التخطي إلى المحتوى

بحث عن تضاريس مصر كامل ، تعد جمهورية مصر العربية من الدول العابرة للقارَّات؛ إذ يقع جزءٌ منها بالجهة الشمالية الشرقية من القارة الإفريقية، ويقع الجزء الآخر في قارة آسيا، وتعتبر مصر جزءًا من الدرع الإفريقي، الذي تعرَّض لتأثيراتٍ عدة حتى أصبح بالشكل الذي عليه اليوم، فتعددت المناطق الصحراوية والجزر والجبال الموجودة به.

مقدمة بحث عن تضاريس مصر

تقع مصر بين خطي طول 24 و37 شرقًا، ودائرتي عرض 22 و31 شمالًا، ويحُدُّها من جهة الشمال البحر الأبيض المتوسط ومن الشرق البحر الأحمر، وليبيا من جهة الغرب والسودان من جهة الجنوب، ويبلغ إجمالي مساحتها حوالي 1.002.000 كم مربع، منها فقط 78.990 كم مربع مأهول بالسكان.

ما هي التضاريس

التضاريس هي مساحة محددة من سطح الأرض، وغالبًا ما تشير إلى أبعاده الرأسية والأفقّية والعمودية، ويتم تحديد ووصف تلك التضاريس بالاعتماد على مجموعة من العوامل؛ مثل ميل الأرض وانحدارها وارتفاعاتها وغيرها، وتكمن أهمية دراسة التضاريس والتعرف عليها بالنسبة للدول، سواء كانت معرفة طريقة توزيع وتدفق المياه، أو المناطق الملائمة لإقامة المساكن والمستوطنات البشرية.

كما تؤثر على قدرات المؤسسات العسكرية في حالات الحروب والاستيلاء على الأراضي، وأيضًا تسهم في تحديد طريقة الحرث المناسبة للأراضي الزراعية بحسب طبيعة كل منطقة.

شرح درس تضاريس مصر

أشكال التضاريس

تنقسم التضاريس إلى ثلاثة أشكال، بحسب موقعها على سطح الأرض، وهي التضاريس القاريَّة، والساحلية، وتضاريس ما تحت الماء:

التضاريس القارية، ويُقصد بها كل التضاريس والمعالم البارزة على سطح الأرض، والتي تنتج عن التآكل وغيرها من العمليات التكوينية، ومن هذه التضاريس، الجبال، والوديان، والسهول (سواءً ساحلية أو فيضية)، والأحواض، والهضاب.

ويُقصد بالنوع الثاني، وهو التضاريس الساحلية، أي كل المعالم التي تتشكل على طول الساحل، وتنتج عن طبيعة السواحل الجيولوجية والرواسب وغيرهما، ومن أنواع التضاريس الساحلية؛ الجزيرة، وشبه الجزيرة، والبرزخ، والخليج، والرأس، والشاطئ، والجرف.

أما النوع الأخير من التضاريس؛ فهو تضاريس ما تحت الماء، وهي الأشكال والمعالم المغمورة بالمياه، مثل السهل السحيق، والانحدار القارِّي، والرصيف القاري، وظهر المحيط، والخندق المحيطي.

كيف تتكون التضاريس

الجيومورفولوجيا أو عملية تكوين التضاريس، تتم وفق ثلاث عملياتٍ رئيسية، هي:

  • العملية الجيولوجية: وهي عملية تشتمل على عدة أنشطة، منها الانفجارات البركانية، والتكوينات النهرية، والتصدُّع، والانحناء، وغيرها..
  • عملية التعرية: وهناك أنواع متعددة لعملية التعرية، وهي تعرية الرياح، وتعرية المياه، بالإضافة للانهيارات الأرضية.
  • تأثيرات النيازك: إذ يؤدي سقوط النيازك على الأرض إلى تشكيل حُفّرٍ مملوءة بخاماتها، وبالتالي المساهمة في تشكيل بعض التضاريس على سطحها.

تضاريس مصر

أما التضاريس المتواجدة في مصر، تنقسم إلى أربعة أنواع رئيسية، هي وادي النيل والدلتا، الصحراء الغربية، الصحراء الشرقية، شبه جزيرة سيناء، وسنعرض كل نوعٍ منها بالتفصيل:

وادي النيل والدلتا

ويحتل هذا القسم حوالي 4% من إجمالي المساحة الكلية، ويبدأ من شمال وادي حلفا وحتى البحر الأبيض المتوسط، وهو بمثابة شقٍّ ضيق يصل من جنوب مصر إلى شمالها.

وتنقسم مساحة وادي النيل والدلتا إلى قسمين؛ الأول يبدأ من وادي حلفا، ويصل إلى جنوب العاصمة (القاهرة)، وهي المنطقة المُسمَّاه “مصر العليا”، وهذا القسم يمكن تقسيمه أيضًا إلى قسمين كبيرين، هما المنطقة الواقعة جنوب ثنية قنا، وثانيهما المنطقة الواقعة شمالها.

أما القسم الثاني، فيمتد من شمال القاهرة وحتى البحر الأبيض المتوسط، وهي المنطقة المُسماه “مصر السفلى” أو “دلتا النيل”، وفيها يكون ارتفاع سطح الأرض أعلى من البحر بحوالي 18 مترًا.

ويمتد النيل نفسه من الحدود المصرية جنوبًا وحتى البحر الأبيض شمالًا، ويصل طوله إلى 1532 كم، وله فرعان؛ هما رشيد ودمياط، وينحصر بين هذين الفرعين مثلث الدلتا، الذي يعد أكثر المناطق الزراعية خصوبةً في مصر.

الصحراء الغربية

القسم الثاني من تضاريس مصر هي الصحراء الغربية؛ وتحتل ما نسبته 68% من مساحة الدولة الكلية، وتمتد لحوالي 680.000 كم مربع، كما تمتد عرضيًا من وادي النيل وحتى غرب ليبيا، وطوليًا من البحر الأبيض المتوسط إلى حدود الدولة الجنوبية.

وهذه المساحة أيضًا تنقسم إلى قسمين:

  • القسم الشمالي: ويشمل السهل والهضبة بالشمال مع المنخفضات العظمي.
  • القسم الجنوبي: ويتضمن واحات الفرافرة والخارجة والداخلة والعُوينات.

الصحراء الشرقية

وتصل مساحتها إلى 225 ألف كم مربع، أي ما يعادل 28% من مساحة الدولة، وتمتد عرضيًا من وادي النيل حتى خليج السويس، وطوليًا من بحيرة المنزلة وصولًا للحدود السودانية، وتمتاز هذه المنطقة بكثرةِ المرتفعات، ووجودِ كثيرٍ من المواد الخام بها؛ كالبترول والفحم والذهب.

شبه جزيرة سيناء

تصل مساحتها إلى 61 ألف كم مربع، أي ما يعادل 6% من مساحة مصر، وهي موجودة داخل القارة الآسيوية، وتأخذ شكلًا مثلثًا، كما تنقسم التضاريس فيها إلى:

  • القسم الجنوبي: وهو عبارة عن منطقة صلبة وَوَعِرة، تتكون من جبال الجرانيت.
  • القسّم المتوسط: وهذه المنطقة تنتشر فيها الأودية باتجاه البحر المتوسط، كما تشمل هضبة التيه.
  • القسم الشمالي: وهو منطقة سهلية، موجودة بين هضبة التيه والبحر المتوسط.

الجبال في مصر

يوجد في مصر العديد من الجبال، في مناطق متفرقة، وبأطوالٍ وارتفاعاتٍ مختلفة، ومنها:

  • سلاسل جبال البحر الأحمر، والواقعة غربي البحر الأحمر، وتتراوح ارتفاعاتها بين 1000:300 متر، وقد يصل ارتفاعها في بعض الأحيان إلى لحوالي 1500 متر.
  • بالإضافة لجبال المقطم، وموسى، وبن بشار.. وغيرهم.
  • ومن أعلى الجبال الموجودة في مصر جبل الشايب، الذي يبلغ ارتفاعه حوالي 2181 مترًا، وجبل حماطة، الذي يصل ارتفاعه إلى 1978 مترًا.
  • كما يصل ارتفاع هضبة الجلالة الجنوبية إلى 1472 مترًا، في حين يصل ارتفاع الهضبة الشمالية إلى 1223 مترًا.
  • أما جبال سانت كاترين، والتي تُعدّ من أعلى الجبال في محافظة سيناء، يزيد ارتفاعها عن الـ 2629 مترًا فوق سطح البحر.
  • يصل ارتفاع جبل سانت كاترين إلى 8563 مترًا، وتتساقط عليه الثلوج خلال فصل الشتاء، ويليه جبل موسى، والذي يصل ارتفاعه إلى 7363 مترًا، وكلاهما يمثل مزارًا سياحيًا هامًا.

بحث عن تضاريس مصر

المسطحات المائية في مصر

بالإضافة للتضاريس البارزة كالجبال والرؤوس، هناك العديد من المسطحات المائية، سواءً الأنهار أو البحيرات، الطبيعية أو الصناعية، ومنها:

  • نهر النيل، وفرعيه دمياط ورشيد.
  • البحر المتوسط والبحر الأحمر.
  • حوالي 11 بحيرة طبيعية، منها: التمساح، ووادي الريان، ومريوط، وإدكو، والبحيرات المُرَّة وبحيرة البرلس، وبور فؤاد.. وغيرهم.
  • بحيرة واحدة صناعية، وهي بحيرة ناصر.

الجزر المصرية

  • أما الجزر المصرية فيبلغ عددها 1048 جزيرة، ومعظمها جزر غير مأهولة بالسكان، منها 144 جزيرة موجودة بنهر النيل، وأبرزها جزيرة الدهب.
  • ومن بين الجزر المصرية أيضًا، جزيرة الرحمانية، وسهيل، والنباتات، والروضة، وفيله.. وغيرها.
  • أما جزر البحر الأحمر، تشمل جزيرة الزبرجد، جزيرة شدوان، وروكي.. وغيرهم.
  • كما توجد العديد من الجزر في البحر الأبيض، ومنها جزيرة نيلسون، الواقعة شمال خليج أبو قير، وتصل مساحتها إلى 21300 متر مربع، وتكثر فيها أنشطة الغوص والصيد.

خاتمة بحث عن تضاريس مصر

لقد تشكلت معظم التضاريس الموجودة في مصر نتيجة عوامل الترسيب والتعرية وانفجار البراكين وسقوط النيازك، لكن منطقة وادي النيل والدلتا هي الوحيدة التي يُرجَّح أنها تشكلت نتيجةً لتراكم الطمي بها، وفي كل الأحوال تبقى غالبية التضاريس المصرية مزارًا وَوِجهةً سياحيةً هامة لكثيرٍ من المصريين والأجانب.

وفي حال أردت مزيدًا من المعلومات لإعدادِ بحث عن تضاريس مصر كامل ؛ يمكنك الاستعانة بالعديد من المراجع الجغرافية الثرية، مثل كتاب جغرافية مصر الطبيعية وخريطة المعمور المصرى في المستقبل، وكتاب في جغرافية مصر، وغيرهم.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن بحث عن تضاريس مصر بالتفصيل، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *