التخطي إلى المحتوى

مر تاريخ العملات الإسلامية بالعديد من التغيرات، فقد كانت الدولة الإسلامية تقوم بسك العملات كغيرها من دول العالم.. حيث كان يتم استخدام العملات التجارية؛ لتسهيل التبادل التجاري بين البلاد وبعضها البعض.

لذا من خلال موقع محتوى سوف نعرض إليكم تاريخ العملات الإسلامية في السطور التالية.

العملات الإسلامية

مرت تاريخ العملات الإسلامية بعدة تغيرات مختلفة، وكانت كغيرها من باقي العالم تقوم بسك العملات.. ومن ثم يتم تداولها في الحياة التجارية، كل دولة من الدول كان لها عملة محددة.

في عهد النبي -صلى الله عليه وسلم- كان المسلمون يتعاملون بالدنانير.. الدرهم، حيث فُرضت الزكاة بهذه العملات.. لم يحدث أي تغيير في مضمون الكتابات التي كانت توجد على العملات، أو في الشكل الفني لها.

استمرت هذه العملات في عهد الخليفة أبو بكر الصديق دون حدوث أي إضافات لها.

شاهد أيضا:

بينما في عهد الخليفة عمر بن الخطاب على الرغم من انشغال المسلمون بالفتوحات الإسلامية.. إلا أنهم أرادوا أن يبرزوا شخصياتهم المستقلة، فتم ضرب العملات الإسلامية ذات الطابع الفارسي أو البيزنطي.. لكن تم استبدال كلماتها بالكلمات الإسلامية، مثل: الحمد لله، محمد رسول الله.

بالإضافة إلى استبدال الأسماء، فبدلًا من اسك كسرى تم وضع اسم الخلفاء الراشدين.. ثم بعد لك مرت العملات بالعديد من التغيرات خلال مرحلة الفتوحات والدولة الإسلامية، والتي كانت كالتالي:

  • العملات الأموية.
  • العملات العباسية.
  • العملات الفاطمية.
  • العملات الأيوبية.
  • العملات المملوكية.
  • العملات العثمانية.

العملات الأموية

كانت العملات في العصر الأموي متأثرة بشكل كبير بالعملات البيزنطية من حيث الأسماء والوزن، لكن كان هناك العديد من الاختلافات كرسم النصوص الدينية على وجه وظهر العملة.. وكتابة مكان وتاريخ سك العملة، بالإضافة إلى كتابة اسم ولقب الوالي.

العملات التي تم سكها في العصر الأموي، هي: الدينار الذي كان يتم سكه من الذهب.. والدرهم من الفضة، والفضة من النحاس.

الدينار الأموي

العملات الإسلامية

كان الدينار الأموي العملة الرسمية للدولة الأموية منذ أن تم تأسيسها.. تم سك النقود في عصر الدولة الأموية منذ عهد الخليفة معاوية بن أبي سفيان، بينما في عهد الخليفة الأموي الخامس عبد الملك بن مروان شهدت العملة تنظيمًا وتعريبًا كبيرًا.

حيث أمر الخليفة بضرب العملة بشهادة الإسلام، وصورة الخليفة.. وذلك لتكون بدلًا من صورة هرقل، واللغة الرومانية.. فقد كان يتم ضرب النقود المتداولة في الدولة بالبلاد الأجنبية.

كان يتم سك النقود الإسلامية منذ عصر الخليفة عمر بن الخطاب، وفي عهد معاوية.. وأيضًا عبد الله بن الزبير، بدأت تتطور العملة في عصر الخليفة عبد الملك بن مروان عام 74هـ ما يوافق 693م.

حيث تم إزالة صورة هرقل وأبنائه من على الدنانير ووضع صورة الخليفة عبد الملك بن مروان عليها وفي يديه سيف.. حيث يرمز إلى الجهاد والإمامة، بالإضافة إلى وضع كتابات كوفية بشكل دائري.

بالإضافة إلى وضع شهادة التوحيد عليها “لا إله إلا الله محمد رسول الله“.. خضع سك العملات لبعض التغيرات في عهد الخليفة يزيد بن عبد الملك، إلا أنها عادت لسابق عهدها في عهد الخليفة الأموي العاشر أبو الوليد هشام بن عبد الملك.. ثم أمر بضرب العملة بمدينة واسط حصرا.

تاريخ عملة الدولة الأموية

تاريخ العملات الإسلامية على مر العصور مع الصور - موقع محتوى

العملات الإسلامية العملات الإسلامية

 

مر تاريخ العملات الإسلامية بالعديد من التغيرات خلال العصور الإسلامية، فقد كان بدايتها في العصر الأموي.. وفقًا لما تم ذكره في مخطوطات “شذور العقود في ذكر النقود” الذي قام بتأليفه تقي الدين المقريزي فقد قام معاوية بن أبي سفيان بتصغير قيمة الدرهم.

كان ذلك بطلب من والي العراق زياد بن أبيه، فقد أصبحت قيمة كل 10 دراهم حوالي 7 مثاقيل.. حيث تم النقش على المثاقيل لتشبه الدراهم في شكلها، حيث بلغت قيمة الدرهم الواحد حوالي 6 دوانيق.. أو 15 قيراط.

كان يتم نقش تمثال يمسك سيفًا على الدنانير في عهد معاوية، بينما أول من ضرب الدراهم المستديرة في الإسلام هو عبد الله بن الزبير.. وكان ذلك أثناء ثورته على الأمويين، حيث نقش عليهم “محمد رسول الله” و”أمر الله بالوفاء والعدل”.

كان يتم ضرب الدراهم قبل ذلك ممسوحة وسميكة، كان مصعب بن الزبير أيضًا يقوم بضرب الدراهم في العراق خلال ولايته عليها.. والتي كانت تحمل نفس القيمة في عهد معاوية.

حينما وصل عبدة الملك بن مروان للحكم وعاد الاستقرار للدولة الأموية تم ضرب الدنانير باللغة العربية للمرة الأولى، وقد ذكر العديد من المؤرخين أن عبد الملك بن مروان قام بضرب النقود بطلب من خالد بن يزيد بن مسعود.

يُقال أيضًا أن عبد الملك أمر بأن يتم كتابة شهادة أن لا إله إلا الله على ورق البردي الذي يتم بيعه إلى الروم.. فقام ملك الروم بإرسال تهديد بأنه سوف يقوم بوضع ما يسيء للنبي على نقوده، فغضب الخليفة، ثم نصحه خالد بن يزيد بأن يقوم بضرب النقود باللغة العربية، ويكف عن استخدام النقود البيزنطية.

تصرف الخليفة تجاه الروم

قام الخليفة بفعل ذلك.. لكن يرى بعض الباحثين مبالغة الدور الذي تم نسبه إلى الخليفة عبد الملك بن مروان، وذلك لأن من المعروف أن سك العملة قد بدأ منذ عهد الخليفة عمر بن الخطاب.. وفي العصر الأموي أول من سكها كان معاوية ومن ثم عبد الله بن الزبير.

بينما ما قام به عبد الملك بن مروان كان تنظيم سك النقود.. والذي كان عن طريق توحيدها بمختلف أنحاء الدولة، بالإضافة إلى وضع بعض المعايير القياسية لأشكالها، وأوزانها.. وذلك من أجل المساعدة في تسهيل جمع الزكاة.

نقود عبد الملك بن مروان تم نقش “قل هو الله أحد” و “لا إله إلا الله” عليها، هذا بالإضافة إلى وضع طوق على وجهيها تم كتابة “ضرب هذا الدرهم بمدينة كذا”.. كما أنه تم وضع “محمد رسول الله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون”.

ضرب هذه الدراهم بالعراق قد أثار غضب العديد من الأشخاص في عهد الحجاج بن يوسف؛ وذلك لأنها ضُربت باللغة العربية بعد أن كانت باللغة الفارسية.. في عهد الخليفة عبد الملك بلغت قيمة الدرهم 22 قيراط ماعدا الحبة، بينما الدراهم بلغ قيمتها 15 قيراطًا.

أما القيراط فقد بلغ قيمته 4 حبات.. وقيمة الدانق فقد بلغت 2 قيراط ونصف، حيث تم ضربها في العراق.. يرى بعض الباحثين أن عهد الخليفة عبد الملك بن مروان تعد من أهم فترات الإصلاح النقدي البارزة في تاريخ الإسلام.

تطور العملة الإسلامية الأموية

هذه الفترة من الفترات التي نجح فيها تطوير اقتصاد الدولة الأموية، بالإضافة إلى تنميتها على كافة الأصعدة.. ودعم استقلاليتها وتقوية السيادة بها، كانت أوزان عبد الملك يتم استخدامها في العديد من العصور التالية.

حيث كانت تُستخدم في عصر الوليد، وسليمان.. بالإضافة إلى عصر عمر بن عبد العزيز، لكن في عهد يزيد قام واليه بالعراق عمر بن هبيرة بضرب الدراهم.. والتي كانت بقيمة 6 دوانيق لكل درهم، والتي عُرفت بعد ذلك باسم “الهبيرية”.

ثم جاء هشام بعد ذلك وأعاد العملة لسابق عهدها بعد ذلك.. كما أنه أصدر أمرًا بحظر ضرب النقود في أي مدينة غير العراق، واستمر الحال على هذا حتى جاء آخر خلفاء بني أُمية وهو “مروان بن محمد”.

حيث قام بنقل دور سك العملة بحران في الجزيرة العربية، والذي ظلت هناك حتى قُتل.. وبعدها سقطت الدولة الأموية.

العملات العباسية

العملات الإسلاميةالعملات الإسلامية

تتشابه العملات في العصر العباسي كثيرًا مع العصر الأموي، والتي ظل إصدارها بمصر ودمشق بالعبارات نفسها.. عدا تاريخ الإصدار واسم الخليفة تحت الشهادتين، تميزت العملات العباسية بالخطوط الكوفية الدقيقة.. بالإضافة إلى رشاقتها، وجاذبيتها.

كما أن العملة الإسلامية التي تم إصدارها في الدولة الطولونية، أو الإخشيدية لا تختلف كثيرًا عن العملة العباسية في الشكل والمضمون الخاص بها.. والتي لم تزد عنها في أي شيء سوى في إضافة اسم حاكم مصر، وذلك بداية من أحمد بن طولون.

تاريخ العملة العباسية

تاريخ العملات الإسلامية على مر العصور مع الصور - موقع محتوى

تختلف تاريخ العملات الإسلامية عن بعض البعض من حيث تاريخ الإصدار، وكتابة اسم الحاكم.. بالإضافة إلى الدولة التي قامت بسك العملة، حيث تم سك العملة في عام 164 هـ، 780م.. والتي تم إصدارها في عهد الخليفة العباسي المنصور بن علي المهدي.

تم نقش عبارة التوحيد “لا إله إلا الله” على وجه العملة، ويحيط بها محيط دائري يحتوي على نقول من الآيات القرآنية.. بينما على الوجه الآخر يوجد نقش لعبارة “محمد رسول الله”، وحوله بشكل دائري يتم كتابة كلًا من: تاريخ العملة.. ودار السك الخاصة بها، لكن لم يتم كتابة المكان.

يتوقع الباحثون بأن العملة تم سكها في مدينة نيسابور التي توجد بإيران، حيث تم كتابة النقوش على وجهي العملة بالخط الكوفي.. حيث وُضع على وجه الدينار عبارة “لا إله إلا الله وحده لا شريك له” على شكل ثلاث صفوف متتالية.

بينما على الوجه الآخر للعملة يوجد عبارة “هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله”، ووفقًا لما جاء في مجلة الحج والعمرة في عام 2005م فإن في بدء عهد العباسيين لم يحدث تغييرًا هامًا في نسق الشكل الأموي للعملة.

الاختلاف الذي حدث في العملة هو العبارة التي وُضعت في المنتصف في الوجه الخلفي للدينار.. حيث تم كتابة “محمد رسول الله”.

وفقًا للمستعرب البريطاني “دنيس جونسون” فإن بعد أن تم سك العملة الأولى حدث بعدها إصدار العديد من العملات، والتي كانت بقيم مالية مختلفة.

فئات الدرهم العباسي

يوجد العديد من الفئات التي كان يتم تداولها في العصر العباسي، ومن أبرز هذه الفئات:

  • درهم عباسي ضرب المحمدية الذي تم سكه عام 202 هـ، ويعد أحد العملات النادر وجودها في العالم.. وتم ضرب العملة في عهد الإمام الرضا علي بن موسى بن علي بن أبي طالب.
  • درهم عباسي ضرب الكوفة والذي تم سكه عام 133 هـ، حيث تم ضرب العملة في عهد السفاح.
  • درهم عباسي ضرب مدينة السلام والذي تم سكه عام 160 هـ.. حيث تم ضرب العملة في عهد المهدي.
  • درهم عباسي ضرب مدينة بلخ والذي تم سكه في عام 189 هـ، حيث ضُرب في عهد الخليفة الرشيد والمأمون، وولي العهد.
  • درهم عباسي ضرب مدينة سنجار والذي تم سكه عام 307 هـ.. حيث ضُرب في عهد الخليفة المقتدر بالله.
  • درهم عباسي ضرب مدينة المحمدية والذي تم سكه في عام 182 هـ، حيث ضُرب في عهد الخليفة هارون الرشيد.
  • درهم ضرب مدينة السلام تم سكه في عام 638 هـ.. حيث ضُرب في عهد الخليفة المستنصر بالله.
  • درهم ضرب في مدينة السلام وذلك عام 196 هـ، حيث ضُرب في عهد الخليفة الأمين.
  • درهم عباسي ضُرب في مدينة المحمدية عام 170 هـ، تم ضرب العملة في عهد الخليفة الهادي.. ويعد أحد العملات النادرة التي تم سكها.
  • الدرهم العباسي الذي ضُرب في مدينة السلام في عام 155 هـ، حيث تم ضرب العملة في عهد الخليفة أبو جعفر المنصور.
  • درهم عباسي طبرستاني، حيث تم ضرب العملة في عهد الوالي عمر بن العلاء.

العملات الفاطمية

تاريخ العملات الإسلامية على مر العصور مع الصور - موقع محتوىتاريخ العملات الإسلامية على مر العصور مع الصور - موقع محتوى

تطورت العملات في عهد الدولة العباسية تطورًا كبيرًا بالمعالجة الفنية، حيث اختلف شكلها ومضمونها.. حيث تحتوي على العديد من الزخارف والنقوش، حيث يوجد على كل وجه من وجهيها ثلاث دوائر متداخلة.. والذي كُتب فيما بينهما بالخط الكوفي.

بينما على أوجه الآخر للعملة تم كتابة اسم الخليفة وبعض الكتابات الأخرى، تم صك العملة بإشراف الدولة في دار الضرب التابع لها.. تم سك العملة باسم أول خلفاء فاطميين.. وهم: عبد الله المهدي، والقائم بأمر الله.

حيث تحتوي العملة على نقش هامشي في الوسط، بالإضافة إلى وجود نقوش أفقية.. بينما في عهد الخليفة الإمام المنصور تم استخدام تصميم أكثر عمومية، والذي تم سك العملة به، حيث تم إصدار أمر ببناء مدينة جديدة في جنوب شرق القيروان بنصف ميل.

تم تسميتها باسم مدينة المنصورية، حيث تم سك الدينار الذهبي المؤرخ بها.. كما أنه يحمل اسم المنصورية، بينما في الجهة المعاكسة له يوجد نقش لأربعة خطوط بمنطقة الوسط وبها عبد الله إسماعيل الإمام المنصور بالله.

بينما يحيط بها دائرتان متحدتا المركز.. الدائرة التي توجد في الداخلة فارغة، بينما الدائرة التي توجد في الخارج تحتوي على نقش حدودي، والذي يوجد به تاريخ واسم مكان الصك.

أما الوجه الأول للعملة يحتوي على نقش في منطقة الوسط لثلاثة خطوط، حيث تتضمن شهادة المسلم.. بينما على الهامش الأقصى يوجد نقش لآية من سورة التوبة.

فترة الخليفة المعز لدين الله وما بعدها

في فترة الخليفة الفاطمي المعز لدين الله تم ابتكار تصميم مميز، حيث تم إسقاط الحقل الأفقي واستبداله بثلاث مجموعات دائرية.. تم سك أول دينار ذهبي فاطمي في مصر؛ حتى يعبر عن في سك النقد، تم كتابة المعز لدين الله أمير المؤمنين في الدائرة الداخلية للجهة المعاكسة.

بينما الدائرة الخارجية كُتب عليها تاريخ واسم مكان الصك.. يحتوي الوجه الأمامي للعملة على الشهادة، بالإضافة إلى كتابة بعض العبارات الشيعية بالدائرة الوسطى.. وكتابة بعض النقوش من القرآن الكريم.

فترة حكم الخليفة الإمام العزيز بالله تم تنظم نقوش في دائرتين متمركزتين بالوجه الأول والثاني للعملة، منذ عام 386 هـ حملت النقود في العصر الفاطمي الأفكار الشيعية.. حيث قامت باستخدام عبارة “على ولي الله”.

تم استخدام ثلاثة نماذج مختلفة في فترة حكم الخليفة الإمام الظاهر لإعزاز دين الله في عام 411 – 427 هـ، بالإضافة إلى نموذجين آخرين خلال حكم الخليفة الإمام المستنصر بالله عام 427 – 487 هـ.

أحدهم كان مطابقًا للنموذج الصادر في فترة حكم الخليفة المعز.. وذلك باستثناء اللقب الملكي، حيث كان يوجد بالقسم المركزي لوجه العملة الشهادة.. بالإضافة إلى كتابة عبارة “علي ولي الله”، بينما القسم الخارجي للنقش يوجد آية قرآنية.

الجهة الأخرى تحتوي على لقب واسم الخليفة في المركز.. بينما يحتوي القسم الخارجي لها على نقش مكان وتاريخ العملة، يحتوي مركز العملة على نقوش صغيرة الحجم.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا:

العملات الأيوبية

تاريخ العملات الإسلامية على مر العصور مع الصور - موقع محتوىتاريخ العملات الإسلامية على مر العصور مع الصور - موقع محتوى

مر تاريخ العملات الإسلامية بالعديد من المراحل، وتعد فترة الحكم الأيوبي واحدة من أهم الفترات التي مرت بها الدولة الأيوبية.. حيث اختلفت العملة أثناء حكم الدولة الأيوبية اختلافًا كثيرًا عن باقي العصور السابقة، وتعد هذه المرحلة من أهم مراحل تاريخ العملات الإسلامية.

لم يتم كتابة أي صيغ لشهادة التوحيد على العملة، حيث تم الاكتفاء بكتابة اسم الخليفة وحاكم مصر.. هذا بالإضافة إلى اختلافها في التصميم الفني لها، واختلاف طبيعة التشكيل على الكتابة الكوفية.. والتي أخذت شكلًا زخرفيًا يعكس العديد من ملامح الفنون التشكيلية التي تم ابتكارها.

تم سك العملة النحاسية لأول مرة في العصر الأيوبي في عصر صلاح الدين الأيوبي، حيث تنوعت العملات النحاسية الأيوبية في زخرفتها، وكتابتها.. وشكلها.

تم سك العملات النحاسية؛ نتيجة شح معدن الفضة في هذا الوقت.. لكن هذه العملات لم تلقي ترحيبًا للعديد من الأشخاص، فقام الأيوبين بسك العملات النحاسية وعليها القليل من الفضة.

حيث تم سك العملة النحاسية في المرحلة الأولى في فترة حكم نور الدين محمود.. بينما المرحلة الثانية كانت في فترة حكم صلاح الدين الأيوبي، كانت هذه فترة استقلالهم عن حكم بني زنكي.. وتم سك العملات النحاسية؛ تسهيلًا لشراء وبيع العملات التجارية.

تعددت أشكال العملة النحاسية التي تم إنتاجها في العصر الأيوبي، الشكل الأول للعملة تم سك شكله.. حتى يحمل أسماء سلاطين وخلفاء الدولة الإسلامية.

بينما الشكل الثاني له تم سكها لتحمل صورة صلاح الدين الأيوبي فقط.. على رأسه يوجد خوذة حربية، وكتابة “الملك لله” على العملة.

أما الشكل الثالث للعملة النحاسية فقد تم سكها لتحمل صور للحيوانات كنقش صورة أسد، والذي يرمز إلى القوة.. بالإضافة إلى كتابة القاب صلاح الدين الأيوبي عليها.

الدينار الذهبي الأيوبي

العملات الإسلامية العملات الإسلامية

تم سك الدينار الذهبي على النمط الفاطمي، حيث كانت تعاني الدولة الأيوبية من إصدارات العملات الذهبية؛ لنقص معدن الذهب في هذا الوقت.. والذي يعود إلى العديد من الأسباب المختلفة، وهي:

  • اكتناز السلاطين الأيوبيين العملات الذهبية.
  • تهريب الذهب إلى أوروبا، والتي كانت أثناء الحرب الأهلية التي حدثت بين الصليبيين، والأيوبيين.

مر الدينار الذهبي بشكلين، الأول: كان يُشبه الدينار الذهبي الفاطمي.. وجه العملة كان يحمل اسم الإمام الحسين، في المنتصف كان مكتوب عبارة “لا إله إلا الله وحده لا شريك له”.. بينما ظهر العملة كان مكتوب عليها في المنتصف عبارة “محمد رسول الله”.

أما الشكل الثاني من الدينار الذهبي كُتب على وجه العملة “لا إله إلا الله أبو العباس الناصر لدين الله”.. تم سك هذه العملة في عهد صلاح الدين الأيوبي.

الدراهم الفضية الأيوبية

تاريخ العملات الإسلامية على مر العصور مع الصور - موقع محتوى

يعد الدراهم الفضية التي تم سكها في العصر الأيوبي من أهم مراحل تاريخ العملات الإسلامية، حيث مرت عملة سك الدرهم الفضي بالعديد من المراحل، وهي: مرحلة قبل الاستقلال، حيث تم سك الدرهم الفضي فيه.. والذي كان في عهد الخليفة نور الدين محمود، كان يكتب اسمه عليه.

بينما المرحلة الثانية تسمى مرحلة ما بعد الاستقلال، والتي تم سك العملة فيها باسم صلاح الدين الأيوبي.

أشكال الدرهم الفضي

مر الدرهم الفضي بالعديد من الأشكال، ومن أبرز هذه الأشكال:

  1. كان الدرهم دائري الشكل، الوجه الأمامي له كان يحمل صورة الخليفة المستضئ بأمر الله.. بينما على ظهر العملة تم كتابة اسم “صلاح الدين الأيوبي”.
  2. شكل الدرهم كان سداسي الأطراف، والوجه الأمامي للعملة كُتب عليه “الناصر لدين الله أمير المؤمنين”.. بينما على الوجه الآخر للعملة تم كتابة الملك النصر صلاح الدين يوسف بن أيوب.
  3. كان شكل الدرهم عبارة عن دائرتين متداخلتين ببعضهما، حيث تم الكتابة على وجه العملة عبارة “الإمام الناصر لدين الله أمير المؤمنين”.. بينما ظهر العملة كُتب عليها “الملك العاجل أبو بكر بن أيوب”.
  4. ثلثان هذه العملة تحتوي على الفضة، بينما الثلث الآخر من النحاس.. كانت تسمى هذه العملة باسم “الدراهم الكاملية“، في الوجه الأمامي للعملة تم كتابة اسم “الإمام الناصر لدين الله أمير المؤمنين أحمد”.

بينما الوجه الآخر للعملة كُتب عليها “الملك الكامل ناصر الدنيا والدين محمد أبي بكر”.

العملات المملوكية

تاريخ العملات الإسلامية على مر العصور مع الصور - موقع محتوىتاريخ العملات الإسلامية على مر العصور مع الصور - موقع محتوى

العصر المملوكي من أبرز العصور الذي مر به تاريخ العملات الإسلامية، حيث حدث عدة تطورات للعملة الإسلامية في هذا العصر.. والتي بدأت منذ تولي الملكة شجرة الدر الحكم عام 648 هـ، والتي قامت بكتابة “المستعصمة الصالحية ملكة المسلمين والدة المنصور خليل أمير المؤمنين”.

حول العملة يوجد صيغة مطولة لشهادة التوحيد “لا إله إلا الله محمد رسول الله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله”.. هذه العملات تعد من أندر العملات التي توجد في العالم، وذلك لأن حكم شجرة الدر لم يتجاوز الشهرين.

تولى بعدها العديد من الملوك في هذه الفترة، حيث تولى السلطان قطز حكم مصر.. تم تسجيل انتصاره على المغول في معركة عين جالوت على العملات الفضية والذهبية، حيث حملت اسمه منفردًا والتي كانت كالتالي “الملك المظفر سيف الدنيا والدين قطز”.

بينما العملات التي تم نقشها أثناء عصر الظاهر بيبرس تعد من أجمل العملات التي تم إصدارها في هذه الفترة.. حيث تحتوي على النقوش الجميلة، يتم عرض هذه العملات في المتحف.. حيث كانت عبارة عن دينار من الذهب.

أما في عهد دولة المماليك الشراكسة فقد تم إنشاء دار من أجل سك العملة بها في مدينة الإسكندرية، والتي تم إنشاؤها بجانب دار السك الذي يوجد بالقاهرة.

العملات العثمانية

تاريخ العملات الإسلامية على مر العصور مع الصور - موقع محتوىتاريخ العملات الإسلامية على مر العصور مع الصور - موقع محتوىتاريخ العملات الإسلامية على مر العصور مع الصور - موقع محتوى

من أهم العملات التي مرت في تاريخ العملات الإسلامية، حيث قامت الدولة العثمانية بسك العديد من العملات أثناء فترة حكمها.. وذلك لأن النقود في هذا الوقت كان له أهمية كبيرة.

الأمر الذي جعل الدولة العثمانية تقوم بسك العملات بأشكالها المختلفة.. حيث قامت بسك العملات الذهبية، والنحاسية.. والفضية، كان يتم سك الليرة العثمانية عام 1854م.. والتي تم سكها من الذهب، وكانت العملة تأخذ الشكل الدائري.

كان يتم الكتابة عليها باللغة العربية.. بالإضافة إلى أنها كانت تحمل اسم السلطان الذي يتم سكها في عهده.

القرش

من أهم العملات التي صدرت في تاريخ العملات الإسلامية.. فهي عملة تم سكها في العصر العثماني، والتي كانت من الفضة.. حيث تم سكها عام 1688م في عهد السلطان أحمد مصطفى الثالث، وكان القرش في هذا الوقت يساوي 10 بارات.

البارة

أحد العملات المهمة في تاريخ العملات الإسلامية التي كان يتم تداولها في العصر العثماني.. والبارة تعني المال، حيث تم سكها من معدن الفضة عام 1520 م.. كان يبلغ وزنها في هذا الوقت 6 قيراط ونصف.

البشلك

أحد العملات المهمة في تاريخ العملات الإسلامية التي كان يتم تداولها في الدولة العثمانية، تم سك العملة من معدن النحاس والفضة.. حيث كانت تحمل اللون الأحمر، وكان البشلك يساوي 5 قروش.

البرغوث

من أبرز العملات المهمة في تاريخ العملات الإسلامية التي كان يتم استخدامها وتداولها في الدولة العثمانية.. حيث تم سك العملة من معدن الفضة، كان البرغوث الكبير يعادل 100 بارة.. بينما البرغوث الصغير تم إصداره في عهد السلطان عبد المجيد.

السحتوت

من العملات العثمانية الهامة التي أحدثت تغيرًا في تاريخ العملات الإسلامية، حيث تم سك العملة من معدن النحاس.. وتعد العملة من أصغر العملات في الحجم والقيمة في العصر العثماني.

أسماء الليرة العثمانية

يوجد عدة أسماء لليرة العثمانية، والتي كانت وفقًا لعهد السلطان التي كانت تصدر في عهده، وكانت كالتالي:

  • الليرة الحميدية: والتي تم سكها في عهد السلطان عبد الحميد.
  • الليرة المجيدية: والتي تم سكها في عهد السلطان عبد المجيد، تم سك العملة من الفضة عام 1844م.
  • الليرة الرشادية: وهي التي تم سكها في عهد السلطان محمد الخامس رشاد بن عبد المجيد.. حيث تم الكتابة على وجه العملة بخط الثلث جملة “عز نصر هضرب”، بينما الوجه الخلفي لليرة تم نقش الطرة العثمانية عليها.
  • الليرة العثمانية: وهي الليرة التي تم سكها في عهد السلطان عثمان.

فئات الليرة العثمانية

يوجد العديد من الفئات الخاصة بالليرة العثمانية، وهي:

  • فئة 5 ليرة عثمانية.
  • فئة 4 ليرة عثمانية.
  • فئة 2 ليرة عثمانية.
  • فئة 3 ليرة عثمانية.
  • فئة 1 ليرة عثمانية.
  • فئة ربع ليرة عثمانية.
  • فئة نصف ليرة عثمانية.
  • فئة نصف مجيدي.
  • فئة ربع مجيدي.
  • فئة سدس مجيدي.
  • فئة تمن مجيدي.

ذكرنا لكم في هذا الموضوع تاريخ العملات الإسلامية بالكامل، بالإضافة إلى المعدن الذي تم سك العملة منه.. كما ذكرنا لكم فئات العديد من العملات، حيث يتم سك العملة بناءً على العديد من العوامل المختلفة.. وما تمر به البلاد من انتصارات وحروب، وحالة البلاد الاقتصادية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *