التخطي إلى المحتوى

متى تم تأسيس نادي بني ياس الإماراتي؟ .. بني ياس هو نادي إماراتي رياضي معروف، يعتبر واحدا من أشهر الفرق الخليجية على الإطلاق. تمكن من تحقيق شهرة عالية على مستوى الوطن العربي بأكمله، بالإضافة إلى شهرته العالمية. نجح في حصد الكثير من الإنجازات والألقاب طوال مسيرته الكروية؛ حتى الآن.

يقع المقر الرئيسي له في أبو ظبي، يضم العديد من الرياضات المعروفة على مستوى العالم بأكمله. وغير مقتصر على كرة القدم فقط، يلعب حاليا ضمن بطولة دوري الخليج العربي، وينافس عليها بقوة كل موسم.

تم تأسيس نادي بني ياس للمرة الأولى عام 1982.

تأسيس نادي بني ياس

يعد نادي بني ياس واحدا من أحدث الأندية التي ظهرت في الوطن العربي بأكمله، حيث أنه لم يتواجد نهائيا على الساحة الرياضية والكروية إلا منذ أقل من 40 عام فقط. وعلى الرغم من ذلك، نجح في تحقيق شهرة عالمية وقارية. وحصد العديد من البطولات والألقاب على مدار المواسم الماضية، وتمكن من تكوين شعبية كبيرة في معظم أنحاء الإمارات.

ولكن، بالرغم من شهرته الكبيرة التي يتمتع بها في الوقت الراهن. إلا أن الكثير منا لا يعرفون متى تم تأسيسه للمرة الأولى؟، وكيف؟. ومن أين جاءت الفكرة الرئيسية لإنشائه؟، ومن هو المؤسس الحقيقي والفعلي له؟. تم إنشاءه عام 1981، أصبح نادي رسمي، ومسجل في وزارة الشباب والرياضة الإماراتية عام 1982.

ظهر للمرة الأولى على الساحة الرياضية في الدوري الدرجة الثالثة، ولكنه، لم يستمر فيه طويلا، ونجح في الصعود إلى الدرجة الأولى بعد وقت قليل من ظهوره؛ مقارنة بغيره من باقي الفرق التي ظهرت معه في نفس التوقيت.

تأسيس نادي بني ياس

مؤسس نادي بني ياس الإماراتي

تولى بعض الشخصيات العامة والمسؤولين في الإمارات مهمة تأسيس بعض الأندية المعروفة في الوقت الحالي. وفي نفس الوقت، جاءت فكرة إنشاء بعض الفرق الأخرى من خلال تعاون مجموعة من الأشخاص؛ وخاصة في ظل عدم قدرة كلا منهم من إنشائه بنفسه. بسبب التكلفة المادية العالية التي يحتاجها؛ لتوفير كافة المستلزمات الخاصة به.

جاء على رأسهم نادي بني ياس الإماراتي الذي تم تأسيسه على يد عدد من الشباب الذين قاموا بتوفير مقر رئيسي خاص به في البداية، ثم حصل على دعم كبير من قبل القيادات المتواجدة هناك بعد ذلك؛ حتى ظهر لنا بشكله المتعارف عليه في الوقت الحالي.

فكرة تأسيس بني ياس الإماراتي

جاءت فكرة تأسيس نادي بني ياس الإماراتي؛ من خلال تواجد العديد من الأندية على مستوى العالم بأكمله. واشتراك الكثير من الأعضاء فيها، وتقديمها لمواهب شابة عديدة. فضلا عن عدم وجود عدد ضخم من الأندية الإماراتية؛ حتى بداية الثمانينات، وأيضا عدم وجود منتخب قوي يمثل البلد، وينافس على كافة البطولات القارية.

فـ اتجه بعض الشباب إلى فكرة إنشائه للمرة الأولى؛ عن طريق القيام بجمع عدد من المواهب الشابة، وتدريبهم على أصول كرة القدم. ومتابعة كافة الأخبار العالمية، وأيضا الشروط الخاصة بها.

وبدأوا يمارسوا تلك الهواية في بعض الأحياء داخل الدولة، ثم انتشرت بعد ذلك في الأحياء المجاورة، وازداد الإقبال عليها. فـ كانت الحاجة ضرورية لوجود مقر رئيسي لهم، يتمكنوا من خلال التدريب، وقيام بعض اللقاءات. ولكن، عانوا في البداية من نقص وجود الإمكانيات المادية.

وقرروا الاتجاه إلى بعض الشخصيات العامة، لتساعدهم على توفير كافة متطلباتهم. كانت مهام الفريق مقتصرة في البداية على قطاع الناشئين، الذي نجحوا من الانضمام إلى الدوري الدرجة الثالثة، وظل متواجد فيه ما يقرب من ثلاثة مواسم، ثم نجح في الصعود إلى الدوري الدرجة الأولى.

تاريخ تأسيس الفريق

استمر هؤلاء الشباب في رحلة البحث عن مسؤول يقوم بتبني هذا المشروع الجديد؛ حتى عام 1981. عندما نجحوا في الحصول على دعم وتأييد كبير من قبل معظم الشخصيات العامة المتواجدة في الإمارات، التي رأت ضرورة النهوض بـ أبو ظبي. وتوفير أجواء مناسبة لهم؛ عن طريق تواجد روح المنافسة الشريفة، والحفاظ دائما على اللياقة البدنية، التي لا تأتي إلا من خلال ممارسة الرياضة بشكل دائم.

وتمكنوا من الحصول على قرار رسمي بوجود نادي رياضي متكامل يحمل اسم المنطقة التي ظهر فيها للمرة الأولى، وهي بني ياس. شهد إقبال كبير من قبل المقيمين هناك؛ ليتمكنوا من أن يصبحوا أعضاء فيه. اقتصر في البداية على فريق كرة القدم، الذي نجح في اللعب في الدوري الدرجة الثالثة.

ولكن، عاني في ذلك الوقت من نقص تواجد اللاعبين الذين يمكنهم المساهمة في تطوير مستوى الفريق، والصعود به إلى الدوري الدرجة الأولى. وظلت الشخصيات تقدم دعم مالي كبير له؛ حتى نجح في إبرام العديد من الصفقات الناجحة، التي كان لها دور فعال في صعوده إلى دوري الخليج العربي بعد مرور خمسة سنوات كاملة على ظهوره، أي عام 1986.

تمكن بني ياس من حصد أول بطولة رسمية له موسم 1991/1992، وهي بطولة كأس سمو الملك. والتي قدم فيها مستوى متألق، وتمكن من تخطى جميع العقبات التي واجهته منذ انطلاقها؛ وحتى المباراة النهائية.

عاني بعد ذلك من تذبذب في مستواه الذي ظهر به في أوائل التسعينات، وظل يتواجد بين الدوري الدرجة الأولى والثانية. فـ لم يستطيع البقاء في أحد منهم لمدة سنوات طويلة مثله مثل أي نادي إماراتي آخر.

واستمر الوضع على ما هو عليه؛ حتى عام 2010؛ عندما نجح في إنهاء هذا الموسم، وهو متواجد على المرتبة الرابعة في الدرجة الأولى. ومنذ ذلك التاريخ، نجح في أن يكون واحدا من أشهر وأقوى الفرق المتواجدة في الدول الخليجية بأكملها.

العصر الذهبي للفريق

عاني الفريق في البداية من عدم تمكنه من اللعب؛ ضمن الأندية الإماراتية المشاركة في بطولة الدوري الدرجة الأولى. واستمر في التواجد بين الدرجة الثانية والثالثة، ثم صعد إلى الدرجة الثانية والأولى. ولكنه، لم يلقى أي نجاحا في البداية. نجح في حصد أولى بطولاته عام 1992.

تمكن من إنهاء بطولة الدوري موسم 2009/2010، وهو متواجد على المركز الرابع. وتعتبر واحدة من الإنجازات التي تمكن من تحقيقها للمرة الأولى، ومنذ ذلك التاريخ. وهو متواجد ضمن فرق الدرجة الأولى، وأصبح ينافس بقوة على كافة البطولات. في الفترة بين عامي 2010 و 2013، حقق العديد من الإنجازات والبطولات.

على رأسهم مشاركته للمرة الأولى في تاريخه على البطولات الخليجية، ونجح في حصد اللقب عن جدارة واستحقاق. بعد صعوده مباشرة إلى المباراة النهائية، والتقى فيها مع نادي الخور القطري على ملعب الشامخة. وانتهى اللقاء بنتيجة هدفين نظيفين دون رد لصالحه، أطلق على هذه الفترة اسم العصر الذهبي للنادي.

الأهداف الرئيسية للنادي

وضع مؤسسي النادي عدة أهداف رئيسية له منذ انطلاقه للمرة الأولى؛ حتى الآن. صار عليها جميع المتواجدين داخل جدرانه، ومازال يتم اتباعها حتى هذه اللحظة، وهي كالآتي:

  • محاولة الاستفادة بالمواهب المتاحة، وتكوين فريق كبير؛ يمكنه المنافسة بشراسة على كافة البطولات.
  • تدريب الشباب والناشئين على رفع الروح المعنوية لهم، وتحفيزهم بشكل مستمر على أن يشاركوا في الأنشطة الرياضية والثقافية بشكل دائم.
  • محاولة إبعاد الشباب عن كل ما هو ضار لهم، على رأسهم المواد المخدرة التي أصبحت تهدد حياة العديد منهم في الوقت الحالي.
  • رفع الروح المعنوية للشباب، وتحفيزهم على أن يكونوا نماذج صالحة لمجتمعهم ولأسرهم.
  • أن يضم النادي العديد من الرياضات المختلفة؛ ليلبي حاجة واهتمام الجمهور.
  • أن يكون النادي متميز في مجال الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية.
  • تقديم لاعبين على أعلى مستوى، يمكنهم المساهمة في حصد العديد من البطولات لمنتخبهم.

شهرة النادي في الإمارات

اقتصر النادي في البداية على قطاع الناشئين والأطفال الذين يمتلكون مواهب مختلف في الرياضات، وخاصة كرة القدم. فـ استمر حوالي 20 عام كامل؛ حتى تمكن من الحصول على شهرة كبيرة في الإمارات. وبالتحديد عندما استطاع في البقاء في بطولة الدوري الدرجة الأولى.

نافس عليها بقوة عدة مرات كاملة، من بينهم موسم 2010، ولكنه فشل في حصدها. ومنذ ذلك التاريخ، وهو يمتلك قاعدة جماهيرية عريقة في دول الخليج، تسانده في جميع مبارياته ولقاءاته. وزاد نسبة الأعضاء والمشاركين فيه بنسبة كبيرة على مدار السنوات القليلة الماضية.

شركة نادي بني ياس الثقافي

حرص المسؤولين الحاليين عن نادي بني ياس الثقافي على التطوير المستمر فيه، ومحاولة البحث عن المواهب الشابة. والاهتمام بها منذ الصغر؛ وصولا إلى لاعبي الفريق الأول. فـ قرروا تأسيس شركة تحمل اسم النادي، تختص بكل الأشياء السابقة. بالإضافة إلى توفير كافة المستلزمات والاحتياجات الخاصة بكرة القدم لجميع الفئات المتواجدة داخل الفريق.

يقع المقر الرئيسي لها في استاد الشامخة، تضم العديد من الهيئات الإدارية المختلفة بداخلها. على رأسهم الهيئة المالية والإعلامية والتسويقية والإدارية والقانونية، تم تخصيص أموال طائلة عليها، واستفاد منها جميع أعضائه طوال الفترة الماضية.

إنجازات الفريق على مر التاريخ

يعتبر نادي بني ياس الثقافي الرياضي واحدا من أحدث الأندية التي ظهرت وتواجدت على مستوى العالم، وبين الفرق الإماراتية. ولذلك، فإنه لم يتمكن من التتويج إلا بعدد قليل من البطولات خلال المواسم القليلة الماضية. وجميعها محلية، فـ لم يستطع المشاركة في أي بطولة قارية وعالمية حتى الآن، من بينهم ما يلي:

  1. كأس رئيس الدولة: حصل عليها مرة واحدة فقط.
  2. بطولة الدوري الدرجة الثانية: حصدها ثلاثة مرات كاملة؛ حتى الآن.
  3. كأس الأندية الخليجية: حصل عليها لمدة مرة واحدة فقط.

معلومات عامة عن الفريق

حصل الفريق على قرار رسمي من قبل وزارة الشباب والرياضة؛ ليكون واحدا من ضمن الأندية الإماراتية بتاريخ 30 من شهر يناير عام 1982. واستقر المسؤولين في الوزارة على اعتماده رسميا في الدوري الثالثة في منطقة بني ياس، أطلقوا عليه نفس الاسم. تولي سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أول رئاسة في تاريخه.

ألقاب بني ياس الإماراتي

حصل نادي بني ياس على لقب وحيد فقط طوال مسيرته الكروية والرياضية حتى الآن، وهو السماوي؛ نظرا لاختياره شعار يحتوي على اللون الأزرق الذي يشير إلى السماء.

المقر الرئيسي لنادي بني ياس الإماراتي

يقع المقر الرئيسي لنادي بني ياس الإماراتي في أبو ظبي، ويعتبر النادي الوحيد الذي يعبر عن هذه الإمارة داخل الدولة بأكملها. يمتلك ملعب وحيد خاص به، تم تسميته على اسم الفريق.

الألعاب المتواجدة داخل النادي

لم تقتصر الألعاب المتواجدة في النادي على رياضة كرة القدم فقط، بل ضم العديد من الرياضات المعروفة على مستوى العالم بأكمله مثل كرة السلة والطائرة واليد، ويحتوي على صالات مغطاة لممارستها.

تأسيس نادي بني ياس

ما رأيك في تلك المقالة؟، وهل قدمنا لكم كافة التفاصيل والمعلومات التي ترغبون في التعرف عليها؟، أم مازال يوجد لديكم أي تساؤل آخر لم نقوم بتوضيحه نهائيا؟، شاركونا بآرائكم المختلفة في تعليقات اسفل الشاشة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *