التخطي إلى المحتوى

في لحظة وصول الطفل إلى تلك المرحلة التي سيشارك فيها أسرته طعامهم، تبدأ الأم في طرح العديد من الأسئلة الهامة مثل من عمر كم يأكل الطفل الشوفان ؟ وما هي الأطعمة المناسبة له في كل مرحلة؟ وكيف يستفيد الصغير مما يتناوله من غذاء؟ حيث تمثل تلك الفترة مرحلة بناء الجسم ونمو الأعضاء التي سيتوقف عليه جزء كبير من صحته للباقي من عمره، وهو ما سنحاول الإجابة عنه بالتفصيل في السطور التالية.

من عمر كم ياكل الطفل الشوفان

من عمر كم يأكل الرضيع الشوفان

  • بدايةً من الشهر السادس يصبح الطفل على استعداد لتناول وجبات صغيرة من الحبوب المسلوقة والمهروسة مثل الأرز والشوفان بمعدل وجبة صغيرة كل 5 ساعات على مدار اليوم.
  • الخضروات والفواكه المسلوقة والمهروسة من الأطعمة المناسبة للطفل في تلك الفترة مع الشوفان، بالتبادل مع وجباته من الرضاعة.
  • الجهاز الهضمي للطفل في تلك الفترة جاهز لاستقبال الأطعمة الصلبة والتعامل معها بشكل صحي وطبيعي، بالعكس من المرحلة الأولى والتي تمتد منذ ولادته وحتى إتمامه الشهر الخامس.
  • قد يستعد الطفل لاستقبال الطعام منذ الشهر الرابع وذلك تبعًا لحالة الرضيع الصحية وطبيعة جسمه، وهي من العمليات المتفاوتة من طفل إلى آخر.
  • مع بداية الطفل في تناول الأطعمة الصلبة يبدأ الطفل في شرب الماء لتسهيل عملية الهضم وحماية الجسم من الجفاف، على أن يقدم للطفل الماء المقطر أو المغلي بعد تبريده.
  • من الضروري عند البدء في تغذية الطفل باستخدام الشوفان وغيره من الأطعمة المهروسة مراعاة التنوع والتوازن بين ما يقدم له من وجبات لتضمن حصوله على كافة العناصر الغذائية اللازمة لنمو الطفل وصحته.

لا تفوت الاطلاع على: طريقة عمل الشوفان بالحليب

فوائد الشوفان للأطفال

  • الشوفان غني بالكثير من المعادن الضرورية لبناء جسم الطفل وعظامه، وأهمها الصوديوم والزنك والبوتاسيوم والفسفور، مما يمنح الطفل عظامًا وأسنان أقوى.
  • حماية الطفل من الأنيميا وفقر الدم ورفع معدل الهيموجلوبين بالدم بما يحتوي عليه من تركيز عالي من الحديد، مع التقليل من معدلات الإصابة بالكثير من الأمراض الخطيرة مثل أمراض القلب والسكري بين الأطفال.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي للطفل بما يحتوي عليه من ألياف صحية تحسن من عملية الهضم والامتصاص بالمعدة، كما تحميه من الكثير من الاضطرابات الهضمية المزعجة مثل الإمساك وعسر الهضم.
  • مضادات الأكسدة من أهم العناصر الغذائية التي يحصل عليها الطفل عند تناول الشوفان والتي تقضي على الخلايا التالفة والجذور الحرة المسببة للإصابة بالسرطانات المختلفة.
  • يعمل تقديم الشوفان للرضع في الشهر السادس على رفع كفاءة الجهاز المناعي بجسم الطفل وحمايته من الإصابة بأيٍ من أنواع الأمراض الفيروسية أو البكتيرية المختلفة كنزلات البرد والانفلونزا.
  • إمداد الطفل بقدر كبير من الطاقة والسعرات الحرارية التي يحتاجها لينمو بشكل سليم وصحي مع القيام بنشاطاته اليومية بحيوية وانطلاق، فكل جرام من الشوفان تمد الجسم بما يعادل 400 سعر حراري.
  • تعزيز نمو الجهاز العصبي للطفل بما يحتوي عليه من فيتامينات هامة مثل فيتامين B6 وفيتامين E مع نسبة كبيرة من احتياجات الجسم من حمض الفوليك.

اضرار الشوفان للرضع

  • عند تناول الشوفان قبل الوصول إلى الشهر السادس قد يترتب عليه العديد من الأضرار، حيث يشعر الطفل بالشبع سريعًا ولفترة طويلة مما يقلل من عدد مرات الرضاعة اللازمة له في تلك الفترة.
  • قلة عدد مرات الرضاعة نتيجة شبع الطفل تقلل من افراز الحليب في ثدي الأم.
  • في المراحل الأولى من إدخال الطعام في تغذية الأطفال قد يتسبب الشوفان في بعض الاضطرابات بالجهاز الهضمي مثل الانتفاخ وعسر الهضم.

من عمر كم ياكل الطفل الشوفان

شاهد ايضا: اكل الطفل الرضيع في الشهر السابع

طريقة عمل الشوفان للأطفال عمر سنة

  • خلط ملعقة من الشوفان مع مقدار من الفواكه المهروسة مثل الموز أو المانجو مع مقدار مناسب من الحليب ليصبح قوامه سهل البلع والهضم بالنسبة للرضيع.
  • إضافة ملعقتين من الشوفان إلى ربع كوب من الحليب وتحليته بالعسل مع رشة صغيرة من القرفة للمزيد من الفائدة الصحية والطعم اللذيذ.
  • سلق مقدار مناسب من الشوفان مع ثمرة من التفاح وبعض الزبيب، ثم هرس ذلك الخليط مع القليل من الحليب.
  • مزج الشوفان المسلوق مع صفار البيض والبطاطس المهروسة.
  • إعداد طبق لذيذ غني بالعناصر الغذائية والطاقة يمكن إضافة ملعقة من الشوفان إلى حبة من التمر المهروس مع القليل من الحليب.

نصائح عند تقديم الشوفان للطفل

  • من الضروري تجنب إضافة العسل إلى طبق الشوفان المقدم للرضع قبل إتمام العام الأول من العمر وذلك لتجنب بعض المخاطر التي تنتج عن عدم تحمل الرضيع لأنواع من البكتيريا الموجودة بالعسل.
  • الحرص على طحن الشوفان جيدًا ليسهل على الرضع تناوله، مع الحصول عليه من مصدر موثوق منه.
  • التدرج في تقديم الأطعمة المختلفة إلى الطفل، فنبدأ بوجبات صغيرة حتى يعتاد الطفل على مذاق طعامه الجديد وقوامه، وكذلك لعدم إرهاق الجهاز الهضمي والإصابة ببعض الاضطرابات.
  • عدم الاكتفاء بوجبات الشوفان والأطعمة المهروسة، بما يؤثر على عدد الوجبات من الرضاعة، مما يفقده الكثير من الفوائد العظيمة، مع تجنب تناول الطفل طعامه في وضع الاستلقاء.
  • حفظ حبوب الشوفان بطريقة صحيحة بعيدًا عن الحرارة الشديدة والرطوبة، ومن الأفضل عدم الاحتفاظ به لفترة طويلة.
  • في حالة رفض الطفل تناول وجباته من الشوفان للرضع في الشهر الرابع أو السادس فيجب تأجيل ذلك لبضعة أيام ومن ثم تكرار المحاولة في وقت آخر.
  • إذا استمر رفض الطفل للأطعمة الخارجية لفترة طويلة فمن الضروري اللجوء إلى الطبيب لاكتشاف أي مشكلة صحية قد تسبب ذلك الأمر والتعامل معها بطريقة مناسبة.

حساسية الطعام عند الأطفال

  • تنتج حساسية الطعام عند الأطفال من عدم تحمل الجهاز الهضمي لبعض المواد والأطعمة المختلفة والتي تؤدي إلى إثارة عنيفة تظهر في صورة بعض الأعراض المزعجة.
  • البيض والعسل والفول الصويا مع بعض أنواع المكسرات مثل الفول السوداني من أشهر الأطعمة المسببة لرد الفعل التحسسي من الجسم عند الأطفال.
  • بمجرد تناول الطفل لنوع الطعام المثير للحساسية لديه تظهر بعض الأعراض مثل الطفح الجلدي وارتفاع درجة الحرارة، مع اضطراب عملية التنفس والقيء والإسهال.
  • عند ملاحظة أحد تلك العلامات عند تناول الطفل الشوفان وغيره من الأطعمة فيجب التوقف عنها فورًا واللجوء للطبيب المختص.
  • تساعد مضادات الحساسية أو مضادات الهيستامين المختلفة في التخفيف من أعراض التحسس، على أن يكون ذلك تحت إشراف طبي.

علامات تقبل الطفل للأطعمة الصلبة

  • قدرة الطفل على التحكم في حركة اليد والرقبة، مع الجلوس في وضع مستقيم.
  • نمو الطفل طبيعيًا، وزيادة وزنه بشكل صحي، حيث يتضاعف وزن الطفل بوصوله لمرحلة تناول الطعام
  • اختفاء عملية البلع العكسي وتمكن الطفل من التذوق والبلع التلقائي دون دفع الطعام إلى الخارج.
  • إظهار الطفل مشاعر الجوع والرغبة في الطعام، أو الشبع والإعراض عنه.
  • انتظام عملية النوم عند الرضيع وحصوله على ما يكفي من الراحة والاسترخاء.

في الختام فإن الشوفان من الأغذية المفيدة واللذيذة في نفس الوقت بشرط تحديد من عمر كم ياكل الطفل الشوفان وكيفية تقديمه بطريقة مناسبة وصحية للطفل، للحصول على فوائده العظيمة مع تفادي تعرض الطفل لأي مخاطر قد تنتج عن استعجال إدخال الشوفان أو غيره من الأطعمة الصلبة إلى النظام الغذائي للطفل.

وقد كان هذا كل شيء عن فوائد الشوفان للاطفال عمر سنتين، نرجو أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف نحاول الرد عليكم في خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *