التخطي إلى المحتوى

حبوب بريمولوت (primolut n) متى تنزل الدوره بعدها متى تنزل الدورة بعدها والجرعة المناسبة لتناول الدواء، وتحتوي هذه الحبوب على مادة النوريثيستيرون كأحد المواد الفعالة بالعقار والذي يتشابه بشكل كبير مع هرمون البروجسترون الأنثوي، ويتم استخدامه حال حدوث بعض الاضطرابات في نظام الدورة الشهرية، ولابد من الحرص على عدم استخدام العقار إلا بعد استشارة الطبيب لتجنب التعرض لآثاره الجانبية.

دواء primolut n

دواء primolut n

  • يستخدم دواء primolut n بشكل رئيسي لعلاج أعراض اضطرابات الدورة الشهرية وتنظيمها، وهي عبارة عن أقراص تحتوي على العديد من المواد الفعالة والتي كان أبرزها هرمون البروجسترون الأنثوي، ويعد من أكثر الأدوية شهرة وفعالية في علاج اضطرابات نزول الدورة الشهرية.
  • يشكل هرمون البروجسترون أهمية كبيرة في جسم المرأة، فهو المسؤول عن إعداد جدار الرحم لاستقبال البويضة التي تم تخصيبها لتلتصق به وتتم عملية الحمل، بالإضافة إلى دوره الفعال في تسكين البويضة المخصبة واستقرارها بجدار الرحم، فضلاً عن توفير الغذاء اللازم لها للنمو السليم والانقسام الصحيح الذي بدوره يقوم بتكوين جنين مكتمل.
  • تعتبر مادة النوريثيستيرون من المواد الفعالة في هذا الدواء، والذي يتشابه في تأثيره مع هرمون البروجسترون على الجسم، حيث يعمل على تقليل النزيف الرحمي من أجل تقوية جدار الرحم وإعداده لاستقبال البويضة الخصبة وتسكينها بداخله، الأمر الذي يعزز تقليل التقلصات خلال فترة الحيض فضلاً عن تنظيم نزول الدورة الشهرية بتقديمها أو تأجيلها.

شاهد أيضاً: أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع وجود آلامها

متى تنزل الدورة بعد دواء primolut n

  • يستخدم دواء بريمولوت حال التعرض للنزيف الرحمي، والذي ينتج بفعل بعض النقص والاختلالات الهرمونية.
  • كما يتم استخدامه لتنظيم الدورة الشهرية والتعرف على موعد بدئها وذلك بالتزامن مع أداء مناسك الحج أو العمرة.
  • ويعمل أيضاً على تخفيف التقلصات الناتجة عن نزول الطمث، كما تستخدم لمعالجة مشكلات أنسجة الرحم.
  • يقوم الدواء أيضاً بالتخلص من اضطرابات الدورة الشهرية الناتجة عن العديد من الأسباب، مثل اضطرابات الغدة الدرقية وأثناء فترة الرضاعة، والإصابة بالأورام الليفية.
  • فضلاً عن العوامل النفسية المتمثلة في القلق والتوتر، والأسباب الطبية التي ينتج عنها اضطراب الدورة الشهرية مثل تناول العقاقير المضادة للاكتئاب والصرع وغيرها.
  • وبذلك فإن الدواء يقوم بالتحكم في تلك الاضطرابات، ثم يبدأ الطمث في النزول عقب تناول الحبة الأخيرة من الدواء بحوالي يومين أو ثلاثة أيام فقط.

دواعي استعمال حبوب بريمولوت

هناك العديد من الأسباب التي يتم استخدام دواء primolut n  من أجلها، ولا يقتصر دوره على اضطرابات الدورة الشهرية فقط، حيث يتم استخدام الدواء في الحالات الآتية:

  • ضبط موعد نزول الدورة الشهرية لإتاحة الفرصة للقيام بالأعمال التي لا يمكن القيام بها أثناء فترة الدورة الشهرية والتي تتمثل في أداء مناسك الحج والعمرة، الزواج، أداء فريضة الصيام، وذلك من خلال التحكم في تقديم أو تأخير نزول الدورة الشهرية حسب الرغبة.
  • التوقف التلقائي لنزول الدورة الشهرية سواء كان مسبب أو دون أسباب معروفة.
  • الإصابة بالنزيف الرحمي الشديد.
  • تنظيم اضطرابات نزول الدورة الشهرية الناتج عن الخلل الهرموني.
  • علاج بطانة الرحم المهاجرة.
  • تقليل حدة الأعراض التي تسبق نزول الدورة الشهرية وخلال فترة نزولها.
  • تعسر نزول الدورة الشهرية.
  • نزول الدورة الشهرية بصورة غزيرة تصل حد النزيف.

شاهد أيضاً: نشرة ستيرونات نور لعلاج تأخر الدورة الشهرية

الآثار الجانبية لدواء بريمولوت

عند تناول دواء primolut n وأهم استخداماته، تظهر ضرورة التعرف على أبرز الأعراض الجانبية المصاحبة لتناول الدواء، والتي تتمثل فيما يلي:

شاهد أيضا:
  • الشعور بأعراض صعوبة وضيق التنفس المصحوب بالصداع المستمر والشعور بالغثيان والإرهاق.
  • الإصابة باختلالات في الرؤية والإبصار، مع الشعور بالصداع الشديد.
  • ظهور بعض الالتهابات والطفح الجلدي، ولكنها من الآثار الجانبية نادرة الحدوث.
  • حدوث بعض الخلل والاضطراب في الدورة الشهرية.
  • حدوث تغير واضطراب هرموني مستمر، مما قد ينتج عنه حدوث أورام وتكتلات بالثدي.
  • احتباس جميع السوائل بالجسم، الأمر الذي ينتج عنه زيادة الوزن بشكل مفرط ومستمر وقد يصل حد السمنة.
  • اضطراب الرغبة الجنسية والإصابة بالفتور الجنسي.
  • الشعور بالدوار المستمر عقب تناول الجرعة، بالإضافة لسوء الحالة المزاجية والتي قد تصل حد الاكتئاب.
  • تباين الأعراض بين الرغبة الشديدة في النوم، والشعور بالأرق.
  • التساقط المفرط في الشعر الذي قد يصل لوجود مناطق صلعاء بفروة الرأس، مع زيادة ملحوظة في معدل نمو شعر الجسم.
  • على الرغم من شدة الآثار الجانبية للدواء إلا أنه لم يثبت أثره في حدوث تأخر في الإنجاب عقب استخدامه.

موانع استخدام دواء primolut n

دواء primolut n

هناك العديد من الحالات التي يتم فيها الامتناع عن دواء بريمولوت، وتتمثل تلك الحالات فيما يلي:

  • أثناء فترة الحمل: حيث أن آلية عمل الدواء تكمن في إيقاف نزول دم الطمث بصورة تلقائية، لذلك يحذر استخدام خلال فترة الحمل لتفادي تعرض الجنين للتشوهات ومواجهة الأم لبعض الأخطار وخاصة في الشهور الأولى.
  • أثناء فترة الرضاعة: ففي خلال تلك الفترة تمتنع الدورة تلقائيّا عن النزول، لذلك ليس هناك حاجة لإيقافها لتفادي تعرض الرضيع للأذى.
  • الإصابة بالأمراض الوراثية النادرة مثل التخثر أو البورفيرا.
  • الإصابة ببعض الاختلالات في وظائف كلا من الكبد والكلى أو الإصابة بالتورم في إحداهما.
  • المصاب بالأورام السرطانية التي يتسبب نموها وانتشارها في تغيرات هرمونية كاملة بالجسم.
  • الإصابة بمرض السكري لتفادي التعرض للمضاعفات بصورة شديدة.
  • الإصابة بالصداع المزمن وخاصة الصداع النصفي، كما يمنع تناول هذا الدواء لمرضى ضغط الدم المرتفع.
  • المصاب بالأمراض التنفسية المزمنة وخاصة مرضى الربو.
  • الإصابة بالأمراض النفسية ومرضى نوبات الصرع يحذر تماماً تناولهم لذلك الدواء.
  • الشعور بالقلق والتوتر والإصابة بنوبات الاكتئاب.
  • وجود تاريخ مرضي سابق لكل من الجلطات الدموية، و الاعتلالات القلبية، وأمراض الأوعية الدموية.
  • الإصابة بالجلطات الرئوية والتي قد ينتج عنها انسداد الرئة.
  • الإصابة بمختلف أنواع الحساسية والالتهابات، حيث ينتج عنها حدوث تأخر في الحالة وليس علاجها.

شاهد أيضاً: دواء بروفيرا لعلاج آلام الدورة الشهرية وعسر الطمث

الجرعة المقررة وطريقة استخدام primolut n

  • سبق التنويه أن أهمية الدواء تكمن في منع وإيقاف دم الحيض من النزول،  لذلك تلجأ النساء لتناول ذلك العقار ليساعد في ذلك.
  • يبدأ تناول الدواء منذ أول يوم في الدورة الشهرية المنتظرة، وذلك بمعدل حبة واحدة يومياً واستمرار استخدام تلك الجرعة بانتظام حتى موعد الدورة الشهرية التالية، وبمجرد التوقف عن تناول الجرعة تنزل الدورة مباشرة في خلال مدة لا تزيد عن ثلاثة أيام فقط.
  • عند الرغبة في توقف نزول الدورة المنتظرة مباشرة،  يتم تكثيف الجرعة،  بحيث تبدأ المرأة في تناول الدواء قبل موعد الدورة بأربعة أيام على الأقل، على أن تتناول ثلاث حبات يومياً على أقل تقدير.
  • إذا كان الهدف من استخدام الدواء هو إيقاف النزيف الرحمي، يتم تناول ثلاثة أقراص يومياً كحد أدنى والاستمرار على تلك الجرعة لمدة لا تقل عن عشرة أيام أي بمعدل ثلاثين قرص على الأقل.
  • عند استخدام الدواء لعلاج بطانة الرحم الغير طبيعية والمهاجرة، يتم تناول قرصين يومياً، مع مراعاة تناول الجرعة بدءاً من اليوم الخامس للدورة الشهرية.

على ذلك تم مناقشة آلية عمل دواء بريمولوت في جسم المرأة، وأبرز استخدامات الدواء، بالإضافة للموعد المقرر لنزول الدورة عقب تناوله، وأهم الآثار الجانبية حال استخدامه، والحالات التي يمنع تناول الدواء بها، بالإضافة للجرعة المناسبة لكل عرض من الأعراض.

وفي الختام عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على استفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *