التخطي إلى المحتوى

متى تم تأسيس نادي شباب الأهلي الإماراتي؟ .. يعد نادي شباب الأهلي واحدا من أشهر الأندية المتواجدة في الوطن العربي بأكمله في الوقت الراهن. بالإضافة إلى تمتعه بشهرة عالمية كبيرة؛ وخاصة بعد تمكنه من تحقيق العديد من الإنجازات. وحصد عدد كبير من البطولات على مدار السنوات القليلة الماضية، وتقديمه مستويات جيدة خلال المواسم السابقة.

تم تأسيس نادي شباب الأهلي الإماراتي عام 1970.

تأسيس نادي شباب الأهلي الإماراتي

على الرغم من الشهرة الكبيرة التي يتمتع بها النادي الأهلي الإماراتي ليس فقط على المستوى المحلي، ولكن أيضا على المستوى القاري. إلا أن الكثير منا لا يعرفون متى تم تأسيسه؟، وكيف؟. ومن أين جاءت الفكرة الرئيسية لإنشائه؟، وهو من هو المؤسس الحقيقي والفعلي له؟.

تم تأسيسه في البداية تحت اسم الأهلي الإماراتي عام 1970، شارك للمرة الأولى في تاريخه في الدوري الدرجة الثانية. ولكنه، لم يستمر فيه لفترة طويلة، ونجح في الصعود إلى الدوري الدرجة الأولى بعد فترة بسيطة من ظهوره؛ مقارنة بغيره من الأندية الأخرى التي ظهرت وتواجدت معه في نفس التوقيت على الساحة الكروية والرياضية الإماراتية.

تأسيس نادي شباب الأهلي الإماراتي

مؤسس نادي شباب الأهلي الإماراتي

حرص بعض الأشخاص على تولى مهمة تأسيس نادي رياضي معين بنفسهم، أشرفوا عليه؛ حتى ظهر للجميع بشكله الحالي والمتعارف عليه في الوقت الراهن. وفي نفس الوقت، توجد بعض الفرق التي تم إنشائها بالتعاون مع عدد كبير من الشخصيات العامة، وبعض لاعبي كرة القدم مثل نادي شباب الأهلي الإماراتي.

حيث أن فكرة إنشائه لم تأتي من قبل شخص واحد فقط، بل تعاون عدد كبير من لاعبي نادي الوحدة الإماراتي والشباب على تأسيسه للمرة الأولى. وتم طرحه على الساحة الرياضية في بداية السبعينات، وتولى ناصر عبد الله بن حسين منصب أول رئيس مجلس إدارة للفريق، وظل متواجد فيه لمدة أربعة سنوات كاملة.

فكرة تأسيس شباب الأهلي

عانت دولة الإمارات لسنوات طويلة من قلة تواجد الفرق الرياضية، وكانت معظمها عبارة عن مراكز شباب صغيرة. لا تحتوى إلا على عدد قليل من اللاعبين، ولا يوجد بها أي إمكانيات؛ تمكنها من المنافسة على كافة البطولات. مما دفع المسؤولين هناك في بداية السبعينات إلى ضم عدد من الأندية، ودمجها مع بعضها البعض؛ لتتمكن بعد ذلك من أن تصبح نادي رياضي متكامل.

يضم كافة الرياضات المعروفة على مستوى العالم. ويمكنه المشاركة في البطولات القارية والمحلية، ومنافسة باقي الفرق التي كانت متواجدة على الساحة الرياضية والكروية في ذلك الوقت.

فـ اتجهوا إلى فكرة تأسيس نادي جديد، يضم ثلاثة فرق، هم الأهلي والشباب والوحدة. وتم الإعلان رسميا عن وجود فريق رياضي متكامل عام 1970، أطلق عليه اسم نادي شباب الأهلي الإماراتي.

تاريخ إنشاء الفريق

كانت البداية الفعلية لتاريخ إنشاء الفريق للمرة الأولى عام 1958، ولكنه، لم يكن نادي متكامل في ذلك الوقت. وظل الأمر على ما هو عليه أكثر من عشرة أعوام كاملة؛ حتى تم دمج فريقين إليه. وتم إطلاقه كـ نادي رسمي، يمكنه المشاركة في كافة البطولات في الإمارات عام 1970.

ظهر للمرة الأولى في الدوري الدرجة الثانية، ولكن بفضل الدعم المستمر له من قبل القيادات الكبيرة المتواجدة في الإمارات. نجح في الصعود إلى الدوري الدرجة الأولى بعد وقت قليل للغاية، بالإضافة إلى تمكنه من تقديم مستويات هائلة. والمنافسة بقوة على بطولة دوري الخليج العربي، ونجاحه في تخطي كبار الأندية في ذلك الوقت.

تم الإعلان رسميا عن أول رئيس له، وهو ناصر عبد الله بن حسين. واستمر في تولى هذا المنصب لمدة أربعة مواسم كاملة، ولكن، أجريت انتخابات جديدة بعد ذلك، ولم يتمكن من تحقيق الفوز بها.

ضم ثلاثة أندية في الأهلي الإماراتي

كما أشرنا في الفقرات السابقة إلى أن معظم الأندية الإماراتية حتى أوائل السبعينات كانت عبارة عن مراكز شباب. تحتاج إلى العديد من الإمكانيات؛ حتى تتمكن من الظهور على الساحة الرياضية والكروية. وظلت تعاني من عدم وجود مقر رئيسي لها، وأيضا لاعبين، يمكنهم المساهمة في تطوير مستوى الفريق.

وظل الأمر على ما هو عليه؛ حتى أمر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بضم ثلاثة أندية إلى نادي واحد فقط، وهم الشباب العربي ودبي الثقافي الرياضي والأهلي إلى كيان واحد فقط.

أطلق عليهم جميعا اسم ئ، تم تعيينه في أول رئاسة للفريق بعد دمج الثلاثة فرق مع بعضهم البعض. ويمكن تقديم نبذة مختصرة عن كل فريق منهم في السطور القادمة.

النادي الأهلي الرياضي

تم إنشاء النادي الأهلي الرياضي للمرة الأولى في تاريخه في شهر سبتمبر عام 1970. جاءت فكرة تأسيسه من خلال قيام وفد من نادي الوحدة الإماراتي بزيارة إلى أندية جمهورية مصر العربية؛ بغرض التعرف على إمكانياتها ولاعبيها.

وبعد عودتهم مباشرة، قرروا دمج فريق الشباب والأهلي والوحدة إلى نادي رياضي واحد، أطلق عليه اسم النادي الأهلي الرياضي؛ تشبها بالأهلي المصري الذي تمكن من تحقيق العديد من الإنجازات في ذلك الوقت. وأختير له نفس لون التيشرت الأحمر، وأيضا النسر الذي مازالت تتخذه القلعة الحمراء كـ شعار رسمي له.

نادي الشباب العربي

استمرت المحاولات من قبل المسؤولين منذ عام 1958؛ لـ تأسيس فريق رياضي، يسمى نادي الشباب العربي. تم إطلاقه للمرة الأولى كـ منظومة رياضية بعد مرور وقت قليل. وفي عام 1970، تم دمج فريق الشباب والوحدة مع النادي الأهلي. وبعد مرور عام واحد فقط، قرر بعض المسؤولين تغيير اسمه إلى نادي الخليج، ثم إلى فريق دبي.

وحدث دمج مرة أخرى بعد ذلك، وبالتحديد عام 1974، وأصبح نادي دبي والخليج يحملان اسم كيان واحد فقط، هو الشباب العربي. وتم اعتماده رسميا من قبل وزارة الشباب والرياضة في الإمارات عام 1974؛ بقرار وزاري رقم 3، وتم تحديد دبي؛ لتكون بمثابة المقر الرئيسي له.

نادي دبي الثقافي الرياضي

في بداية التسعينات، انتشرت فكرة تأسيس وإنشاء أندية رياضية جديدة. يمكنها المنافسة مع باقي الفرق المتواجدة، والمشاركة في كافة البطولات المعروفة. فـ اتجه بعض الأشخاص إلى إنشاء نادي جديد، أطلقوا عليه اسم دبي الثقافي الرياضي عام 1997.

تم اعتماده بالفعل من قبل وزارة الشباب والرياضة. كان هدفه الرئيسي هو دعم المواهب الفنية والرياضية ثقافيا واجتماعيا، والعمل على النهوض بها في كافة الرياضات المعروفة على مستوى العالم بأكمله.

العصر الذهبي للأهلي الإماراتي

تمكن النادي الأهلي الإماراتي من الظهور بمستويات جيدة بعد أن أصبح فريق رياضي متكامل بوقت قليل. ونجح في التتويج ببطولة دوري الخليج العربي بعد انضمامه إليها بأربعة سنوات فقط، وحصل عليها لمدة موسمين متتالين على يد محمد شحته. الذي كان يتولى مهمة تدريب الفريق في ذلك الوقت، وقام بالاستعانة بالعديد من اللاعبين من مختلف أنحاء الدول العربية.

والذين كان لهم دور كبير في تطور مستوى الفريق، وتألقه، وظهوره بمستويات مرقومة. تمكن من التتويج ببطولة كأس رئيس الدولة حتى بداية الثمانينات لمدة ثلاثة مرات كاملة، سميت هذه الفترة باسم العصر الذهبي للفريق. ويعود إليها الفضل في أن يصبح النادي الأكثر جماهيرية في الإمارات بأكملها حتى هذه اللحظة.

مشاركته في بطولة كأس العالم للأندية

بعد انتهاء العصر الذهبي الذي قمنا بالإشارة إليه في السطور السابقة، تعرض الفريق للتذبذب. وتراجع عن تحقيق البطولات مرة أخرى، واستمر الوضع على ما هو عليه؛ حتى عام 2009. عندما نجح في المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية.

ولكنه، فشل في التتويج بها. وتعرض للهزيمة على يد فريق أوكلاند سيتي، وانتهى اللقاء بنتيجة هدفين نظيفين دون رد لصالح الفريق الأجنبي.

ألقاب الفريق

حصد الفريق عدد كبير من الألقاب طوال مسيرته الكروية؛ حتى الآن. تم إطلاقها من قبل الجماهير العاشقة له، وأيضا بعض المؤسسين له، من بينهم ما يلي:

  • فرسان فزاع.
  • العالمي.
  • الذيب الآسيوي.
  • الفرسان الحمر.

إنجازات وبطولات الفريق

يعد الفريق من أكثر الأندية الإماراتية التي حصدت عدد كبير من البطولات في مختلف الرياضات منذ تأسيسها للمرة الأولى؛ حتى الآن. وصلوا إلى ما يقرب من 40 بطولة رسمية، بعضها محلي، والآخر قاري، تم تقسيمها كالآتي:

  1. دوري الخليج العربي: حصدها لمدة عشرة مرات كاملة؛ ليكون من أكثر الأندية الإماراتية تتويجا بها منذ إنطلاقها في نسختها الأولى؛ حتى الآن.
  2. كأس رئيس الدولة: حصل عليها 13 مرة كاملة، كان آخرها موسم 2018/2019.
  3. كأس السوبر الإماراتي: حصل عليها لمدة أربعة مرات في موسم 2009/2010، 2013/2014، 2014/2015، 2016/2017.
  4. بطولة كأس الخليج العربي: حصدها لمدة خمسة مرات كاملة.
  5. كأس الاتحاد: لم يتمكن من الحصول عليها إلا في موسمين فقط، هما 2009/2010، 2014/2015.
  6. بطولة كأس أندية دول مجلس التعاون الخليجي: حصل عليها لمدة ثلاثة مرات كاملة.

الملاعب الرئيسية الخاصة بالفريق

يمتلك الفريق ثلاثة ملاعب رئيسية خاصة به، يتمكن من خلالهم من ممارسة كافة الرياضات. والمنافسة على جميع البطولات، بالإضافة إلى استضافتهم لعدد من المباريات الخارجية التي تجمع بين مختلف الأندية على مستوى العالم بأكمله. وأيضا إمكانية قيام عدد من البطولات الرسمية المعروفة عليها، وهم:

  • استاد آل راشد: يقع المقر الرئيسي له في إمارة دبي، يعتبر أكبر ملعب يمتلكه الفريق. حيث يتسع أكثر من 18 ألف متفرج ومشاهد لجميع المباريات، تم البدء في إنشائه عام 1948. وتم افتتاحه بعدها بعام واحد فقط، يحتوي على كافة الرياضات المعروفة. ويضم صالات جيم، مزودة بأحدث الإمكانيات.
  • فضلا عن تواجد عدد من الصالات المغطاة الخاصة بكرة السلة واليد والطائرة، أجريت العديد من التوسعات فيه عام 2019 الماضي، وأضيف إليه بعض المرافق الجديدة التي كانت غير متواجدة فيه.
  • ملعب مكتوم بن راشد آل مكتوم: يعتبر واحدا من أشهر الملاعب المتواجدة في الإمارات بأكملها، نجح في استقبال العديد من المباريات المحلية والقارية. يتسع حوالي 8 آلاف متفرج فقط، يحتوي على العديد من المرافق. ولكنه مخصص بصورة كبيرة لإقامة مباريات كرة القدم فقط في دوري الخليج العربي، ويخوض فيه الفريق معظم مواجهاته المحلية، تم افتتاحه عام 1995.
  • استاد دبي: يعد أصغر استاد خاص بالفريق، ويخوض عليه تدريباته فقط، بالإضافة إلى عدد قليل من المواجهات. يتسع حوالي 7 ألاف متفرج فقط.

تأسيس نادي شباب الأهلي

أشهر مدربي الفريق

تولى مهمة تدريب الفريق على مر التاريخ عدد كبير من المدراء الفنيين الذين ساهموا بشكل كبير في ظهوره لنا بمستواه المعروف في الوقت الراهن، وحصده العديد من البطولات، من أشهرهم كلا من:

  • نادور هيدبغكوتي.
  • يوريسيتش ستريشكو.
  • آلان ميشيل.
  • يوسف الزواوي.
  • مهدى على.
  • لويس سيرا.

يمكنكم الاستفسار عن أي معلومة أخرى لم نقوم بتوضيحها نهائيا في تلك المقالة؛ عن طريق ترك تعليق اسفل الشاشة .. في انتظار كافة تعليقاتكم واستفساراتكم التي تسعدنا دائما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *