراد بناء الكعب فيه.

البيت العتيق هُدِم؟!

تعرض البيت العتيق للهدم في مواطن عدة نوضحها في السطور التالية حسب الرواية الأولى التي تفيد بأن أول من بنى البيت العتيق هم الملائكة..

جاء الهدم أو تلف البيت العتيق في المرة الأولى بسبب طوفان سيدنا نوح -عليه السلام- فبعد وفاة آدم بعث الله ابنًا لنوح اسمه سيث أو (شيت)، ناصح للبشر ومن بعد شيث أرسل الله من نسله نوح بعد أن كثر الفساد وبدأ الناس يعبدون الأصنام من دون الله.

ظل يدعوهم سيدنا نوح -عليه السلام- ليلاً ونهارًا لمدة تسعمائة وخمسين سنة (950 سنة) حتى دعا سيدنا نوع الله -عز وجل- في سورة نوح وَقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا (26)”.

فأمره الله تعالى بصنع السفينة وانتظار قضاء الله في الظالمين وانتقام العزيز الحكيم منهم بسبب إيذاءهم وعصيانهم لنوح وَأُوحِيَ إِلَىٰ نُوحٍ أَنَّهُ لَن يُؤْمِنَ مِن قَوْمِكَ إِلَّا مَن قَدْ آمَنَ فَلَا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (36) وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا ۚ إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ (37)” سورة هود.

حتى إذا جاءت الإشارة من الله عز وجل لنبيه نوح بخروج الماء من التنور واستمرت الأرض في طوفان طاف الأرض كلها لأيام فهدم كل ما كان فيها استجابًا لدعوة النبي ودعوة الأنبياء حق.

من بعد الطوفان أوحى الله -عز وجل- إلى سيدنا إبراهيم وولده إسماعيل بأن يعيدا بناء الكعبة والشاهد هو من سورة البقرة الآية 125 وَعَهِدْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ.

البيت العتيق وعلامات يوم القيامة

تنقسم علامات الساعة إلى الصغرى منها والعلامات الكبرى والعلامات الصغرى ظهرت منذ عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مثل: انشقاق القمر في الآية الكريمة من سورة القمر اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ، أما العلامات الكبرى فهي العلامات التي تحدث تباعًا منذرة الناس باقتراب موعد حسابهم.

إن هدم الكعبة أو البيت العتيق من علامات الساعة الكبرى فكما ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه عبد الله بن عمرو بن العاص يُخرِّبُ الكَعْبةَ ذو السُّوَيقَتَينِ من الحَبَشةِ، ويسلُبُها حُلِيَّها ويُجرِّدُها من كِسْوتِها، ولكأنِّي أنظُرُ إليه أُصَيْلِعَ أُفَيْدِعَ، يضرِبُ عليها بمِسْحاتِه ومِعْولِه وهو صغير الرأس الأصلع قصير الأذن متباعد الفخذين.

 بذلك نكون قد عرضنا لكم أجابه سؤال أول من طاف بالبيت العتيق هو ؟ والأحداث التي مرت على البيت العتيق والأحداث التي ستمر عليه في آخر الزمان من كتاب الله وسنة رسوله ومن كتاب البداية والنهاية لإمام الحافظ إسماعيل بن كثير، نرجو أن نكون قد أعطيناكم الفائدة المرجوة من هذا الموضوع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *