التخطي إلى المحتوى

الفرق بين دم الدورة ودم الحمل والعلامات الدالة على كلٍ منهم مختلفة إلى حدٍ كبير، ولكن قد يختلط الأمر على الكثيرات خاصةً المتزوجات حديثًا، وهو من الأمور التي تهتم بمراقبتها كل من تنتظر حملاً قريبًا أو تخطط لحدوث الحمل، وهو ما سنتناوله تفصيليًا في سطورنا القادمة.

الفرق بين دم الدورة ودم الحمل

الفرق بين دم الدورة ودم الحمل

  • كمية الدم التي تنزل في بداية الحمل تقل كثيرًا عن كمية دم الدورة الشهرية والذي يستمر لعدد من الأيام التي تتراوح بين يومين إلى أسبوع في الطبيعي.
  • لون دم الحيض أغمق من الدم العادي الذي يظهر في بداية الحمل والذي يحمل لون الدم الأحمر أو الوردي الطبيعي، كما يكون أكثر كثافة يحتوي على بعض الكتل الدموية الصغيرة.
  • قد لا تفرق المرأة بين دم الحمل ودم الدورة الشهرية، الأمر الذي قد يترتب عليه عدم اتخاذ الاحتياطات اللازمة في حالة حدوث الحمل، مما قد يضر بالجنين ويهدد استمرار الحمل.
  • الفرق بين رائحة دم الدورة ودم الحمل كبير يتمثل في كون دم الحيض صاحب رائحة كريهة تميزه، على العكس من دم بداية الحمل.

دم الدورة الشهرية

  • الطمث أو الحيض هو دم ينزل بصورة دورية كل 28 يوم منذ بلوغ الفتاة نتيجة ضمور البويضة التي ينتجها كل مبيض من المبيضين شهريًا.
  • إذا لم تخصب البويضة خلال فترة وجودها في قناة فالوب ينزل دم الدورة الشهرية ويستمر الفترة الطبيعية التي تعتاد كل امرأة عليها.
  • يحتوي دم الحيض على الجدار الداخلي لبطانة الرحم مع البويضة الضامرة غير المخصبة.
  • أما إذا تم تلقيح البويضة الناضجة في قناة فالوب فيحدث الحمل بمجرد وصولها إلى بطانة جدار الرحم والانغماس به، لينزل بعض القطرات من دم الانغراس.

دم الحمل والانغماس

  • من العلامات التي تظهر للمرأة الحامل في بداية حملها نزول كمية من الدم في صورة نزيف مهبلي كواحد من اول اعراض الحمل ظهورًا، والذي تختلف طبيعته عن دم الدورة الشهرية بشكل كبير.
  • إذا استمر هذا النزيف لفترة طويلة أو زادت كميته عن الطبيعي فقد يُنذر بتعرض الحامل للخطر، مثل حدوث حمل خارج الرحم أو الإجهاض، لذا كان من الضروري الوقوف على طبيعة و كم يستمر نزول دم الحمل .
  • من أهم أسباب نزول دم الحمل حدوث عملية الانغراس، حيث تزرع البويضة بعد تخصيبها في بطانة الرحم المهيأة لاستقبال البويضة واحتضانها لتنمو فتصبح جنين.
  • الحمل العنقودي من أسباب نزول الدم في بداية الحمل، وهو عبارة عن ورم يتكون داخل الرحم نتيجة لتحول المشيمة إلى بعض التكيسات.

لا تفوت أيضا فرصة مشاهدة: حدوث الحمل قبل موعد الدورة الشهرية

الفرق بين دم الدورة ودم الحمل

اعراض دم الحيض

  1. تبدأ بعض العلامات المميزة لفترة الدورة الشهرية في الظهور مع اقتراب موعدها وبداية نزول دم الحيض، وتتفاوت طبيعة تلك العلامات وحدتها من امرأة إلى أخرى بحسب طبيعة جسمها الفسيولوجية.
  2. تنتشر بعض الحبوب الصغيرة على البشرة فيما يسمى بحب الشباب الدوري كعرض مميز لفترة الحيض، وذلك نتيجة الاضطرابات الهرمونية والتي تتسبب في زيادة دهون البشرة (الزهم).
  3. اضطرابات النوم والأرق والذي ينتج عنه الشعور بالضعف العام والخمول في تلك الفترة، نتيجة ارتفاع درجة الحرارة الجسم للتغيرات الهرمونية التي يمر بها.
  4. تقلصات حادة في المنطقة أسفل البطن والظهر، وهو العرض الأكثر انتشارًا بين النساء، فيما يُطلق عليه عسر الطمث الأولي وتبدأ تلك التشنجات قبل نزول دم الدورة الشهرية وتنتهي بعده بيومين على الأكثر.
  5. انتفاخ وآلام الثدي وهو عرض مرتبط بعملية الإباضة والتي تزيد فيها هرمون البرولاكتين وهرموني الاستروجين والبروجيسترون.
  6. التقلبات المزاجية الشديدة وما يصاحبها من عصبية وصداع من العلامات التي تظهر قبل الدورة الشهرية بأيام قليلة وتستمر لفترة بعد بدايتها.
  7. تعاني النساء قبل الدورة الشهرية من بعض الخلل في عملية الهضم والتي تظهر في صورة إمساك وانتفاخ أو إسهال.

اعراض دم الحمل

  1. الإرهاق والضعف العام والمرتبطة بزيادة هرمونات الحمل بالجسم.
  2. الغثيان الصباحي وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  3. الدوار وخاصةً عند القيام من وضع الاستلقاء.
  4. الوحام وهو الرغبة الشديدة في تناول بعض الأطعمة المعينة وكره البعض الاخر على عكس الطبيعي.
  5. كثرة الحاجة إلى التبول، وهو من الأعراض التي تصاحب الحامل فترة طويلة من رحلة حملها.
  6. زيادة ملحوظة في الوزن، أو انخفاض الوزن في بعض الحالات.
  7. حرقة المعدة وما يصاحبها من اضطرابات هضمية مثل الإمساك.

كيفية التخفيف من أعراض ما قبل الدورة الشهرية

  • للتخفيف من الأعراض القاسية التي تتزامن مع نزول دم الدورة الشهرية وتعاني منها نسبة كبيرة من النساء، يُنصح بتناول الوجبات الغذائية المتكاملة والغنية بالعناصر الغذائية الهامة لتعزيز الجسم أمام ما يعتريه من تغيرات في هذه الفترة.
  • ضرورة الاهتمام بالنظافة الشخصية واستخدام نوع جيد من الفوط الصحية المناسبة لنوع البشرة، وتغييرها باستمرار.
  • الحرص على تناول الأغذية الغنية بالكالسيوم، للتخفيف من آلام ومعاناة متلازمة ما قبل الحيض.
  • التوقف عن التدخين والمشروبات الكحولية.
  • تجنب تناول الكميات الكبيرة من الأملاح، لتجنب تخزين الجسم للكثير من السوائل.
  • شرب بعض الأعشاب الدافئة المفيدة في التخفيف من تقلص العضلات والاضطرابات الهضمية مثل البابونج واليانسون والنعناع.
  • الكمادات الدافئة لمنطقة أسفل البطن مع تدليك العضلات المحيطة بتلك المنطقة تساعد بشكل كبير في تخفيف الألم في تلك الفترة.
  • ممارسة قدر من التمارين الرياضية المناسبة وأهمها المشي لتقوية العضلات وتنشيط الدورة الدموية لتعزيز صحة الجسم.

قد يهمك أيضا التعرف على: كيف أعرف دم الحمل بالتفصيل

أسباب أخرى لنزول دم الدورة في غير موعدها

  1. الإصابة بنوع من العدوى الفطرية والتي تسبب بعض الالتهابات أو التهيج في منطقة المهبل، ينتج عنه نزيف دموي يصاحبه في بعض الأحيان ألم عند التبول وإفرازات كريهة الرائحة.
  2. الأورام الليفية الرحمية والتي ينتج عنها نزيف دموي وقد تستدعي أحيانًا التدخل الجراحي، وقد تعيق هذه الأورام حدوث الحمل
  3. تناول أنواع معينة من الأدوية والعقاقير الطبية، مثل أدوية تنظيم اضطرابات الغدة الدرقية، والأدوية الهرمونية المستخدمة في علاج سرطان الثدي أو تحديد النسل.
  4. حالات الإصابة بسرطان الرحم، وهي من أخطر أسباب النزيف التي تستدعي التدخل الطبي الفوري.
  5. بعض التغيرات الهرمونية المرتبطة بتغيير النمط الغذائي أو الضغوط النفسية.
  6. متلازمة تكيس المبايض أو اضطرابات الغدة الدرقية، والتي قد تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية أو نزول دم في أوقات غير طبيعية.

أدوية للتخفيف من آلام الدورة الشهرية القاسية

هناك مجموعة من المسكنات التي يتم تناولها كمسكن للآلام المبرحة التي تصاحب نزول دم الطمث، على أن يتم الحرص على عدم الإفراط في استخدامها، وتناولها بطريقة سليمة.

  • من أهم تلك الأدوية دواء البروفين، ودواء ابوجيسيك.
  • حبوب الباراسيتامول من آمن وأخف المسكنات التي ينصح باستخدامها في ذلك الصدد.
  • الأسبرين ونابروكسين من الأدوية التي أثبتت فاعلية كبيرة في التغلب على أعراض متلازمة ما قبل الحيض.

في ختام حديثنا فإن الفرق بين دم الدورة ودم الحمل من أهم النقاط التي يجب أن تنتبه إليها النساء، مع الوقوف على الأعراض المصاحبة لكل منهم حتى تتفادى المخاطر الصحية التي قد تنتج عن الخلط بينهم، مع ضرورة اللجوء إلى الاستشارة الطبية عند ملاحظة أي مضاعفات تنذر بوجود أمراض خطيرة للتعامل معها فورًا وبطريقة مناسبة.

قد كان هذا كل شيء عن الفرق بين دم الدورة ودم الحمل ، نرجو أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف نحاول الرد عليكم في خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *