التخطي إلى المحتوى

متى تم تأسيس النادي الإسماعيلي ؟ .. يعتبر واحدا من أشهر وأقوى الأندية المصرية، وأقدمها على الإطلاق. معروف على النطاق العربي والعالمي بأكمله؛ وخاصة بعد تمكنه من حصد العديد من الألقاب طوال مشواره الكروي؛ حتى الآن.

ولكنه، ظهر بمستوى سيء خلال المواسم القليلة الماضية؛ في ظل معاناته من العديد من المشكلات. بالإضافة إلى نقص الإمكانيات المادية، وأيضا اللاعبين الذين يمكنهم النهوض به من جديد. والعودة مرة أخرى للمنافسة على كافة البطولات المحلية والقارية، ويتواجد حاليا على المراكز الـ 13؛ بعدما قدم نتائج سيئة خلال المباريات السابقة.

تم تأسيس نادي الإسماعيلي للمرة الأولى عام 1924.

تأسيس النادي الإسماعيلي

نادي الإسماعيلي هو واحدا من أعرق الأندية التي ظهرت وتواجدت على الساحة الكروية والرياضية، تمكن من الحصول على شهرة كبير على مستوى العالم بأكمله. وخاصة بعد أن تمكن من حصد العديد من الألقاب منذ ظهوره للمرة الأولى؛ حتى الآن. على رأسهم بطولة دوري أبطال إفريقيا الذي توج لأول مرة في تاريخ الفرق المصرية بأكملها.

قدم العديد من المواهب الشابة التي ساهمت في تطور مستواه بشكل ملحوظ، بالإضافة إلى انتقال هؤلاء المواهب إلى معظم الأندية الأخرى، وساهموا في تتويج تلك الفرق بالكثير من البطولات القارية والمحلية. ظهر منذ حوالي مائة عام كامل؛ ليصبح من أقدم الفرق التي  تم إنشائها في العالم بأكمله.

ولكن، على الرغم من الشهرة الكبيرة التي يتمتع بها في الوقت الراهن. إلا أن الكثير منا لا يعرفون متى تم تأسيسه للمرة الأولى؟، وكيف؟. ومن أين جاءت الفكرة الرئيسية لإنشائه؟، ومن هو المؤسس الحقيقي والفعلي له؟. وما هي المراحل الأساسية التي مر بها في عملية إنشائه؟.

تم وضع حجر الأساس الخاص به في أوائل عام 1924، وتم طرحه ضمن الأندية المصرية في نهاية شهر إبريل من نفس العام. شارك في البداية في عدد من البطولات المحلية التي كانت متواجدة في تلك الفترة ما باقي الفرق، ونجح في الاشتراك في النسخة الأولى من بطولة الدوري المصري الممتاز، التي انطلقت عام 1948.

تأسيس النادي الإسماعيلي

صاحب فكرة تأسيس النادي الإسماعيلي

تواجدت معظم الأندية على مستوى العالم بأكمله من خلال تعاون مجموعة من الأشخاص، حيث قاموا بتمويلها في البداية بكافة الإمكانيات التي كان يحتاجها في ذلك الوقت. وفي نفس الوقت، اتجه شخص واحد فقط إلى فكرة القيام بتأسيس فريق بنفسه؛ ليتمكن من زيادة دخله القومي، وخاصة في ظل انتشار هواية كرة القدم، وممارسة عدد كبير لها.

بالإضافة إلى تواجد بعض الشركات التي كانت تقوم برعاية هذا الفريق، ويعتبر محمد أفندي مرتضى مرسي هو المؤسس الحقيقي والفعلي للدراويش.

حيث تكفل بجميع الأشياء التي احتاجها في البداية. وقام بإبرام العديد من الصفقات التي مكنته من المشاركة في كافة البطولات منذ انطلاقها في النسخة الأولى. ولكن، كان في البداية عبارة عن مركز شباب صغير؛ مثله مثل باقي الفرق المتواجدة على الساحة الرياضية والكروية المصرية.

فكرة تأسيس الإسماعيلي

جاءت فكرة تأسيس الدراويش في البداية من خلال تواجد عدد من الفرق المصرية، التي تم إنشائها في الأساس؛ لمحاربة الاحتلال الإنجليزي الذي كان متواجد حتى منتصف الخمسينات تقريبا. والذي قام بإنشاء عدد من الأندية التابعة له؛ للترفيه عن الجنود الذين جاءوا للقيام ببعض الأعمال العسكرية.

فـ اتجه بعض الأشخاص إلى فكرة إنشاء أندية مضادة لهم، يكون الهدف الرئيسي منها هو محاربة فرق الاحتلال. وخاصة في منطقة القناة التي كان يتواجد فيها عدد كبير من الجنود، وكانت هواية كرة القدم قد انتشرت بالفعل بين أبناء هذه المنطقة. وقام بعض الشباب بإنشاء مراكز شباب صغيرة خاصة بهم.

جاء على رأسهم محافظة بورسعيد التي أعلنت عن تأسيس أول نادي رياضي في القناة، وهو المصري البورسعيدي. وهو الأمر الذي دفع باقي الشباب إلى إنشاء الإسماعيلي. تم طرحه بالفعل بعد أن استمرت الفكرة تلاحق محمد أفندي مرتضى مرسي لمدة ثلاثة سنوات كاملة.

ظهر في البداية تحت اسم فريق النهضة، ولكنه، لم يحمل هذا الاسم سوى فترة قليلة فقط. وتم تغييره بعد ذلك؛ ليحمل اسم المحافظة التي تم إنشائه فيها، وهي محافظة الإسماعيلية.

تاريخ تأسيس النادي الإسماعيلي

يعود تاريخ إنشاء الدراويش في البداية إلى عام 1921، عندما تم طرح فكرة تأسيس نادي وطني في منطقة القناة بعد المصري البورسعيدي. وبالتحديد في محافظة الإسماعيلية. حصلت على إعجاب وإقبال كبير من قبل الأهالي التي جمعت فيما بينهم مبلغ من المال، لتوفير مقر رئيسي له. ولكن، ساهم محمد أفندي مرتضى مرسي بالنصيب الأكبر في عملية بنائه.

ظهر للمرة الأولى على الساحة الرياضية والكروية في نهاية شهر إبريل عام 1924، تم اعتماده رسميا من قبل الاتحاد المصري لكرة القدم بعد عامين فقط، أي عام 1926. عرف في تلك الفترة باسم نادي النهضة الرياضي. ونجح في المشاركة في دوري منطقة القناة الذي كان يقام في هذا التوقيت.

اتخذ مقر رئيسي بسيط له في بداية إنشائه، كان يقع بدلا من سوق الجمعة المتواجد في الوقت الراهن. وكان بسيط للغاية؛ حيث أنه بني من الطوب اللبن. ضم غرفة واحدة فقط لخلع الملابس، بالإضافة إلى ملعب كرة قدم رملي. فضلا عن تواجد كشك خشبي مساحته لا تتعدى الأربعة أمتار بجانب الملعب؛ ليتمكن اللاعبين من شراء كافة احتياجاتكم أثناء تواجدهم فيه.

ولكن، في عام 1931، أعلنت إدارة الدراويش عن إزالة الكشك الخشبي نهائيا. وأقامت غرفتين بدلا منه، بالإضافة إلى القيام بزراعة أرض الملعب بالنجيلة.

واستمر الوضع على ما هو عليه أكثر من عشرة سنوات كاملة. حتى اتجه أبناء الإسماعيلية بعد ذلك إلى التبرع؛ لإنشاء نادي جديد يمكنه التعبير عنهم وعن آمالهم وطموحاتهم. رغبة منهم في التوسع في مساحة الاستاد الذي يخوض النادي جميع مبارياته وتدريباته عليه.

مراحل مختلفة في تأسيس النادي الإسماعيلي

تمكن المسؤولين عن الفريق في تلك الفترة من الحصول على قطعة أرض كبيرة، وصلت مساحتها إلى 15 ألف متر. وأعلنوا عن انتقاله إلى مقر جديد واسع، يتمكن من اتساع الكثير من الشباب الموهوبين الذين كانوا يرغبون في الانضمام إليه منذ إنشائه.

تم تزويده بالعديد من الإمكانيات الحديثة. التي مكنته بعد ذلك من المشاركة في أول نسخة من بطولة الدوري المصري الممتاز، التي أقيمت عام 1948. فضلا عن زيادة عدد الأعضاء، وزيادة الجانب المادي للفريق، والذي مكنهم في النهاية من الاستعانة ببعض العناصر الأجنبية؛ للنهوض بمستواه.

أقيم هذا الملعب في الأساس على جمع التبرعات من الأهالي والتجار، وصلت التكلفة الخاصة به إلى 6453 جنيه مصر. وكان أكبر المتبرعين في ذلك الوقت هو المقاول محمد على أحمد الذي تبرع بمبلغ وصل إلى حوالي 360 جنيه كامل. تم افتتاحه رسميا، واعتماده من قبل الاتحاد المصري لكرة القدم عام 1947.

وأقيمت أول مباراة عليه جمعت بينه وبين أحد أندية الجالية الإنجليزية، وحضره نائب الملك فاروق محمد حيدر باشا. كانت أولى المواجهات الرسمية التي تقام على استاد الإسماعيلية الجديد بين الدراويش وفريق فاروق الأول، المعروف حاليا باسم نادي الزمالك. وتمكن الأول من إلحاق الهزيمة بالثاني، وانتهى اللقاء بنتيجة 3/2.

يذكر، أن الدراويش هو النادي الوطني الوحيد الذي كان يتواجد في الإسماعيلية في خلال هذه الفترة، حيث أن باقي الأندية كانت تابعة للاحتلال الإنجليزي.

العصر الذهبي لنادي الإسماعيلي

نجح الدراويش في المشاركة في أول نسخة من بطولة الدوري المصري الممتاز التي أقيمت عام 1948. ظل عدة مواسم يحاول في التتويج بأول لقب خاص به، واستمر الوضع على ما هو عليه؛ حتى عام 1967، حيث حصد أول لقب، هو بطولة الدوري. شارك للمرة الأولى في تاريخه في بطولة دوري أبطال إفريقيا.

وتمكن من الحصول على اللقب عن جدارة واستحقاق؛ ليكون بمثابة أول نادي مصري يحصل على بطولة قارية. انضم إليها مرة أخرى في موسم 1970، ولكنه ودعها من الدور النصف نهائي. حصد لقب كأس مصر لأول مرة عام 1997. ثم حصل عليه مرة أخرى عام 2000. نجح في الوصول إلى المباراة النهائية في بطولة كأس الاتحاد الإفريقي، حصل على الدوري للمرة الأخيرة؛ حتى الآن في موسم 2002 الماضي.

وصل إلى المباراة النهائية في دوري أبطال العرب عام 2003، ولكنه تعرض للهزيمة أمام الصفاقسي التونسي، وانتهى اللقاء بالركلات الترجيحية. كانت آخر إنجازات حققها؛ حتى هذه اللحظة هو تمكنه من إنهاء الدوري في المركز الثاني موسم 2008/2009. وانضم إلى مجموعة الفرق المشاركة في دوري أبطال إفريقيا، ولكنه خرج منها في دور المجموعات.

ألقاب النادي الإسماعيلي

نجح الإسماعيلي من الحصول على عدد من الألقاب منذ تأسيسه للمرة الأولى؛ حتى الآن. وهم كالآتي:

  • الدراويش: حصد هذا اللقب في أن العصر الذهبي الخاص به. حيث كان يوجد فيه أكثر من لاعب خط وسط يحملون أسماء أيمن درويش ومصطفى درويش وحسن درويش. بالإضافة إلى أنه كان مميز في المراوغة التي كانت تتسبب في أن يذهب الخصم يمينا ويسارا، ولم يتمكن من الحصول على الكرة في النهاية.
  • برازيل الكرة المصرية: حصد هذا اللقب بعد أن أصبح الزي الرسمي الخاص به يحمل اللون الأصفر، وهو نفس اللون الخاص بمنتخب البرازيل. فضلا عن أن طريقة اللعب الخاصة بالثنائي متشابهة إلى حد كبير.

بطولات حصدها الإسماعيلي

نجح في حصد سبعة بطولات كاملة طوال تاريخه الكروي؛ حتى الآن، من بينهم بطولات محلية، وأخرى قارية، تم تقسيمها كالآتي:

  1. الدوري المصري: ثلاثة مرات.
  2. كأس مصر: مرتين فقط.
  3. دوري منطقة القناة: مرة واحد فقط.
  4. دوري أبطال إفريقيا: مرة واحدة فقط، بالإضافة إلى تمكنه من تحقيق المركز الثاني فيها مرة أخرى عام 2003.
  5. وصيف دوري أبطال العرب: مرة واحدة فقط.

استاد الإسماعيلية

قامت أهالي محافظة الإسماعيلية بالاتجاه إلى تأسيس استاد جديد، يكون بمثابة المقر الرئيسي للفريق الذي يعبر عنهم. فـ تم إنشاء استاد الإسماعيلية للمرة الأولى عام 1939، وكان يتسع حوالي 15 ألف متفرج. وظل متواجد بنفس الشكل؛ حتى عام 2001. حيث تم تجديده، وأصبح يتسع 30 ألف متفرج.

وأجريت بعض التعديلات الأخرى على شكله في عام 2006 و 2009، وأصبحت المقاعد المتواجدة فيه مريحة للجماهير. يعد الملعب الذي يستقبل كافة المباريات التي يخوضها الفريق على المستوى المحلي، ولكن، في الوقت الحالي، أصبح لا يستضيف أي لقاءات نهائيا، ويتم لعب المواجهات الخاصة به في مختلف المدن والمحافظات المصرية.

تأسيس النادي الإسماعيلي

ديربي القناة

يطلق على المواجهة التي تجمع بين الإسماعيلي والمصري البورسعيدي اسم ديربي القناة، حيث يعتبر الثنائي أقدم الأندية التي تم تأسيسها في منطقة قناة السويس، وأشهرهم على الإطلاق.

رؤساء الفريق على مر التاريخ

تولى رئاسة برازيل الكرة المصرية العديد من الشخصيات والقيادات العامة المعروفة على المستوى الكروي، من بينهم كلا من:

  • أبو زيد المنياوي.
  • صلاح بك عيد.
  • فاروق حمدان.
  • عزمي بدوي.
  • إسماعيل عثمان.
  • عبد المنعم عمارة.

يمكنكم الاستفسار عن أي معلومة أخرى لم ترد نهائيا في تلك المقالة؛ عن طريق ترك تعليق اسفل الشاشة .. في انتظار كافة تعليقاتكم واستفساراتكم التي تسعدنا دائما، ونذكركم، بأننا جاهزون للرد عليها جميعا في كافة الأوقات على مدار اليوم الواحد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *