التخطي إلى المحتوى

متى تم تأسيس نادي الجزيرة الإماراتي؟، يعتبر نادي الجزيرة واحدا من أشهر الفرق الإماراتية على الإطلاق. بالإضافة إلى كونه من أحدث الأندية التي ظهرت على الساحة الرياضية والكروية خلال السنوات القليلة الماضية.

ولكن، على الرغم من شهرته الكبيرة في معظم أنحاء العالم، إلا أن الكثير منا لا يعرفون متى تم تأسيسه؟. ومن هو الشخص الذي فكر في البداية في إنشائه؟، ومن أين جاءت تلك الفكرة؟. وفي المقالة التالية، سوف نتعرف على كل التفاصيل الخاصة بهذا الموضوع.

تم تأسيس نادي الجزيرة الإماراتي للمرة الأولى يوم التاسع من شهر مارس عام 1974.

تأسيس نادي الجزيرة الإماراتي

يعد نادي الجزيرة إحدى الأندية الحديثة التي انضمت إلى الدوري الإماراتي مؤخرا، ومن أواخر الفرق التي ظهرت وتواجدت على مستوى العالم بأكمله. ولكنه، نجح خلال فترة قليلة أن يحقق العديد من الإنجازات في مختلف الرياضات المعروفة.

وعلى الرغم من ذلك، إلا أن الكثير منا لا يعرفون متى تم تأسيسه؟، وفي أي عام؟. ظهرت فكرة تأسيسه في البداية في أوائل السبعينات، وتم إطلاقه كـ نادي رياضي متكامل، وأعتمد بصورة رسمية في وزارة الشباب والرياضة الإماراتية يوم 9 من شهر مارس عام 1974.

مؤسس نادي الجزيرة الإماراتي

مؤسس نادي الجزيرة الإماراتي

من المعروف في معظم أندية العالم قيام بعض الأشخاص بتأسيسها منذ البداية، وقاموا بوضع حجر الأساس لها. وظل تاريخهم متواجد حتى هذه اللحظة. ولكن بالنسبة لمؤسس نادي الجزيرة الإماراتي. فإنه لم يتم الإعلان رسميا عن شخص واحد فقط، بل تعاون مجموعة مع بعضهم البعض.

وفكروا في إنشائه للمرة الأولى، جاء على رأسهم أعضاء نادي الخالدية وأعضاء فريق البطين. وساهموا بمبالغ مالية ضخمة؛ ليتمكنوا من إطلاق فريق رياضي متكامل، يحتوي على كافة الرياضات المعروفة على مستوى العالم بأكمله.

ويعود إليهم الفضل في ظهوره وتواجده في الدوري الإماراتي الدرجة الأولى بعد إنشائه بوقت قصير؛ مقارنة بغيره من باقي الفرق التي ظهرت معه في نفس التوقيت.

فكرة تأسيس الفريق الإماراتي

جاءت فكرة تأسيس العنكبوت في البداية من خلال التعرف على التفاصيل الكاملة لإنشاء باقي الفرق على مستوى العالم. ورغبة الأعضاء جميعا في إطلاق نادي جديد يضم كافة الرياضات، ويتمكن من منافسة باقي الأندية المتواجدة على الساحة الرياضية الإماراتية.

وخاصة أن هذا التوقيت قد شهد تواجد بعض الفرق القليلة، ولم يتواجد بينهم منافسة شرسة وقوية مثلما يحدث في باقي الدوريات. وبالتحديد الدوريات الأوروبية، فـ قرر أعضاء نادي كلا من الخالدية والبطين على إنشاءه في العاصمة الإماراتية أبو ظبي؛ ليكون بمثابة الفريق الذي يعبر عن العاصمة بصورة مباشرة.

تاريخ إنشاء الجزيرة الإماراتي

تواجدت بعض الأندية الصغيرة في بداية السبعينات في الدوري الإماراتي الممتاز، وحاول بعض الأشخاص توسيع المجال الخاص بالرياضة داخل دولتهم. ومحاولة تأسيس عدد من الأندية، يمكنها المنافسة بقوة مع غيرها؛ ليتم تقديم بطولات قوية من جانب كلا منهم. بالإضافة إلى إمكانية المنافسة على البطولات القارية.

وجاءت فكرة تأسيس الفريق في البداية من خلال محاولة دمج فريقين صغيرين مع بعضهما البعض، هما الخالدية والبطين. وإنشاء فريق كبير بدلا منهم، يحتوي على كافة الألعاب، والعمل على توسيع المقر الرئيسي الخاص به؛ ليتمكن من استيعاب أكبر عدد من الجمهور والممارسين.

وقع الاختيار على العاصمة أبو ظبي؛ لتكون بمثابة المقر الرئيسي للنادي الجديد. وتم دمج فيه الخالدية والبطين، وأصبح يمكن للجميع المشاركة فيه عن طريق أجر شهري يتم إعطائه لإدارة النادي. اتفق المؤسسون على تسميته باسم نادي الجزيرة، ومازال يحمل نفس الاسم حتى هذه اللحظة، ولم يتم تغييره مثلما فعلت بعض الأندية الأخرى.

ألقاب الجزيرة الإماراتي

حصل نادي الجزيرة الإماراتي على عدد من الألقاب خلال مشواره الكروي حتى الآن، جعلته مميزا عن باقي الفرق التي تحمل نفس اسمه في مختلف أنحاء الدول العربية. من بينهم ما يلي:

  • العنكبوت.
  • فخر أبو ظبي.

شعار الجزيرة الإماراتي

شهدت شعارات معظم الفرق على مستوى أنحاء العالم تغيير خلال السنوات القليلة الماضية. فـ لم يستمر شعار أحد منهم منذ تأسيسه للمرة الأولى، حتى الآن. وعلى الرغم من ذلك، إلا أن العنكبوت تمكن من الحفاظ على شعاره لأكثر من 47 عام كامل.

ولم يشهد أي تغييرات نهائيا، تضمن ثلاثة ألوان. هم الأسود والأحمر والأبيض، جاء على شكل دائرة، تحتوي في داخلها على شكل كرة القدم. تتضمن العبارة الرئيسية في أعلى الدائرة كلمة نادي الجزيرة، وفي الأسفل أبو ظبي.

الاستاد الرسمي الخاص بالفريق

يمتلك نادي الجزيرة استاد خاص به، وهو استاد محمد بن زايد. شهد هذا المشروع الضخم العديد من التطورات والإنجازات على مدار السنوات القليلة الماضية. وأجريت فيه بعض التوسعات؛ وأصبح يتمكن من استيعاب أكثر من 42 ألف مشجع. وصلت التكلفة الخاصة به إلى 200 مليون درهم، من بينهم 86 مليون درهم فقط في المرحلة الأولى. والتي أشرفت عليها شركة إنجليزية متخصصة في مجال الإنشاءات والتأسيسات.

من المقرر أن يشهد بعض التوسعات الجديدة خلال الفترة المقبلة، أهمها إنشاء برجين. يتراوح عدد الطوابق فيهم بين 17 إلى 28 طابق كامل، من المقرر أن تحتوى على شقق سكنية ومحلات تجارية ومطاعم وفنادق على أعلى مستوى.

وحرص المسؤولين عن الفريق على التعاقد مع أكبر الشركات في مجال تأسيس الملاعب، والتي تمكنت بالفعل من قبل من إنشاء ملعب إنفليد الخاص بـ ليفربول وأولد ترافورد الخاص بـ مانشستر يونايتد.

ومن المتوقع أن يكون استاد محمد بن زايد بمثابة الملعب الثاني من حيث الأكبر مساحة في الإمارات بعد مدينة زايد الرياضية، التي تتمكن من استيعاب أكثر من 66 ألف مشجع ومتفرج. بالإضافة إلى ضم العديد من الخدمات المختلفة إليه؛ ليكون بمثابة مدينة رياضية متكاملة، تحتوي على كافة الألعاب، وما تحتاجه كل لعبة.

محتويات استاد الجزيرة

يعتبر استاد محمد بن زايد من أكبر الملاعب المتواجدة في العاصمة الإماراتية، وخاصة بعد التوسعات الكبيرة التي شهدها خلال الفترة الأخيرة الماضية. احتوي على العديد من المرافق والمحتويات المجهزة بأحدث الإمكانيات مثلها مثل باقي الملاعب الكبيرة المعروفة في أوروبا، وعلى مستوى العالم بأكمله. يمكن تقديم كل هذه المرافق في السطور التالية:

  1. حمام السباحة: يعد من أكبر الحمامات المتواجدة في الإمارات، ومزود بالعديد من الإمكانيات الحديثة مثل تمكنه من التحكم والتغيير في درجات الحراراة، كما أنه مزود بـ كاميرات مراقبة تحت الماء.
  2. صالة البولينج: أصبحت مزودة بأحدث الأجهزة التي يمكن التحكم فيها عن طريق استخدام الكمبيوتر أو الحاسب الآلي. وتتميز بمساحتها الواسعة، بالإضافة إلى تواجد مدرجات خاصة بالجمهور، يمكنه من خلالها مشاهدة كافة المباريات التي تقام في هذه اللعبة.
  3. الصالة المغطاة: تعتبر من أحدث الأماكن التي تم إنشاؤها داخل نادي الجزيرة الإماراتي. تم تزويدها بالعديد من صالات الجيم وغرف الملابس والحمامات والجمنيزيوم.
  4. النادي الصحي والجمنيزيوم: تم تزويدها جميعا بأحدث الأنظمة والأجهزة، بالإضافة إلى الكماليات والملحقات.

البطولات التي حصدها النادي طوال تاريخه

نجح الفريق في حصد العديد من البطولات طوال تاريخه؛ حتى الآن. ولكنها جميعا عبارة عن بطولات محلية، فـ لم يتمكن من الحصول على أي بطولة قارية نهائيا. وصل عددهم إلى سبعة، تم توزيعها كالآتي:

  • دوري الخليج العربي: حصل عليه لمدة ثلاثة مرات فقط.
  • كأس رئيس الدولة: حصد هذه البطولة ثلاثة مرات.
  • كأس الخليج العربي: حصل عليها مرة واحدة فقط طوال تاريخه.

أكاديمية فريق الجزيرة

حرص المسؤولين داخل الفريق على إنشاء أكاديمية لكرة القدم، تكون تابعة لنادي الجزيرة. يتم من خلالها تدريب الأطفال في السنوات الأولى من عمرهم على أصول اللعبة، ومحاولة اكتشاف المواهب المختلفة. تم إطلاقها في البداية عام 2004 الماضي، وتعتبر من أهم المرافق التي تحظى باهتمام الجميع داخل النادي.

فروع ومؤسسات تابعة للجزيرة

تم إنشاء تسعة فروع ومؤسسات خاصة بنادي الجزيرة الإماراتي في معظم الولايات المتواجدة هناك. وبالتحديد في بني ياس والشهامة وابن سينا وخليفة أ والمرفأ والشوامخ والوثبة والباهية والفجيرة. بالإضافة إلى تواجد الأكاديمية التي تسعى لتعليم أكبر قدر من الأطفال أصول كرة القدم، وكل هذه الفروع تهتم بهذه المواهب الصغيرة.

مؤسس نادي الجزيرة الإماراتي

ومن هنا، نكون قد إنتهينا من كتابة المقالة نهائيا .. نتمنى أن نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل والمعلومات التي ترغبون في التعرف عليها، وفي انتظار كافة تعليقاتكم واستفساراتكم التي تسعدنا دائما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *