التخطي إلى المحتوى
علاج الحساسية الصدرية بأحدث الطرق العلاجية
علاج حساسية الصدر

علاج الحساسية الصدرية من موقع محتوى، والتى تعد واحدة من الأمراض التى تصيب الجهاز التنفسى والتى يتعرض للإصابة بها العديد من الأشخاص صغارا وكبارا، ولكنها غالبا ما تبدأ فى مرحلة الطفولة، ويمكن تعريفها على أنها مرض مزمن يؤدى إلى حدوث تهيج بممرات التنفس، وينجم عن هذه الحساسية العديد من الأعراض المصاحبة لها والتى منها صعوبة التنفس والسعال المستمر وغيرها من الأعراض الأخرى التى سنتعرف عليها سويا فى المقالة التالية.

أعراض حساسية الصدر

تتمثل أهم الأعراض المصاحبة لحساسية الصدر فى النقاط التالية:

  • صعوبة بالغة فى التنفس والذى فى الكثير من الحالات يصاحبه صوت صفير وخاصة خلال النوم.
  • السعال الحاد والشديد والذى يتزايد بصورة كبيرة أثناء الليل.
  • وجود صعوبة بالغة أثناء الحديث وعدم القدرة على التكلم بصورة طبيعية.
  • الشعور بثقل أو إتقباض فى منطقة الصدر.

أسباب حساسية الصدر

تتمثل أهم مسببات الإصابة بمرض حساسية الصدر فى النقاط التالية:

تعرض الجهاز التنفسى لأجسام غريبة تؤدى إلى تهجيه والتى منها الغبار والأتربة وبعض أنواع العطور ودخان السجائر وغيرها من المواد الأخرى المثيرة للحساسية.

بعض أنواع الأمراض التى يتعرض الشخص للإصابة بها وتحديدا تلك الناتجة عن عدوى معينة مثل البرد وإلتهابات الجيوب الأنفية والإلتهابات الرئوية وغيرها من الأمراض الأخرى.

  • التقلبات المناخية وتحديدا خلال فصل الشتاء المتعارف عليه ببرودة الطقس وسوء الأحوال الجوية.
  • بعض الإضطرابات النفسية التى يتعرض الشخص لها، وحالات القلق والتوتر.
  • الإفراط فى المجهود البدنى وعدم أخذ قسط كافى من الراحة.
  • بعض أنواع المأكولات أو المشروبات المثيرة للحساسية.
  • أسباب وراثية.

علاج حساسية الصدر

وفيما يتعلق بالعلاج، فلا يوجد علاجا واضحا يمكن الإعتماد عليه للتخلص من هذا المرض بشكل نهائى، بإعتباره من الأمراض المزمنة التى يتعرض الشخص للإصابة بها والتى تستمر معه حتى نهاية عمره، علما بأنها قد تخف تدريجيا مع مرور الوقت، ولذا يكمن الحل فى الإبتعاد عن مسببات الحساسية، وهناك مجموعة من الأدوية التى يصفها الطبيب المعالج والتى تعمل على الحد من الأعراض المصاحبة لها والتخفيف من حدة الشعور بالألم.

وتكون هذه الأدوية فى الغالب على شكل بخاخات والتى من شأنها تعمل على توسيع القصبات الهوائية والتخفيف من حدة الإلتهابات، وبالتالى تساعد على التنفس بصورة طبيعية، وتجدر الإشارة إلى أن معدلات الإصابة بهذا المرض قد تزايدت بصورة كبيرة فى وقتنا الحالى بسبب إهمال الكثير من الأشخاص ممارسة التمارين الرياضية، وبالتالى الإصابة بحالات السمنة وحساسية الصدر، فضلا عن التلوث البيئى المنتشر حاليا وغيرها من العوامل الأخرى التى ساهمت فى زيادة معدلات الإصابة به.

طرق منزلية لعلاج الحساسية الصدرية

هناك مجموعة من الخطوات التى يتم الإلتزام بها لعلاج حساسية الصدر والتى تتمثل فى الآتى:

  • تناول أنواع الأدوية بعد إستشارة الطبيب المعالج، مع ضرورة الحرص على أخذها بإنتظام فى المواعيد الخاصة بها.
  • إستخدام جهاز الإستنشاق والذى يعمل على الحد من الشعور بالألم.
  • تجنب التدخين والإبتعاد عن التواجد فى بيئة المدخنين.
  • ضرورة إستخدام الأدوات النظيفة والخالية من الغبار أو الأتربة أو غيرها من الملوثات الأخرى.
  • الإهتمام بالنظافة الشخصية، والإقامة فى بيت خالى من الرطوبة المؤذية.
  • ضرورة أخذ قسط كافى من الراحة والنوم الجيد خلال ساعات الليل.
  • الراحة النفسية والجسدية.
  • تجنب التعرض للجو البارد أو الحار جدا.
  • الحرص على تناول السوائل الساخنة بصورة منتظمة وعلى نحو مستمر والتى منها اليانسون والزعتر.
  • تجنب إقتناء الحيوانات الأليفة فى المنزل مثل الكلاب والقطط.
  • تجنب الصراخ الذى يؤدى إلى إرهاق الأحبال الصوتية.
  • تحضير تبخيرات من الأعشاب المفيدة لإستنشاقها والتى تعد من العلاجات الجيدة جدا والتى تؤدى إلى الشعور بالراحة.
  • تناول خليط من عصير البصل مع العسل والذى يعد من العلاجات الفعالة جدا للتخلص من مشاكل الجهاز التنفسى.

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن