التخطي إلى المحتوى

التنفس الطبيعي كم نسبته التي يجب أن لا يقل عنها لدى الإنسان، فمن المعروف أن التنفس له أهمية كبيرة لدى الإنسان فحياة الإنسان تعتمد عليه بشكل كلي لذلك إذا حدث به أي اضطراب سوف يؤذي الفرد بشكل كبير ويجعله غير قادر على ممارسة أبسط أنشطته اليومية ويحتاج إلى التنفس الصناعي.

التنفس يكون من خلال أخذ ذرات الأكسجين التي تعد إحدى أهم العناصر التي يحتاج إليها الجسم لإنهاء عملياته الحيوية، فعندما يتنفس الإنسان وينتقل الهواء إلى الرئة تفصل ذرات الأكسجين وتبدأ بإرسالها إلى الأوعية الدموية الموجودة بها حتى يرتبط مع البروتين المتوفر في دم الإنسان، وهو ما يدعى الهيموغلوبين.

الهيموغلوبين يتقابل مع الأكسجين في الرئة لينتقل به إلى باقي أجزاء الجسم ليتركه الأكسجين بعد ذلك ويذهب لتكوين أنسجة الجسم، وخاصة أن تركيزه في تلك الأثناء يكون قليل.

النسبة الطبيعية يجب أن تتراوح بين 95% إلى 100% من نسبة الهيموغلوبين المتحد مع الأكسجين، في بعض الحالات المرضية التي يكون فيها فصل الأكسجين من الهواء في الرئة ضعيف بسبب التهاب في الرئة أو الربو يتسبب ذلك في تقليل نسبة الأكسجين ولذلك يحدث انخفاض في نسبته بالهيموغلوبين مما يؤثر على الجسد بشكل عام.

ذرات الهيموغلوبين التي تتحد مع ذرات الأكسجين تقوم بعمل انعكاس للضوء بشكل مختلف عما تفعله ذرات الهيموغلوبين عندما تكون بمفردها، لهذا يلجأ الأطباء إلى قياس نسبة الهيموغلوبين الذي يتحد مع الأكسجين من خلال ضوء به أشعة لونها أحمر وبموجات لها أطوال مختلفة وبعد ذلك يتم التقاط صورة للضوء.

من خلال هذه التجربة يستطيع المختص التعرف على نسبة الهيموغلوبين المتحد والغير متحد من خلال حساب الأشعة المتواجدة.

شاهد أيضا:

إن نسبة الأكسجين عندما تكون منخفضة عن 90% فهذا يعني نقص كبير في مستوى الأكسجين وأن الجسم يحتاج إليه، ويمكن أن يكون ذلك بسبب مرضى أو لانسداد مكان مرور الهواء، أو بسبب بعض الأدوية التي من الممكن أن تسبب انخفاض كبير بالأكسجين ليصل إلى 80%.

إن مضاعفات نقص الأكسجين يمكن أن تؤدي إلى تلف كلي بالدماغ أو القلب، إن الأطباء يلجئون أيضًا لاستخدام بعض المقاييس التي يتم استخدامها من خلال تسليط الضوء حتى يتم معرفة مستوى الأكسجين في الدم، وفي الغالب يلجأ الأطباء لقياس نسبة  الأكسجين من خلال تحليل غازات الدم الشرياني.

حيث يلجأ الطبيب فيه إلى سحب عينة من الدم الموجود في الشريان وعمل له تحليل ليس فقط لمعرفة نسبة الأكسجين ولكن للتعرف على مستوى الحموضة وغاز ثاني أكسيد الكربون.

شاهد أيضاً: ادوية علاج ضيق التنفس 

التنفس الطبيعي كم نسبته

معدل التنفس الطبيعي عند البالغين

بمكن الإجابة على سؤال التنفس الطبيعي كم نسبته للأفراد البالغين في التالي:

  • إن تنفس الفرد بشكل طبيعي خلال فترات راحته تتراوح بين 12 إلى 20 نفس في الدقيقة.
  • أما الأفراد الكبار في السن فإن معدل التنفس الطبيعي لهم يكون 16 مرة خلال الدقيقة الواحدة.
  • يجب معرفة أن الرجل وكبار السن يكون نسبة التنفس الطبيعي لديهم أعلى من النساء في الغالب.
  • إن الأفراد الذين تصل نسبة تنفسهم إلى أقل من 12 مرة خلال الدقيقة فهنا يكون لديهم مشاكل بالنفس، أما إذا زادت النسبة عن ٢٤ فهنا يوجد خطر على الفرد.

معدل التنفس الطبيعي عند الأطفال والرضع

إن معدل التنفس الطبيعي عند الأطفال يزيد عن الشخص البالغ ويختلف من عمر لآخر بالنسبة للطفل، ولهذا سوف نوضحه لكم بشكل تفصيلي فيما يلي:

  • إن نسبة التنفس لحديثي الولادة بالشهر الأول تكون بين 26 و65 نفس خلال الدقيقة.
  • أما الرضيع من شهر وحتى ثلاثة يكون نفسه من 28 وحتى 55 نفس بالدقيقة.
  • من ثلاثة أشهر وحتى 6 أشهر يكون نسبة تنفسه بين 22 و52 نفس بالدقيقة.
  • الرضيع من عمر 6 أشهر وحتى سنة تتراوح نسبة تنفسه من 24 وحتى 50 نفس بالدقيقة.
  • الطفل من سنة وحتى سنتين تتراوح نسبة تنفسه من 24 وحتى 40 نفس بالدقيقة.
  • الطفل من عمر 3 سنوات وحتى 5 تصل نسبة تنفسه بين 22 وحتى 34 نفس بالدقيقة.
  • نسبة تنفس الطفل من عمر 6 سنوات وحتى 12 سنة تتراوح بين 18 وحتى 30 نفس بالدقيقة.
  • أما المراهقين من عمر 13 سنة إلى 17 تتراوح نسبة تنفسهم من 12 إلى16 نفس بالدقيقة.

كيف يتم قياس مستوى الأكسجين في الدم

توجد الكثير من الأدوات والوسائل التي يتم استخدامها في التعرف على نسبة الأكسجين في الجسم، ولكن هناك نوعان هما الأكثر شهرة وهم كالتالي:

  • اختبار ABG وهو يعد أكثر الطرق استخدامًا لمعرفة نسبة الأكسجين بالدم كما أنه الأفضل من حيث النتائج والدقة، وهو يتم فيه أخذ الدماء من الشريان الموجود في المعصم وقياس نسبة الأكسجين فيه، وقد يسبب بعض الآلام البسيطة، ولا يمكن عمله بالمنزل.
  • مقياس التأكسج النبضي إن هذا الاختبار يمكن للفرد إجراءه بالمنزل بكل سهوله حيث أنه عبارة عن جهاز يتميز بصغر حجمه، ويتكون من مشبك يتم وضعه بالأذن أو القدم أو الإصبع وهو يمتص الضوء عبر نبض الفرد ويقوم بمعرفة نسبة الأكسجين.
  • عندما تتم مقارنة نتائج الفحصين معًا فسوف نجد أن الفحص الأول يعد أدق من الجهاز الثاني وخاصة أن نتائج الجهاز يمكن أن تتأثر ببعض العوامل مثل الضوء الشديد، عدم وصول الدم إلى الأطراف بشكل جيد، عدم نظافة المنطقة التي وضع عليها الجهاز.

متى يتم إجراء الفحص

لقد تم تحديد بعض الأمور التي يفضل عندها الخضوع إلى الفحص ومن أهمها ما يلي:

  • يجب أن يخضع الفرد الذي يعتقد أنه مصاب بأي مرض رئوي إلى فحص أولى وبالطبع يكون هذا بعد شعورهم بعدم القدرة على التنفس طبيعيًا، أو ملاحظة تغير لون بشرتهم للزرقة، أو أن يكونوا مصابين بمرض رئوي معين.
  • إذا كان هناك احتمال إصابة فرد معين بمشاكل بقلبه فيجب أن يخضع لفحص أولى، وخاصة إذا كان يشعر بألم بصدره، وخفقان بقلبه أو زيادة ضرباته أو أن يكون لديه أي مشكلة أخرى في القلب.
  • مراقبة مريض القلب والرئة بشكل دوري عندما يتم نقلهم للمستشفى حتى يتم الاطمئنان على قيام القلب والرئة بوظيفتهم.
  • مراقبة الأكسجين الذي يدخل إلى جسم المريض وهل هو كافي أم لا، ويجب فعل هذا خاصة عند الخضوع للعمليات.
  • يجب أن يخضع له المريض الذي يحتاج إلى الصدمة الكهربائية، وبالطبع تكون هذه الحالات حرجة بشكل كبير جدًا.

أعراض انخفاض مستوى الأكسجين في الدم

بعد أن ذكرنا إجابة سؤال التنفس الطبيعي كم نسبته، سوف نتعرف معًا على الأعراض التي تصاحب وجود انخفاض في نسبة الأكسجين في الدم عن الطبيعي، ومن أهمها ما يلي:

  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي والشعور بالاختناق.
  • وجود الآلام في صدر المريض.
  • الشعور برجفة في الجسم وارتباك.
  • الإصابة بالصداع الشديد.
  • الشعور بسرعة في ضربات القلب ونهجان.
  • عدم القدرة على النوم بشكل طبيعي.
  • الشعور بدوخة.
  • أن يرتفع الضغط لدى الإنسان.
  • عدم وضوح الرؤية ووجود اضطراب بها.
  • ظهور علامات في الجسم باللون الأزرق.
  • إذا كانت الحالة متطورة بشكل كبير وأصبحت خطر فسوف يلاحظ الفرد أن أظافره وجلده والغشاء المخاطي كل ذلك أصبح باللون الأزرق.

شاهد أيضاً: علاج والوقاية من الالتهاب الرئوي عند الرضع

أسباب انخفاض مستوى الأكسجين في الدم

إن الانخفاض الذي يحدث في نسبة الأكسجين في الدم له الكثير من الأسباب التي يجب التعرف عليها لأخذ الحذر، ومن أهمها ما يلي:

  • إصابة المريض بالربو.
  • وجود مشاكل في القلب.
  • التعرض للإصابة بالضغط.
  • الإصابة بالأنيميا.
  • وجود انسداد في الرئة يشكل مزمن.
  • الإصابة بداء الرئة الخلالي.
  • حدوث تضخم في الرئتين.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل كبير لدرجة الأزمات الحادة التي يستدعي معها جهاز التنفس الصناعي.
  • الإصابة بالتهاب رئوي.
  • وجود انسداد في الشريان الخاص بالرئة والذي يكون ناتجًا عن تخثر الدم.
  • الإصابة يتلف في الرئة أو وجود ندبات بهما.
  • وجود غازات وهواء في الرئتين مما يؤدي إلى عدم قدرتهم على القيام بوظيفتهم.
  • وجود سائل كثير في الرئة.
  • انقطاع التنفس خلال النوم.
  • تناول أدوية معينة وخاصة مسكن الآلام.
  • التدخين لأنه يسبب تخزين لثاني أكسيد الكربون في الدم.
  • كل هذه الأمور تسبب عدم قدرة الرئة على أن تستنشق الهواء وبالتالي لن تقدر على فصل الأكسجين حتى يتحد مع الهيموغلوبين، مما يعمل على حدوث اضطراب في النظام الخاص بالجسم، حيث لن يتم وصول الأكسجين إلى جميع أجهزة الجسم مما سيؤثر بالسلب وبشكل عام على الفرد.

لقد تعرفنا من خلال المقال على إجابة سؤال التنفس الطبيعي كم نسبته بشكل مفصل وشامل للموضوع من كافة الجوانب وخاصة أن الأكسجين يعد أساس حياة الإنسان ومن غيره يفقد الفرد حياته، وذكرنا لكم الأسباب التي تؤدي إلى قلة نسبة الأكسجين في الدم والأعراض الناتجة عن ذلك فإذا شعر الفرد بأي منها يجب عليه التوجه إلى الطبيب على الفور.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *