التخطي إلى المحتوى

متى تم تأسيس نادي ريال مدريد .. يعتبر واحدا من أشهر وأقوى المتواجدة على مستوى العالم بأكمله، وأقدمهم على الإطلاق. تم اختياره كـ أفضل فريق في كرة القدم في القرن العشرين، نجح في حصد العديد من البطولات والألقاب.

يمتلك باقة من أقوى اللاعبين المعروفين على الساحة الرياضية والكروية في الوقت الراهن. حقق رقم قياسي؛ من خلال حصوله على بطولة دوري أبطال أوروبا لمدة 13 مرة كاملة منذ انطلاق النسخة الأولى فيها؛ حتى الآن. لديه قاعدة جماهيرية عريقة على مستوى العالم، وليس في إسبانيا فقط.

تم تأسيس نادي ريال مدريد للمرة الأولى في تاريخه عام 1902.

تأسيس نادي ريال مدريد

يعد نادي ريال مدريد من الأندية المعروفة ليس فقط في إسبانيا، بل على مستوى العالم بأكمله. يوجد له جماهير في مختلف الدول العربية والأجنبية، يعتبر أغنى الفرق من حيث الميزانية الخاصة به. حيث تقدر قيمته الحالية أكثر من 1.4 مليار يورو، يدخل في خزينته كل عام أكثر من أربعة ملايين يورو، حقق أكبر إيراد له طوال تاريخه الكروي عام 2011 الماضي.

لم تقتصر الألعاب الجماعية المتواجدة فيه على رياضة كرة القدم بل، بل يضم العديد من الألعاب الأخرى مثل اليد والسلة والطائرة. وقد حقق فيهم جميعا إنجازات وبطولات عديدة سواء على المستوى المحلي أو القاري أو العالمي، لم يهبط نهائيا إلى الدوري الدرجة الثانية، ويشارك في جميع المواسم في الدوري الدرجة الأولى.

ولكن، على الرغم من الشهرة الكبيرة التي يتمتع بها على مستوى العالم، إلا أن الكثير منا لا يعرفون متى تم تأسيس نادي ريال مدريد للمرة الأولى؟. وكيف؟، ومن أين جاءت الفكرة الرئيسية لتأسيسه؟. وما هي المراحل الرئيسية التي مر بها أثناء عملية إنشاءه؟، ومن هو المؤسس الحقيقي والفعلي له؟.

يعتبر من أقدم الأندية التي ظهرت وتواجدت في العالم بأكمله، تم تأسيسه للمرة الأولى في تاريخه عام 1902. اقتصر في البداية على لعبة كرة القدم فقط، وتمكن من المشاركة في عدد من البطولات الصغيرة التي كانت متواجدة في ذلك الوقت. ثم، انضم إلى مجموعة الفرق التي شاركت في بطولة الدوري الإسباني في نسختها الأولى.

تأسيس نادي ريال مدريد

فكرة تأسيس نادي ريال مدريد

جاءت فكرة تأسيس نادي ريال مدريد؛ من خلال انتشار هواية كرة القدم في كافة أنحاء العالم في نهاية القرن التاسع عشر، وظهور عدد من الفرق الرياضية الصغيرة التي كانت تمارسها في الأحياء والشوارع المختلفة. وتواجد العديد من اللاعبين الموهوبين الذين تعرفوا على كافة شروط وقوانين اللعبة، ثم انتشرت تلك الفكرة إلى باقي الأحياء المجاورة التي انضمت إليهم.

اتبع عدد من السكان المقيمين داخل مدريد هذا النظام، وبدأوا يمارسون هذه اللعبة. ثم انتشرت في كافة أنحاءها، واتجه الكثير من الشباب، وانضموا إليهم. فـ لم يتمكنوا بعد ذلك من ممارستها في الشوارع؛ بسبب زيادة نسبة الإقبال عليهم، وكانوا يحتاجون إلى مقر رئيسي خاص بهم؛ ليتمكنوا من خلاله خوض التدريبات على يد أحد الأشخاص الكبار.

بالإضافة إلى خوض بعض اللقاءات فيما بينهم، وكانت تلك الفكرة في البداية تشبه مراكز الشباب المتواجدة في الوقت الراهن. ولكنهم، عانوا في بداية الأمر من نقص في الإمكانيات المادية؛ ليتمكنوا من شراء كافة المستلزمات التي كانوا يحتاجونها في تلك الفترة.

فـ اضطروا إلى اللجوء إلى بعض الشخصيات والقيادات العامة الكبيرة؛ من أجل تبنى هذا المشروع الجديد. فضلا عن دمج عدد من هذه الفرق مع بعضهم البعض؛ ليتواجد بعد ذلك نادي كبير، يستطيع المنافسة على كافة البطولات. ويشرف عليه عدد كبير من الأعضاء الذين بإمكانهم التعاقد مع عدد من اللاعبين، الذين يتمكنوا من النهوض بمستوى الفريق.

صاحب فكرة تأسيس نادي ريال مدريد

قام بعض الأشخاص بتأسيس عدد من الفرق الإسبانية بنفسهم في نهاية القرن التاسع عشر. وفي نفس الوقت، كانت معظم الفرق التي ظهرت وتواجدت في تلك الفترة من تعاون مجموعة من الأشخاص مع بعضهم البعض. جاء على رأسهم نادي ريال مدريد الذي لم يتم إنشائه بمجهود فردي.

وخاصة في ظل عدم تمكن شخص واحد من تمويله بكافة الأشياء والمستلزمات التي كان يحتاجها. وبالفعل، نجحوا في تأسيسه للمرة الأولى كـ نادي رياضي عام 1902. ويعود الفضل في هذه الفكرة في الأساس إلى عدد من أستاذة وطلاب مركز مؤسسة التعليم الحرة.

ولكن، ساهم جوليان بلاسيوش بـ الجزء الأول في عملية تمويله. ولذلك، نجح في تولى أول رئاسة في تاريخ الفريق، وتمكن من حصوله على عدد من البطولات في بداية مسيرته الكروية.

فضلا عن قيامه بإبرام عدد من الصفقات التي ساهمت في تطور مستوى الفريق الملكي بشكل ملحوظ خلال فترة زمنية بسيطة؛ مقارنة بغيره من الأندية التي ظهرت وتواجدت معه في نفس التوقيت.

معلومات عن صاحب فكرة تأسيس ريال مدريد

جوليان بلاسيوش هو لاعب كرة قدم معروف، ورجل أعمال إسباني. ساهم بجزء كبير في تأسيس وإنشاء نادي ريال مدريد خلال فترة زمنية قصيرة من طرح الفكرة الرئيسية له، من مواليد يوم 22 من شهر أغسطس عام 1880. أحب كرة القدم منذ السنوات الأولى من عمره، وتمكن من التعرف على الشروط والقوانين الخاصة بها في وقت قصير.

ثم مارسها مع زملائه في مختلف الشوارع والحارات في إسبانيا، ومن زيادة الإقبال عليها. قام بتمويل فكرة إنشاء نادي رياضي جديد، يمكنه المنافسة على كافة البطولات التي كانت متواجدة في تلك الفترة. تم اختياره؛ ليكون أول رئيس للنادي الملكي؛ اعترافا بمجهوداته العظيمة في عملية إنشائه.

ولكنه، لم يستمر في هذا المنصب سوى عامين فقط. وبالتحديد منذ عام 1900 إلى عام 1902. ثم تركه بعد ذلك، وقرر الابتعاد عن هذا المجال نهائيا، وظل متواجدا داخل منزله؛ حتى وفاته في القرن العشرين. وعلى الرغم من تركه هذا المنصب، إلا أنه ظل يدعم ويساند فريقه الكبير في كافة مبارياته التي كان يخوضها في ذلك الوقت.

تاريخ تأسيس نادي ريال مدريد

على الرغم من أنه تم تأسيس نادي ريال مدريد الإسباني للمرة الأولى في تاريخه يرجع إلى عام 1902، إلا أن التاريخ الفعلي لبداية إنشائه كانت عام 1897. وذلك عن طريق قيام عدد من أستاذة وطلاب مركز مؤسسة التعليم الحر، والذين كانوا يدرسون في جامعة أوكسفورد وكامبريدج بالتعرف على الشروط الرئيسية والقوانين الأساسية الخاصة لـ هواية كرة القدم التي كانت منتشرة بكثرة في تلك الفترة.

وحاولوا بعد ذلك أن يقضوا أوقات فراغهم؛ من خلال ممارستها. فـ اتجهوا إلى فكرة تأسيس فريق خاص به. يمكنه خوض بعض المباريات؛ من خلال تقسيم أنفسهم إلى فريقين. وبالفعل، نجحوا في تنفيذ هذه الفكرة. وتم إنشاء هذا الفريق تحت اسم سكاي لكرة القدم، أصبحوا يمارسون تلك الهواية في منطقة مونكلوا يوم الأحد فقط من كل أسبوع.

ثم انتشرت بعد ذلك في كافة الأحياء المجاورة التي انضمت إليهم، واتسعت رقعة الفريق. ونجح في خوض بعض اللقاءات، وحقق العديد من النتائج الإيجابية. ولكن، لم يستمر على هذا الوضع إلا سنوات قليلة. حيث تعرض الفريق للانقسام في عام 1900، سمي واحد منهم باسم مدريد الجديد لكرة القدم، والآخر أطلق عليه اسم مدريد الإسباني.

وفي عام 1902، تم الإعلان رسميا عن انقسام الفريق الأخير مرة أخرى. وتم اختيار مدريد لكرة القدم؛ ليكون بمثابة الاسم الرسمي والأخير الذي يعبر عنه. تمكن بعد ذلك من المشاركة في بطولة كأس ملك إسبانيا، والتي تعتبر البطولة الرئيسية الوحيدة التي كانت متواجدة في إسبانيا في تلك الفترة.

نجح من التتويج بها بعد مرور ثلاثة سنوات كاملة من تاريخ إنشائه، وبالتحديد في عام 1905. والتقى في المباراة النهائية بـ فريق أتليتك بلباو، حافظ على تحقيقها وحصدها لمدة أربعة مواسم متتالية. واستطاع أن يظهر بمستوى متألق، أدهش جميع الفرق التي كانت تشارك في تلك البطولة في النسخ الأولى منها.

تأسيس نادي ريال مدريد

إسهامات ريال مدريد في تأسيس اتحاد كرة القدم

بالرغم من تواجد عدد من البطولات المحلية في إسبانيا، إلا أنه لم يكن هناك ما يسمى بالاتحاد الإسباني لكرة القدم. فـ اجتمعت بعض الفرق، وقررت إنشائه، جاء على رأسهم النادي الملكي الذي ساهم بالنسبة الأكبر في عملية إنشائه. تم طرحه للمرة الأولى في العالم عام 1909.

وفي تلك الفترة، عانى الفريق من عدم تواجد ملعب خاص به، يمكنه من خلاله خوض التدريبات الجماعية وجميع لقاءاته. وكان يتنقل بين مختلف الملاعب التابعة لباقي الفرق الأخرى، واستمر الوضع على ما هو عليه؛ حتى عام 1912. حيث نجح النادي الملكي بعد ذلك من الحصول على رسميا على ملعب خاص به، أطلق عليه اسم ميدان أودونيل.

حصول ريال مدريد على لقب الملكي

استمر الفريق يحمل اسم نادي مدريد لكرة القدم أكثر من 15 عام كامل على عملية تأسيسه. ولكن، في عام 1920، أعلن ألفونسو الثالث عشر ملك إسبانيا عن تغيير اسمه. ليحمل اسم ريال مدريد؛ ويكون أول نادي إسباني يحصل على كلمة الريال، والتي تعنى الملكي.

النسخة الأولى من الدوري الإسباني

حتى نهاية العشرينات من القرن الماضي؛ لم يكن هناك ما يعرف باسم الدوري الإسباني. تم انطلاق النسخة الأولى منه عام 1929، ونجح الريال من المشاركة فيه؛ نظرا لكونه من أقدم الأندية التي تم تأسيسها في إسبانيا. تمكن من تحقيق الفوز في معظم المباريات التي خاضها في تلك النسخة، وظل متواجد على المرتبة الأولى؛ حتى المباراة النهائية.

وعلى الرغم من نجاحه في حسم اللقب بصورة كبيرة، إلا أنه تعرض للهزيمة أمام أتليتك بلباو. مما أدى في النهاية إلى تتويج برشلونة بها، وحل النادي الملكي في المركز الثاني على التوالي. ثم عاد للمشاركة فيها في النسخة الثانية منها على التوالي، وحصد اللقب هذه المرة.

بالإضافة إلى تحقيقه للمرة الثانية على التوالي؛ من خلال حسم البطولة لصالحه في نسختها الثالثة. ليصبح بعد ذلك أول نادي إسباني ينجح في الحصول على بطولة الدوري لمدة موسمين متتالين؛ منذ انطلاقها للمرة الأولى.

مراحل مختلفة في تأسيس ريال مدريد

مر النادي بعد ذلك بالعديد من المراحل المختلفة، وتعرض لتدمير كامل في الملعب والمدينة الرياضية الخاصة به. بعد أن تعرضت إسبانيا لحرب أهلية، وشهدت تلك الفترة العديد من الإنجازات، يمكن تلخيصها في النقاط التالية:

  • تم تعيين سانتياغو بيرنابيو في منصب رئاسة النادي عام 1943، ونجح من إعادة الشكل مرة أخرى للمدينة الرياضية الخاصة بالفريق؛ بعد أن تم تدميرها بالكامل في الحرب الأهلية التي أقيمت في إسبانيا قبل هذا التاريخ.
  • عاني النادي من العديد من المشكلات، وغاب عن التتويج ببطولة الدوري لمدة 23 عام كامل. وبناءا على ذلك، قرر بيرنابيو استقدم عدد من اللاعبين الجدد من إسبانيا، وأيضا من كافة أنحاء العالم. وبالفعل، تمكن التعاقد مع بعض اللاعبين، جاء على رأسهم فرانشيسكو خيتو. وأصبح بهذا الأمر أول فريق متعدد الجنسيات في مدريد بأكملها.
  • ساهم خيتو في تطور مستوى الفريق بشكل ملحوظ، ويعود إليه الفضل في حصوله على بطولة الدوري بعد غياب دام لمدة 23 عام كامل. وبالتحديد عام 1953؛ لتكون بمثابة المرة الثالثة في تاريخ النادي. وحصد اللاعب ألفريدو دي ستيفانو لقب هداف البطولة في هذا العام، حيث تمكن من تسجيل 27 هدف كامل.
  • في عام 1955، إقترح الكاتب الصحفي الفرنسي غابرييل هانوت فكرة إقامة بطولة قارية. يمكنها أن تجمع بين كبار الفرق المتواجدة في إسبانيا والبرتغال وفرنسا وإيطاليا، تحت مسمى الكأس اللاتينية. وبعد أن أجرى العديد من الاجتماعات المختلفة مع رؤساء كبار الأندية، حصل على موافقة على إنشائها.
  • كان ريال مدريد من أوائل الفرق التي ساهمت في هذه البطولة، التي تعرف حاليا باسم دوري أبطال أوروبا. وتمكن من حصدها لمدة خمسة أعوام متتالية من عام 1955؛ حتى عام 1960. وهذا التتويج جعله من الفرق التي حصلت على الكأس الأصلي في البطولة.
  • وبسبب هذا الإنجاز، تمكن أعضاء النادي من ارتداء الشعار الشرفي الذي يبين عدد البطولات الأوروبية. عرف في خلال هذه الفترة باسم وسام شرف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

 تأسيس ريال مدريد

الفترة الأخيرة في حياة بيرنابيو

لم تتوقف إنجازات الفريق عند هذا الحد، بل تمكن خلال هذه الفترة من الحصول على بطولة الدوري لمدة خمسة مرات متتالية. بالإضافة إلى تحقيق بطولة الكأس اللاتينية للمرة السادسة في تاريخه عام 1966؛ بعد أن حقق الفوز على أحد الأندية الصربية.

نجح في الوصول إلى المباراة النهائية من نفس البطولة السابقة مرتين عام 1962 و 1964، ولكنه، تعرض فيهم للهزيمة أمام بنفيكا البرتغالي وإنتر ميلان الإيطالي. وفي خلال فترة السبعينات، حقق النادي الملكي خمس بطولات محلية، وثلاثة بطولة كأس الملك. فضلا عن مشاركته في بطولة كأس الكؤوس الأوروبية عام 1971، ووصوله إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه.

ولكنه، لم يتمكن من حصد اللقب، وتعرض للهزيمة أمام تشيلسي الإنجليزي. وانتهى اللقاء الذي جمع بينهما بنتيجة هدفين مقابل هدف وحيد.

وفي شهر يوليو عام 1978، تم إعلان خبر سيء بالنسبة للاعبين والإدارة، وأيضا الجماهير العاشقة لهذا النادي الكبير، وهو وفاة رئيس النادي سانتياغو بيرنابيو. وكانت في تلك الفترة، يقام بطولة كأس العالم في دولة الأرجنتين.

ولذلك، استغل الاتحاد الدولي لكرة القدم هذا الحدث، وأمر بإقامة ثلاثة أيام حداد عليه؛ تكريما للدور الذي قام به في حياته في النهوض بالأندية الأوروبية. وفي عام 1979، قام الأعضاء بتأسيس بطولة، أطلقوا عليها اسمه؛ تكريما له.

فترة الثمانينات في تاريخ الريال

في بداية الثمانينات، عاني الفريق الأول لكرة القدم في ريال مدريد من تدهور جديد، وعدم تمكنه من حصد أي بطولة نهائيا سواء على المستوى المحلي أو القاري. وكان يعاني من نقص تواجد عدد اللاعبين الموهوبين الذين بإمكانهم المساهمة في تطور مستوى الفريق. وخلال هذه الفترة، شهد تواجد كلا من ريال سوسيداد وأتلتيك بلباو بقوة على الساحة الرياضية والكروية.

وتمكن كلا من الثنائي من تحقيق بطولة الدوري الإسباني لمدة مرتين. واستمر الوضع على ما هو عليه؛ حتى تخرج باقة من اللاعبين الموهوبين من الفريق الثاني لريال مدريد، المعروف باسم ريال مدريد كاستيا. وقد تمكنوا من خوض مباراة أمام نادي ريال مدريد؛ في حادثة فريدة من نوعها في نهائي بطولة ملك إسبانيا.

أطلق الصحفي خوليو سيزار إيغليسياس على هذه الحادثة اسم خماسي الجوارح. وكان هذا اللقب يطلق على شخص واحد فقط، قبل أن يتم تعميمه على خمسة لاعبين كاملين. أشهرهم مانويل سانشيز ورافائيل مارتن فازكويز.

حصل النادي الملكي في منتصف الثمانينات على لقب أفضل نادي في إسبانيا وأوروبا، جاء ذلك بعد أن نجح في حصد بطولة كأس ملك إسبانيا مرة واحدة وكأس السوبر الإسبانية ثلاثة مرات والدوري مرة واحدة فقط.

فترة التسعينات في تاريخ الريال

في بداية التسعينات من القرن العشرين، انتهت فترة خماسي الجوارح بعد خروج كل من مارتين فازكيز، واميليو بوتراغينيو وميتشيل من النادي. وفي عام 1996، شهد النادي إقامة إنتخابات رئاسية جديدة، أسفرت عن فوز وتعيين لورينزو سانز. الذي قرر التعاقد مع مدير فني جديد، يمكنه النهوض مرة أخرى بمستوى الفريق. ووقع الاختيار في النهاية على فابيو كابيلو.

وعلى الرغم من أن هذا المدرب لم يستمر داخل النادي الملكي سوى عام واحد فقط، إلا أنه تمكن من حصد بطولة الدوري الإسباني. فضلا عن التعاقد مع عدد من أشهر اللاعبين المعروفين على مستوى العالم بأكمله، على رأسهم روبرتو كارلوس.

بالإضافة إلى نجاحه في التتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا التي غابت عن النادي لمدة 32 عام كامل، وكان ينتظرها الجماهير العاشقة بفارغ الصبر. والتقى الريال في المباراة النهائية بـ نادي يوفنتوس الإيطالي، ونجح في حصدها بعد أن أنهى اللقاء بنتيجة هدف نظيف دون رد.

تعرض الفريق لهبوط مرة أخرى في مستواه المعروف، فـ توقف عن حصد البطولات منذ نهاية التسعينات؛ حتى عام 2009. حيث شهدت هذه الفترة وجود رئاسيتين مختلفتين، بالإضافة إلى الاستعانة بأكثر من مدير فني. ولم يتمكن من حصد أي لقب، إلا في عام 2008 و 2009.

حيث حقق الليغا لمدة موسمين على التوالي. ليكون بذلك صاحب اللقب لمدة 31 مرة كاملة طوال تاريخه، بالإضافة إلى تمكنه من حصد البطولة مرتين على التوالي؛ بعد غياب دام لمدة 18 عام كامل.

سيرجيو راموس

تعاقد الريال مع رونالدو مورينيو

في نهاية عام 2009، شهد النادي إجراء انتخابات رئاسية جديدة، أسفرت عن نجاح فلورنتينو بيريز. حاول بعد ذلك التعاقد مع مدير فني معروف على الساحة الرياضية والكروية، فـ وقع الاختيار في البداية على أرسين فينجر الذي كان يتولي مهمة تدريب الأرسنال. لكنه، رفض العرض المقدم من الريال، وقرر الاستمرار مع فريقه.

تم اللجوء بعد ذلك إلى جوزيه مورينيو الذي كان يتولى منصب المدير الفني لنادي إنتر ميلان الإيطالي، لكنه فضل هو الآخر الاستمرار مع فريقه فترة أطول. فـ تم الاستعانة في النهاية بالمدير الفنى السابق لنادي فياريال الإسباني مانويل بيليغريني. الذي أجري عدد من الصفقات الناجحة، التي ساهمت معه في تطور مستوى الفريق بشكل ملحوظ.

جاء على رأسهم كريم بنزيما، فضلا عن الحصول على خدمات اللاعب كريستيانو رونالدو الذي يعد بمثابة أغلى صفقة يتعاقد معها الريال. حتى الآن، حيث كلف خزينة النادي 94 مليون يورو، تم دفعها دفعة واحدة لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي. تم تعيين مورينيو بعد ذلك، وبالتحديد منذ عام 2010.

تولى زيدان وتحقيق الأرقام القياسية

خاض زين الدين زيدان فترة بسيطة كـ مدرب مساعد لـ أنشليوتي في نادي ريال مدريد الإسباني؛ قبل أن يتم التعاقد معه؛ ليكون مدير فني عام 2016. تمكن زيدان من إثبات نفسه منذ اللحظات الأولى، حيث نجح في تحقيق انتصار كبير في أولى لقائته مع الفريق أمام ديبورتيفو لاكورونيا. حيث انتهى اللقاء الذي جمع بينهما بنتيجة خمسة أهداف نظيفة دون رد.

نجح في المساهمة في صعود الفريق إلى المباراة النهائية في بطولة دوري أبطال أوروبا في نفس الموسم، والتتويج به للمرة الحادية عشر في تاريخ الريال. وكان هذا التتويج على حساب أتلتيكو مدريد بهدف نظيف دون رد، سجله رونالدو من ركلة ترجيحية. حقق بعد ذلك بطولة السوبر الإسباني على حساب غريمه إشبيلية، ثم حصد لقب كأس العالم للأندية عام 2017.

حقق رقم قياسي جديد مع النادي الملكي في عدد المباريات التي لم يتعرض لها الفريق للهزيمة نهائيا، والتي تمثلت في جميع اللقاءات التي خاضها في النصف الأول من موسم 2017، حيث أنه لم يتعرض للهزيمة في أي مباراة نهائيا؛ برصيد 37 لقاء كامل.

شعار نادي ريال مدريد

شعار النادي الملكي

مر شعار نادي ريال مدريد بالعديد من المراحل المختلفة؛ حتى ظهر لنا بشكله المتعارف عليه في الوقت الراهن، ويمكن تلخيص تلك المراحل في النقاط التالية:

كان الشعار في البداية بسيط للغاية، حيث أنه كان يحتوي على حروف MCF اختصارا لكلمة Madrid Club de Fútbol، وتميز بلونه الأزرق الداكن، فضلا عن تواجد اللون الأبيض.

في عام 1908، شهد تغيير للمرة الثانية، حيث تم تغيير شكل الرمز الذي يعبر عنه، وإحاطته بدائرة صغيرة.

تم تغييره للمرة الثالثة على التوالي عندما أمر ألفونسو الثالث عشر بتغيير اسمه إلى نادي ريال مدريد، وإعطائه الرمز الملكي. وبناءا على ذلك، تم إضافة هذا الرمز إلى الشعار، بالإضافة إلى تواجد تاج الملك، مصحوبا بكلمة نادي مدريد الملكي لكرة القدم.

في عام 1931، تم إلغاء الملكية الإسبانية، والإعلان عن الجمهورية. ورفض رئيس الجمهورية بعد ذلك تواجد أي شعار من الشعارات التي كانت مختصة بالملك، فـ تم إزالة تاج الملك من على الشعار. فضلا عن إزالة كلمة ريال، وعاد الشعار مرة أخرى كما كان متواجد من قبل، مع إجراء تغيير بسيط، وهو إضافة كلمة قشتالة إليه.

بعد إنتهاء الحرب الأهلية في إسبانيا، وبالتحديد عام 1941. تم إعادة الرمز الملكي مرة أخرى إلى شعار النادي، مع البقاء على كلمة قشتالة. واحتوي على اللون الذهبي بكثرة، بالإضافة إلى استعادة كلمة ريال مدريد مرة أخرى.

في عام 2001، حدث تغيير بسيط على الشعار، حيث تم إضافة اللون الأزرق الداكن إلي جميع أطرافه بكثرة، مع الإبقاء على نفس الشكل.

إنجازات نادي ريال مدريد

نجح ريال مدريد في تحقيق العديد من الإنجازات طوال تاريخه الكروي؛ حتى الآن، من بينهم ما يلي:

  1. جائزة نادي القرن: تمكن الريال من الحصول عليها بعد قيام الاتحاد الدولي لكرة القدم بعمل إستفتاء، كان مقتصر على المشتركين في مجلة الفيفا فقط. وحصد تلك الجائزة عام 2000. وفي عام 2006، قام تم إدراج شعار الجائزة على الزي الرسمي الخاص بالفريق.
  2. تم اختياره كـ أفضل نادي رياضي على مستوى العالم في القرن العشرين، مقدم من قبل الفيفا.
  3. تم منحه وسام الفيفا الفخري عام 2004، نظرا لإسهاماته الكبيرة في تطور الرياضة العالمية، وبالتحديد كرة القدم.
  4. يحتوي القميص الخاص بزي النادي على الوسام الشرفي من قبل الاتحاد الأوروبي؛ نظرا لتحقيقه بطولة دوري أبطال أوروبا لمدة خمسة مرات متتالية.

ألقاب نادي ريال مدريد

حصل نادي ريال مدريد على عدد من الألقاب الرسمية المعروف بها منذ سنوات عديدة، ومازالت تميزه حتى الآن عن باقي الفرق الأخرى، وهو كالآتي:

  • النادي الملكي: جاء هذا اللقب؛ بسبب حصول النادي على شعار الملكية في بداية العشرينات من القرن العشرين.
  • الفايكنج: حصل على اللقب؛ بعد إقامة بطولة أوروبا للأندية الأبطال، وقامت التايمز الإنجليزية بكتابة خبر الريال يجول في أوروبا مثل الفايكنج، أي قراصنة اسكندنافيا.
  • البيض: يرجع هذا اللقب إلى ارتداء نادي ريال مدريد طقم أبيض اللون بصورة دائمة، بالإضافة إلى أنها تعد من أشهر الحلويات التي تقدم إلى ملوك إسبانيا، ويتم صناعتها من السكر وبياض البيض.
  • الحلوى البيضاء: جاء هذا اللقب؛ بسبب التشابه الذي يجمع بين لون قميصهم والحلوى التي يتم صناعتها من السكر وبياض البيض، وتعتبر من أشهر الحلويات المعروفة في إسبانيا.
  • المجرات: حصد هذا اللقب بعد أن تم إطلاقه على كريستيانو رونالدو الذي يعد من أقوى اللاعبين الذين ارتدوا قميص الريال.

بطولات حصدها ريال مدريد طوال تاريخه

تمكن ريال مدريد من حصد العديد من البطولات طوال تاريخه الكروي؛ حتى الآن. وصلت إلى 92 بطولة رسمية كاملة، تم تقسيمها كالآتي:

  1. الدوري الإسباني: 34 مرة كاملة.
  2. كأس ملك إسبانيا: 19 مرة كاملة.
  3. كأس السوبر الإسباني: 11 مرة كاملة.
  4. بطولة كأس إيفا دوارتي: مرة واحدة فقط.
  5. كأس الدوري الإسباني: مرة واحدة فقط.
  6. دوري أبطال أوروبا: 13 مرة كاملة.
  7. كأس الاتحاد الأوروبي: مرتين فقط.
  8. السوبر الأوروبي: أربعة مرات كاملة.
  9. كأس العالم للأندية: أربعة مرات كاملة.
  10. كأس الإنتركونتيننتال: ثلاثة مرات كاملة.

رعاة نادي ريال مدريد

تولى رعاية نادي ريال مدريد منذ ظهوره وتواجده على الساحة الكروية والرياضية للمرة الأولى؛ حتى الآن عدد كبير من الشركات العالمية، من أشهرهم ما يلي:

  • زانوسي.
  • بارمالات.
  • تيكا.
  • بنك سيمنز.
  • بوين كوم.
  • طيران الإمارات.

الزي الرسمي الخاص بريال مدريد

شهد الزي الرسمي الخاص بنادي ريال مدريد عدد من المراحل المختلفة؛ حتى ظهر لنا بشكله المتعارف عليه في الوقت الراهن. حيث أنه كان في البداية عبارة عن تيشرت وشورت باللون الأبيض فقط، ثم أضيف لهم خطوط باللون الأزرق الداكن. تم إلغاء هذه الخطوط بعد ذلك، وأصبح يحمل اللون الأبيض فقط. مع الاستمرار على بقاء اللون الأزرق في الجوارب.

في عام 1947، وبالتحديد في إحدى المباريات التي جمعت بينه وبين أتلتيكو مدريد، تمكن من ارتداء قمصان مدون عليها أرقام اللاعبين. ليكون بذلك أول نادي إسباني يقوم بترقيم اللاعبين. تغيرت الشركات المقدمة للزي الرسمي له على مر التاريخ، حيث تولت شركة أديداس فترة، وأيضا كيلمي فترة أخرى.

ملاعب تابعة لنادي ريال مدريد

منذ أن تم تأسيس نادي ريال مدريد للمرة الأولى، وهو بمتلك عدد من الملاعب الرئيسية الخاصة به، وهم:

  • ملعب سانتياغو برنابيو: يعتبر الملعب الرئيسي الخاص بنادي ريال مدريد، تم افتتاحه للمرة الأولى في شهر ديسمبر عام 1947. يخوض عليه الفريق كافة مبارياته الرسمية سواء على النطاق المحلي أو القاري، فضلا عن استضافته عدد من اللقاءات والبطولات الخارجية.
  • يعتبر أكبر استاد متواجد في إسبانيا، حيث يتسع أكثر من 85 ألف مشجع. تم تغيير اسمه؛ ليصبح شارماتين، فضلا عن الاحتفاظ بالاسم القديم له؛ تكريما للرئيس العظيم بيرنابيو الذي ساهم في تأسيسه للمرة الأولى.
  • ملعب ألفريدو دي ستيفانو: تم افتتاحه في شهر مايو عام 2006، يقع في مدينة ريال مدريد الرياضية. تم تسميته بهذا الاسم؛ اعترافا بفضل ستيفانو في تطور مستوى الفريق، يخوض عليه الفريق الأول لكرة القدم كافة تدريباته، بالإضافة إلى استضافته مباريات أكاديمية ريال مدريد.
  • ملعب تشامارتن: تم افتتاحه في شهر مايو عام 1923، ويعتبر أقدم الملاعب التي يمتلكها ريال مدريد. كان يخوض عليه معظم مبارياته وتدريباته الجماعية؛ قبل أن ينتقل للمقر الرئيسي في الوقت الراهن، يتسع حوالي 23 ألف متفرج.

ملاعب تابعة للنادي الملكي

جماهير ريال مدريد

تعتبر جماهير نادي ريال مدريد الإسباني واحدة من أهم الركائز الأساسية، التي مكنت الفريق طوال المواسم الماضية من تحقيق كل هذه الإنجازات التي قمنا بالإشارة إليها في الفقرات السابقة. قامت بمساندته في كافة مبارياته التي خاضها، وحضرها العديد منهم في الاستاد الرسمي الخاص بالفريق. يمتلك النادي القاعدة الجماهيرية الأضخم على مستوى العالم؛ وفق إحصائيات عام 2007.

الإعلام التابع لريال مدريد

يمتلك نادي ريال مدريد الإسباني بعض وسائل الإعلام التابعة له، التي مازالت متواجدة؛ حتى هذه اللحظة، يتمثل فيما يلي:

  1. قناة ريال مدريد: هي قناة تلفزيونية رقمية تابعة لنادي ريال مدريد. تم تأسيسها عام 1999، تختص في نقل كافة الأخبار التابعة له، وتقارير خاصة به. بالإضافة إلى بث بعض مبارياته، يتم إطلاق كل هذه الأشياء باللغتين الإنجليزية والإسبانية، يقع المقر الرئيسي لها في مجمع مدينة ريال مدريد.
  2. مجلة هالا مدريد: هي عبارة عن مجلة، يتم إصدارها بصورة شهرية لجميع أعضاء النادي. أطلق عليها هالا أو هيا، وتعنى إلى الأمام يا مدريد، وهي جملة معروفة بين الجماهير العاشقة له. تم إصدار نسختين منها مؤخرا، النسخة الإلكترونية، يتم إصدارها كل شهر لكافة الأشخاص. أما النسخة الورقية، فـ يتم إصدارها كل ثلاثة أشهر للأعضاء فقط.

رؤساء ريال مدريد على مر التاريخ

منذ تأسيس نادي ريال مدريد الإسباني، تولى رئاسته عدد كبير من الشخصيات والقيادات المعروفة في إسبانيا بأكملها منذ تأسيسه للمرة الأولى؛ حتى الآن، من أشهرهم:

  1. كارولوس بادروس.
  2. بيدرو باراجيس.
  3. لويس يوسيرا بوجالال.
  4. سانتياغو بيرنابيو.
  5. لورينزو سانز.
  6. رامون كالديرون.

قائمة هدافي الفريق طوال تاريخه

تتمثل قائمة هدافي الفريق طوال تاريخه؛ حتى الآن فيما يلي:

  • كريستيانو رونالدو: الهداف التاريخ لنادي ريال مدريد، حيث تمكن من تسجيل 450 هدف في كافة البطولات.
  • راؤول غونزاليس: يأتي في المرتبة الثانية على التوالي، حيث تمكن من تسجيل 323 هدف.
  • دي ستيفانو: يأتي في المرتبة الثالثة، واستطاع أن يسجل 308 هدف.
  • كريم بنزيما: يأتي في المرتبة الرابعة؛ بعد أن تمكن من تسجيل 249 هدف.
  • فيرينتس بوشكاش: يأتي في المرتبة الخامسة؛ بعد أن نجح في تسجيل 242 هدف.

كريستيانو رونالدو

ومن هنا، نكون قد انتهينا من كتابة المقالة كاملة .. يمكنكم الاستفسار عن أي معلومة أخرى لم ترد نهائيا في تلك المقالة؛ من خلال ترك تعليق أسفل الشاشة، في انتظار كافة تعليقاتكم واستفساراتكم التي تسعدنا دائما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *