التخطي إلى المحتوى

ما هو نبات النخوة وما هي خصائصه التي تميزه عن غيره من الأعشاب الأخرى، وما هي الفوائد التي جعلته يعد من أفضل الأعشاب في الطب البديل حيث أنه يستخدم في علاج الكثير من الأمراض المختلفة، ولذلك سنعرض لكم الكثير من المعلومات حوله من خلال المقال التالي.

نبات النخوة

يمكن التعرف على نبات النخوة بشكل مفصل من خلال الأسطر القادمة:

  • يسمى نبات النخوة علميًا ب Trachyspermum ammi، أو Ajwain ويتم زراعته في الكثير من المناطق مثل جوجارات، وراجستان، كما يتم زراعته في بعض البلاد الأخرى مثل باكستان، والعراق، وإيران، وأفغانستان.
  • بزرع بكثرة في دولة الهند بالمناطق التالية غوجارات، وأوتاربارديش، وماديابارديش، وبيهار، ومهاراشترا، وكذلك نجده في منطقة البنغال الغربية، ونبات النخوة تم تصنيفه ضمن عائلة نباتات Apiaceae.
  • يعد من التوابل التي لها قيمة غذائية مرتفعة بالإضافة إلى أهميته كعشب طبي، حيث أن الجذور الخاصة به تساعد على إدرار البول وتستخدم في التنشيط الجنسي.
  • يتكون من زيت باللون البني والذي يطلق عليه الأجوين وتصل نسبته إلى 2-4.4٪، ويعد الثيمول هو المكون الأساسي لهذا الزيت وهو معروف بفوائده الكثيرة وخاصة للجهاز الهضمي، كما يعالج العديد من المشاكل الأخرى مثل فقدان الشهية.
  • يستخدم لعلاج الكثير من الحيوانات أيضًا ويرجع ذلك إلى أنه يعمل كمضاد فعال جدًا.

نبات النخوه وما هي خصائصه

خصائص نبات النخوة

سوف نوضح خصائص هذا النبات، وذلك حتى نتعرف على جميع المعلومات الهامة حول ما هو نبات النخوه وما هي خصائصه، وهي كالتالي:

  • يتميز لون البذرة الخاصة بذلك النبات باللون الأخضر الذي يكون قريبًا إلى البني.
  • لها طعم لاذع وبه مرارة إلى حد كبير.
  • من حيث الشكل يمكن تشبيهها بالكمون، ومن حيث الطعم والراحة يمكن تشبيهها بالزعتر.
  • في الغالب يتم شرائها كما هي حبوب، ولكن يوجد الكثير من الأفراد الذين يستخدمونها في الطهي لذلك يقومون بطحنها.
  • يمكن القول أن من أهم الخصائص التي تمتاز بها أنها عشبة مضادة للتشنجات، وتساعد في طرد الريح لذلك تخفف من الألم الناتج عن القولون وانتفاخ البطن.
  • تساعد الجهاز الهضمي في القيام بوظيفته، وتقية من الإصابة بعسر الهضم من النوع الوتوني.
  • تحمي الفرد من الإصابة بالإسهال، والوجع المصاحب للبطن والأورام الخاصة بها.
  • تعالج أي مشكلة تصيب الشعب الهوائية، والحساسية الناتجة عن الربو.
  • تعمل كفاتح للشهية، وتعالج انقطاع الحيض وتقوم بضبط المواعيد الخاصة به.
  • اكتشف الأطباء أن هذه العشبية لها الكثير من الفوائد بمجال الطب حيث أنها تعمل كمضاد الفطريات، وللأكسدة وللميكروب ومضاد الذقن.
  • تعالج السموم التي تصيب خلايا الجسم، وتعالج النقص الذي يحدث في شحميات الدم، كما أنها تساعد في خفض ضغط الإنسان، وتستخدم في علاج التشنج، وتعالج أمراض الجهاز التنفسي مثل السعال الحاد.

القيمة الغذائية لشجرة النخيل

يمكن تلخيص القيمة الغذائية لهذه العشبة في الآتي:

  • من ضمن مكوناتها الزيت العطر الذي تصل نسبة الثيمول به لأكثر من 50% وهو يعد مبيد ومضاد شديد القوة للجراثيم ولديه قدرة على محاربة الفطريات، ولهذا فهو يدخل في صناعة العطر ومعجون الأسنان.
  • يحتوي هذا النبات على العديد من المكونات الكيميائية المختلفة.
  • يعد السابونين والجليكوسيدات وبعض المركبات الفينولية من أهم مكونات هذه العشبة.
  • تحتوي على أكثر من نوع من الزيوت مثل الألفا، والبيتيربين، والبيتين، كما تحتوي على بروتينات والكثير من الألياف والمعادن الهامة.
  • كما نجد من ضمن مكوناتها الحديد والفسفور، وحمض النيكوتين الذي يعد له الكثير من الفوائد الطبية، وتحتوي على الكالسيوم النخاعي أيضًا.

استعمال ثمار النانخة قديمًا

بعد أن ذكرنا ما هو نبات النخوه وما هي خصائصه سوف نستكمل الحديث عن أهم الاستخدامات التي دخل بها في العصور القديمة منذ أن تم اكتشافه، كالتالي:

  • تم استخدام نبات النخوة في الكثير من البلاد المختلفة، وحتى الآن توجد الكثير من البلاد التي تستخدمه مثل السعودية، وفي بعض البلاد التي تقع بجانبها حيث يضيفونه للقهوة كبديل للهيل والزنجبيل والقرنفل بسبب ارتفاع أسعارها.
  • تم استخدامه قديمًا من قبل الأمهات لعلاج المغص الذي يصيب الأطفال حيث أنه يعمل كمسكن للألم.
  • استخدمته النساء قديمًا للتخفيف من الآلام المصاحبة للطمث، ولهذا يعتبر نبات النخوة للإنسان قديمًا من أساسيات المنزل التي يجب أن تكون متوفرة به في كل وقت.
  • إن الذي يؤكد على مدى فائدة هذه العشبة أن الكثير من الأطباء القدامى الجيدين قاموا بذكره، فقال ابن البيطار أن هذ النبات يستطيع طرد السموم من الكلي والمثانة، ويعمل على تفتيت الحصى وطرد الديدان وخاصة إذا تم خلطه ببذور القرع.
  • تم استخدامه قديمًا كماسك للوجه، حيث كان يخلط بالعسل ويوضع على الوجه فيزيل آثار الحبوب والبثور السوداء منه.
  • وصفه داود الأنطاكي أنه حب يشبه الخردل في حجمه وله رائحة حادة وقوية وأنه يسمى بالكمون الملكي، وقال أنه يعالج البلغم والآلام التي تأتي بالصدر ويتخلص من الزغطة كما يقلل من الشعور بالغثيان.
  • أضاف داود الأنطاكي وصفة لاستخدامه وهي وضع ثلاثة ملاعق ك منه على نصف لتر من اللبن ونتركه على النار حتى يختلط مع الحليب قم يتم تناوله في الصباح قبل تناول الفطور حيث أنه يساعد على التخلص من الحصوات.
  • كان يتم استخدامه قديمًا لعلاج عسر البول ومشاكل الطحال ويعمل كفاتح للشهية، كما تم استخدامه لعلاج مشاكل الرحم فكان ينصح بتناوله بعد الطعام مع الحليب والسكر أو العسل وتم استخدامه لعلاج لدغات العقرب.
  • يعد من الأعشاب الآمنة ولكن إذا كان الفرد يتناول دواء معين فيفضل أن يستشير الطبيب حتى لا يحدث تعارض بين العشبة والدواء.

فوائد شجرة النخيل

لنبات النخوة أو شجرة النخيل الكثير من الفوائد الهامة والتي تجعله في مقدمة الأعشاب التي يتم استخدامها في صناعة الأدوية، ومن أهم تلك الفوائد ما يلي:

  • قام الهنود القدامى بالاعتماد على تلك العشبة في علاج الكثير من الأمراض حيث أنها تحتوي على الألياف والفيتامينات والمعادن.
  • يقي من الإصابة بالبكتيريا والفطريات ويرجع ذلك إلى أن محتويات النبات تحارب انتشارها في جسم الإنسان، مثل السالمونيلا، والإشريكية القولونية.
  • تعمل على ضبط نسبة الكوليسترول بالدم كما تمنع تكون الدهون من النوع الثلاثي والتي تعد إحدى أهم عوامل الإصابة بمشاكل في القلب، حيث أثبتت الكثير من الدراسات أن لنبات النخيل قدرة عالية على علاج تلك المشكلة.
  • يساعد كثيرًا في ضبط مستوى الضغط ويجعله منخفض حيث أنه يواجه نمو القنوات الخاصة بالكالسيوم وتم إجراء أكثر من بحث علمي على الحيوانات للتأكد من هذه المعلومة، ولكن لم يتم خضوع أي أفراد لها بعد.
  •  يقوم بمعالجة القرحة التي تصيب الجهاز الهضمي حيث أثبتت الأبحاث أن تلك العشبة تفيد الجهاز الهضمي كثيرًا وتعالج أكثر من مشكله خاصة به.
  •  تعالج مشاكل السعال وتحسن من قدرة الفرد على التنفس بشكل أفضل.

لقد تعرفنا من خلال المقال على إجابة سؤال ما هو نبات النخوة وما هي خصائصه المتنوعة، كما تعرفنا على القيمة الغذائية المرتفعة له، وذكرنا لكم بعض استخداماته قديمًا وأقوال بعض العلماء القدامى به والفوائد التي يحصل عليها الفرد بعد استخدامه. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *