التخطي إلى المحتوى

عادةً ما يستخدم مضاد حيوي بعد العمليات الجراحية للوقاية من تلوث الجرح وحدوث التهابات به وللمساعدة على التئامه بسرعة، حيث يعمل المضاد الحيوي على إنتاج ميكروبات تقوم بمقاومة الميكروبات الأصلية والتخلص منها، لذا فإن استخدام مضاد حيوي بعد العمليات الجراحية يعتبر من أهم الأمور التي يجب أن يحرص المريض على المواظبة عليها، وفي هذا المقال سوف تعرف أهم أنواع هذه المضادات.

مضاد حيوي بعد العمليات الجراحية

الهدف من استخدام مضاد حيوي بعد العمليات الجراحية

  • يحتوي الجو المحيط على أنواع مختلفة من الجراثيم، ومنها الجراثيم الضارة والجراثيم النافعة.
  • يكمن الخطر على الجرح الناتج عن إجراء العمليات في البكتيريا الضارة التي قد تتسرب إليه.
  • تتسبب البكتيريا الضارة في بعض الحالات في تكوين الفطريات التي تؤدي إلى تكون التهابات كما أنها تؤدي إلى ظهور رائحة كريهة في مكان الجرح.
  • تستخدم المضادات الحيوية للوقاية من هذه الأعراض كما أنها تساعد في التئام الجرح سريعاً.
  • يمنع استخدام أي نوع من أنواع المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب أولاً بالنوع الذي يتوافق مع طبيعة جسمك وسنك ونوع الجرح وطبيعة المرض وكذلك الجرعة المناسبة.

قد يهمك أيضا التعرف على: سيفوتاكس مضاد حيوي و الجرعة اللازمة

أفضل مضاد حيوي بعد العمليات الجراحية

يوجد أكثر من نوع من المضادات الحيوية التي يصلح استخدامها بعد العمليات الجراحية، وأهم هذه المضادات وأشهرها:

أولاً: المضاد الحيوي سيفازولين

  • يعمل عقار سيفازولين في الأساس على إيقاف نمو البكتيريا في مكان الجرح وحوله.
  • يتم تناول هذا المضاد الحيوي سيفازولين بعد العمليات الجراحية إما عن طريق الحقن الوريدية أو عن طريق الحقن في العضل.
  • يسمح باستخدام هذا الدواء للحوامل والمرضعات ولا يمثل أي خطر عليهم.

الآثار الجانبية لعقار سيفازولين

  • قد يتسبب هذا العقار في الإصابة بالحساسية لبعض الأفراد.
  • يؤدي إلى الإسهال في بعض الحالات لأنه قد يتسبب في عمل مشاكل بحركة الأمعاء.

الجرعة الزائدة من عقار سيفازولين

  • في حالة الإصابة بالقصور الكلوي الحاد فإن الجرعة الزائدة منه قد تؤدي إلى حدوث تسمم بالجهاز العصبي المركزي.

ثانياً: مضاد حيوي بعد العمليات الجراحية سيفوكسيتين

  • يؤخذ الدواء عن طريق الحقن بالوريد أو العضل.
  • يعمل على مقاومة البكتيريا سالبة الجرام.

الآثار الجانبية للدواء

  • فقدان الشهية في بعض الحالات.
  • الإحساس بالرغبة في القيء.
  • صداع وألم في الرأس.
  • تتسبب الحقن أحياناً في عمل التهابات أو انتفاخات مع الإحمرار والشعور بألم خفيف في مكان الحقنة.

ثالثاً: عقار إيريثرومايسين

  • يعمل مضاد حيوي بعد العمليات الجراحية إيريثرومايسين أيضاً على وقف نمو الجراثيم.
  • كما أنه يعمل على التخلص من التعفنات الموجودة بالجروح.
  • ينصح بتناوله قبل الوجبات ليقوم الجسم بامتصاصه بشكل أفضل.

الآثار الجانبية لعقار إيريثرومايسين

  • يحدث آلام في المعدة إذا قمت بتناوله على الريق.
  • يتسبب في الشعور بالقيء في بعض الحالات.

الجرعة الزائدة من إيريثرومايسين

  • تتسبب الجرعات الزائدة من هذا المضاد الحيوي في ظهور فطريات بالفم .

رابعاً: مجموعة أدوية الأمينوغليكوزيدات

  • تتمثل هذه المجموعة من الأدوية في: دواء أميكاسين ودواء جنتاميسين.
  • يعمل هذا النوع من المضادات الحيوية على قتل الإلتهابات البكتيرية.

خامساً: المضاد الحيوي سيفوتيتان

  • يؤخذ هذا الدواء في صورة حقن.
  • يعمل كمضاد حيوي بعد العمليات الجراحية ويشمل تأثيره البكتيريا فقط وليس الفيروسات.

الآثار الجانبية لدواء سيفوتيتان

  • يؤدي إلى الشعور بالغثيان والقيء.
  • يتسبب في إحداث تقلبات في المعدة.
  • قد يؤثر على وظائف الكبد في بعض الحالات.
  • قد يتسبب في زيادة الإفرازات المهبلية.

سادساً: عائلة الدواء فلوروكينولون

  • تتمثل هذه العائلة في أدوية سيبروفلوكساسين، سيبروفار وسيبروسين.
  • تأثير هذه الأدوية يشمل الجراثيم سالبة الجرام وموجبة الجرام.
  • لذا يفضل استخدامها في حالات العمليات الجراحية بالمسالك البولية.

جرعة أدوية فلوروكينولون

  • يتم حساب الجرعات الاعتيادية من هذه الأدوية حسب وزن المريض.

سابعاً: المضاد الحيوي أفيروزوليد

  • يشمل تأثير هذا المضاد الحيوي على البكتيريا موجبة الجرام.
  • لا يؤثر على العدوى الفيروسية.
  • ينصح باستخدامه فقط في حالات التهاب الجروح الشديدة.

لا تفوت أيضا الإطلاع على: كيفليكس مضاد حيوي واسع المجال

مضاد حيوي بعد العمليات الجراحية

أنواع المضادات الحيوية الطبيعية بعد العمليات

قد تفي المضادات الحيوية الطبيعية بالغرض وتغنيك عن الأدوية حيث أنها تعمل على رفع معدل مقاومة الجسم للبكتريا والفيروسات وتساعد في وقف نمو الجراثيم. ومن أهم المضادات الحيوية الطبيعية والتي يجب أن تدخل في النظام الغذائي للمريض:

الثوم من أهم المضادات الحيوية الطبيعية

  • الثوم من أهم العناصر التي تساعد في تقوية مناعة الجسم وتعزيزها بشكل عام.
  • يساعد في التئام الجروح بسرعة ومقاومة الجراثيم والميكروبات من التسرب إلى الجروح والتسبب في تلويثها.
  • يحتوي الثوم على مركب الأليسين وهو عنصر يعمل كمضاد حيوي ومضاد للأكسدة.
  • يمكنك الحصول على الفائدة الكاملة من الثوم عند تناول فص طازج مطحون منه بشكل يومي ويفضل على الريق.

العسل

  • العسل يعتبر من أول العناصر التي تم استخدامها كمضاد حيوي نظراً لفوائده المتعددة وقدرته العالية على تقوية مناعة الجسم.
  • يوجد بالعسل إنزيمات تساعد في قتل البكتيريا.

تناول بذور الجريب فروت

  • يحتوي الجريب فروت على مكونات نشطة تساعد في التخلص من البكتيريا وقتلها.
  • تساعد عصارة الجريب فروت على الوقاية من حدوث عدوى بكتيرية للجروح.
  • تساعد أيضاً في الوقاية من الكثير من الأمراض.

الفلفل الحار

  • تأثير الفلفل الحار يشمل الفطريات، البكتيريا والفيروسات.
  • الفلفل الحار من المضادات الحيوية القوية إلا أنه لا ينصح باستخدامه إلا بعد استشارة الطبيب خوفاً من آثاره الجانبية المحتملة.

الكرنب الملفوف

  • يعمل الكرنب الملفوف كمضاد حيوي لأنه يعمل على تدمير الميكروبات.

أهم أسباب تعرض الجروح للعدوى البكتيرية

قد تتسرب البكتيريا الضارة إلى الجروح بعض العمليات نتيجة لأكثر من سبب، وأهم هذه الأسباب:

عدم الاهتمام بتنظيف الجرح

  • يجب الاهتمام بتنظيف الجرح بشكل دوري حسب توصية الطبيب.
  • يمنع تنظيف الجرح تكون الالتهابات حوله أو تورمه أو خروج صديد منه.

الضغط على الجرح

  • لا ينصح بالضغط على الجروح لأن هذا يجعله عرضة أكبر للتلوث كما أنه قد يتسبب في حدوث نزيف.

طريقة تغطية الجرح

  • وجود جزء مكشوف من الجرح  يؤدي إلى زيادة احتمالية تلوثه بالبكتيريا الضارة.
  • يستخدم القطن أو الشاش المعقم لتغطيته بدلاً من الشريط اللاصق حتى لا يتسبب في ألم المريض.

طرق الوقاية من التعرض لالتهابات الجروح

يجب أن تهتم بالطرق التالية بعد العملية الجراحية حتى تتفادى حدوث أي مشاكل بالجرح:

  • التغيير على الجرح بشكل دوري كما أوصى الطبيب سواء في المنزل أو في العيادة أو المستشفى.
  • الاهتمام بتناول الأطعمة التي تعمل كمضاد حيوي طبيعي والأطعمة المغذية بشكل عام.
  • تغطية الجرح بالشكل الأمثل وعدم تعريضه للجراثيم بالجو الخارجي.
  • لبس الملابس الواسعة لتقليل الاحتكاك بين الملابس والجرح وهذا قد يؤدي إلى تفاقم الالتهاب.
  • الابتعاد عن التدخين تماماً إلى أن يلتئم الجرح لأنه يتسبب في تلوث الجرح.

يعتبر استخدام مضاد حيوي بعد العمليات الجراحية من أهم الأمور التي يجب ألا يغفلها المريض ولا يقلل من أهميتها نظراً للمشاكل التي من الممكن أن تحدث للجرح إذا لم يقم باستخدامها.

وقد كان هذا كل شيء عن مضاد حيوي بعد العمليات الجراحية، نرجو أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف نحاول الرد عليكم في خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *