التخطي إلى المحتوى

من عمر كم يأكل الطفل هو واحد من أهم وأكثر الأسئلة شيوعاً بين الامهات وخاصةً الامهات الجدد، وفي الحقيقة هو سؤال هام جداً ويتطلب إجابة دقيقة وواضحة لأنه يتعلق بصحة الطفل ويؤثر بصورة مباشرة على جهازه الهضمي و جسمه بأكمله، سنوفر لك في هذا المقال مجموعة من المعلومات الكافية والوافية المتعلقة بإدخال الأطعمة الصلبة إلى النظام الغذائي للطفل، لأنك تحرصين دائماً على سلامة رضيعك وترغبين أن يكون دائماً في أفضل حال.

من عمر كم يأكل الطفل

من عمر كم يأكل الطفل

  • إن سؤال “متى يبدأ الطفل بالاكل في أي شهر؟” هام ويشغل الكثير من الأمهات، وتختلف الإجابة على هذا السؤال في الغالب بين أربعة وستة أشهر، وغالباً ما يرجح أطباء الأطفال البدء بإدخال الأطعمة الصلبة إلى الطفل بعد إتمامه ستة أشهر من عمره.
  • ولكن قبل وصول الطفل إلى هذا العمر، فيجب أن تقتصر تغذيته فقط على الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية بعد استشارة الطبيب.
  • توصي الأكاديمية الأمريكية بالحرص على تغذية الطفل فقط بالرضاعة الطبيعية قبل ستة أشهر، وإذا وجدت موانع صحية ضرورية تحول دون رضاعة الطفل من ثدي أمه، فيجب حينها التدخل بالرضاعة الصناعية.
  • يُمنع حتى تناول الأعشاب قبل إدخال الأطعمة الصلبة إلى نظام تغذية الرضيع.

علامات استعداد الرضيع لتناول الأطعمة الصلبة

يوجد أكثر من علامة تدل على استعداد طفلكِ الرضيع إلى البدء في تناول الأطعمة الصلبة جنباً إلى جنب مع الرضاعة الطبيعية أو الصناعية، وأهم هذه العلامات وأكثرها شيوعاً بين الأطفال:

  1. سوف تلاحظين اختلاف تعامل الرضيع مع الطعام، حيث أنه سوف يبدأ بمحاولة نقل الطعام من الجزء الأمامي للفم ليصل إلى آخر الفم ويستطيع بلعه بدلاً من أن يطرده بلسانه إلى الخارج كما كان يفعل عندما كان في عمر أصغر من ذلك.
  2. إذا لاحظت ميل الطفل للأمام ليتجه ناحية الطعام كدليل على الجوع فهذه واحدة من أهم العلامات التي تدل على استعداده لإدخال الأطعمة الصلبة في نظامه الغذائي.
  3. يعتبر وضع الرضيع للألعاب والأشياء التي يلمسها بيده في فمه علامة من علامات استعداده لتناول الأطعمة الصلبة.
  4. بدء تمكن طفلك الرضيع من الجلوس في وضع مستقيم إلى حد ما حتى ولو لمدة ثواني قليلة.
  5. ملاحظة تمكّن الرضيع من التحكم في رقبته بصورة أفضل من قبل.

لا تفوت أيضا فرصة مشاهدة: عدد وجبات الطفل في الشهر الرابع

مراحل إدخال الأطعمة الصلبة للرضع

يجب أن يدخل الطعام الصلب للرضع على مراحل وبنظام معين وتدريجي، وفي السطور التالية شرح تبسيطي لتدرج إدخال الطعام للطفل:

أولاً: إدخال الحبوب ضمن النظام الغذائي للرضيع

  • ابدئي بإدخال الحبوب الصلبة أولاً جنباً إلى جنب مع الرضاعة الطبيعية أو الصناعية.
  • تتمثل الحبوب في الأرز، دقيق الشوفان والشعير.
  • ينصح بـ البدء بمقدار ملعقتين كبيرتين من الحبوب المهروسة الممزوجة مع الحليب الطبيعي أو الصناعي وتوزيعهم للرضيع على مدار اليوم بأكمله.
  • يجب أن تحرصي على عدم الاعتماد على الأرز فقط لفترتات طويلة، لأنه قد يشكل خطر على الطفل نظراً لاحتوائه على نسب عالية من الزرنيخ.

ثانياً: إدخال الخضروات والفاكهة في نظام الرضيع الغذائي

  • أدخلي الخضروات أولاً بعد الحبوب أو بالتناوب معها ثم أدخلي الفاكهة بعدها.
  • وذلك لأنه عندما يتعود الرضيع على الفاكهة وطعمها الحلو سوف يصعب عليه استساغة الخضروات غير الحلوة، وبالتالي سوف يكون أصعب عليك تعويده عليها، وهذه هي الإجابة النموذجية على سؤال “متى يأكل الطفل الفواكه؟”.
  • يمكن أن تبدئي بالكوسة، الجزر، البطاطس، الخيار وأنواع الخضار الأخرى المختلفة.
  • وبعدها أدخلي الفاكهة بأنواعها المختلفة كالتفاح المسلوق، العنب، البطيخ وغيرهم.
  • أما بالنسبة للموز، حيث أن غالباً ما يسأل الكثير من الأمهات عن متى يأكل الرضيع الموز؟، ويعتبر الوقت المناسب لتناول الموز هو بداية من الشهر السادس مع تقديمه في صورة مهروسة أولاً والبدء في تخشينه وتقديمه قطع بداية من الشهر التاسع.

ثالثا: إدخال اللحوم والدجاج والأسماك

  • بداية من الشهر السابع يسمح بإدخال البروتين الحيواني بشكل عام، ويفضل إطعام الرضيع بصفار البيض كبداية.
  • ثم تأتي مرحلة إدخال لحم الفراخ وكبد الفراخ في الفترة من الشهر السابع إلى الشهر الثامن من عمره.
  • بعد إتمام الشهر الثامن، يمكنك إدخال اللحوم الحمراء بأنواعها.
  • ثم يسمح بعد إتمام الشهر التاسع من عمر الطفل بإدخال الاسماك، وينصح بعدم الإفراط في إطعامها للرضيع والابتعاد عن الأنواع التي ترتفع نسبة الزئبق بها.

رابعاً: إدخال الزبادي إلى النظام الغذائي للرضيع

  • ينصح بإدخال الزبادي للرضيع بعد أن يصبح عمره 7 أو 8 أشهر ولا يفضل قبل ذلك.
  • يجب أن تحرصي على أن يكون الزبادي مصنوع من الحليب المبستر كامل الدسم حتى يحصل الرضيع على الفوائد الكاملة للحليب والزبادي معاً.
  • جربي تقدميه إليه في صورة سائلة في البداية، ثم قدميه بالتدريج في صورة قطع كاملة نظراً لأنه سهل البلع.
  • وبهذا نكون قد جاوبنا على سؤال “متى يأكل الطفل الرضيع الزبادي؟” الذي يشغل الكثير من الأمهات.

العصائر للأطفال الرضع

  • لا ينصح بالإكثار من العصائر للأطفال الرضع قبل إتمام عامهم الأول.
  • تفقد الفاكهة الكثير من قيمتها الغذائية عند فرمها في الخلاط.
  • قد يتسبب الإكثار من تناول العصائر في التأثير على وزن الرضيع كما أنه قد يصيبه بالإسهال.
  • من مساوئ شرب الكثير من العصير أنه يصيب الأطفال بتسوس الأسنان.
  • إذا قدمت العصير لطفلك، فاحرصي على أن يكون مصنوع من الفاكهة بنسبة 100% وأن يكون طبيعي مصنوع في المنزل.

قد يهمك أيضا الإطلاع على: أسباب حدوث برودة اليدين والقدمين عند الرضع 

من عمر كم يأكل الطفل

متى يأكل الرضيع سيريلاك

  • غالباً ما ينصح الأطباء بعدم إدخال السيريلاك إلى الطفل ضمن نظامه الغذائي على الإطلاق.
  • لكن إذا استلزم الأمر، فيمكنك إدخاله بعد ستة أشهر مع الحرص على أن يكون سيريلاك بالقمح وليس باللبن.

الطرق الصحيحة والصحية لإطعام الرضيع

يوجد بعض الأساسيات التي يجب أن تعرفيها قبل إدخال الأطعمة بأنواعها لطفلك الرضيع، وأهم هذه الأساسيات:

  1. في البداية، يتناول الطفل مقدار ملعقتين من نوع الطعام الذي بدأت بادخاله إليه مع تزويد عدد ملعقة واحدة أخرى كلما يمر شهر على بداية تناوله للأطعمة الصلبة.
  2. تجنبي خلط نوعين من الحبوب أو الخضروات أو الفاكهة في البداية، واطعميه نوع واحد بصورة متكررة لمدة 3 أو 5 أيام.
  3. ينصح بفعل ذلك لمعرفة وتحديد ما إذا كان طفلك يعاني من حساسية ضد أي نوع من الطعام أم لا.
  4. يظهر رد الفعل التحسسي لجسم الرضيع ضد الأطعمة المختلفة في صورة إسهال أو قيء أو طفح جلدي أو إكزيما أو تورم.
  5. بعد التأكد من عدم وجود رد فعل تحسسي تجاه نوع معين من الطعام، يمكنك حينها خلط أكثر من نوع من الحبوب أو الخضروات أو الفاكهة معاً.
  6. ابدأي بهرس الطعام وتقديمه إليه في صورة أقرب إلى السائلة، ثم ابدئي بتخشينه تدريجياً إلى أن يصبح مفروماً حتى يتعود بالتدريج على تناول قطع كاملة من الطعام وللحصول على القيم الغذائية للطعام بالكامل.
  7. يمكنك خلط أنواع الحبوب أو الخضروات المختلفة بالحليب الطبيعي أو الحليب الصناعي في حالة الرضاعة الصناعية لإضافة المزيد من الفائدة إلى الطعام.
  8. ساعدي رضيعك على التطور والنمو أكثر، وأطعميه وهو جالس واستخدمي الملعقة المخصصة له بدلاً من الزجاجة أو الببرونة.
  9. في حالة رفض رضيعك الأطعمة المهروسة، لا تجبريه ولكن جربي معه نوع أخر من الطعام على مدار أسبوع ولا تيأسي، ولكن إذا لم يستجب الطفل لأي نوع، إذاً يجب حينها التوجه إلى استشارة الطبيب.

الأطعمة المسببة للحساسية للرضع

يوجد بعض الأنواع من الأطعمة غالباً ما تتسبب بحساسية للأطفال وهذا وفقاً للإحصائيات بين عدد كبير من الرضع، ولكن هذا لا يعني عدم إطعام طفلك هذه الاطعمة، ولكن يجب عليك إطعامه إياها لمعرفة ما إذا كان يعاني من حساسية ضدها أم لا. تتمثل هذه الأطعمة في:

  • الفول السوداني وأنواع المكسرات الشجرية المختلفة.
  • منتجات حليب الأبقار.
  • فول الصويا.
  • البيض.
  • القمح.
  • أنواع الأسماك القشرية.
  • السمك وخاصةً الذي يحتوي على نسبة مرتفعة من الزئبق.

يحذر تناول هذه الأطعمة في حالة وجود أقرباء مصابون بحساسية ضدها، ويفضل إدخالها بحذر وبكميات قليلة مع مراقبة ظهور أي أعراض للحساسية بدقة. ويفضل وجود دواء للتغلب على الحساسية إذا لزم الأمر.

الأطعمة الممنوعة للأطفال الرضع

لا يسمح للأطفال الرضع بتناول كل الأنواع من الأطعمة على الفور، ولكن يوجد بعض الأنواع التي يتم منعها إلى أن يصل الرضيع إلى سن معين، وتتمثل هذه الأطعمة في:

  • يمنع تناول الحليب البقري قبل وصول الطفل إلى عمر عام، ويسمح فقط بالحليب الطبيعي أو الحليب الصناعي.
  • ممنوع تناول العسل أيضاً قبل وصوله إلى سن عام فقد يتسبب في إصابته بمرض يسمى التسمم الوشيقي في الرضع لاحتوائه على الأبواغ.
  • يسبب المارشميلو وزبدة الفستق حالات اختناق بين عدد كبير من الأطفال، ويفضل تقديم زبدة الفستق في صورة دهان من طبقة رقيقة على الخضروات أو الفواكه أو خبز الشوفان.

مخاطر إطعام الطفل قبل 6 شهور

  1. أثبت الأبحاث والدراسات العلمية أن الرضاعة الطبيعية أو الصناعية تحتوي على كل القيم الغذائية التي يحتاجها الطفل حتى يصل إلى عمر 6 أشهر.
  2. وبالتالي سيكون من الضار إدخال الأطعمة للرضيع قبل ذلك، ولن تفيد جسمه على الإطلاق، لأن جسمه يكون لا يزال غير مستعد لتقبل هذه الأطعمة.
  3. يرجع هذا إلى أن جهازه الهضمي يكون غير مكتمل النمو قبل 6 أشهر، وبالتالي إطعامه في وقت مبكر قد يتسبب في الإسهال أو القيء.
  4. بالإضافة إلى ذلك، قبل 6 أشهر يكون الرضيع غير قادر على تثبيت رقبته وفرد ظهره بشكل مستقيم، لذا تكون عملية البلع أصعب بالنسبة له.

قد يكون إطعام الرضع أمر مزعج وصعب ويحتاج إلى الكثير من الصبر؛ لكن يمكنك التغلب على هذه الصعوبات، إذا اتبعت التعليمات الصحيحة وعرفت من عمر كم يأكل الطفل ولاحظت ظهور العلامات والدلالات التي تدل على استعداده لإدخال الأطعمة الصلبة إلى نظامه الغذائي وبدأت في إطعامه بعد الشهر السادس وليس قبل ذلك.

وقد كان هذا كل شيء عن متى يبدأ الطفل بالأكل في أي شهر ، نرجو أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف نحاول الرد عليكم في خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *