التخطي إلى المحتوى

كيفية تأثير الكحول على الجسم من الموضوعات التي يجب أن ينتبه إليها من يعانون من آلام شديدة في أحد أعضاء الجسم فيلجؤون إلى تناول كمية من الكحول، ولكن الإفراط في تناول الكحوليات يؤدي إلى أضرار جسيمة قد تلحق بجسم الإنسان، وفي هذا الموضوع سوف نتعرف على كيفية تأثير الكحول على الجسم.

يعطي الكحول شعور بالنشوة والحرارة والراحة، فيؤدي شرب كميات من الكحول إلى اتساع الأوعية الدموية عند الإنسان، فيبدأ سطح الجلد بالامتلاء بالدم الدافئ.

فيعطي الكحول شعور بالدفء مما يؤدي إلى فقد الجسم حرارته الداخلية اللازمة لإتمام العمليات الفسيولوجية مما يشكل خطورة على جسم الإنسان، ويعتبر الكحول مثبط للجهاز العصبي المركزي داخل الجسم فهو يصل إلى المعدة أولاً ثم إلى الأمعاء ثم إلى باقي أجزاء الجسم.

يبدأ الكحول في محو بعض الذكريات ويزيل قيود الدماغ مما يؤدي إلى ضعف الاستجابة للمؤثرات الخارجية، فيصبح الكلام بطئ والتوازن مختل ويمكن أن يصل إلى درجة الغيبوبة ومنها إلى الموت، يقوم الجسم بالتخلص من الكحول الموجود داخله عن طريق الكبد الذي يقوم بتحليل المواد المركبة الموجودة داخل الجسم وتختلف سرعة تخلص الكبد من الكحول حسب نسبة الكحول الموجودة في الجسم.

فوائد الكحول على الجسم

على الرغم من تحريم الأديان السماوية لتناول الكحول إلا أنه حلال في بعض الأوقات، و الكحول له فوائد مختلفة على جسم الإنسان إذا تناول منه كميات مناسبة لهدف معين مثل التخلص من الآلام، ومن فوائد الكحول

  • أكد معظم الباحثين أن تناول الكحول بشكل معتدل يحمي من خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة مثل السكتات القلبية، وانسداد الشرايين.
  • يحمي الكحول من الإصابة بحصى المرارة.
  • يساهم الكحول في الحد من الإصابة بمرض السكري.
  • يعمل الكحول على تدفئة الجسم بشكل كبير لذلك يكثر استخدامه في الدول شديدة البرودة.
  • يعطي الكحول شعور بالراحة فهو يعمل على تحسين المزاج.

أضرار الكحول على الجسم

 تأثير الكحول على الجسم

شاهد أيضا:

إن كيفية تأثير الكحول على الجسم تختلف حسب كل عضو ولكن المتفق عليه أن الكحول يضر أعضاء الجسم بشكل كبير ومن أهم أضرار الكحول على الجسم هي:

  • كثرة الإصابة بأنواع السرطانات المختلفة مثل السرطان الكبد، وسرطان المريء، وسرطان المعدة، وسرطان الحنجرة، وسرطان الثدي.
  • يعمل الكحول على رفع مستويات التريغليسيريد في الدم بشكل كبير.
  • يؤدي الكحول إلى ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير.
  • يعمل الكحول على فقد التركيز والاتزان.
  • يزيد من نسبة الموت المفاجئ للأشخاص الذين يعانون من أمراض الأوعية الدموية.
  • الشعور بالاكتئاب بعد انتهاء مفعول الكحول.
  • الغثيان الشديد.
  • عدم وضوح الرؤية باستمرار.
  • ثقل اللسان وفقد القدرة على الحديث.
  • القيء باستمرار.
  • الشعور بالصداع من وقت إلى أخر.
  • كثرة اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • اضطرابات الجهاز الهرموني.
  • حدوث أضرار بالغة في الكبد.
  • حدوث التهابات في البنكرياس وزيادة القرح.
  • كثرة أضرار الدماغ والاصابة بالسكتات المختلفة.

كمية الكحول التي تصل إلى أجزاء الجسم

تختلف كمية الكحول التي تصل إلى معظم أجزاء الجسم باختلاف نوع المشروب الكحولي، وبالتالي تختلف كيفية تأثير الكحول على الجسم من شخص إلى أخر، ولذلك سوف نعرض كمية الكحول التي تصل إلى الجسم من خلال تلك المعطيات وهي:

  • وجبة واحدة من الجن، أو الفودكا، و الويسكي، و الرم، أو البراندي: تحتوي على ١٥ غرام من الكحول، و١٠٠ من السعرات الحرارية.
  • كوب واحد من النبيذ الجاف: يحتوي كوب واحد على ١٥ غرام من الكحول، و١٢٠ من السعرات الحرارية.
  • زجاجة واحدة من البيرة: تحتوي الزجاجة الواحدة على ١٣ غرام من الكحول، و١٥٠ سعرة حرارية.
  • كوب واحد من النبيذ الحلو: يحتوي الكوب الواحد على  ١٥ غرام من الكحول، و٢٢٠ سعرة حرارية.
  • كوب واحد من المارتيني: يحتوي الكوب الواحد على ٢٧ غرام من الكحول، و١٩٠ سعرة حرارية.

أضرار الكحول على الكبد

إن الكبد هو المسؤول عن تخليص الجسم من السموم الناتجة عن الكحوليات، فهو يساعد في عملية الهضم، وينظم مستوى الكوليسترول في الدم، بالإضافة لكونه يساعد في مكافحة العديد من الأمراض، وخلايا الكبد ليس لديها القدرة على تجديد نفسها وتحتاج إلى فترات طويلة ليتم تجديدها، وفي كل مرة يقوم فيها الكبد بالتخلص من السموم الناتجة عن الكحول يفقد مجموعة من خلاياه مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض الكبد المختلفة وتلف معظم أجزائه.

تظهر أعراض مشاكل الكبد بعد فترة من استخدام الكحول يكون الكبد فيها تضرر بشكل كبير، وتلك الأعراض هي:

  • الإرهاق والضعف.
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  • سد الشهية.
  • اصفرار الجلد والعين.
  • تورم البطن والكاحل.
  • الشعور بالنعاس.
  • تقيؤ دم أو ظهوره في البراز.

مراحل إصابة الكبد

يصاب الكبد على ثلاث مراحل مرتبطة مع بعضها البعض، مرتبطة مع استخدام الكحول وتلك المراحل هي:

  • مرض الكبد الدهني الكحولي:

وهو يأتي من خلال شرب كميات كبيرة من الكحول مما يؤدي إلى تراكم الدهون داخل الكبد، ولكن بمجرد أن يتوقف الشخص عن شرب الكحول لأسبوعين يعود الكبد إلى وضعه الطبيعي، ويحلل تلك الدهون.

  • التهاب الكبد الكحولي:

وهو المرحلة التالية من تضرر الكبد، ويأتي نتيجة للإفراط في تناول الكحول أو تناوله لفترات طويلة، فيتسبب في التهاب أنسجة الكبد، وقد يصل إلى التهاب الكبد الكحولي الحاد الذي يهدد حياة الفرد.

  • تليف الكبد:

وهو آخر مرحلة من مراحل تضرر الكبد، وتحدث هذه المرحلة عندما يتشوه الكبد بشكل كبير، ولا يمكن علاج الكبد في هذه المرحلة ولكن يمكن وقف المزيد من الضرر من خلال التوقف عن تناول الكحوليات، وتليف الكبد يؤدي إلى تراكم السموم في الدماغ، تراكم السوائل في البطن، حدوث نزيف داخلي، حدوث فشل كلوي، وقد يؤدي إلى سرطان الكبد.

أضرار الكحول على الشعر

يؤثر الكحول على الشعر بشكل سلبي حيث أن كيفية تأثير الكحول على الجسم لا تتوقف على أعضاء الجسم فقط بل تشمل الشعر أيضاً، ومن أهم أضرار الكحول للشعر هي:

  • يؤثر على مستويات عنصر الزنك في الجسم الذي يؤدي إلى تساقط الشعر وضعفه.
  • أيضا يؤثر على مستوى هرمون الاستروجين الذي يؤدي إلى ضعف الشعر وتساقطه.
  • يؤثر على معدلات بعض العناصر الغذائية المفيدة للشعر مثل فيتامين B, C.

أضرار الكحول على الدماغ

يؤثر الكحول بشكل كبير على الدماغ، ويظهر تأثير الكحول بشكل كبير عند النساء أكثر من الرجال، حيث قام العلماء بعمل تجربة على ١٨٨ شخص البعض منهم يشرب الكحول والبعض الأخر لا يتناول الكحول، ثم قاموا بإجراء فحوصات طبية وأشعة رنين على أدمغتهم، فوجدوا أن الأشخاص الذين يتناولون ١٤ كوب من الكحول خلال أسبوع فحجم الدماغ لديهم تقل بنسبة ١.٦٪ عن الأشخاص الذين لا يشربون الكحول، كما وجدوا أن أدمغة النساء تتأثر بشكل أكبر من الرجال، فالنساء المدمنات على الكحول يفقدون حجم أكبر من كتلة الدماغ.

أضرار الكحول على القلب

يؤثر الكحول على عضلة القلب بشكل سلبي، ويعتبر من أخطر المواد التي تؤثر على القلب وعلى ضغط الدم ويصل إلى حد تلف الشرايين والسكتات القلبية، والكحوليات من المواد السامة التي يزيد تركيزها في الدم بشكل كبير.

أضرار الكحول على البنكرياس

يعمل البنكرياس على تنظيم مستوى السكر في الدم، كما يساعد في عملية الهضم، لذلك يقوم الكحول بأضرار البنكرياس بشكل كبير مما يسبب له مضاعفات خطيرة، فقد تؤدى كثرة تعاطي الكحول إلى تضخم الأوعية الدموية مما يؤدى إلى التهاب البنكرياس، يزيد الكحول من خطر الإصابة بأنواع السرطان المختلفة، فعندما يصاب البنكرياس بسبب الكحول فمن الصعب أن يتم علاجه بسهولة أو تنتهي فاعليته.

كيفية علاج أضرار الكحول

 تأثير الكحول على الجسم

يحتاج العلاج من أضرار الكحول الإرادة القوية، والقدرة، والصبر، ولذلك لابد من أتباع بعض الخطوات الهامة التي تساعد الشخص للتخلص من أضرار الكحول وهي:

  1. وضع أهداف حقيقية تسعى لتحقيقها.
  2. البدء بتنفيذ هذه الأهداف بشكل سريع.
  3. وجود داعم كبير للشخص من أصدقائه أو عائلته.
  4. وضع جدول للشرب اليومي مع التقليل جرعات الشرب يومياً.
  5. لابد أن تذكر نفسك بشكل دائم بأضرار الكحول وما يترتب عليها من جسيمة.
  6. الاشتراك في مجموعات الدعم الخاصة بـ مدمني الكحول لمساعدتك في التوقف عن تناول الكحول.
  7. الاطلاع على تجارب الآخرين الخاصة بعلاج ادمان الكحول للاستفادة منها.

وهكذا نكون قد عرضنا لكم كيفية تأثير الكحول على الجسم، وعلى معظم الأعضاء الداخلية، مثل القلب، والدماغ، والأوعية الدموية، والبنكرياس، والكبد، بالإضافة إلى معرفة فوائد الكحول وأضراره، وكيفية التخلص من أضرار الكحول، والبعد عنه.

وفي الختام عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على استفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *