التخطي إلى المحتوى

من عمر كم يأكل الطفل السمك ؟ وما هي الطريقة المثالية لتناول السمك؟ كلها أسئلة هامة لطالما شغلت الكثير من الأمهات المهتمات بكل ما من شأنه تعزيز صحة صغيرهم والحفاظ على سلامته، لينمو بأفضل صحة وخير حال، وهو ما سنقوم بتناوله بشيءٍ من التفصيل في سطورنا التالية.

من عمر كم يأكل الطفل السمك

  • يكتفي الطفل الرضيع منذ ولادته في غذائه على حليب الرضاعة فقط، سواء كانت رضاعته طبيعية أو حتى من خلال اللبن الصناعي، وذلك لأن جهازه الهضمي في تلك المرحلة لم يتكيف مع العالم الخارجي.
  • لبن الرضاعة يحتوي على كافة العناصر الغذائية والمغذيات التي يحتاجها الرضيع حتى وصوله إلى الشهر الرابع أو السادس من العمر، بحسب الحالة الصحية وطبيعة جسم الطفل.
  • نصحت الجمعية الأمريكية لطب الأطفال بالامتناع عن تقديم أي أطعمة خارجية للطفل قبل الوصول للشهر السادس، والاكتفاء بواجباته من الرضاعة.
  • بوصول الطفل إلى الشهر السادس تزداد حاجته إلى الكثير من العناصر الغذائية الهامة لينمو وتتطور أجهزته الحيوية بشكل صحي سليم، لذا يبدأ في تناول وجبات من الأطعمة الصلبة كمكمل لحليب الرضاعة.
  • الأطعمة المهروسة للرضيع من الخضروات المسلوقة مثل البطاطس والجزر، والفواكه الطازجة مثل الموز والتفاح المقشر هي أول وجبات الرضيع وأسهلها من حيث البلع والهضم على أن يتم تخفيفها بالقليل من الحليب أو الماء.
  • يبدأ الرضيع في تناول اللحوم المختلفة من اللحوم الحمراء ولحوم الدجاج بالإضافة إلى لحوم الأسماك الخفيفة واللذيذة منذ الشهر الثامن من عمره، حيث يحتاج إلى المزيد من البروتينات الضرورية لنموه.
  • تختلف قابلية للطعام من طفل إلى آخر، فإذا رفض الطفل تناول السمك أو غيره من الأطعمة الصلبة يؤجل هذا الأمر ويكرر بعد عدة أيام مرة أخرى.

شاهد ايضا: من عمر كم يأكل الطفل

فوائد سمك النازلي للرضع

  1. يمد السمك الرضيع بنسبة كبيرة من احتياجاته من البروتينات سهلة الهضم والامتصاص في معدة الصغير الحساسة.
  2. تزويد الرضيع بقدر ممتاز من الأحماض الدهنية المفيدة وعلى رأسها الأوميجا   3 والأوميجا 6، والتي تمد الطفل بالطاقة اللازمة للقيام بنشاطه اليومي المعتاد في نشاط وحيوية.
  3. الأسماك غنية بالأحماض الأمينية الضرورية للصحة بوجه عام، وللرضيع بشكل خاص مثل الليسين، والمثيونين.
  4. الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون موجودة في لحوم السمك بأنواعه المختلفة مما يعزز من صحة الجهاز المناعي للطفل ويحميه من الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل فيتامين A وD وE.
  5. تحتوي الأسماك على العديد من المعادن الضرورية للجسم، مثل الفسفور والكالسيوم واليود.
  6. السمك المهروس من الأطعمة سهلة البلع، لذا فهي من الخيارات الممتازة للرضع حيث لا يحتاج إلى مضغ.

الجرعة الصحية من السمك للطفل

  • بعد الإجابة على سؤال متى أعطي طفلي السمك  كان من اللازم معرفة الكمية الموصى بها من الأسماك بأنواعها المختلفة.
  • أوصت العديد من المؤسسات المختصة بصحة الطفل عالميًا بالحرص على حصول الطفل على جرعة منتظمة من السمك بما يعادل 75 جرام شهريًا وذلك من عمر سنة وحتى الأربع سنوات.
  • بحسب الأبحاث المنشورة عن جمعية القلب الأمريكية فيجب تناول وجبتين من السمك على مدار الأسبوع، بمعدل 4/3 الكوب من السمك.
  • يجب مراعاة عدم الاعتماد على سمك التونة وأبو سيف في طعام الطفل بتلك الجرعات، لاحتوائهم على نسبة كبيرة من الزئبق.

لا تفوت أيضا مشاهدة: وجبات للرضيع في الشهر السادس

من عمر كم يأكل الطفل السمك

علامات استعداد الطفل لتناول الأطعمة الصلبة

عند وصول الطفل إلى الشهر الرابع أو السادس تظهر بعض العلامات الدالة على استعداد جسمه لاستقبال الأطعمة الصلبة وقدرته على التعامل معها بصورة طبيعية:

  1. التحكم في حركة اليد والرقبة من أشهر تلك العلامات، مع القدرة على الجلوس في وضع مستقيم حتى ولو في وجود أحد الوسائد كتدعيم لجسده الصغير.
  2. انتظام الطفل في النوم وحصوله على فترات كافية منه، بما يضمن حصوله على قدر من الراحة والاسترخاء.
  3. نمو الطفل بشكل صحي في تلك الفترة وزيادة الوزن بصورة طبيعية، حيث يتضاعف وزن الطفل بوصوله لعمر تناول الطعام بالمقارنة بوزنه عند الولادة.
  4. يختلف وقت ظهور تلك الأعراض من طفل إلى آخر تبعًا لحالته الصحية والطبيعة الخاصة بنمو الجسم وتطوره.
  5. إذا تأخرت تلك الأعراض بشكل مبالغ فيه فيجب استشارة الطبيب لاكتشاف أي مشكلات صحية قد تسبب ذلك التأخير والتعامل معه بطريقة مناسبة.

حساسية الطعام عند الرضع

  • الحساسية من الأمراض المنتشرة بين الأطفال والتي تمثل رد فعل عنيف من الجهاز المناعي بالجسم تجاه مثير معين يعتقد مهاجمته واضراره بالجسم.
  • حساسية الطعام أحد أنواع الحساسية التي تنتج عن عدم تحمل الجهاز الهضمي لنوع ما من الأطعمة أو المواد الداخلة في تركيبها، وتلعب الوراثة دور كبير في الإصابة بذلك المرض.
  • الأسماك بأنواعها المختلفة من أشهر الأطعمة التي تسبب رد الفعل التحسسي لدى الأطفال، لذا فمن الضروري عند تقديم بعض أنواع الأسماك للرضع مراقبة أي أعراض تحسسية قد تنتج عنها.
  • الأعراض الأكثر شهرة والتي تظهر كرد فعل تحسسي تجاه السمك الطفح الجلدي وارتفاع درجة الحرارة مع اضطرابات عملية التنفس، والإسهال والقيء.
  • البيض والفول السوداني وفول الصويا وبعض منتجات الألبان من أبرز الأطعمة الأخرى المسببة لحساسية الطعام عند الأطفال.
  • يجب اللجوء إلى الطبيب فورًا عند ظهور أيٍ من أعراض الحساسية عند تقديم السمك للطفل، مع التوقف عن تناوله في الحال.
  • قد يساعد استخدام أحد أنواع مضادات الحساسية المناسبة للطفل والموصوفة من قِبل الطبيب في التخفيف من تلك الأعراض.

اضرار السمك للأطفال

يجب أن تعي الأم بعض الأضرار التي قد تنتج عن تناول الأسماك قبل التساؤل من عمر كم يأكل الطفل السمك حيث:

  1. تزيد نسبة الزئبق التي تدخل إلى جسم الصغير عند الإفراط في تناول السمك.
  2. تضر كمية الزئبق الموجودة في بعض أنواع السمك بجهازه العصبي ونمو خلايا الدماغ لديه.
  3. الأعراض الناتجة عن حساسية الأسماك لدى الأطفال قد تهدد حياته في بعض الأحيان.

طريقة عمل السمك للأطفال الرضع

  • أفضل أنواع السمك للأطفال هي السلمون والبلوق والبلطي والروبيان.
  • أسماك البحر أكثر فائدة وتحتوي على نسبة أعلى من العناصر الغذائية، لذا ينصح بالاعتماد على أنواعها الكثيرة في طعام الرضيع.
  • من الأفضل شراء الأسماك المخلية دون عظام لتجنب وصول أي أشواك إلى الطفل وتفادي المخاطر الصحية التي قد تسببها.
  • شراء الأسماك من مصدر موثوق منه، معروف بنظافته وجودة أسماكه، والحرص على الحصول على الأسماك الطازجة حديثة الصيد.
  • التنظيف الجيد للأسماك للتخلص من أي ملوثات قد تضر بصحة الرضيع، مع الحرص على تناول وجبة الطفل أول بأول دون تركها لفترة طويلة.
  • تجنب تقديم الأسماك الدهنية أو المدخنة للرضع وحتى العام الثالث من العمر، مثل السلمون والسلور.
  • عند ملاحظة قدرة الطفل على التحكم بيده فيمكن تشجيع الطفل على تناول طعامه بمفرده، ويساعد استخدام أدوات الطعام الملونة والزاهية الطفل على إكمال وجبته.
  • لا ينصح بإضافة الملح أو السكر عند تقديم الطعام إلى الأطفال، كما يجب تجنب إطعام الطفل العسل الأبيض أو الحليب البقري قبل إتمامه العام الأول من العمر.
  • التنوع من النقاط الهامة التي يجب مراعاتها عند تقديم الطعام للرضيع لأول مرة، فيمكن تقديم الخضروات أو الأرز المسلوق والمهروس جيدًا بالتبادل مع السمك، فهو من الوجبات المفيدة للأطفال في تلك المرحلة.

في ختام حديثنا في محاولة الإجابة على سؤال تطرحه الكثيرات نظرًا للأهمية الكبيرة للسمك الطبق اللذيذ والمفيد لصحة الطفل، على أن يتم الأخذ في الاعتبار الفروق الفردية بين الأطفال عند تناول الطعام، فلكل طفل أطعمته المفضلة، فلا يجبر الصغير على تناول طعامه.

وقد كان هذا كل شيء عن متى يأكل الرضيع السمك ، نرجو أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف نحاول الرد عليكم في خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *