التخطي إلى المحتوى

علاج ضيق التنفس بسبب القولون العصبي من أهم العلاجات الصحية التي يجب أن نسلط عليها الضوء، فهناك الكثير من الأشخاص الذين يعانون من مرض القولون العصبي، ويبحثون على أدوية وعلاجات آمنة، لذا سوف نتعرف معًا خلال هذا المقال عن سبب حدوث ضيق التنفس المصاحب لالتهاب القولون وأهم أعراضه، بالإضافة إلى معرفة علاقته بمرض القولون وكيفية علاجه بأفضل الطرق الطبيعية والعلاجية.

تشير بعض الدراسات العلمية الحديثة إلى أنّه قد تكون هناك أسبابٌ أخرى لوجود ضيق بالتنفّس لا يكون لها علاقة بالقولون حتى مع تواجد مشاكل صحية به، لذلك ينبغي على المريض أن يقوم بإجراء جميع الفحوصات والاختبارات التي تستبعد تواجد أيّ سبب آخر، وإذا كان السبب الأساسي هو القولون فعلى المصاب أن يتبع العلاجات الآتية لاستعادة التنفّس بصورة طبيعية:

  • يجب ممارسة التمارين الرياضية، فإن الرياضة المنتظمة والحركة المتكررة تعد علاج مثالي ورائع لاستعادة التنفس بشكل طبيعي.
  • اختيار النظام الغذائي المناسب الذي يعمل على تقليل مثيرات القولون مثل الثوم والبصل، والوجبات الحارة: كالفلفل والتوابل والشطّة، والبقوليات الجافة: كالحمص، والعدس، والفول، وبعض الخضروات كالكرنب والملفوف.
  • الإكثار من تناول الوجبات الغنيّة بالألياف بشكل تدريجي وذلك لتفادي المريض من تكوين الغازات، لأنّ الألياف لها دور فعال في التخلص من الإمساك.
  • وضع التوابل المهدئة للقولون إلى المأكولات مثل الكمّون، والبابونج، واليانسون، والنعناع، والزنجبيل، والحلبة.
  • عدم التدخين والابتعاد عن أماكن تواجد المدخنين.
  • التخفيف من المشروبات التي يوجد بها مادة الكافيين مثل القهوة والشاي.
  • عدم التعرض للضغوطات النفسيّة والتوتر والقلق الشديد.
  • الإكثار من تناول السوائل وخصوصًا الماء.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تشتمل على الفركتوز واللاكتوز ومنها منتجات اللبن البقريّ.
  • الحصول على قسط كافي من الراحة بشكل يومي.
  • الابتعاد عن مضغ العلكة أو تناول السوائل عن طريق الشاليموه، وذلك تجنبًا لبلع الهواء وتكون الغازات.

أسباب ضيق التنفس بسبب القولون

علاج ضيق التنفس

لماذا يحدث ضيق في التنفس لمن يعانون من مشاكل في القولون العصبي، سوف نتعرف على الأسباب الرئيسية المؤدية لذلك خلال الفقرات التالية:

  •  قد يعاني بعض الأشخاص بمشاكل شائعة في القولون ومنها ضيق التنفّس ونبضات سريعة في القلب، نتيجة علاقة القولون بالجهاز العصبيّ.
  • حيث يعمل الجهاز العصبيّ اللاإراديّ بتنظيم وظيفة القولون والتحكّم به، فالعصب الحائر هو الذي يدير  تنظيم نبضات القلب، وكذلك التنفّس، وإفرازات المعدة، والكبد، والبنكرياس، وعندما تحدث أي مشاكل في القولون يتأثر مباشرة العصب الحائر بصورة سلبية وأيضًا تتأثر وظيفة التنفّس، وقد يصاحب التنفّس صفير شديد وعالي عند عملية الزفير.
  •  قد يكون السبب الرئيسي لضيق التنفس هو حدوث انسداد في القولون والمعدة ممّا يؤثر ذلك على التبرز، وبالتالي تبدأ المساحة المخصصة للرئتين تقل توسعها خلال قيام الشخص بالتنفس، وتظهر هذه المشكلة بصورة واضحة عند أخذ نفس عميق، ولكنه يبدأ بالتحسّن عند الاستلقاء قليلًا.

كيفية تشخيص التهاب القولون

عند الشعور بأي أعراض قمنا بذكرها في الفقرات السابقة، يشير إلى أنه من الضروري الذهاب إلى الطبيب المختص بكل فوري، للخضوع إلى بعض الاختبارات اللازمة، لمعرفة أسباب مشاكل وألم القولون، وتحديد الدواء المناسب له، من أبرزها كالتالي:

  • على المريض أن يتابع الأعراض التي تظهر له.
  • القيام بعمل تحليل ومزرعة براز.
  • فحص دلالات الالتهاب.
  • إجراء تصوير بالموجات الصوتية “سونار”.
  • إجراء منظار على البطن.

علاج انتفاخات البطن وضيق التنفس

يمكن علاج انتفاخات البطن وضيق التنفس عن طريق ما يلي:

العلاجات الطبيعية المجربة

  • يساعد المشي كثيراً في تقليل الغازات لكن قد لا يكون مناسب لمن يعانون من ضيق في النفس.
  • استعمال الحرارة على البطن، إمّا من خلال عبوة ماء دافئة، أو قطعة  قماش مبلّلة بمياه دافئة.

العلاجات الدوائية

من الممكن أن تساهم العلاجات التي لا تستوجب وصف طبي على حل أعراض انتفاخات البطن، وبالتالي التقليل من مشاكل ضيق التنفس الناتج عنها، ومنها ما يلي:

  • الإنزيمات الهاضمة ( Digestive Enzymes).
  • الفحم المنشط ( Activated charcoal).
  • قطرات سيميثيكون ( Simethicone drops).
  • تناول مكمّلات البروبيوتيك.

طرق الوقاية من التهاب القولون

ينصح الكثير من الأطباء المختصين بأهمية متابعة التوجيهات الوقائية التالية، وذلك لتجنب التعرض لمشاكل القولون وآلامه، وهي كما يلي:

  • الابتعاد عن الأطعمة الجاهزة، وذلك لأنها غير معروفة المصدر.
  • أكل الخضروات والفاكهة الغنية بالألياف التي تذوب بسهولة في الماء، حيث لها دور كبير ورائع في تحسن حركة القولون.
  • تناول كميات كبيرة من الماء بشكل يومي بقدر المستطاع.
  • الابتعاد عن المأكولات الدسمة بقدر الإمكان، لأن الدهون تثير القولون.
  • عدم تناول الوجبات الحارة، لأنها تهيج القولون.

الحالات التي يجب فيها استشارة الطبيب

علاج ضيق التنفس

يُشار إلى أنه من الضروري وبشكل فوري أن يتم مراجعة الطوارئ عند ظهور أحد الأعراض التالية لمن يعانون بالتهابات في القولون:

  • إذا تم ملاحظة تغير لون في أطراف الأصابع أو الشفاه إلى اللون الأزرق.
  • المعاناة بشكل مفاجئ من ضيق تنفس مزمن.
  • المعاناة من ضيق في التنفس يصاحبه إغماء أو غثيان أو تعب في الصدر.

نصائح لمرضى القولون العصبي

من أبرز وأهم النصائح التي ينبغي على مرضى القولون العصبي أن يستمروا باتباعها، هي كالتالي:

  • يجب الابتعاد عن تناول البقوليات بقدر الإمكان.
  • تجنب منتجات الألبان.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • الابتعاد عن المعجنات.
  • عدم تناول المشروبات الغازية.
  • وهناك أيضًا بعض المأكولات التي تزعج القولون مثل (البقدونس، الجرجير، الملوخية، القرنبيط، البصل).
  • أما عن المشروبات فمن الأفضل أن يتم شرب الشمر، وأن يكون دافئ، فهذا المشروب ممتاز جداً في حالة الشعور بانتفاخ في القولون الناتج عن أكل بعض الوجبات المثيرة للقولون.
  • كذلك يمكن تناول بعض الأعشاب الطبيعية الدافئة مثل: (البابونج، النعناع، اليانسون).

ومن هنا وصلنا لنهاية المقال، وقمنا بشرح وافي ومفصل عن علاج ضيق التنفس بسبب القولون العصبي، كما ذكرنا أيضًا نبذة تعريفية عن مرض القولون وأهم أعراضه، وكذلك الأسباب التي أدت إلى ظهوره، وكيفية تشخيص التهاب القولون، بالإضافة إلى ذكر بعض النصائح للوقاية من الإصابة بمرض القولون، وأتمنى أن ينال هذا المقال على إعجابكم.

وفي الختام عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات عن ضيق التنفس بسبب القولون العصبي عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على استفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *