التخطي إلى المحتوى

أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع وجود آلامها وأعراضها التي تدل على حلول موعدها تعد كثيرة ومتعددة ويجب أن تتعرف المرأة على السبب الخاص بها حتى تخضع للعلاج إذا كانت تحتاج له أو لتحاول تجنب سبب المشكلة، ولهذا سوف نعرض معكم بعض المعلومات الهامة حول الموضوع من خلال المقال.

توجد الكثير من الأسباب التي ينتج عنها تأخر الطمث لدى النساء عن موعدها المحدد، ومن أهمها ما يلي:

التوتر

إذا توترت المرأة وزاد القلق لديها فإن ذلك يسبب لها ما يلي:

  • يمكن أن يكون أحد أسباب عدم انتظام الطمث حيث يتسبب في أن تأتي مبكرًا عن موعدها أو متأخرة أو يسبب غيابها كما يؤدي إلى زيادة الآلام التي تصاحب الطمث لدى المرأة.
  • لذلك يجب على المرأة أن تحاول التقليل من توترها باتباع نظام رياضي مستمر كما يجب أن تنظم فترات نومها وأن تنام لفترات كافية، وتحاول الابتعاد قدر الإمكان عن كل ما يزيد من نسبة توترها.

شاهد أيضاً: متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات

فقدان الوزن أو زيادته

إن النحافة الشديدة أو السمنة يؤثران بشكل سلبي على فترة الحيض لدى المرأة كالتالي:

  • حيث أنه بسبب التخلص من الوزن يتوقف الجسم عن إنتاج الهرمون المختص بعملية الإباضة ويرجع ذلك إلى أن المرأة تقلل من نسبة السعرات الحرارية التي تدخل جسدها وإذا كانت هذه الحالة مرضية فيجب التوجه إلى الطبيب المختص على الفور.
  • أما في حالة السمنة فيتأثر الجسم كثيرًا بسبب أن إنتاج هرمون الأستروجين أصبح أكبر من المعدل الطبيعي مما يؤثر على فترة الطمث لدى المرأة ويمكن أن يؤدي إلى عدم انتظامها.

أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع وجود آلامها

التمارين الرياضية الشديدة

تعد الرياضة القاسية إحدى أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع وجود آلامها، وسوف نوضح ذلك فيما يلي:

  • إن الرياضة القاسية تؤدي إلى اضطراب هرمون الغدة الدرقية والنخامية، مما يؤثر بالتالي على التبويض لدى المرأة وهو بدوره يؤثر على مدى انتظام فترة الحيض والتي ممكن أن تؤدي إلى تأخرها عن موعدها.
  • نحن هنا لا نتكلم عن الأفراد الذين يمارسون التمارين لمدة 60 دقيقة أو 120 دقيقة خلال ال 24 ساعة بل للذين يقومون بالتمارين الرياضية لساعات طويلة والتي تكون شاقة عليهم.

 بعض الأدوية

توجد الكثير من أنواع الأدوية التي تتسبب في تأخر الحيض عن موعده ومن أمثلتها ما يلي:

  • الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • الدواء المختص بالعلاج الكيماوي.
  • الأدوية التي تعالج مرض الذهان.
  • العلاجات الخاصة بالصرع.
  • الأدوية الخاصة بالغدة الدرقية.
  • استخدام مانع الحمل الهرموني مثل ديبو بروفيرا، واللولب الرحمي، ودواء نكسبلانون والحبوب المانعة للحمل التي تتكون من البروجسترون. 

شاهد أيضاً: ادوية علاج مغص الدورة الشهرية

 بعض الأمراض المزمنة

توجد الكثير من الأمراض التي تصاب بها المرأة وتؤثر على الطمث لديها بشكل سلبي ولن تعود المرأة لطبيعتها الا بعد علاج المشكلة، ومن أهم تلك الأمراض ما يلي:

  • الأمراض الخاصة بالغدة الدرقية.
  • تكيس مبايض المرأة.
  • الأورام التي تصيب الغدة النخامية.
  • الكيس الذي يصيب المبيض.
  • داء السكر. 
  • مشاكل الغدة الكظرية.
  • اضطرابات في الغدة الكظرية.

المشاكل الهرمونية

تعد المشاكل الهرمونية من أهم أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع وجود آلامها والتي تتمثل في:

  • مشاكل بهرمون البرولاكتين.
  • مشاكل في هرمونات الغدة الدرقية والذي يتم اكتشافه من خلال تحليل الدم وعرضه على الطبيب المختص.

مخاطر تأخر الدورة الشهرية

إذا تأخرت فترة الحيض لدى المرأة كثيرًا فمن الأفضل لها أن تقوم بالذهاب إلى الطبيب المختص ومحاولة علاج تلك المشكلة حتى لا تعرض نفسها لمخاطر مضاعفات، والتي من أهمها ما يلي:

  • أن يأتي الحيض على هيئة نزيف غزير مما يجعلها تشعر بالقلق الشديد حيال ذلك، كما يعقيها من القيام بمهامها اليومية بشكل طبيعي.
  • يمكن أن يكون تأخر الحيض دليلًا على وجود مشاكل في الإنجاب لدى المرأة كأن تكون مصابة بتكيس المبيض وهي من أهم المشكلات التي تسبب صعوبة في الحمل لدى المرأة وتحتاج لفترة علاج طويلة منها.
  • إن عدم انتظام الدورة يؤدي إلى عدم معرفة أيام التبويض مما يجعل عملية الإنجاب صعبة إلى حد كبير.
  • يعد تأخر الحيض دليل على إمكانية الإصابة بالهشاشة في العظام حيث أن عدم نزولها بموعدها بدل على نقص في هرمون الأنوثة الأستروجين حيث أنه يعمل على توازن الكثافة الخاصة بالعظام مما يؤدي إلى زيادة نسب الإصابة بضعفها.

شاهد أيضاً: أعراض الدورة الشهرية قبل نزولها

أعراض تصاحب تأخر الدورة الشهرية

هناك الكثير من الأعراض التي تشعر بها المرأة إذا تأخرت الدورة عليها، وبالطبع لا تتساوى جميع النساء في هذا فالبعض منهم لا يشعر الا ببعض الأعراض البسيطة فقط، ومنها:

  • تشعر المرأة بألم في الحوض وأسفل ظهرها كما تصاب بالصداع وذلك لأن تأخر الطمث يرجع لاضطراب الهرمونات لديها.
  • تلاحظ المرأة أن شعرها يتساقط بشكل كبير وتبدأ الحبوب في الظهور سواء بالوجه أو بالجسم.
  • يمكن أن يصاحب تأخر الحيض زيادة في شعر الجسم ويحدث هذا إذا كانت المرأة مصابة بتكيس المبايض أو لزيادة الهرمون الذكوري في جسدها.

الوقاية من تأخر الدورة الشهرية

إن الوقاية تكون دائمًا أفضل من العلاج لذلك يمكن اتباع عدة نصائح للتغلب على تأخر الطمث ومنها ما يلي:

  • أن تحاول المرأة تغيير أسلوب حياتها الذي تتبعه ومن ضمن هذا أن تعتمد على غذاء صحي في وجباتها بحيث يحتوي على كافة العناصر الغذائية الهامة التي يحتاجه الجسم.
  • يجب أن تهتم المرأة بالرياضة كثيرًا وأن تكون معتدلة في ممارستها فلا تبالغ فيها حتى لا تتعرض لمضاعفات أخرى، ويجب أن تحاول الحفاظ على الوزن المثالي لجسمها.
  • تحاول أن تبتعد عن مصادر القلق حيث أنها تسبب لها الكثير من الاضطرابات بشكل عام في جسدها.
  • يجب أن تهتم المرأة بصحتها وتحاول علاج جميع المشاكل التي تعاني منها ولا يجب أن تهمل نفسها حتى لا تكبر المشاكل وتصبح خطر بشكل أكبر عليها.

شاهد أيضاً: ادوية علاج مغص الدورة الشهرية

دواعي مراجعة الطبيب

يجب استشارة الطبيب إذا تأخرت الدورة الشهرية لك أكثر من مرة وخاصة إذا صاحب ذلك بعض الأعراض المختلفة التي لم تعتادين عليها حلال فترة حيضك، ومن أهم الأعراض التي تستدعي القلق ما يلي:

  • تأخر الدورة أو غيابها لأكثر من شهر بشكل مستمر.
  • إذا كان اختبار الحمل إيجابيًا.
  • زيادة الوزن أو فقدانه.
  • إذا شعرتِ بأعراض التكيس للمبيض.
  • الإصابة بالحمى. 
  • إذا صاحب التأخر الشعور بالغثيان والميل إلى القيء.
  • عند الشعور بالقلق.

هل يدل تأخر الدورة الشهرية مع وجود آلام على الحمل؟

بالطبع لا يدل مجرد تأخر الدورة الشهرية على حمل المرأة، فعلى الرغم أن الكثير من السيدات تعتبر تلك هي العلامة الأكيدة على حملها إلا أن تأخر الطمث يحدث في الكثير من الحالات المرضية أيضًا، ولهذا سوف نعرض لكم أهم الأعراض التي تدل على وجود حمل:

  • وجود إفرازات باللون الأبيض بالمهبل.
  • شعور المرأة بالألم في ثديها.
  • الشعور بالغثيان والرغبة بالقيء.
  • أن تصبح المرأة متقلبة المزاج.
  • أن تشعر بالتعب والضعف العام.
  • اسمرار الهالة المحيطة بحلمة الثدي. 
  • كثرة الحاجة للذهاب إلى المرحاض.

لقد تعرفنا من خلال المقال على أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع وجود آلامها وذكرنا كل سبب منهم بشكل مفصل، ويجب الانتباه أنه إذا وجدت المرأة لديها إحدى هذه الأسباب أن تتوجه لطبيبها على الفور حتى تبدأ العلاج وذلك لتجنب المضاعفات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *