التخطي إلى المحتوى

حدوتة قبل النوم رومانسية كانت مليكة فتاة فقيرة تعيش في المزرعة تحب الحيوانات وتحب الزراعة وكانت تعمل بجد فيها بالإضافة لأعمال المنزل والاعتناء بإخوانها الصغار حيث كانت هي الأخت الكبرى شاهدي اجمل الحواديت الرومانسية قبل النوم 2020 عبر موقع محتوي .

مليكة وصديقتها هدى في المزرعة

وذهبت مليكة كالمعتاد لتتفقد أنواع الزرع وحالته وكيف ينمو وإذا هي تقف بين الأراضي الخضراء جاءتها صديقة عمرها هدى تركض وبالكاد تتنفس.

تعجبت منها مليكة وقالت ماذا بك هل أصابك شيئاً؟ ماذا حدث؟ لما تركضين هكذا ,قالت جئت أبلغك خبر هام ,إن كبير التجار أذاع خبراً في البلدة عن إقامة حفلة يوم الخميس القادم لاختيار زوجة له.

قالت مليكة وما شأني أنا إنه بالتأكيد يريد أسرة غنية مثله أو فتاة من الطبقة الأرستقراطية ,على الرغم من إعجابي به فأنا لا أناسبه ,قالت لا يا عزيزتي أن الحفلة لجميع البنات في البلدة ولم يستثني أحد.

مليكة تستعد للحفلة

ذهبت مليكة وهدى للسوق لتشتري كل واحدة منهما قطعة قماش لصناعة فستان يليق بالحفلة لكن كلما انتقلت مليكة قطعة قماش وجدت السعر غالي جداً فاقترحت هدى أن تقرضني بعض المال لتشتري ما تريده.

سعدت مليكة بشراء القماش وذهبت لحياكته عند السيدة أمال جارتها ,وكان فستان بالغ الروعة وفي يوم الحفلة تأنقت مليكة وذهبت للقصر.

حواديت قبل النوم رومانسية

وجدت الحفلة مكتظة بالبنات الجميلات ويرتدين أجمال الثياب وأغلي الحلي شعرت مليكة بالإحراج لبعض الوقت ولكن سرعان ما عادت لها ثقتها بنفسها.

كبير التجار والإختبار

ذهبت مليكة تناول كوباً من العصير في هذه الأثناء خرج كبير التجار يرحب بالضيوف وشكر لهم تلبية الدعوة بالحضور.

ثم طلب من مساعده أن يقوم بتوزيع ما لديه على الفتيات ,في البداية ظنت الفتيات أنها هدايا يوزعها للترحيب بهن ولكن ما إن أخذوها حتى تبدلت النظرة على وجه كلي فتاة من السعادة للاندهاش.

حيث وجدوها مجرد بذور ,ثم طلب كبير التجار من كل فتاة أن تأخذ البذرة وتزرعها وتحقق لها العناية اللازمة حتى تنمو وتزدهر وتصبح نبتة رائعة .

كما أعلن أن بعد شهور ستقام حفلة أخري لإختيار زوجته على أن تكون صاحبة أفضل نبتة هي من تحظي بالزواج منه.

عودة الفتيات لمنازلهم بالبذور

بالطبع فرحت مليكة بهذا الإختبار لسببين أولهما أنها خبيرة في أمور الزراعة وسوف تعتني جيداً بالبذرة وتكون أحسن نبتة ,أما عن السبب التاني كان للمعيار الذي وضعه كبير التجار لإختيار الزوجة وليس مجرد معياراً للجمال.


بدأت مليكة وغيرها من الفتيات زراعة البذرة والإعتناء بها وكان على النقيض البعض الآخر فتجد فتاة ألقت البذرة في القمامة ولم تهتم للأمر ,وفتاة أخري أخذت البذرة وأوكلت بها خادمة لتعتني بها أو لمزارع يتقن الزراعة.

تصرف مليكة مع البذرة

أما عن بذرة مليكة لم تنمو وكل يوم يمر تهتم بها مليكة وتتفنن في طرق الإعتناء بها حيث أخرجتها للشمس والهواء .
وأحضرت لها نوع جيد من السماد ولكنها لم تجد نتيجة تذكر كل يوم يمر ويقترب ميعاد الحفلة والبذرة لا تنمو يزداد حزن مليكة.

اليوم الموعود يوم الحفلة

ومرت الأيام وحان موعد الحفلة الثانية أخذت مليكة نبتتها وذهبت للقصر وعندما دخلت الحفلة وجدت كل فتاة معها نبتة أجمل وأكبر من الأخرى.


بينما هي الوحيدة نبتتها لم تزدهر علمت أن النتيجة محتومة باستبعادها ,ولكن دخل كبير التجار ومر علي النباتات وسأل كل فتاة كيف إعتنت بها .

حتى وصل عند مليكة فأخبرته أنها إعتنت بها جيداً وفعلت كل ما بوسعها ولكنها لم تنبت أبداً ولا أعرف السبب.

ضحك كبير التجار قائلاً لأنك إستخدمتي البذرة الحقيقة ولم تخدعيني مثل بقية الفتيات ثم نزل علي ركبته مقدماً لمليكة خاتم الزواج طالباً يدها يمكنك متابعة المزيد من حواديت رومانسية قبل النوم 2020 من خلال قسم الحواديت .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *