التخطي إلى المحتوى

يعتبر مرض كرونز المناعي واحد من أكثر الأمراض خطورة والتي تحتاج إلى متابعة دقيقة حيث أنه لم يتم التوصل إلى الآن لعلاج نهائي لهذا المرض، إلّا أن الأدوية تعمل على الحد من الأعراض وتخفيف آلام المريض، تعرف في السطور التالية على أعراض المرض وأسبابه ومضاعفاته وطرق علاجه بالأدوية أو التدخل الجراحي.

مرض كرونز المناعي

ما هو مرض كرونز المناعي ؟

  • مرض كرونز هو مرض مناعي يصيب الجهاز الهضمي بأكمله.
  • يظهر المرض من بداية الفك وحتى فتحة الشرج.
  • ينتشر المرض في الجدار المعوي ويشمل تأثيره مناطق محددة منه فقط وليس الجدار المعوي بأكمله.
  • عادة ما يصيب مرض كرونز المناعي الإنسان في عمر الثلاثين ويصل إلى ذروته في هذا الوقت.
  • قد يكون السبب في هذا المرض إما عوامل وراثية أو عوامل خارجية أو نتيجة الإصابة بجراثيم معوية.

أنماط مرض كرونز المناعي

يظهر مرض كرونز المناعي في 3 أنماط مختلفة، وهي:

  • الصورة الالتهابية: تتمثل في وجع بالجانب الأيمن السفلي من البطن ويصاحبه إسهال مع حمى وانخفاض الوزن.
  • الصورة الانسدادية: تظهر في صورة انتفاخ البطن ويصاحبه الإمساك والقيء مع انخفاض الوزن أيضاً.
  • صورة الانثقاب المخفي: تشابه أعراضه التهاب الزائدة الدودية أو التهاب الرتج.
  • يشمل مرض كرون المناعي أيضاً في بعض الحالات الجلد، الكبد، المفاصل، العينين، حصى الكلى وحصى المرارة، حينئذ تزداد احتمالية الاصابة بسرطان القولون أو سرطان الأمعاء الدقيقة.
  • تختلف نسبة الشفاء من مرض كرون باختلاف النمط الذي يصاب به المريض.

أعراض مرض كرونز المناعي

أعراض هذا المرض إما أن تكون معتدلة إلى حد ما أو حادة جداً، وهي تزداد بالتدريج وغالباً ما تظهر بشكل مفاجئ، وأكثر أعراض المرض شيوعاً هي:

الإسهال

  • يحدث الإسهال نتيجة عدم قدرة الأمعاء على امتصاص السوائل الزائدة بصورة كاملة.
  • تنتج هذه السوائل عن إفراز جدران الأمعاء الملتهبة لكمية كبيرة من المياه والأملاح.
  • تتسبب التشنجات المعوية الحادة في إنتاج براز لين.
  • أما التشنجات المعوية الأقل حدة تتسبب في إنتاج براز أكثر ليونة.
  • قد يحتاج مريض كرونز إلى دخول الحمام لأكثر من 12 مرة على الأكثر على مدار اليوم.

ظهور دم في البراز

  • تتسبب حركة الغذاء خلال الأمعاء في حدوث نزيف بالمناطق الملتهبة أو نزيف في الأمعاء نفسها.
  • قد يظهر الدم مع البراز باللون الأحمر الداكن وقد لا يظهر على الإطلاق.

تشنجات الأمعاء

  • تتسبب التشنجات في الأمعاء في انتفاخ الجدار المعوي.
  • وينتفخ الجدار المعوي بسبب كثرة الالتهابات والجروح.

التهاب المفاصل

  • يتعرض نسبة من مرضى كرون للإصابة بالتهابات في المفاصل.
  • يؤثر المرض على المفاصل الكبيرة بنسبة أكبر.

التهاب العين

  • تصاب نسبة تصل إلى 5% من مرضى كرون بما يعرف بالتهاب القزحية أو التهاب الصلبة.
  • من الممكن أن تصاب عين واحدة فقط أو العينين بالتهاب القزحية.
  • تتمثل أعراض التهاب القزحية في الإحساس بألم في العين مع تشوش الرؤية والحساسية الزائدة للضوء وتخيل أجسام متحركة في مجال الرؤية.
  • يشعر بعض المصابين بالحكة الناتجة عن الحرقة في العين المصابة.
  • يصف الطبيب قطرات للعين للتخلص من هذه الأعراض.

تكون جروح و تقرحات بالأمعاء والفم

  • أهم الأعراض المصاحبة للمرض هو تكون جروح بالجدار المعوي.
  • تتفاقم الجروح في حجمها لتتكون تقرحات كبيرة وعميقة.
  • تتفاقم بصورة أكبر مع ازدياد حدة المرض لتثقب جدار الأمعاء وتنفذ من خلاله.
  • من ناحية أخرى، قد تظهر تقرحات بالفم شبيهة بالفطريات الفموية إلى حد ما.

نقص الوزن وفقدان الشهية

  • كل هذه الأعراض السابقة سيكون لها تأثير قوي وفعال على الرغبة في تناول الطعام.
  • وهذا يؤدي بدوره إلى نقصان الوزن.

مشاكل بالمنطقة الشرجية

قد تحدث أكثر من مشكلة في المنطقة المحيطة بفتحة الشرج، أكثرها شيوعاً بين المصابين:

  • وجود الشقوق الناتجة عن تمزق الأنسجة المحيطة بفتحة الشرج.
  • ظهور الكثير من القرح.
  • ملاحظة تضيق فتحة الشرج.
  • تظهر هذه الأعراض إما مجتمعة معاً أو متفردة.
  • قد تلتئم هذه الجروح مع الوقت من تلقاء نفسها في بعض الحالات.
  • أو قد تحتاج إلى استخدام الأدوية أو التدخل الجراحي في الحالات الأخرى.
  • لكن في كل الحالات يفضل عمل كمادات دافئة باستمرار على مدار اليوم حول المنطقة وتنظيفها برفق لتهدئة التقرحات والجروح بشكل عام.

الإصابة بالناسور والخراج

  • قد تتفاقم حدة المرض بنسبة أكبر فتنتقل الجروح والتقرحات من الجدار المعوي إلى أعضاء أخرى بالجسم وهذا ما يسمى بالناسور.
  • تنتشر النواسير بنسبة أكبر في منطقة الفتحة الشرجية وهو ما يعرف بناسور العِجان.
  • قد تصل هذه النواسير إلى الجلد.
  • وقد ينشأ أيضاً خراج في الجدار المعوي أو في باقي أعضاء الجسم.

الإحساس بعدم الراحة

  • النتيجة الطبيعية لمرض كرونز المناعي هو الإحساس بعدم الراحة المستمر.
  • تزداد شدة هذا الشعور بازدياد حدة المرض وتفاقم أعراضه.

قد يهمك أيضا التعرف على: سبازم لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي

شاهد أيضا:

مرض كرونز المناعي

كيفية تشخيص مرض كرونز المناعي

  • الأشعة السينية:  يظهر من خلالها وجود تقرحات أو نواسير بالأمعاء.
  • التنظير المعوي: وهي وسيلة تصوير أيضاً توضح الجروح غير المتتابعة في الأمعاء والنواسير إن وجدت.
  • الفحص المجهري: يتم عمل تحليل للأنسجة والتعرف على الخلايا المصابة بالفحص المجهري.

أسباب مرض كرونز المحتملة

الجهاز المناعي بالجسم

  • تتبنى هذه النظرية فكرة أن الإلتهاب المعوي والجروح بالجهاز الهضمي ناتجة عن رد فعل جهاز المناعة.
  • وفقاً لهذه النظرية، يقوم جهاز المناعة بالمهاجمة للدفاع ضد بدائيات النوى وهي كائنات ميكروسكوبية دقيقة.
  • يتبنى هذه النظرية أغلبية الباحثين والعلماء.
  • لوحظ أن جرثومة MAP موجودة في دم غالبية المصابين بهذا المرض.
  • لكن لا يوجد دليل قاطع إلى الآن أن هذه الجرثومة هي المسببة لمرض كرونز.

العوامل الوراثية

  • لوحظ أن 20% من المصابين بهذا المرض لديهم أباء، أبناء أو أخوة أيضاً مصابين به.
  • توصلت الأبحاث إلى حدوث طفرة في الجين NOD2/CARD15 وهو المسئول عن ظهور الأعراض الأولى في جيل مبكر.
  • تحدث هذه الطفرة لدى غالبية المصابين.
  • يوجد احتمالية كبيرة لظهور أعراض المرض مرة أخرى حتى بعد العلاج بالتدخل الجراحي.

عوامل الخطر ودرجته

هل مرض كرون خطير؟ تشمل الأسطر التالية على عوامل الخطر للإجابة على هذا السؤال الهام:

اختلاف السن

  • عادة ما تظهر أعراض مرض كرونز المناعي في السن بين 20 إلى 30 عاماً.
  • لكن هذا بالطبع لا يعني أنه لا يوجد احتمالية لظهوره في مراحل عمرية أخرى.

اختلاف العرق

  • احتمالية ظهور المرض على الأشخاص ذوي العرق الأبيض لها النسبة الأكبر.
  • ومع ذلك، هذا لا يعني أن مرض كرونز المناعي لا يصيب ذوي الأصول العرقية الأخرى.

التاريخ العائلي

  • تزيد نسبة تعرضك للإصابة بالمرض في حالة إصابة قريب من الدرجة الأولى به، وهذا يشمل (الأخ الشقيق، الأب، الابن).
  • يزيد  احتمال الإصابة بمقدار 30 مرة إذا كان لديك شقيق أو شقيقة مصاب بالمرض.

المكان السكني

  • تزداد نسبة تعرضك للاصابة بمرض كرون إذا كنت تعيش في مدينة كبيرة أو في منطقة صناعية على وجه الخصوص.
  • هذا يدل على أن العوامل البيئية الخارجية لها تأثير كبير وتتسبب في الإصابة بالمرض.

النظام الغذائي

  • يساعد النظام الغذائي الغني بالدهون والذي يعتمد على الوجبات السريعة في زيادة فرصة تعرضك لمرض كرونز المناعي.

التدخين

  • التدخين له دور كبير وفعال في ازدياد فرصة تعرضك للاصابة بالمرض.
  • كما أن أدوية مرض كرونز المناعي تصبح أقل فعالية في حالة التدخين.

تأثير أنواع معينة من الأدوية

  • تبنت بعض النظريات حقيقة أن دواء ايسوتريتينوين يتسبب في إحداث التهابات بالأمعاء، ولكن إلى الآن لم يتم اثبات هذه النظرية بعد.

لا تفوت أيضا فرصة مشاهدة: سيبروديازول لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي

مرض كرونز المناعي

مضاعفات مرض كرونز المناعي

قد يتعرض المصاب بمرض كرونز إلى الإصابة بالأمراض التالية:

  • التقرحات.
  • انسداد الأمعاء.
  • النواسير الداخلية.
  • النواسير الخارجية وتتسبب في خروج ما بالأمعاء خارج سطح الجلد وقد يحدث بها خراج في بعض الحالات.
  • تعتبر النواسير الخارجية من أخطر مضاعفات المرض، لذا يجب الاهتمام بها وعلاجها جيداً.
  • سرطان الأمعاء الغليظة لا يتعرض الكثيرين إلى الإصابة بالسرطان حيث أن احتمالية الإصابة بالسرطان هي 10% فقط لمرضى الأمعاء الالتهابية.
  • ثبت أن الأدوية المثبطة للمناعة التي يستخدمها مرضى كرونز هي السبب الأساسي في إصابة نسبة منهم بالسرطان.

علاج مرض كرون المناعي

علاج مرض كرونز المناعي ليس ثابت ويختلف حسب الحالة واستجابة جسم المريض، إليكم أهم الادوية المستخدمة لعلاج مرض كرون:

مستحضرات ASA – 5

  • تستخدم لعلاج المريض عندما تكون شدة المرض تتراوح بين خفيفة إلى متوسطة.
  • يأخذ فيها المريض 4 جرام من الجرعة يومياً عن طريق الفم.
  • في حالة نجاح العلاج وتأثيره، يتم الاستمرار على نفس الدواء ونفس الجرعة.
  • في حالة فشله، يتم الانتقال إلى خطة العلاج باستخدام الستيرويدات.

العلاج باستخدام الستيرويدات

  • يأخذ المريض جرعة الستيرويدات إما عن طريق الفم أو عن طريق الوريد.
  • يتم الانتقال إلى استخدام أدوية معادلة للفاعلية المناعية MP – 6 عند اعتياد الجسم على الستيرويدات أو عند فشلها في علاج المرض.
  • تتمثل الأدوية المعادلة للفاعلية المناعية في بورينتول، أزاثيوبرين أو إيموران.

المضادات الحيوية

  • يستخدم فلاجيل في تهدئة الآلام حول الفتحة الشرجية.
  • الجرعة الاعتيادية منه هي 20 مللي غرام/كيلو جرام بمعدل مرة في اليوم.
  • لا يتحمل الكثيرين تناول هذا الدواء نظراً لطعمه المعدني والشعور بالغثيان الذي يسببه.
  • يستخدم أيضاً المضادات الحيوية من نوع سيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin) لمعالجة الجروح حول الفتحة الشرجية.

الأدوية

  •  أثبت الضد أحادي النسيل الخميرة المضاد لعامل نخر الورم (Tumor necrosis factor – TNF) فعاليته في علاج المرض.
  • يؤثر بشكل أساسي في علاج الأمعاء الالتهابية.
  • يؤخذ مرة واحدة يومياً في الوريد بمقدار 5 مللي غرام/كيلو جرام أو 3 حقن على مدار أكثر من أسبوع.

الجراحة لعلاج مرض كرون

  • لا تستدعي كل الحالات التدخل الجراحي على الفور وهذا في حالة تحسن المريض باستخدام الأدوية بصورة ملحوظة وبنسبة مقبولة.
  • لكن في حالة عدم الوصول إلى التأثير المطلوب باستخدام الأدوية أو عدم تحمل المريض لأثارها الجانبية أو عند ظهور أحد مضاعفات المرض مثل الناسور أو الخراج أو انسداد الأمعاء أو التضيق الشديد في فتحة الشرج عندها يجب اللجوء إلى التدخل الجراحي.
  • لكن في كل الأحوال، غالباً ما يحتاج 80% من مرضى كرون إلى التدخل الجراحي في مرحلة ما من المرض.
  • ومع ذلك، فإن الجراحة لا تعتبر علاج نهائي للمرض لكنها تساعد في التحسن لفترة أطول حتى يتمكن المريض من ممارسة حياته بشكل طبيعي.
  • بعد الخضوع للعملية الجراحية يلزم على المريض تناول الدواء أيضاً لمعالجة هذا المرض على المدى البعيد.
  • يتعافى المرضى بنسبة 85% إلى 90% لمدة عام بعد الخضوع للعملية الجراحية.
  • وفي حالات أخرى لا تظهر أي أعراض للمرض لمدة تصل إلى 15 عاماً بعد الخضوع للعملية الجراحية.

مرض كرونز المناعي من الأمراض الخطيرة التي يجب التعامل معها بحذر وعلاجها بالصورة المطلوبة دون إهمال حتى لا يتفاقم المرض وتظهر على المريض المضاعفات وهو في غنى عنها بالطبع.

وقد كان هذا كل شيء عن مرض كرونز المناعي ، نرجو أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف نحاول الرد عليكم في خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *