التخطي إلى المحتوى

بوستات عن غزة كلمات دعم غزة تحت الحصار يكاد القلب ينفطر في أواخر شهر رمضان ونحن نشاهد كل يوم إخواننا المسلمين في فلسطين يعانون من وحشية الحصار الصهيوني الغاشم، وكأن ضمائر العالم قد ماتت وأعين الحقيقة قد غفلت، جميعنا نؤيد غزة ونشجب الاعتداء الإسرائيلي الجبان على الشعب الفلسطيني الأعزل، نرى الأطفال والنساء وخيرة الشباب يموتون، والأمهات تذرف الدموع ولا نجد إلا الدعاء والكلمات، لعل الله يهلك عدوهم.

من أراد أن ينظر إلى بقعة من بقع الجنة فلينظر إلى بيت المقدس.

إنّ القدس هي أرضنا، وهي أرض كلّ العرب، ومهما زورا التاريخ، ولعبوا الألاعيب لا يصح إلا الصحيح، وستعود القدس لنا هذا هو قولنا الصريح.

قدسنا هو أرضنا ومسؤوليتنا، هو أمانة أودعها الله عندنا، وسنُسأل يوم الحساب حفظنا أم ضيّعنا، فمن واجب كل عربي مسلم أن يدافع عن القدس، وعن المسجد الأقصى، وحرمته ومكانته التي حفظها الله على مر العصور والأزمان.

القدس ريحانة البلاد العربية وهي جوهرتها الثمينة، أو لِنقل: هي واسطة العقد التي تزينه وتتلألأ في وسطه مُباهية بنفسها، وقد حقّ لها التباهي، وهي أرض الله المباركة، وفيها المسجد الأقصى ثالث الحرمين.

يأتي يوم وتعود القدس لأهلها، هذا أمر الله وقدره المحتوم، فعلينا أن نكون من الذين بذلوا الغالي والنفيس دفاعًا عن القدس، كي لا نخجل عندما يتحقق نصر الله للمدافعين عن القدس وعن المسجد الأقصى.

ربوا أبناءكم على أنّ القدس عاصمة فلسطين، فليحفظوا على الخارطة وفي مادة الجغرافيا أنّ هذا الشكل الذي يُشبه الخنجر هو فلسطين وليس إسرائيل، نعم قولوها بفخر فلسطين وعاصمتها القدس خنجر في قلب كل ظالم وباغٍ ومستبدّ.

القدس عاصمة فلسطين، ولا عاصمة لفلسطين إلا القدس، ولا يمكن أن تكون القدس عاصمة لدولة أخرى، فكيف يقولون إن القدس عاصمة لمن يظنون أنهم دولة، وهم أضعف حتى من النملة، هم مجرد ظلّام يستبدون، وبأمر من الله سيبِيدون.

إنّ عِظم الهمة يحيي الأمة، ولكي تحيا الأمة يجب أن تعود القدس وتزول الغمة، وهذا سيكون بقوة الشباب وتعاضدهم، ونصرتهم لدينهم واتباع مبادئه، عندها سيجدون أبواب النصر مفتوحة والعقبات كلها مذلّلة يسيرة.

ستُفتح أبواب المسجد الأقصى أمام كل العرب المسلمين كما فُتحت أبواب امرأة العزيز أمام سيدنا يوسف عليه السلام، هذا يقين كلّ مسلم عربيّ يدافع عن القدس وعن المسجد الأقصى.

من يزور القدس يرى أشياء لم يعرفها من قبل، ولو تجوّل بها مئة عام سيظلّ يراها كلّ يوم تَكتسي حلةّ جديدية، وتطل بطلّة بهية، وبنور ساطع يخلب الألباب ويسحر العقول، نعم هي القدس المدينة المكرمة التي حفظها الله وسيحفظها إلى يوم الدين.

بوستات عن غزة

بوستات عن غزة

تعاني الأراضي الفلسطينية المحتلة من الاغتصاب الغاشم للعدوان الإسرائيلي الصهيوني الذي أصبح يستبيح الدماء الفلسطينية الطاهرة كل يوم وسط الصمت العالمي أمام التجاوزات والاعتداءات المستمرة، دون أن يجد المعتدي من يرد اعتداءه، دون أن يجد المعتدي من يتصدى له ليرفع الظلم عن غزة، لقد باتت الأراضي الفلسطينية الطاهرة تغتصب دون وجه حق كل يوم، وعندما يتصدى أبناء الشعب الفلسطيني للجيش الإسرائيلي، لا يجد إلا بنادق العدوان الإسرائيلي تصوب نحوهم، وفيما يلي أجمل ما قيل عن غزة 2021:

  • هذي غزة.. أرض العزة فيها الشجر وفيها الحجر عاش بعزة فيها الشب وفيها العاجز مات بعزة فيها البنت وفيها الطفل بات برعبة.
  • هذي غزة.. كانت غزة تنام بسلام.. صارت غزة في الأحلام.. راح الشجر.. وراح الحجر.. راح الشب وراح العاجز ماتت غزة.
  • هذي غزة غزة تقاوم.. لا ما تساوم.. أحنا نكابر والله يا غزة.. مين يقاوم.. كيف نقاوم.. وين نقاوم.. زنانة بتكشف.. عملاً بتعرف.. أباتشي واف 16 بتقصف.. دبابة وجرافة بتجرف.. دم أطفال غزة ينزف.
  • هذي غزة.. فيها البيت راح أدمر.. فيها الأم قلبها أتحسر.. فيها الطفل صاح وكبر.. الله يحميكي يا غزة.
  • هذي غزة.. صاحت نادت وين الأمة تصون العزة.. قامت أمة.. نامت أمة.. وسابت أطفالك يا غزة.. تعيش بظلمة.
  • هذي غزة.. كل شيء بغزة فيها راح.. وصارت مدينة أشباح.. ما تسمع غير صوت سلاح.. سلاح بيضوي.. إسعاف بيدوي.. والشهداء فوق الآلاف.

كلمات دعم غزة تحت الحصار

بوستات عن غزة

وسط الغضب العالمي لجماهير العالم، نجد قوات العدوان لا تبالي، كما لا تبالي لدموع الطفل الفلسطيني المشرد بعد أن تم طرده من بيته، وبعد أن تم اغتصاب وطنه دون وجه حق من أجل تحقيق الحلم الصهيوني في هدم المسجد الأقصى وبناء الدولة الصهيونية من النيل إلى الفرات، لك يبالي العدوان الإسرائيلي لدماء الأطفال والنساء والشباب الفلسطينيين، لعل الله تعالى أن ينجيهم وينجي المسجد الأقصى من العدو الصهيوني، وفيما يلي أقوال عن غزة 2021:

  • هذي غزة.. قطعوا الكهرباء وقطعوا الماء.. وسابو الشهداء بكل حي.. فيها الطفل عاش أتشرد.. بدون مأوى وبدون بي.
  • هذي غزة.. كنا بغزة بنبني أحلام.. نحلم لنعيش بسلام.. فجأة صحينا.. قمنا أجرينا.. لقينا غزة في الأوهام.
  • هذي غزة.. كل شيء بغزة فيها أتقلص.. حتى العمر نفذ وخلص.. هدموا قصورك.. دكوا حصونك.. والمتخبي بجحرها ظل.
  • كل العالم طلع يتظاهر ما في حد منهم كابر رفعوا علمنا حملوا رايتنا بشعار الله على الظالم.
  • غزة على خط النار أين العرب الأحرار تصرخ تستجير وطفلها يستحثكم على النفير فقط يريد المدد اصطفوا وتعلموا كيف يكون الفداء اصطفوا ولو لتكملة العدد.. أيتها المدن العربية أطلقي فتيانك أطلقي وجدانك ليتعلموا العزة من غزة.

بوستات عن فلسطين

أرض فلسطين هي مهد الديانات السماوية وموطن العديد من الأنبياء والمرسلين عليهم السلام، والتي يدعي العدو الصهيوني أنها تنتمي إليهم، وصورت إليهم أنفسهم المريضة أنهم ورثة أنبياء الله سبحانه، فكيف أن يكون ورثة الأنبياء هم من استباحوا القتل ودماء الشهداء والصالحين ممن جاءوا للصلاة في المساجد ودور العبادة، كيف أن يكون ورثة الأنبياء بهذه الوحشية، إلا أن أنفسهم المريضة تدفعهم إلى القتل والوحشية بدافع المصالح الشخصية ليس أكثر، ومن أجمل ما قيل عن فلسطين 2021 ما يلي:

  • ستبقى فلسطين طالما صرخ شبل ثائر حر أنا فلسطيني.. ستبقى.
  • إن كنت تعلم أنك ولدت مع حكم بالإعدام.. وإن كنت تعرف إنك تسير نحو حتفك دون اهتمام.. فأنت فلسطيني.
  • عبي الرشاش.. خلي يدك ممدودة.. شعب فلسطين هز زناد البرودة.
  • عندما يعلو هدير الثورة وتهتف الأمة للقدس الخالدة فعلى أقزام الأرض التزام جحورها.
  • فلسطينيون والكل يعرفنا نأكل من الطين إذا جعنا ونشرب من الصخر إذا عطشنا.
  • ربي خلقتني وأحسنت تكويني وزدتني شرفاً فجعلتني فلسطيني.
  • إذا التاريخ سماني فلسطيني.. فمن في الأرض يجرؤ أن يتحداني.

عبارات عن فلسطين

يوجد العديد من الآيات القرآنية التي تؤكد على بشاعة جريمة قتل النفس بغير حق، حيث يقول الله تعالى: “من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفسًا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعًا ولقد جاءتهم رسلنا بالبينات ثم إن كثيرا منهم ب ذلك في الأرض لمسرفون”، وذلك لأن القتل جريمة لا يمكن أن تغتفر، حيث أنك مهما اعتذرت فلن تعود هذه النفس إلى الحياة، ولا يمكن أن يتقبل العالم العدوان الإسرائيلي البغيض بغير حق على أرواح الشهداء الفلسطينيين، ومن أجمل الكلام عن غزة 2021 ما يلي:

سنعيش صقوراً طائرين وسنموت أسوداً شامخين وكلنا للوطن وكلنا (فلسطينيين).

شمخت ابنة وولدت زوجة وصبرت أم.. ستبقى فلسطين ما بقينا وأنفنا.

أنا فلسطيني معتز وفخور.. أصرخ بأعلى صوتي لن أرضى بديلاً عنك.

لا يسار ولا يمين فلسطين هي اليقين.

من الشمال إلى الجنوب فلسطين في كل القلوب.

فلسطين ثورتي والسجن مدرستي وضرب الحجارة هوايتي وأنا ابن فلسطين لن أركع.

حملنا غصن الزيتون لا لنسقط البندقية حملنا غصن الزيتون لنعيد لأرض الزيتونة الهوية فليعلم كل التائهين بأن الثورة ستبقى مناراً للقضية.

أقوال في دعم المقاومة الفلسطينية

مع اقتراب انتهاء شهر رمضان المبارك ومع انتظار جميع المسلمين في شتى بقاع الأرض ومغاربها إرسال التهاني عبر صفحات التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، تفاجئنا جميعًا بالعدوان الإسرائيلي الوحشي يصوب الأسلحة النارية القاتلة نحو شباب ونساء وأطفال الأقصى، ونجد أن صفحات مواقع التواصل الاجتماعي قد امتلأت بمشاهد الدماء لشباب وأطفال فلسطين، مع دعواتنا جميعًا بأن يرفع الله تعالى عنهم يد العدوان، ومن أجمل بوستات غزة 2021:

  • بكتب أسمي عالتابوت وعلى كعب البندقية شعب بيحيا وما بموت هذولا فلسطينية.
  • أشبال الثورة قد صنعوا من حجر الأرض لنا مدفع.. فالنصر قريباً يا وطني.. والدم رصاص بل مدفع.
  • إذا كان اليهود ريحاً فإن الثورة هي الإعصار.
  • فايز غرد الرصاص من بنادق الفهود ولتجتث الخيانة بفعل سواعد الأسود وتحت اسم القدس نحن أوفى جنود.
  • نتعمق في الأرض جذوراً، ونحلق في الأفق طيوراً، في وطن الخير تلاقينا، نحميه قلوباً صدوراً لو أسرونا لو قتلونا أبداً ما منرضى بالعار، العزة مزروعة فينا ولاد القدس صغار وكبار، راسنا عالي ودمنا غالي ورح نكمل المشوار، بحمل البارودة بيميني الأيام رح تشهد عالثار.
  • من شدة حبي سأموت إن يوماً سأموت لا حزناً أو حسرة لكن من شدة حبي.. من شدة حبي لك يا وطني المحتل يا زهرة فؤادي.

أقوال في حب القدس

القدس مهد الديانات السماوية، مكان نشأة يوسف الصديق عليه السلام، موطن استقرار موسى مع المؤمنين من بني إسرائيل، مكان ميلاد عيسى عليه السلام، مسرى محمد صلى الله عليه وسلم، كيف لهذه الأرض الطاهرة أن تُسفك دماء شعبها وأبنائها، ومع تكرار الاعتداءات لا يزال الشعب الفلسطيني يصمد ويقاوم دون أسلحة، امتلأت نشرات الأخبار وصفحات مواقع التواصل بصور تبكي لها القلوب قبل العيون، وفيما يلي أجمل كلمات عن القدس:

يا قدس أني قد أتيت أكوي اللظى بالشوق حبك قد بنيت أزجي النجوم إليك بيتا ثم بيت أهدي تميم الحب من روحي سعيت لا تحزني يا مدينتي ومحبوبتي في الحزن اكتويت.

القدس لم تزل تهيم في هوى الإسلام صامدة ثابتة الأقدام مهما تكاثرت بأرضها الأفاعي هامتها تعانق الغمام والمسجد الأقصى على مفرقها يقام محرابه متصل بالمسجد الحرام.

يا قدس لك في القلوب منازل ورحاب يا قدس أنت الحب والأحباب لي فيك المسجد الأقصى ولى ساحاته والمنبر المغدور والمحراب.

يا قدس عذرا فما أحرفي تجدي وماذا ستجدي فصبرا أيا قدس لا تجزعي فإنا لأجلك دوما نثور لأقصاك نبيع الحياة وللخوف لا نمد الجسور.

أدعية من أجل تحرير المسجد الأقصى

المسجد الأقصى هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، وهو أيضًا مسرى النبي صلّى اللَّه عليه في ليلة الإسراء والمعراج، حيث التقى بجميع الأنبياء والمرسلين ليقيم الصلاة في المسجد الأقصى المبارك، فكيف لهذا المكان الطاهر أن يلوث بالدماء والقتل والدمار، هذا المسجد الذي كرمه الله تعالى بأن ورد ذكره في القرآن الكريم: “سبحان الذي أسرى بعبده ليلًا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا”:

  • اللهم انصر المسجد الأقصى ودمر اليهود الغاصبين المجرمين يالله اللهم احفظ المسجد الأقصى وأعده إلى المسلمين وهيء له جندك المخلصين يالله..
  • اللهم احفظ فلسطين وأهل فلسطين والقدس وأهل القدس والأقصى وأهل الأقصى واربط على قلوبهم وثبتهم يا رب العالمين.
  • اللهم عليك ببني صهيون إنهم لا يعجزونك.
  • اللهم شتت جمعهم وفرق بينهم واقطع نسلهم وخذهم أخذ عزيز مقتدر يالله.

عبارات لدعم بيت المقدس

لم تعد الصور فقط تكفي للتعبير عن الغضب العالمي في العالم الإسلامي، نتيجة الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على بيت المقدس وهو أحد بيوت الله تعالى والقدس هي دار السلام، والتي قد امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر وغيرها، وشاشات التلفزيون ونشرات الأخبار بمشاهد الاعتداء الإسرائيلي الجبان على الأقصى والأبرياء من أبناء الشعب الفلسطيني، ولا نعرف بأي حق يسعى العدو الإسرائيلي إلى القتل وسفك الدماء، ومن أقوال لدعم بيت المقدس 2021:

  • قدسنا أمست تنادي صوتها عم البطاح، من تراه سوف يأتي حاملًا طهر الوشاح والمآذن في صداها تشتكي، أين رباح أين هاتيك الليالي أين عشاق السلاح، كم حلمت فيك تأتي تمسح عني الجراح، كم حلمت أن تعود منشدا لحن الكفاح.
  • ماذا تبقى من بلاد الأنبياء من أي تاريخ سنبدأ بعد أن ضاقت بنا الأيام وأنطفأ الرجاء يا ليلة الإسراء عودي بالضياء.
  • إن في القدس رجالا أبصروا درب الفلاح.. إن في القدس يتامى أنبتوا ريش الجناح.. إن في القدس جبالا راسياتٍ لا تزاح أيقنوا أن الظلام سوف يجلوه الصباح.
  • يا قدس يا محراب يا منبر يا نور يا إيمان يا عنبر من لوث الصخرة تلك التي كانت بمسرى أحمد تفخر وأمطر القدس بأحقاده فأحترق اليابس والأخضر، والبغي مهما طال عدوانه فالله من عدوانه أكبر.

إلى هنا نكون قد انتهينا من المقال بعد أن منا لكم من خلاله بوستات عن غزة كلمات دعم غزة تحت الحصار، مع دعواتنا القلبية في هذا الشهر المبارك بأن يرفع الله الظلم عن الأقصى، كما ندعو جميع سادة العالم بالتصدي للعدوان الإسرائيلي ومحاسبة كل المسؤولين عن هذه الاعتداءات الإسرائيلية الغاشمة دون وجه حق على أرواح أبناء الشعب الفلسطيني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *