التخطي إلى المحتوى

ها قد وصل الصغير المنتظر وانشغلت أمه بكافة تفاصيل حياته الصغيرة، وعلى رأسها ما ستقدم له من وجبات للرضع من شهر الأول، وما هي الأطعمة المناسبة له في كل مرحلة من مراحل نموه وتقدمه في العمر، فتلك المرحلة من الطفولة المبكرة هي الأساس الذي يبنى عليه صحة جسم الطفل وتطوره العضوي والنفسي، لذا كان من الضروري الوقوف على كافة جوانب التغذية السليمة للطفل في تلك المرحلة.

وجبات للرضع من شهر

وجبات للرضع من شهر 1

  • يعتمد النظام الغذائي للطفل منذ ولادته على الحليب بصفة رئيسية سواء كان ذلك من خلال الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية، حيث يستمد كل احتياجاته من العناصر الغذائية من مكونات الحليب.
  • الجهاز الهضمي للرضيع في الشهور الأولى من حياته لا يعمل بالكفاءة المطلوبة لهضم الطعام المعقد، كما أن حجم المعدة صغير يكفيه كمية الحليب التي يحصل عليها أثناء الرضاعة لإشباعه.
  • بدايةً من الشهر الرابع وحتى الشهر السادس تلاحظ الأم استعداد طفلها لاستقبال الطعام الصلب كمكمل لعملية التغذية السليمة للطفل في هذه المرحلة، وذلك بحسب التوصيات الصادرة عن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال.
  • الطفل في هذه الفترة مستعد لتناول بعض الوجبات الخفيفة والمُعدة بطريقة معينة لتكمل العناصر اللازمة لنمو جسمه وتطور أعضائه الحيوية بصورة صحية سليمة.
  • شرب الماء للرضع يبدأ مع بداية حصول الطفل على الطعام الخارجي، لتحسين عملية هضم الطعام وحمايته من الإصابة بالجفاف.
  • تختلف قبول الطفل للطعام في الشهور الأولى من طفل إلى أخر، باختلاف طبيعة جسمه وعمره وحالته الصحية فإذا رفض الطفل الطعام في بادئ الأمر يمكن تكرار تلك العملية لمرات عديدة بأطعمة متنوعة.
  • التدرج عامل أساسي عند التخطيط لعملية إطعام الرضيع لأول مرة، كما أن التنوع يساعد الطفل على تقبل الطعام وعدم الإعراض عنه.
  • إذا زادت مشكلة رفض الطعام عند الطفل واستمرت لوقت طويل كان من اللازم اللجوء إلى الطبيب فورًا لاكتشاف سبب تلك المشكلة والتعامل معها بشكل مناسب.
  • الحبوب المدعمة بالحديد من أهم الوجبات التي يفضل تقدم للرضيع مع بداية تناوله للطعام، مثل القمح والشوفان والأرز، مع الانتباه إلى عدم إضافة الملح أو السكر لوجبات الرضع.

لا تفوت أيضا فرصة مشاهدة: وصفات أكل للرضع سن 6 شهور (أكل الاطفال)

أفضل ما يقدم من وجبات للرضع

  • أول ما يقدم من وجبات للرضع من شهر الولادة وحتى الشهر الرابع هو حليب الرضاعة الطبيعي أو الصناعي، ويتناول الطفل حوالي 8 وجبات في اليوم بمعدل وجبة كل ساعتين أو ثلاث ساعات، بالتبادل بين الثديين عند كل رضعة.
  • في الفترة التي تتراوح بين الشهر الرابع وحتى الشهر السادس يتناول الطفل وجباته الأساسية من حليب الرضاعة بجانب مقدار صغير من الأطعمة اللينة والمهروسة جيدًا، مثل الأرز المسلوق والبطاطس البيوريه، وتبلغ عدد وجبات الطفل في الشهر السادس وجبتين في اليوم.
  • من الشهر السابع يصبح الطفل في حاجة أكبر للطعام، كما أن مهارات التحكم في يده قد تطورت بشكل كبير لذا يمكن تقديم وجبة أكبر نسبيًا من الطعام مكونة من المكرونة المسلوقة أو الخضروات المهروسة مثل الكوسا أو البطاطس، وعدد وجبات الطفل في الشهر السابع 4 وجبات يوميًا.
  • مع اقتراب الطفل من إتمام عامه الأول من العمر، يمكن للطفل تناول وجبات معقدة أكثر، حيث نستطيع الآن إدخال اللحوم سواء اللحوم الحمراء أو لحوم الدواجن بعد سلقها وهرسها جيدًا بجانب صفار البيض إلى غذاء الطفل لتزويده باحتياجاته من البروتينات الضرورية لنمو وبناء جسمه.
  • الزبادي ومنتجات الألبان المختلفة بالإضافة إلى العسل الأبيض من الأطعمة التي لا ينصح بتناولها إلا بعد العام الأول من عمره، لتجنب بعض المخاطر الصحية التي قد تنتج عنها، ويتناول الطفل من 5 إلى  6 وجبات صغيرة منها مقسمة على مدار اليوم.
  • يمكن خلط تلك الأطعمة بالقليل من لبن الرضاعة لتخفيف سمكه وتسهيل بلع الرضيع له، وكذلك هضمه في المعدة، مع الملاحظة الشديدة من الأم لأي رد فعل تحسسي من جسم الرضيع تجاه أيٍ من تلك الأطعمة.

وجبات للرضع من شهر

كيف تعرف الأم استعداد صغيرها لتناول الطعام

  • عند وصول الطفل إلى المرحلة التي يستطيع فيها الجلوس ورفع رأسه مع التحكم في رقبته فهو الأن مستعد لتناول أول وجباته من الطعام.
  • احتفاظ الطفل بالحليب في فمه وقدرته على البلع التلقائي دون دفع الطعام إلى خارج فمه، فيما ما يُسمى بالبلع العكسي من أهم علامات استعداد الصغير لتناول الطعام.
  • إظهار الرغبة في الطعام أو الشبع، من خلال التعبير بالفرحة عند رؤية الطعام، أو دفع ثدي أمه والبعد عنه عند الشبع.
  • الزيادة الطبيعية في وزن الطفل، والتي تصل إلى الضعف من وزنه عند الولادة ببلوغه الشهر السادس، بما لا يقل عن 6 كجم.
  • انتظام عملية النوم عند الطفل، وحصوله على قدر كافي من النوم والراحة.

رد الفعل التحسسي من الطعام عند الأطفال

  • من المحتمل إصابة الطفل بنوع من الحساسية تجاه طعام معين، وهو استجابة عنيفة من الجهاز المناعي بجسم الطفل عند تعرضه لأحد المثيرات التي يعتقد مهاجمتها للجسم، فيما يطلق عليه حساسية الطعام.
  • من اللازم إدخال نوع واحد من الطعام في كل مرة وملاحظة تقبل الجسم لذلك النوع، فإذا ما ظهرت أي أعراض غريبة مثل الطفح الجلدي أو الانتفاخ أو القيء وجب التوقف عن تقديم هذا الطعام فورًا.
  • تساعد مضادات الحساسية على التخفيف من أعراض الحساسية المزعجة، والتي لا يجب استخدامها إلا بوصفة من الطبيب المختص.
  • حساسية الطعام قد تكون وراثية، حيث تزيد نسبة الإصابة بها عند وجود تاريخ مرضي لدى الوالدين أو أحدهما بهذا المرض.
  • من أشهر الأطعمة التي تتسبب في إثارة حساسية الجسم البيض والقمح والأسماك المختلفة وبعض المكسرات مثل الفول السوداني.
  • من الضروري الاطلاع على مكونات الطعام الجاهز المقدم للطفل قبل تناوله وذلك لتفادي حصوله على إي من الأطعمة المثيرة للحساسية لديه.

قد يهمك أيضا التعرف على: متى يبدا الطفل بالأكل السيريلاك

محاذير عند تناول الطعام للرضع

  1. قد يصاب الرضيع ببعض اضطرابات الجهاز الهضمي نتيجة إطعام الصغير قبل الشهر السادس بجانب احتمالية تسرب الطعام إلى مجرى التنفس نتيجة لعدم تحكمه في عملية البلع بشكل كامل.
  2. لا يجب تأخير عملية إدخال الطعام إلى تغذية الرضيع عن ست شهور من عمره، وذلك لتفادي احتياج الجسم إلى المزيد من العناصر الغذائية والتي تؤثر على نموه وتطور أجهزته الحيوية بشكل سليم.
  3. ضغط الأم لإعطاء الرضيع كميات أكبر من حاجته من الطعام قد يأتي بنتائج عكسية، فيكره الطفل الطعام ويعزف عن تناوله، كما يساعد استخدام أدوات الطعام بألوان مبهجة على تشجيع الطفل على تناول طعامه.
  4. تجنب تناول الحليب البقري والعسل الأبيض للرضع أقل من السنة وذلك لتجنب إصابته بالتسمم السجقي في بعض الحالات، لما يحتوي عليه من بكتيريا لا يتحملها جسم الصغير.

في ختام سطورنا، فلا حاجة للتسرع في إدخال وجبات للرضع من شهر الولادة الأول وحتى وصوله للشهر السادس من العمر، فما يحصل عليه من وجبات الأطفال حديثي الولادة وحليب الرضاعة كافي بشكل كبير للوفاء باحتياجاته من العناصر الغذائية الضرورية لصحة جسمه وتطور نموه، ومع وصول الطفل لمرحلة تناول الطعام يجب أن تهتم الأم بتقديم وجبات صحية متكاملة ومتوازنة مع ربط وقت الطعام بحديث شيق أو لعبة ممتعة تشجع الطفل على استكمال وجبته.

وقد كان هذا كل شيء عن جدول تغذية الطفل الرضيع من الشهر الأول ، نرجو أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف نحاول الرد عليكم في خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *