التخطي إلى المحتوى

كم تستغرق مدة هضم الشاورما في المعدة التي تعد إحدى المأكولات المفضلة لدى الكثيرين من الكبار والصغار على حد سواء، ويتم تحضيرها في المنزل أو من خلال مطاعم الوجبات السريعة، وتندرج الشاورما ضمن قائمة اللحوم والتي تستغرق وقتا طويلا بعض الشيء في الهضم على الرغم من لذة طعمها، ولابد من تعزيز هضم الشاورما ببعض الإجراءات لتجنب حدوث عسر الهضم.

مدة هضم الشاورما

هضم الشاورما في المعدة

  • يعود نشأة طعام الشاورما إلى الأصول الشامية والذي أصبح رائجا الآن في مصر ودول الخليج، وهي عبارة عن أحد أنواع اللحوم سواء لحوم الأبقار أو لحوم الجمال أو الضأن أو الدجاج، والتي يتم طهيها مضافا إليها بعض الخضروات وتسويتها على حرارة مرتفعة.
  • ونظرا لاعتماد الشاورما بشكل أساسي على اللحوم، فهي تستغرق وقت طويل حتى يتم هضمها.
  • وذلك لاحتوائها على نسبة كبيرة من الدهون التي تعيق سرعة عملية الهضم، وبذلك فإن الشاورما تتطلب ساعات طويلة لإتمام الهضم.

آلية عملية الهضم

تتمثل عملية الهضم في مجموعة من المراحل التدريجية والتي تبدأ رحلتها منذ دخول الطعام بالفم، حتى خروج الفضلات من الشرج، تتمثل تلك المراحل فيما يلي:

مرحلة طحن الطعام

  • تبدأ الأسنان بدورها في مضغ وطحن الطعام ليتحول إلى قطع أصغر من أجل تسهيل عملية الهضم.
  • وأثناء المضغ يمتزج الطعام باللعاب الذي يقوم بدوره بتفتيت الطعام وتحليله من خلال الإنزيمات الموجودة به.
  • لذلك لابد من الحرص على مضغ الطعام جيدا قبل البلع لتسهيل عملية الهضم.

مرحلة حركة المعدة وإفراز العصارات

  • تبدأ رحلة الطعام إلى البلعوم الذي يقوم بعمل تقلص عضلي ليتم تمرير الطعام إلى المعدة مرورا بالمريء.
  • تقع المعدة أسفل رئتي الإنسان، وتعد المعدة العضو الأكثر أهمية في عملية الهضم.
  • ويتم تعريفها على أنها عبارة عن كيس عضلي يتسع حال وصول الطعام بداخله.
  • تقوم المعدة بطحن الطعام بالكامل، وخلال ذلك الطحن يتم اختلاط الطعام بالعصارة المعدية الحامضية التي يقوم جدار المعدة بإفرازها والمكونة من كل من حمض الهيدروكلوريك وإنزيم الببسين.
  • ويتم تحليل البروتين إلى عناصره الأولية بواسطة تلك العصارة.

مرحلة إفراز عصارات الأمعاء الدقيقة

  • يستأنف الطعام رحلته إلى الأمعاء الدقيقة، والتي تقوم بإفراز ثلاثة أنواع من العصارات التي تمتزج بالطعام وهي؛ العصارة الصفراء وعصارة البنكرياس والإنزيمات المعوية.
  • والتي تقوم بدورها في استكمال تحليل الدهون والسكريات والبروتينات.
  • كما تقوم الأمعاء الدقيقة أيضاً بامتصاص العناصر الغذائية من الطعام وتحويلها إلى مجرى الدم.
  • تنتهي عملية الهضم في الأمعاء الغليظة، والتي تقوم بدورها بامتصاص الماء من الطعام وإنهاء عملية الهضم باستخدام البكتيريا الموجودة بها لتقوم بتحليل الطعام بشكل كامل، ثم تتجمع الفضلات بها للتخلص منها عبر فتحة الشرج.

شاهد أيضاً: مدة هضم الفول المدمس في الجسم

مدة هضم الطعام في المعدة

تقتضي مناقشة مدة هضم الشاورما في المعدة، ضرورة التعرف على المدة التي تستغرقها كافة الأطعمة ليتم هضمها داخل المعدة، ويجدر الإشارة إلى أن مدة الهضم تختلف من طعام لآخر وفقاً لنوع وطبيعة الطعام، تبدأ مدة هضم الطعام من 30 دقيقة وتصل في بعض الأطعمة إلى ساعة كاملة، وقد تتجاوز الساعة في أطعمة أخرى، وتتلخص أوقات هضم الطعام كما يلي:

  • تقوم  المعدة بهضم الأسماك خلال  45 إلى 60 دقيقة.
  • تقوم المعدة بهضم الدجاج خلال  90 إلى  120 دقيقة.
  • تقوم المعدة بهضم لحم الضأن خلال 240 دقيقة.
  • هضم لحوم الأبقار خلال 180 دقيقة.
  • تقوم المعدة بهضم منتجات الألبان خلال 180 دقيقة.
  • تقوم المعدة بهضم الخضراوات الطازجة خلال  30 إلى 40 دقيقة.
  • هضم الخضراوات المشبعة بعنصر النشا خلال 90 إلى 120 دقيقة.
  • هضم الخضروات المطهوة خلال 40 دقيقة.
  • تقوم المعدة بهضم السلطة المزودة بالزيت خلال 60 دقيقة.
  • تقوم  المعدة بهضم عصائر الفواكه والخضروات خلال 15 إلى  20 دقيقة.
  • هضم المكسرات خلال 180 دقيقة.
  • تقوم المعدة بهضم الحبوب مثل (الأرز ) خلال 120 دقيقة.
  • أما فيما يخص الماء، تذهب على الفور إلى الأمعاء.

هضم اللحوم في المعدة

هضم الشاورما في المعدة

  • تحتاج الأطعمة العادية إلى 24 ساعة كاملة لإتمام عملية الهضم بالكامل.
  • بينما تحتاج السوائل إلى وقت قليل، وتتباين المدة المطلوبة للهضم وفقاً لمجموعة من العوامل والتي تتمثل في نوع الطعام، وطبيعة الجسم، وأداء عملية الأيض داخل الجسم، والسن والجنس ومجموعة أخرى من العوامل.
  • تعد المواد الكربوهيدراتية هي أسرع المواد الغذائية التي يتم هضمها، في حين أن الدهون هي الأطول في المدة التي تحتاجها للهضم، وتحتاج اللحوم أيضاً لوقت طويل لكي يتم هضمها.
  • إن اللحوم من الأطعمة المشبعة بالبروتين والدهون، والتي تحتاج وقت طويل للهضم بالمقارنة بالأطعمة الأخرى، حيث أن المواد البروتينية تبقى لوقت طويل داخل المعدة والأمعاء الدقيقة حتى ينتهي هضمها.
  • أما الدهون فهي تساهم بشكل ملحوظ في إبطاء عملية الهضم، حيث أنها تشتمل على بعض الجزيئات شديدة التعقيد التي تتسبب في تعطل تفريغ المعدة بفترة تفوق أي أطعمة أخرى.
  • كما أن البيض واللحوم والألبان من أكثر المنتجات الغذائية التي تحتوي على الدهون فهي تحتاج لوقت طويل في الهضم.

شاهد أيضاً: مدة هضم المحشي في المعدة

مدة هضم اللحوم في المعدة

تتراوح المدة التي تحتاجها اللحوم للهضم ما بين يومين وحتى أربعة أيام، وتبدأ عملية الهضم مع بداية المضغ، ثم اختلاط الطعام مع العصارات الهضمية لتكوين مزيج ذات طبيعة هشة، والذي يتم طحنه مرة ثانية في المعدة لتسهيل مرور الطعام نحو الأمعاء، وتختلف طبيعة الهضم عند تناول اللحوم أو الخضروات والحبوب.

ويجب الإشارة  إلى أنه ينصح بتناول كمية كافية من الماء عقب تناول اللحوم حتى تستطيع الكلى التخلص من الأمونيا المترسبة نتيجة تناول اللحوم من خلال طردها على هيئة اليوريا.

نستنتج من ذلك أن رحلة هضم الطعام بالكامل تستغرق الأوقات التالية:

  • مدة الهضم الكامل للطعام من 24 وحتى 72 ساعة.
  • هضم اللحوم 48 ساعة.
  • مدة انتقال الطعام من المعدة والأمعاء الدقيقة إلى الأمعاء الغليظة خلال 6 إلى 8 ساعات.
  • استقرار الطعام في الأمعاء الغليظة يستغرق 33 ساعة عند الرجل، و47 ساعة عند المرأة.

طرق تعزيز هضم اللحوم في المعدة

إن اللحوم من الأطعمة التي تستغرق وقت طويل ليتم هضمها بالكامل، لذلك يمكن تحسين عملية هضم اللحوم كالتالي:

  • المضغ الجيد للطعام: مما يعزز الطحن الميكانيكي للطعام، ويحفز إفراز الأحماض المعدية، لتصبح المعدة ذات معدل حامضي أكبر ويتم هضم اللحوم بصورة أسرع.
  • تناول بعض قطع من الأناناس: وذلك خلال الوجبة أو قبل تناولها، حيث يعمل إنزيم البروميلين على تفتيت روابط جزيئات البروتين مما يعزز هضم اللحوم بشكل أسرع.
  • تناول البابايا: والذي يحتوي على إنزيم البابين الذي يقوم بدوره بتحسين هضم البروتين، وتقليل الانتفاخ والتعرض لعسر الهضم.
  • تزويد النظام الغذائي بالبكتيريا النافعة: والتي تتمثل في البروبيوتيك كأحد أفضل وسائل هضم اللحوم، والموجود بكثرة في الزبادي.
  • نقع اللحوم قبل الطهي: حيث يعمل نقع اللحوم في المواد الحمضية مثل الخل على تكسر عنصر البروتين، وبذلك يمكن تحسين هضم الطعام.

شاهد أيضاً: مدة هضم النشويات بجميع اشكالها

على ذلك تمت مناقشة مدة هضم الشاورما في المعدة، والتعرف على الأوقات التي يستغرقها الطعام للهضم الكامل، كما تمت مناقشة المدة التي تستغرقها اللحوم في الهضم، وأهم نصائح تعزيز هضم اللحوم.

وفي الختام عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على استفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *