التخطي إلى المحتوى

متى تم تأسيس نادي الاتحاد السكندري؟  هو واحدا من أشهر الأندية المتواجدة في الوطن العربي بأكمله في الوقت الراهن. تمكن من حصد قاعدة جماهيرية عريقة؛نظرا لكونه من أقدم الفرق الرياضية التي تواجدت في مصر.

نجح في التتويج بالعديد من البطولات منذ ظهوره للمرة الأولى على الساحة الرياضية والكروية؛ حتى الآن. يقع المقر الرئيسي له في محافظة الإسكندرية، ويعد الفرق الوحيد الذي يعبر عنها. تمكن من أن يشارك في النسخة الأولى من بطولة الدوري المصري الممتاز التي انطلقت عام 1948.

تم تأسيس نادي الاتحاد السكندري للمرة الأولى عام 1914.

تأسيس نادي الاتحاد

نادي الاتحاد السكندري هو واحدا من أعرق الأندية المصرية المتواجدة على الساحة الرياضية والكروية في الوقت الراهن، وأقدمهم على الإطلاق. حيث أنه يعتبر الفريق الذي ظهر بعد الأهلي والزمالك مباشرة، ولذلك، فإنه يمتلك القاعدة الأكبر في مصر بعد الثنائي السابق.

تتعدد الألعاب الرياضية الجماعية المتواجدة فيه بين كرة القدم والطائرة واليد والسلة، وغيرها من باقي الألعاب الأخرى. نجح في حصد العديد من الإنجازات خلال مسيرته الكروية؛ حتى الآن، من بينهم تمكنه من المشاركة في عدد من البطولات القارية خلال المواسم السابقة. يمتلك استاد خاص به، ويخوض عليه جميع مبارياته المحلية والقارية.

ولكن، على الرغم من الشهر الكبيرة التي يتمتع بها، إلا أن الكثير منا لا يعرفون متى تم تأسيسه للمرة الأولى؟. وكيف؟، ومن أين جاءت الفكرة الرئيسية لإنشائه؟، ومن هو المؤسس الحقيقي والفعلي له؟، وما هي المراحل الأساسية التي مر بها أثناء عملية إنشائه؟.

تم تأسيسه للمرة الأولى في تاريخه عام 1914، أي بعد مرور ثلاثة سنوات فقط من إنشاء فريق المختلط، المعروف حاليا باسم نادي الزمالك. أصبح النادي الذي يعبر عن المقيمين في محافظة الإسكندرية، وعن آمالهم وطموحاتهم، وأصبحوا يساندوه في جميع لقاءاته التي يخوضها سواء في بطولة الدوري أو غيرها من البطولات التي يشارك فيها باستمرار.

تأسيس نادي الاتحاد السكندري

صاحب فكرة تأسيس الاتحاد السكندري

ظلت مصر تحت الاحتلال الإنجليزي فترة طويلة، وفي خلال تلك الفترة، قامت القيادات الكبيرة المسؤولة عنه بتأسيس بعض الأندية. رغبة منهم في الترفيه عن جنودهم الذين يقضون معظم أوقاتهم في الحروب فقط؛ في ظل سعيهم الشديد للاستمرار فيها لأطول فترة ممكنة.

وفي بداية القرن العشرين، انتشرت هواية كرة القدم على مستوى العالم. وأصبح لها شروط وقوانين أساسية، لابد من تنفيذها. فـ اتجهت إلى فكرة إنشاء فرق رياضية صغيرة، تتنافس فيما بينها على بعض البطولات البسيطة.

وفي نفس الوقت، ظهرت العديد من الأندية المحاربة لهذا الاحتلال، على رأسهم نادي الاتحاد السكندري. الذي لم يكن له مؤسس واحد فقط، بل اجتمعت الأهالي جميعا، وساهمت في عملية إنشائه. وتبرعت له بمبالغ مالية طائلة، وأصبح فريق وطني، يعبر عن المعاناة التي تعيشها مصر، ويدعوا العالم بأكمله إلى الحصول على الحرية الكاملة.

فكرة تأسيس الاتحاد السكندري

جاءت فكرة تأسيس نادي الاتحاد السكندري من خلال تواجد الكثير من الفرق التابعة للجالية الإنجليزية المتواجدة في مصر. بالإضافة إلى انتشار لعبة كرة القدم على مستوى العالم، واتجاه العديد من الشباب في مختلف المراحل العمرية إلى ممارستها في الحارات والشوارع.

جاء على رأسهم المقيمين داخل محافظة الإسكندرية، فـ اتجهت الأهالي إلى جمع التبرعات من بعضهم البعض؛ لتوفير مقر رئيسي. يعبر عن نادي وطني جديد، وبالفعل. تم تأسيس نادي الاتحاد السكندري للمرة الأولى عام 1906، وتولى الرئاسة الأولى فيه حسن إسماعيل، المعروف باسم حسن رسمي.

اتخذ في البداية مقر صغير خاص به؛ وخاصة أن نسبة الإقبال عليه في البداية لم تكن كبيرة. وكان عبارة عن أرض الملاحة الخضراء المتواجد أمام قصر رأس التين.

ومع زيادة الإقبال الكبير عليه بعد ذلك، اتجه المسؤولين عنه إلى أخذ مبلغ من المال من كل عضو مشترك فيه. تمكن من المشاركة في بعض اللقاءات أمام بعض الفرق التابعة للجالية الإنجليزية، ونجح في تحقيق الفوز في بعضا منهم.

تاريخ تأسيس الاتحاد السكندري

من المعروف عند معظم الناس أن نادي الاتحاد السكندري تم تأسيسه في البداية عام 1914، ولكن في الحقيقة أنه مر بالعديد من المراحل المختلفة. قبل أن يظهر لنا بشكله المعروف في الوقت الراهن، كانت بداياته، عندما حاول بعض الشباب الحصول على مكان، يمكنهم من ممارسة كرة القدم فيه.

فـ قام الأهالي المقيمين في محافظة الإسكندرية بتوفير مقر صغير لهم، كان متواجد في أرض الملاحة الخضراء التي تقع أمام قصر رأس التين في عام 1906. ووقع الاختيار على حسن رسمي؛ ليتولى مهمة رئاسة الفريق. خاص اللاعبين جميع تدريباتهم الجماعية على هذا الملعب.

ولكن، مع مرور السنوات. ازدادت نسبة الإقبال عليه، فـ كان لابد من توفير مقر أكبر، يستطيع أن يتسع أكبر قدر ممكن من الشباب الموهوبين. وفي عام 1908، تم تغيير اسم الاتحاد إلى الاتحاد الوطني بعد وفاة الزعيم الراحل مصطفى كامل؛ نسبة إلى قيامه بتأسيس الحزب الوطني قبل أن يرحل نهائيا عن العالم.

مر هذا الفريق بعد ذلك بالعديد من المراحل المختلفة، وتعرض للتفكك. ولم يعد هناك ما يسمى بالاتحاد نهائيا حتى عام 1914، بل كانت عبارة عن مجموعة من الأندية الصغيرة التي تشبه مراكز الشباب؛ كما هو متواجد في الوقت الراهن.

قام بتأسيسها مجموعة من الشخصيات الكبار المعروفين في ذلك الوقت، وتم دمجهم بعد ذلك مرة أخرى؛ ليعود سيد البلد من جديد، وينجح في أن يشارك في تأسيس الاتحاد المصري لكرة القدم للمرة الأولى، وسوف نعرض تلك المراحل في الفقرات المقبلة بالتفصيل.

مراحل مختلفة في تأسيس الاتحاد السكندري

تعرض نادي الاتحاد السكندري في بداية تأسيسه إلى الانهيار، حيث تفكك، وأصبح عبارة عن مجموعة فرق صغيرة. يتولى رئاسة كلا منهم بعض الشخصيات العامة، المعروفة في تلك الفترة.

  1. وظل الأمر على ما هو عليه؛ حتى عام 1914، حيث عاد الاتحاد باسمه المعروف مرة أخرى. وأصبح الفريق الوحيد الذي يعبر عن المقيمين داخل محافظة الإسكندرية. ويمكن تلخيص تلك الفترة في النقاط التالية:
  2. بعد أن تم تغيير اسم الاتحاد السكندري إلى الاتحاد الوطني في عام 1908، تم تأسيس فريق آخر تحت اسم نادي الحديثة. تولى مهمة إنشائه مجموعة من الوطنيين الغيورين، برئاسة توفيق الحديني.
  3. اتجهت عدد من الشخصيات إلى تقليد غيرها، والعمل على تأسيس أندية خاصة بها. فـ تم إنشاء نادي الأبطال المتحدين عام 1910، وتولى رئاسته مفضل أبو زيد، وفي عام 1912، تولى عبده الحماسي رئاسة الفريق بدلا منه.
  4. عاني نادي الحديثة من نقص كبير في الإمكانيات المادية، فـ اتجه المسؤولين عنه إلى فكرة ضمه مع نادي آخر. وبالفعل، في عام 1912، تم دمجه مع نادي الاتحاد الوطني تحت اسم الفريق الأول، وأصبح أقوي نادي متواجد في الإسكندرية بأكملها في تلك الفترة.
  5. تعرض فريق الأبطال المتحدين لتذبذب كبير، فـ تم ضمه هو الآخر إلى نادي الاتحاد. وظهر الاتحاد السكندري بشكله المتعارف عليه في الوقت الحالي بداية من عام 1914.
  6. انضم إلى هذا النادي العريق الأشخاص المنشقين عن فريق الأولمبي.
  7. وعلى أية حال، فإن الاتحاد السكندري ظهر وتواجد على الساحة الكروية والرياضية المصرية آثر دمجه مع نادي الحديثة والأبطال المتحدين والاتحاد الوطني.
  8. تمكن من الحصول بعد ذلك على قطعة كبيرة من الأرض، وأصبحت المقر الرئيسي له، والذي يتواجد حتى هذه اللحظة في منطقة الشاطبي.

أول مباريات الاتحاد السكندري

على الرغم من أن سيد البلد تم تأسيسه بالفعل عام 1914، إلا أنه لم يلعب مباراة رسمية إلا بعد انطلاق النسخة الأولى من بطولة الدوري المصري الممتاز. وكانت جميع اللقاءات السابقة أمام بعض الفرق التابعة للجالية الإنجليزية، بدأ مسيرته في بطولة الدوري؛ عندما التقى بغريمه الإسماعيلي.

وتعرض فيها للهزيمة، حيث انتهى اللقاء بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد فقط. نجح في إنهاء هذا الموسم، وهو متواجد على المركز السادس. برصيد 22 نقطة فقط؛ بفارق سبعة نقاط كاملة عن الأهلي صاحب اللقب. وفي موسم 1957/1958، قام الاتحاد المصري لكرة القدم بإجراء تغيير في القوانين الرسمية الخاصة ببطولة الدوري.

وقرر إقامته، ويكون عبارة عن مجموعتين، أنهى زعيم الثغر هذا الموسم على المرتبة السادسة ضمن فرق المجموعة الأولى. وكان من المقرر أن يهبط أصحاب المركز الخامس والسادس والسابع من كل مجموعة. مما أدي في النهاية إلى اعتراض المسؤولين عن الفريق.

ولكنه، هبط في النهاية؛ لتكون هي المرة الوحيدة التي يغيب عنها الاتحاد السكندري للمشاركة في الممتاز. استمر في الدرجة الثانية موسم واحد فقط، ثم عاد إلى الدرجة الأولى في الموسم التالي على التوالي.

الإنجازات التي حققها سيد البلد

تمكن من تحقيق العديد من الإنجازات طوال مسيرته الكروية؛ حتى الآن، من بينهم ما يلي:

  • أول نادي يتمكن من تحقيق بطولة كأس مصر خارج أرضه، عندما حقق الفوز على غريمه الأهلي في المباراة النهائية، وانتهى اللقاء بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين فقط.
  • يعد أول فريق مصري يسافر إلى أوروبا عام 1926، خاض فيها 13 مباراة كاملة، حقق الفوز في 12 منها.
  • نجح في التتويج بلقب دوري منطقة الإسكندرية في عام 1927، واستمر في حصد هذا اللقب لمدة 27 عام متتالي.
  • تمكن من تحقيق الفوز بلقب كأس مصر لمدة ستة مرات كاملة طوال تاريخه الكروي.

بطولات حصدها الاتحاد السكندري على مر التاريخ

تمكن من حصد 65 لقب في جميع الرياضات الجماعية المعروفة على مستوى العالم طوال تاريخه الكروي؛ حتى الآن، تم تقسيمها كالآتي:

  1. كأس مصر: ستة مرات.
  2. كأس السلطان حسين: مرة واحدة فقط.
  3. دوري منطقة الإسكندرية: 27 مرة متتالية.
  4. الدوري المصري لكرة السلة: 14 مرة كاملة.
  5. كأس مصر لكرة السلة: 11 مرة كاملة.
  6. البطولة العربية لكرة السلة: ستة مرات كاملة.

مشاركته في البطولات الإفريقية

نجح في المشاركة في بعض البطولات الإفريقية لمدة أربعة مواسم كاملة، حقق فيها إنجاز وحيد. وهي وصوله إلى مباراة النصف نهائي، ولكن، ودع الباقي في دور الـ 16 ودور المجموعات، ولم يتمكن من حصد أي لقب منهم نهائيا.

ألقاب الاتحاد السكندري

حصل نادي الاتحاد السكندري على بعض الألقاب من قبل جماهيره العريقة، وهي كالآتي:

  • زعيم الثغر: جاء السبب الرئيسي وراء حصوله على هذا اللقب هو أنه يعد النادي الأكثر جماهيرية وشعبية في الإسكندرية، والثغر هي عبارة عن منطقة كبيرة متواجدة داخل عروس البحر المتوسط.
  • سيد البلد: تم إطلاق هذا اللقب عليه؛ بعد أن قام بتأييد فكرة إنشاء الاتحاد المصري لكرة القدم؛ من أجل تمصير الكرة المصرية؛ في ظل تواجد العديد من الأندية التي كانت تابعة للاحتلال الإنجليزي في تلك الفترة.

الاحتفال بمائة عام على تأسيس الاتحاد السكندري

قرر المسؤولين عن الاتحاد السكندري إقامة مباراة ودية؛ بمناسبة مرور مائة عام كامل على تأسيس النادي. وبالفعل، في عام 2014، استضاف استاد الإسكندرية مباراة جمعت بين الفريق وبين سبورتنج لشبونة، انتهت بنتيجة التعادل الإيجابي للفريقين هدفين لكلا منهما.

ملاعب خاصة بالاتحاد السكندري

يمتلك الاتحاد السكندري بعض الملاعب الخاصة به، التي يخوض عليها كافة مبارياته المحلية والقارية. بالإضافة إلى استضافة بعض اللقاءات الخارجية، والبطولات. وهم استاد الإسكندرية واستاد برج العرب، يتسع الثنائي أكثر من 30 ألف متفرج.

شعار الاتحاد السكندري

مر شعار الاتحاد السكندري بخمسة مراحل كاملة؛ قبل أن يظهر لنا بشكله المعروف في الوقت الراهن. وأصبح يضم اللون الأخضر والأبيض والذهبي.

تأسيس نادي الاتحاد السكندري

ما رأيك في تلك المقالة؟، وهل قدمنا لكم كافة التفاصيل والمعلومات التي ترغبون في التعرف عليها؟، أم مازال يوجد لديكم أي تساؤل آخر لم نقوم بتوضيحه نهائيا؟، شاركونا بآرائكم المختلفة في تعليقات اسفل الشاشة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *