التخطي إلى المحتوى

تعتبر دولة غرينادا من أشهر الدول بمنطقة البحر الكاريبي فما هي عملة غرينادا؟ المتداولة، وما هي الحالة الاقتصادية التي تمر بها البلاد بالفترة الأخيرة.. حيث توجد الكثير من العوامل المختلفة، والتي من شأنها أن تتحكم باقتصاد البلاد فتجعل منه ضعيفًا، أو أن تكون الدولة من أقوى دول العالم اقتصاديًا.. لذا ومن خلال موقع محتوى نقدم لكم ما هي عملة غرينادا؟

عملة غرينادا

عملة غرينادا

قبل أن نتطرق للإجابة عن سؤال “ما هي عملة غرينادا؟”، تجدر الإشارة إلى أن دولة غرينادا تعتبر من الدول الجزرية الصغيرة، والتي تتواجد بمنطقة جزر الهند الغربية بالبحر الكاريبي.. وقد تم تحديد مدينة “سان جورجز” لتكون عاصمة البلاد في الوقت الحالي، كما قام سكانها باتخاذ اللغة الإنجليزية لتكون اللغة الأم للتحدث بها.

كما أنها تعتبر من أجمل المدن بالعالم.. حيث يتواجد بها الكثير من المناظر الطبيعية الساحرة، وهو الأمر الذي يدفع الكثير من السائحين للتوجه إليها لقضاء بعض الوقت فيها، والاستمتاع بجمال مدنها، كما ساعد ذلك على التحسين من الحالة الاقتصادية بشكل كبير جدًا طوال فترة السنوات السابقة.. اختارت الدولة الدولار الشرق كاريبي ليكون عملة غرينادا المتداولة داخل البلاد، وقد تم التعبير عنه بالرمز (EC$).

يتشابه الدولار الكاريبي بالدولار الأمريكي من حيث تقسيم العملة.. حيث إن الفئات الأصغر التي تتكون منها كلا العملتين تسمي بالسنت.. لكن مع اختلاف القيمة حسب الحالة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

يتم سك عملات دولة غرينادا من قبل البنك المركزي لشرق الكاريبي.. حيث إنه المسئول عن ضبط كافة الأنشطة الاقتصادية داخل البلاد، بالإضافة إلى الأنشطة السياسية والتجارية للدول الأعضاء في اتحاد عملة شرق الكاريبي.

شاهد أيضا:

الحالة الاقتصادية لدولة غرينادا

تحاول الدولة جاهدة للاستفادة من كافة الموارد التي تمتلكها لتحسين عملة غرينادا المستخدمة قدر الإمكان.. وذلك لتتمسك بالمركز الاقتصادي الحالي لها، بل وأنها ترغب في أن تصبح من الدول ذات الحالة الاقتصادية العالية.

فعلى الرغم من أن الدولة تتمتع باقتصاد يمكن القول أنه أعلى من المتوسط بصورة طفيفة.. والذي عاد بصورة إيجابية على العملة في غرينادا، إلا أنها تحاول التحسين من القطاع السياحي قدر الإمكان، حيث إنه يمثل جزء كبير جدًا من اقتصاد الدولة.. وذلك نتيجة توجه السياح إلى البلاد لقضاء العطلات.

كما أنها تهتم بالقطاع الزراعي بشكل كبير جدًا.. حيث يساعد بشكل كبير على توفير الغذاء الكافي للسكان، كما يتم تصدير بعض الفائض من المنتجات الزراعية على الرغم من المساحة الصغيرة للدولة.

تحاول الجهات المختصة باستغلال كل جزء من الدولة لتحقيق أكبر قدر ممكن من الاستفادة للثمار التي تقوم الدولة بتصديرها كحبوب الكاكاو، والموز، والتوابل، وحتى قصب السكر بالإضافة إلى عدة محاصيل أخرى.

فئات عملة غرينادا

استخدمت الدولة الكثير من العملات منذ نشأتها، حيث إنها لم تعتمد على العملة الحالية بالبداية.. وإنما اعتمدت الدولة على القطع الفضية لإتمام تعاملاتها المالية والتجارية.

تم اتخاذ خطوة جديدة للتحسين من العملة.. وهو الأمر الذي دفع البلاد لبدء استخدام الجنيه الإسترليني لبريطانيا، والذي تم استخدامه للمرة الأولى بعام 1840 من الميلاد.. ويمكن القول أنها فترة بعيدة بعض الشيء، لتبدأ الدولة في عام 1949 ميلاديًا باستخدام دولار جزر الهند الغربية البريطانية.

بالنهاية وفي عام 1965 من الميلاد بدأ استخدام عملة دولة غرينادا الحالية، والتي تمثلت في الدولار الشرق الكاريبي.. لذلك تعتبر تلك العملة جديدة مقارنة بالعملات الأخرى التي تستخدمها بعض الدول منذ الفتر التي سبقت عام 1900 ميلاديًا وحتى الوقت الحالي.

كما تم تقسيم العملة إلى نوعين أساسين كما بأغلب بلاد العالم.. حيث تم سك عدة فئات من العملات المعدنية والعملات الورقية ليتم استخدامهما من قبل المواطنين، ويمكن التعرف على أشكال عملات دولة غرينادا فيما يلي:

الفئات المعدنية من عملة دولة غرينادا

يتم استخدام العملات المعدنية بشكل كبير من قبل المواطنين.. وذلك في تعاملاتهم العادية والبسيطة التي لا تحتاج إلى الكثير من الأموال.. وقد تم سك عدة أشكال مختلفة من العملات المعدنية لدولة غرينادا، حيث تمثلت الفئات فيما يلي:

فئة الـ 1 سنت

عملة غرينادا

هي أقل عملات دولة غرينادا قيمة إذا ما قورنت بباقي العملات الأخرى.. وعلى الرغم من أن اقتصاد الدولة أفضل من بعض البلدان الأخرى.. إلا أن البنك المركزي قد قام بإنهاء التعامل بتلك الفئة من العملات بعام 2015 من الميلاد، وذلك لانخفاض قيمتها بشكل كبير جدًا.

احتوى وجه العملة على صورة للملكة إليزابيث مع كتابة اسمها على العملة، بينما احتوى الوجه الآخر منها على فرعين من الأوراق في صورة متقاطعة.. مع كتابة قيمة العملة من الداخل.. وقد تم صناعة العملة من سبيكة الألومنيوم.

فئة الـ 2 سنت

تحتل تلك العملة المركز الثاني من حيث أقل العملات قيمة.. لذلك تم سحبها من التداول بصورة نهائية بعام 2015 من الميلاد، وذلك كما بعملة السنت الواحد.. ولم يختلف شكل تلك العملة عن العملة السابقة.

فقد احتوى وجه العملة على صورة للملكة إليزابيث مع كتابة اسمها على العملة، كما احتوى الوجه الآخر منها على فرعين من الأوراق في صورة متقاطعة من الجهة السفلية.. مع كتابة قيمة العملة بداخلهما، وقد تم صناعة العملة من سبيكة الألومنيوم أيضًا.

فئة الـ 5 سنت

تم تصنيف تلك العملة علي أنها من الفئة المتوسطة حتى عام 2015 ميلاديًا، فبعد أن تم إنهاء التعامل بصورة نهاية للعملتين السابقتين أصبحت تلك العملة هي أقل العملات المعدنية المتاحة.. والتي يمكن للمواطنين استخدامها بصورة طبيعية حتى الوقت الحالي.

لم تختلف تفاصيل العملة عن العملات السابقة.. فقد تم استخدام صورة للملكة إليزابيث الثانية على وجه العملة مع كتابة اسمها عليها، واحتوى الوجه الآخر منها على فرعين من الأوراق في صورة متقاطعة من الجهة السفلية مع كتابة قيمة العملة من داخلهما.. وقد صُنِعت العملة من سبيكة الألومنيوم أيضًا.

فئة الـ 10 سنت

لا يزال استخدام تلك العملة قائمًا كسابقتها.. وهو الأمر الطبيعي، حيث إنها أكبر في القيمة من كافة العملات السابقة، ولكنها تختلف في الشكل بإحدى أوجه العملة ليتم إضافة شكلًا جديدًا.

حيث احتوى وجه العملة الأمامي على صورة للملكة إليزابيث الثانية مع كتابة اسمها عليها، بينما احتوى الوجه الخلفي في تلك المرة على صورة إحدى السفن الشراعية لتكون بديلًا عن فرعين الأوراق المتقاطعين من الأسفل.. والتي تم استخدامها من قبل السير “فرانسيس دريك” للقيام بثاني رحلاته حول العالم، كما تم كتابة قيمة العملة من الجهتين للسفينة.. مع صناعة العملة من سبيكة الفولاذ المطلي بالنيكل.

فئة الـ 25 سنت

تحتل هذه الفئة المركز الثاني من حيث أكبر الفئات المعدنية قيمة، حيث إنها تعادل ربع دولار، وهو ما جعلها مشهورة جدًا من حيث الاستخدام، ولا يزال استخدام العملة قائمًا إلى الوقت الحالي.

احتوى الوجه الأمامي للعملة على صورة للملكة إليزابيث الثانية مع كتابة اسمها عليها، وقد احتوى الوجه الآخر على نفس صورة السفينة الشراعية لتكون بديلًا عن فرعين الأوراق المتقاطعين بالجهة السفلية.. والتي تم استخدامها من قبل السير “فرانسيس دريك” للقيام بالمرحلة الثانية حول العالم، كما تم كتابة قيمة العملة من الجهتين للسفينة.. مع صناعة العملة من سبيكة الفولاذ المطلي بالنيكل.

فئة الـ 1 دولار

عملة غرينادا

تعد هذه الفئة هي أعلى فئات العملات المعدنية المستخدمة من قبل المواطنين، حيث إن ارتفاع الحالة الاقتصادية للبلاد جعل من تلك العملة ذات شهرة واسعة، ولم تختلف في شكلها عن العملة السابقة.

عند النظر إلى وجه العملة الأمامي سنجد أنه قد تم استخدام صورة للملكة إليزابيث الثانية مع كتابة اسمها عليها.. أما فيما يخص الوجه الخلفي فنجد أنه قد تم استخدام صورة السفينة الشراعية من الوجه الآخر لتكون بديلًا عن فرعين الأوراق المتقاطعين بالجهة السفلية، والتي تم استخدامها من قبل السير (فرانسيس دريك) للقيام بالمرحلة الثانية حول العالم.. كما تم كتابة قيمة العملة من الجهتين للسفينة، أما بالنسبة للمعدن المستخدم فهو الفولاذ المطلي بالنيكل.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا:

الفئات الورقية من عملة دولة غرينادا

تمثل الفئات الورقية الاستخدام الأكبر للأفراد، وذلك على الرغم من الاقتصاد الجيد للبلاد، والذي مكن الأفراد من استخدام العملات المعدنية بصورة طبيعية طوال اليوم، ولكن قد تحتاج بعض التعاملات فئات نقدية أكبر قيمة، وقد تم الحصول على عدة فئات نقدية بأشكال مختلفة.. يمكن التمييز بين الفئات النقدية الورقية حسب أشكالها التالية:

فئة الـ 5 دولار

هي أقل العملات الورقية المستخدمة في التعاملات اليومية لسكان الدولة، ولكن على الرغم من ذلك يتم استخدامها بصورة معقولة بالكثير من التعاملات التي يمكن أن يتم استخدام العملات المعدنية فيها بشكل كبير.. وقد تم استخدام هذا الشكل من العملات للمرة الأولى بعام 1993 من الميلاد.

عند النظر إلى الوجه الأما للعملة سنجد أنه قد تم استخدام صورة للملكة إليزابيث الثانية كما تم بالعملات المعدنية، ولكن يظهر وجه الملكة بالكامل في تلك المرة أثناء فترة شبابها، بينما احتوى الوجه الآخر من العملة على صورة شلالات (Trafalgar).. بالإضافة إلى أحد أشهر المنازل المعروفة بالبلاد، والذي يعرف بـ (Admiral’s House).. كما تمت كتابة قيمة العملة والمعلومات الخاصة بها بكلا الجانبين بصورة واضحة.

فئة الـ 10 دولار

الفئة ذات المركز الثاني من حيث القيمة، وهي أقرب إلى الفئة المتوسطة بعض الشيء.. لذلك يتم استخدامها بصورة منتشرة بين المواطنين، وقد تم اعتماد هذا الاصدار من العملات بداية عام 1993 من الميلاد كما العملة السابقة، حيث إن جميع الفئات الورقية المستخدمة بالوقت الحالي تم اعتمادها بهذا العام.

تم استخدام صور لكلًا من سلحفاة وعدد من الأسماك.. بالإضافة إلى طائر الطنان مع استخدام صورة الملكة إليزابيث في شبابها، بينما احتوى الوجه الآخر على صورة للمركبة الشراعية الشهيرة بالبلاد.. والملقبة بـ (وار سبيتي)، مع صورة لطائر مالك الحزين.

فئة الـ 20 دولار

تعتبر تلك الفئة النقدية من العملات الورقية هي العملة المتوسطة، والتي يتم استخدامها للتعاملات المادية البسيطة أو العالية حسب الرغبة.. وهذا من أفضل ما يميزها، وقد تم اعتماد تلك العملة بداية من عام 1993 من الميلاد.

تم استخدام صور لسلحفاة وبعض الأسماك.. بالإضافة إلى طائر الطنان.. مع استخدام صورة الملكة إليزابيث الثانية في شبابها، بينما احتوى الوجه الآخر على صورة لبعض الأسماك، بالإضافة إلى أحد أنواع النباتات التي يتم جمعها (جوزة الطيب)، مع صورة لمبنى مقر الحكومة القديم في مونتسرات.

فئة الـ 50 دولار

تحتل تلك العملة المركز الثاني لأعلى العملات الورقية المستخدمة لدولة غرينادا.. ولا يتم استخدامها بصفة يومية إلا عند الحاجة فقط.. وقد تم استخدامها للمرة الأولى بعام 1993 ميلاديًا.

تم استخدام صور لسلحفاة وبعض الأسماك.. بالإضافة إلى طائر الطنان.. مع استخدام صورة الملكة إليزابيث الثانية في شبابها، بينما احتوى الوجه الآخر على صورة لبعض الأسماك، بالإضافة إلى صورة لجبال (Les Pitons).. وصورة لقلعة (Brimstone Hill).

فئة الـ 100 دولار

عملة غرينادا

تعد هذه الفئة هي أعلى الفئات النقدية المستخدمة من بين العملات النقدية الورقية والمعدنية، ولكن يتم استخدامها بصورة نادرة لارتفاع قيمتها، حيث إنها تختص بالتعاملات النقدية الكبيرة بصورة أكبر.. وقد تم استخدامها للمرة الأولى عام 1994 ميلاديًا.

تم استخدام صور لسلحفاة وبعض الأسماك.. إلى جانب صورة لطائر الطنان.. مع استخدام صورة الملكة إليزابيث الثانية في شبابها، بينما احتوى الوجه الآخر على صورة لبعض الأسماك، وطائر السنونو.. بالإضافة إلى صوة السير (آرثر لويس وهو من أفضل الخبراء الاقتصاديين.

عملة غرينادا مقابل الدولار الأمريكي

تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية من الدول العظمى ذات الاقتصاد القوى، وهو ما يجعلها في منافسة كبيرة مع العملات العالمية الأخرى ليرتفع سعر الدولار ببعض الأوقات.. ثم ينخفض بالبعض الآخر.

على الرغم من أن عملة غرينادا أعلى من أغلب الدول حول العالم.. إلا أنها تحاول بذل كل جهودها للمنافسة الاقتصادية بين العملات العالمية، ومع ذلك فقد تعاني بصورة أو بأخرى أمام بعض العملات، حيث يوجد فارق يمكن الشعور به بين العملة المتداولة في دولة غرينادا والدولار الأمريكي.. حيث يمكن ملاحظة الفارق بين العملتين من خلال ما يلي:

  • 1 دولار شرق كاريبي لدولة غرينادا يعادل 0.37 دولار أمريكي.
  • 5 دولار شرق كاريبي لدولة غرينادا يساوي 1.85 دولار أمريكي.
  • 10 دولار شرق كاريبي لدولة غرينادا يعادل 3.70 دولار أمريكي.
  • 20 دولار شرق كاريبي لدولة غرينادا يساوي 7.40 دولار أمريكي.
  • 25 دولار شرق كاريبي لدولة غرينادا يعادل 9.25 دولار أمريكي.
  • 50 دولار شرق كاريبي لدولة غرينادا يساوي 18.50 دولار أمريكي.
  • 100 دولار شرق كاريبي لدولة غرينادا يعادل 37 دولار أمريكي.
  • 500 دولار شرق كاريبي لدولة غرينادا يساوي 185.01 دولار أمريكي.
  • 1000 دولار شرق كاريبي لدولة غرينادا يعادل 370.02 دولار أمريكي.

بذلك نكون قد أجبناكم عن سؤال ما هي عملة غرينادا؟.. وما هي الحالة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، كما تم ذكر فئات العملات المختلفة وما أشكالها.. بالإضافة إلى مدى تأثر عملة غرينادا بالدولار الأمريكي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *