التخطي إلى المحتوى

تقع دولة توغو بغرب أفريقيا، فما عملة دولة توغو التي يتم استخدامها من قِبل المواطنين، وما الحالة الاقتصادية التي تمر بها البلاد؟ حيث تعد الدولة من المناطق الاستوائية الساحلية البسيطة نسبيًا، والتي تحتاج إلى بعض الإصلاحات المختلفة التي تقع على عاتق الدولة.. لذا ومن خلال موقع محتوى نقدم لكم تاريخ عملة توغو، وفئاتها، وكل ما يتعلق بها.

عملة دولة توغو

عملة دولة توغو

تعد دولة توغو من الدول الغرب أفريقية الساحلية متوسطة الحجم، حيث إنها تطل مباشرة على المحيط الأطلنطي.. مما أتاح إنشاء العديد من التعاملات التجارية المختلفة بينها وبين باقي الدول فيما مضى.

كما أن الدولة تحاط ببعض الدول المختلفة، فيحدها من الشمال بوركينا فاسو، ومن الشرق دولة بنين، كما أن غانا توجد بغرب الدولة.. وقد تم تأسيس الدولة بعام 1960 ميلاديًا، وهي فترة ليست ببعيدة مقارنة بالكثير من البلاد الأخرى.

فقد كانت أول انتخابات لرئاسة الدولة عام 1960 ميلاديًا بعد أن اكتسبت الدولة استقلالها.. بعدما كانت تحت الحكم الفرنسي.

كما أنه قد تم اختيار نظام الحكم الجمهوري شبه الرئاسي ليصبح هو نظام الحكم الخاص بالبلاد، وقد انضمت الدولة إلى دول غرب أفريقيا ليتم تحديد عملة توغو على أنها الفرنك الغرب أفريقي.

شاهد أيضا:

حيث يقوم البنك المركزي لدول غرب أفريقيا بإنتاج الفرنك لكافة الدول بتلك المنطقة كدولة مالي، والنيجر، وغينيا بيساو، وغيرهم من الدول الأخرى التي تقوم باستخدام تلك العملة.

الحالة الاقتصادية لدولة توغو

تعتبر العملة الرسمية لدولة توغو من أفقر العملات وأقلها قيمة، فقد تم تصنيف الدولة على أنها من أفقر الدول بالعالم.. وذلك على الرغم من وجود العديد من الموارد المختلفة التي يمكن استخدامها.

حيث تواجدها على المحيط الأطلنطي يمنحها فرصة كبيرة لاستغلال الثروة السمكية التي تمتلكها، بالإضافة إلى فرص التجارة العالمية، ولكن على الرغم من ذلك لا تتحسن الحالة الاقتصادية للبلاد وتظل العملة التابعة لدولة توغو من أقل العملات قيمة بالعالم.

اتجهت اهتمامات الدولة إلى القطاع الزراعي؛ وذلك نتيجة تواجدها بالنطاق الاستوائي الذي يكثر به الأشجار والغابات، وقد اشتهرت الدولة بزراعة العديد من أنواع النباتات المختلفة التي يتم استخراج منها أنواع مختلفة من الزيوت.. بالإضافة إلى البن والقطن والذرة.

تم استغلال الأخشاب التي تتواجد بنسب كبيرة لتصديرها إلى الخارج مما أضاف ربحًا إضافيًا للبلاد.. ولم تعتمد الدولة على القطاع الزراعي فقط حيث إنه يمثل نسبة تصل إلى 50% من عمل المواطنين به، حيث أتجه باقي المواطنين للعمل ببعض الحرف المختلفة كالتعدين وتربية المواشي.

عملة توغو مقابل الجنيه المصري

يواصل الجنيه المصري الانتعاش، وتحقيقه للعديد من الإنجازات بالفترة الأخيرة، ذلك نتيجة اتباع الدولة العديد من الخطط التي ساعدت على احتلال الجنيه المصري مكانة عالية مع مرور الوقت كما بالسابق.

إذا ما قورن الجنيه بعملة دول غرب أفريقيا سنجد فارقًا كبيرًا على الرغم من محاولة الجنيه المصري بالنهوض مرة أخرى، ذلك نتيجة الحالة الاقتصادية السيئة التي تمر بها دول غرب أفريقيا، ويمكن الاستدلال على هذا الفارق من خلال مقارنة فرق العملة فيما يلي:

  • 1 فرنك لدولة توغو يعادل 0.02 جنية واحد مصري.
  • 5 فرنك لدولة توغو يعادل 0.1 جنية واحد مصري.
  • 10 فرنك لدولة توغو يعادل 0.2 جنية واحد مصري.
  • 20 فرنك لدولة توغو يعادل 0.5 جنية واحد مصري.
  • 25 فرنك لدولة توغو يعادل 0.7 جنية واحد مصري.
  • 50 فرنك لدولة توغو يعادل 1.4 جنية واحد مصري.
  • 100 فرنك لدولة توغو يعادل 2.8 جنية واحد مصري.
  • 500 فرنك لدولة توغو يعادل 14.3 جنية واحد مصري.
  • 1000 فرنك لدولة توغو يعادل 28.75 جنية واحد مصري.

عملة توغو مقابل الدولار الأمريكي

يعد الدولار العملة الرسمية المتداولة بالولايات المتحدة الأمريكية.. حتى أنه قد يتم استخدامه بالكثير من الأوقات في بعض التعاملات المالية بين التجار أو الدول.. وذلك نتيجة وجود الاقتصاد الأمريكي بمرتبة عالية، حيث يعتبر الدولار من أقوى العملات التي يتم استخدامها حول العالم.

كما وجد فارق كبير بينه وبين عملة دول غرب أفريقيا، وقد أدى ذلك إلى تأثر الاقتصاد لغرب أفريقيا بشكل كبير وملحوظ، ويمكن الاستدلال على الفارق الاقتصادي عند المقارنة بين قيمة العملة مقابل الدولار فيما يلي:

  • 1 فرنك لدولة توغو يعادل 0.001 دولار واحد أمريكي.
  • 5 فرنك لدولة توغو يعادل 0.009 دولار واحد أمريكي.
  • 10 فرنك لدولة توغو يعادل 0.018 دولار واحد أمريكي.
  • 20 فرنك لدولة توغو يعادل 0.036 دولار واحد أمريكي.
  • 25 فرنك لدولة توغو يعادل 0.04 دولار واحد أمريكي.
  • 50 فرنك لدولة توغو يعادل 0.09 دولار واحد أمريكي.
  • 100 فرنك لدولة توغو يعادل 0.18 دولار واحد أمريكي.
  • 500 فرنك لدولة توغو يعادل 0.9 دولار واحد أمريكي.
  • 1000 فرنك لدولة توغو يعادل 1.8 دولار واحد أمريكي.

فئات عملة توغو

عمل البنك المركزي بغرب إفريقيا على إنشاء بعض العملات بأشكال مختلفة لتتميز كل بلد بغرب أفريقيا عن الأخرى بالعملة الخاصة بها، وعلى الرغم من ذلك تستخدم بعض الدول نفس العملات التي تقوم الدول الأخرى باستخدامها.

فقد قامت توغو باستخدام نفس شكل عملة الفرنك الذي قامت مالي باستخدامه، حيث تم استخدام كل من النقود الورقية والنقود المعدنية بالأشكال المتعارف عليها بدول غرب أفريقيا.. والتي لا يمكن استخدامها أو تداولها بدول وسط أفريقيا نتيجة لاختلاف العملة الرسمية.

تمثلت أنواع عملات الفرنك المستخدمة بدولة توغو في الآتي:

العملات الورقية

يتم استخدام العملات الورقية بشكل أكبر من العملات المعدنية، حيث إنها أخف وزنًا وتمتلك قيمة عالية بالمقارنة مع العملات المعدنية.. لذلك يفضلها المواطنون.

كما تم إنشاء الأوراق النقدية للفرنك بالعديد من الألوان والأشكال المختلفة لتعبر كل منها عن شيء محدد بدول غرب أفريقيا، ويمكن الاستدلال على عملات دولة توغو بعد التعرف على الأشكال التالية:

فئة الخمسمائة فرنك

عملة دولة توغو

تعتبر تلك الفئة من النقود الورقية الأقل قيمة إذا ما قورنت بباقي الفئات الأخرى.. وقد تم استخدام اللون البرتقالي ليصبح اللون الذي يميزها عن باقي الفئات النقدية الأخرى.

كما قام البنك المركزي لدول غرب أفريقيا باختيار فرس النهر ليكون على أحد جانبي العملة، كما تم استخدام صورة لسمكة المنشار النحاسية بالجهة الأخرى والتي تمثل شعار البنك.. كما تم وضع صورة لتوضح الحوسبة بدول غرب أفريقيا، مع طباعة قيمة العملة بكلا الجانبين.

فئة الألف فرنك

عملة دولة توغو

الفئة التالية لفئة الخمسمائة فرنك.. حيث إنها الأعلى قيمة ولكن بفارق ليس بكبير، كما تعتبر تلك الفئة شائعة جدًا بين المواطنين، وقد قام البنك المركزي بإعطاء اللون الأحمر لتلك العملة.

تم استخدام الجمل كعنصر أساسي في تصميم تلك الفئة.. مع سمكة المنشار النحاسية والتي تمثل شعار البنك المركزي لدول غرب أفريقيا.. كما تم استخدام صورة توضح رمز التعليم والصحة بدول غرب أفريقيا.

كما تم طباعة كل من قيمة العملة وكذلك الرقم التسلسلي الخاص بكل ورقة من كلا الجانبين.

فئة الألفي فرنك

عملة دولة توغو

هي الفئة المتوسطة من العملات الورقية التي يتم استخدامها بتوغو.. وقد تم اختيار اللون الأزرق ليصبح اللون الخاص بتلك الفئة من العملات.

كما قام البنك المركزي بإضافة سمكة المنشار النحاسية بجانب الرمز الخاص بالنقل، مع استخدام صورة لبعض الأسماك، وتم طباعة الرقم التسلسلي الخاص بكل عملة مع قيمة الفئة النقدية.

فئة الخمسة آلاف فرنك

عملة دولة توغو

احتلت تلك العملة المركز الثاني من حيث القيمة.. ويتم استخدامها بالكثير من التعاملات المختلف.. وقد قام البنك المركزي باختيار اللون الأخضر ليصبح اللون الخاص بتلك العملة.

كما تم إضافة شعار البنك المركزي بجانب رمز الزراعة بدول غرب أفريقيا، بالإضافة إلى كل من الرقم التسلسلي الخاص بالورقة ورقم الفئة من الجانبين.

فئة العشرة آلاف فرنك

عملة دولة توغو

تتمركز تلك الفئة من العملات الورقية بالمركز الأول لعملات دولة توغو.. حيث إنها تمتلك أعلى قيمة بالعملات التي تم إنشائها من قبل البنك المركزي بدول غرب أفريقيا، وقد تم استخدام اللون البنفسجي ليصبح هو اللون المميز الخاص بها.

كما تم استخدام صورة لبعض طيور (توراكو أصفر المنقار) من أحد الجانبين.. بينما تم استخدام شعار البنك والذي يتمثل في شكل سمكة منشار نحاسية بجانب صورة توضح رمز الاتصالات بدول غرب أفريقيا، كما تم طباعة كل من الرقم التسلسلي الخاص بالعملة بالإضافة إلى قيمتها من كلا الجانبيين.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا:

العملات المعدنية

عملة دولة توغو

على الرغم من عدم احتواء العملات المعدنية على قيمة مالية كبيرة مقارنة بالعملات الورقية إلا أنها لا تزال هامة.. فيقوم المواطنون باستخدامها ببعض تعاملاتهم التي لا تحتاج إلى مبالغ مالية ضخمة.

لذلك قام البنك المركزي بغرب إفريقيا بإنشاء العديد من الفئات المختلفة من على مدار سنوات طويلة، حيث تم إنشاء العملات التالية:

فئة الفرنك

تعتبر فئة الفرنك الواحد هي أقل الفئات التي قام البنك المركزي بإنشائها.. ويحمل قيمة ضئيلة جدًا بالمقارنة مع الفئات النقدية الأخرى.. ولصناعة تلك الفئة تم استخدام معدن الصلب.

كما تم وضع شعار البنك المركزي الخاص بدول غرب أفريقيا بإحدى الجهات، بينما تم كتابة كل من فئة العملة وعام إصدارها بالجهة الأخرى.. حيث إنه تم إصدار تلك العملة لأول مرة عام 1976 ميلاديًا.

فئة خمسة فرنك

من الفئات القليلة والتي لا يتم استخدامها بكثرة رغم ارتفاع قيمتها الطفيف جدًا مقابل الفرنك الواحد.. ولصناعة تلك العملة قام البنك المركزي باختيار كل من سبيكة البرونز والألومنيوم.

كما قام البنك بنقش صورة حيوان المها بإحدى جوانبه مع صورة نبات الذرة.. بالإضافة إلى كتابة كل من قيمة فئة العملة ونقش شعار البنك المركزي الخاص بدول غرب أفريقيا.. وتم استخدام العملة للمرة الأولى عام 1960 ميلاديًا.

فئة عشرة فرنك

كسابقاتها لا يتم استخدام تلك العملة إلا عند الحاجة فقط أو ببعض الحالات النادرة، ولصناعة تلك العملة قام البنك المركزي باختيار كل من سبيكة الألومنيوم والبرونز.

كما تم الاستعانة بصورة بعض العمال الذين تم إضافتهم كشعار للعملة أثناء قيامهم بسحب المياه باستخدام مضخة هيدروليكية.. بالإضافة إلى الشعار الخاص بالبنك المركزي لدول غرب أفريقيا مع قيمة العمل.. وقد تم إصدار تلك الفئة للمرة الأولى عام 1960 ميلاديًا.

فئة خمس وعشرون فرنك

من العملات التي يبدأ استخدامها بشكل ملحوظ مقارنة بالفئات المعدنية السابقة.. وعلى الرغم من عدم ارتفاع قيمتها كباقي العملات إلا أنها من العملات الهامة لفئة كبيرة من المواطنين.

كما قام البنك المركزي لدول غرب أفريقيا بإضافة شعاره إلى العملة مع كتابة قيمتها.. وقد اتجه في صك تلك العملة إلى استخدام كل من  سبيكة الألومنيوم والبرونز، وقد كان الاستخدام الأول لتلك العملة عام 1960 ميلاديًا.

فئة خمسون فرنك

تمثل تلك العملة بداية الفئة المتوسطة للعملات حيث يتم تداولها بشكل أوسع بكثير من سابقاتها.. ولكن يفضل بعض الأفراد استخدام العملات الأكبر من حيث القيمة.

تم استخدام سبيكة النحاس والنيكل لإنشاء تلك العملة.. كما تم إضافة الشعار الخاص بالبنك المركزي لدول غرب أفريقيا بإحدى جهات العملة.. بينما تم وضع تاريخ صناعتها وقيمتها بالجهة الأخرى، وقد كان الاستخدام الأول للعملة عام 1972 ميلاديًا.

فئة مائة فرنك

تصبح العملات المعدنية أكثر قيمة وتداولًا بداية من تلك الفئة النقدية، حيث احتلت تلك العملة المركز الثالث لأكبر العملات المعدنية قيمة للفرنك.. وقد لجأ البنك المركزي لاستخدام النيكل والنحاس لصناعة تلك الفئة من العملات النقدية.

كما تم الاستعانة بشعار البنك ليصبح على أحد أوجه العملة.. بينما تم كتابة قيمة العملة وتاريخ صناعتها بالجهة الأخرى، وقد كانت المرة الأولى التي يتم استخدام تلك العملة بها في عام 1967 ميلاديًا.

فئة المائتان فرنك

يتم استخدام تلك الفئة من العملات بكثرة من قبل المواطنين وذلك لقيمتها العالية مقارنة بباقي العملات المعدنية الأخرى.. وقد اتجه البنك المركزي التابع لدول غرب أفريقيا لسبائك النحاس حتى يتم صناعة تلك العملة.

كما تم نقش الشعار الخاص بالبنك على العملة، بالإضافة إلى القيمة التي تمثلها مع وجود بعض الزخارف البسيطة والتي توضح المنتجات التي يتم الاعتماد عليها بشكل أساسي في الغذاء.. فمنها الذرة والموز والدخن والأرز.. وقد تم استخدام العملة للمرة الأولى بعام 2003 ميلاديًا.

فئة الخمسمائة فرنك

احتلت تلك الفئة المركز الأول بأعلى العملات المعدنية قيمة.. ويفضل أغلب سكان دولة توغو تلك العملة لأنها تتساوى مع العملة الورقية لفئة الخمسمائة فرنك.. وقد تم استخدام كل من سبيكة النحاس الأصفر والنيكل لصناعتها.

كما تم إضافة بعض النقوش المختلفة والتي مثلت المنتجات التي تقوم الدولة بتصديرها كالبن، ثمار الكاكاو، الفول السوداني والقطن.. بالإضافة إلى صورة البنك المركزي لدول غرب أفريقيا.

لم يتم صناعة أي عملات جديدة حتى الآن لتحتفظ فئة الخمسمائة فرنك بمركزها المرتفع.. وقد كانت المرة الأولى التي يتم استخدام العملة فيها هي عام 2003 ميلاديًا، كما يمكنك التحقق من كافة العملات السابقة بأنواعها من خلال الصورة التالية:

بذلك نكون قد قدمنا لكم عملة دولة توغو التي يتم استخدامها من قِبل المواطنين، وما الحالة الاقتصادية التي تمر بها الدولة، مع ذكر مدى تأثر العملة بالجنيه المصري والدولار الأمريكي، مع توضيح الفارق الكبير بين العملات.. بالإضافة إلى المعلومات الخاصة بكل من العملات الورقية والمعدنية التي قام البنك المركزي لدول غرب أفريقيا بإنشائها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *