التخطي إلى المحتوى

أسباب ظهور العروق الخضراء في الثدي عديدة ومختلفة، فربما يكون ظهورها بشكل واضح يعود لطبيعة الجسم أو أعراض أخرى قد تكون خاصة بالحمل أو الرضاعة لدى السيدات، أو قد يكون هناك مشكلة ما يعاني منها الثدي، كما أن وضوح هذه العروق قد تسبب بعض الخجل والإحراج لدى العديد من الفتيات، حيث يبحثن عن حل أو علاج لإخفاء هذه العروق، لذا سوف نتعرف خلال المقال عن أبرز الأسباب الناتجة لبروز هذه العروق وكيفية علاجها والتقليل منها.

العروق الخضراء في الثدي

العروق الخضراء في الثدي

فيما يلي سوف نذكر لكم أسباب ظهور العروق الخضراء في الثدي، ومن الجدير بالذكر أن هذه الأسباب لا تقتصر على ما سنذكره لكم فقط، بل أن  تواجد أحدها عند بعض الأشخاص لا يعني بالتأكيد ظهور عروق في الثدي بشكل دائم، حيث هناك عدة أسباب شائعة لظهور العروق في الثدي،

أسباب شائعة لبروز عروق الثدي

وتتضمن هذه الأسباب الآتي:
الحمل

  •  قد تصبح العروق أو الأوردة الموجودة في الثديين أثناء فترة الحمل ظاهرة بشكل واضح للغاية، خصوصًا في المراحل الأولى منه، فالأوردة تقوم بنقل الدم والأكسجين والغذاء إلى الجنين.
  • كما أن معدل الدم في الجسم يزداد كثيرًا خلال الحمل بنسبة 20-40%، ممّا يجعل الأوردة واضحة بشكل كبير تحت الجلد، وتبدأ يقل ظهور هذه الحالة غالبًا بعد الولادة، لكنّها قد من الممكن أن تبقى مستمرة خلال الرضاعة الطبيعية.

الرضاعة الطبيعية

  • أيضًا من أسباب ظهور العروق الخضراء في الثدي هي الرضاعة الطبيعية، خصوصًا عند امتلاء الثدي بالحليب.
  •  وقد يكون السبب الرئيسي هو التهاب الثديين عندما يصاحب هذا الظهور حمّى واحمرار الصدر، فإن التهاب الصدر هو عدوى تصيب أنسجة الثدي، ويتطلب حينها استشارة الطبيب لفحص الثدي وإقرار العلاج المناسب.

الكدمات

شاهد أيضا:
  • قد تظهر عروق الثدي الخضراء بسبب الإصابة بكدمات بالغة.
  • كما يحدث خلال الرضاعة الطبيعية، إذ يتواجد بعض البقع المتورمة وعروق ظاهرة حول الحلمات نتيجة تضرّر الأوعية الدموية بسبب مصّ الرضيع للثدي.

هشاشة الجلد المزمنة

  •  تدل هذه الحالة إلى رقة ولطافة الجلد وتزايد احتمالية التعرض للكدمات والتمزق، مما يجعل العروق في الثدي أكثر بروزًا.
  • كما أن السبب الرئيسي وراء ذلك الأمر هو التقدم في السن.
  • أما عوامل الخطورة الثانوية فتكون في، الجينات، وضرر الجلد بسبب التعرض للأشعة فوق البنفسجية (أ) و (ب)، وكذلك الاستخدام لفترة زمنية طويلة لعقاقير الستيرويدات القشرية.

أسباب أخرى لظهور عروق الثدي الخضراء

فقد تتسبب بعض العوامل النادرة نوعًا ما إلى بروز هذه العروق وهي:

الدوالي والأوردة العنكبوتية

  •  تبدأ الدوالي في الظهور عندما تكون صمّامات الأوردة هشة للغاية، ممّا يسبب تجميع الدم فيها، وبالتالي تضعف الأوردة وتبدأ بالانتفاخ وتصبح أكثر وضوحًا.
  • على الرغم أنّ الدوالي الوريدية تكون بارزة بشكل أكبر في الساقين والقدمين، إلا أنّها في بعض الحالات النادرة حدوثها تظهر بشكل مفاجئ على الثديين، وفي كثير من الحالات، قد تلاحظ النساء شكل أقل بكثير من دوالي الأوردة  التي تعرف باسم الأوردة العنكبوتية.

سرطان الثدي

قد يكون من أسباب ظهور العروق الخضراء في الثدي هو من أبرز أعراض الإصابة بسرطان الثدي الالتهابي (هو نوع من سرطان الثدي تظهر أعراضه بشكل واضح في عروق الثدي)، عندما يصاحبه أعراض إضافية مثل:

  • ملاحظة تغير في شكل أو حجم الثدي.
  • حدوث تغير في جلد الثدي، فيصبح أكثر خشونة مثل قشر البرتقالة.
  •  حدوث التهابات في جلد الثدي أو الشعور بسخونة عند لمسه.
  • مرض موندور وحالات عديدة حميدة.

مرض موندور أو التهاب الوريد الخثاري السطحي

  • هو من أحد الحالات النادرة وظهوره في الثدي حميد (غير سرطاني) قد يتأثر به السيدات والرجال، ولكنه أكثر الإصابة به عند النساء، ويكون سبب هذا المرض هو نتيجة التهاب الوريد في الصدر أو جدار الثدي، ممّا يجعل الوريد واضح جداً تحت الجلد.
  • وقد تظهر العروق الخضراء في الثدي بسبب حالة حميدة أخرى هي حدوث تضخم أنسجة الورم الكاذب (PASH)، والتي تؤدي إلى وضوح العروق مع تواجد كتلة محسوسة في الصدر.
  • وكذلك أعراض أخرى مشابهة لأعراض سرطان الثدي، ويمكن معرفة الفرق بينهم وبين السرطان بالحصول على جرعة وفحصها، لذا في حال تواجد ظهور عروق جديد في أحد الثديين، لابد الذهاب إلى الطبيب بشكل فوري.

جراحة تكبير الثدي

  •  قد يكون سبب ظهور عروق خضراء في الثدي هو اللجوء من قبل لجراحة تكبير الثدي، إذ وفقًا لـأبحاث كثيرة أجريت سنة 2009 لتحديد ظهور هذه العروق قبل وبعد جراحة الثدي، وتأثير هذه الحالة على العديد من النساء.
  • قد شاركت في هذه الأبحاث العلمية 97 سيدة تم إخضاعها لجراحة تكبير الثدي من أجل التجميل، وأطلق حينها استبيان لقياس مستوى ظهور عروق الثدي قبل وبعد إجراء الجراحة، وفي نهاية البحث، وُجد أن 96.2٪ من النساء زاد لديهم بروز العروق الخضراء في الثدي بعد إجرائهم الجراحة، لكن لم تكن معظمهنّ على علم بذلك، ولم ينزعجن من ذلك أيضًا.

علاج العروق الخضراء في الثدي

بعد ما تحدثنا عن جميع أسباب ظهور العروق الخضراء في الثدي، سوف نذكر لكم بعض الطرق العلاجية للتخلص من هذه العلامات، ففي الغالب لا يكون بحاجة إلى علاج في حالة ظهور عروق الثدي الخضراء، لكن إذا كانت المرأة لا تُحب مظهرها بهذا الشكل، من الممكن أن تلجأ إلى الطب التجميلي لحل هذه البروز، وتشمل العلاجات المسموح بها فيما يلي:

علاج الليزر

يتم التخلص من ظهور العروق الخضراء في الثدي من خلال توجيه أشعة الليزر داخل الوريد لتقليل هذه البروز أو لتدمير بعض العروق في الثدي.

العلاج بالتصليب

يشمل ذلك العلاج عن طريق حقن (العروق) بمادة كيميائية تساعد في تقليصها.

الاستئصال بالترددات الراديوية

  •  يتم استخدام هذا النوع لعلاج سرطان الثدي البسيط.
  • أما بالنسبة لمرض موندور، فقد لا تكون المرأة بحاجة للعلاج، لأنه في العادة ما يزول لحاله دون أي أدوية أو تدخل جراحي، لكن قد ينصح بعض الأطباء  ببعض الأدوية، مثل العلاجات المضادة للالتهابات، أو عن طريق استخدام الكمادات الدافئة للتقليل من حدة الأعراض التي تعاني منها المريضة.

نصائح للتقليل من العروق الخضراء في الثدي

العروق الخضراء في الثدي

لا تستطيعي دائمًا أن تمنعي ظهور العروق الخضراء في ثدييكِ، خصوصًا مع تقدّمكِ بالسن، أو إذا كانت طبيعة جسمك في الأساس تظهر بها هذه اليروز، لكن قد تساعدك بعض النصائح التي سوف نذكرها للتخفيف من احتمالية وضوح هذه البروز وهي كالتالي:

  • تأكّدي من أنّ رضيعك يمسك بشكل جيد حلمة الثدي عند الرضاعة الطبيعية، وعليك باستشارة أخصائي للرضاعة إذا كنت تعانين من بعض الآلام أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • عليك باستخدام واقي للشمس أو قومي بتغطية صدركِ حتى تتجنبي تضرر الجلد الذي قد ينتج عنه تلف الأوعية الدموية.
  • عليك أن تحمي ثدييكِ عندما تقومين بممارسة أيّ تمارين رياضية فيها احتكاك.
  • قومي بممارسة الرياضة بصورة منتظمة حتى تقوى  صحة نظام القلب والأوعية الدموية، وأيضًا الأوردة.
  • زيارة الطبيب بسبب ظهور العروق في الثدي، في الغالب لا يتطلّب بروز اوردة في الثدي إلى مراجعة الطبيب، خاصة إذا كنتِ بالفعل تعاني من هذه العروق الظاهرة لمدة طويلة.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

من الأفضل أن تقومي بمراجعة الطبيب إذا لاحظتِ أي من الأعراض التالية:

  • العروق ضخمة للغاية أو ملتوية أو بها ألم.
  • ظهور بروز جديدة بشكل مفاجئ دون سبب.
  • الإحساس بألم  مستمر أو ظهور كدمات على الثدي بسبب الرضاعة الطبيعية.
  • حدوث احمرار أو حكة أو وجع في جلد الثدي.
  • أعراض أخرى، مثل: الحمّى أو الآلام الصدر أو حرارة خارجة من الثديين.

وفي حال تم الاشتباه بالإصابة بمرض سرطان الثدي، يجب مراجعة الطبيب فورًا، وقد تشتمل أعراضه كالتالي:

  • إفرازات غريبة من الحلمة.
  • حدوث تغيّرات في الثديين سواء كان في الشكل أو الحجم.
  • وجود كتلة في الثدي أو في الإبط.
  • حدوث تقشر في جلد الثدي بشكل مستمر.
  • الحلمة المقلوبة.

ومن هنا وصلنا لنهاية المقال، وقمنا بشرح وافي ومفصل عن أسباب ظهور العروق الخضراء في الثدي، كما وضحنا أيضًا أكثر الأسباب الشائعة ونادرة الحدوث، بالإضافة إلى التعرف على طريقة العلاج المناسبة لهذه المشكلة، كما ذكرنا أيضًا بعض النصائح للتقليل من بروز هذه العروق في الثدي.

وفي الختام عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على استفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *