التخطي إلى المحتوى

فضل يوم عرفة والوقوف بعرفة وأحب الأعمال إلى الله، يذخر العالم الإسلامي والشهور الهجرية بالعديد من الأيام المباركة، التي عظمها الله سبحانه وتعالى وذكرها في كتابه العزيز، ومنها الأشهر الحرم وشهر شعبان ورمضان، وأيضاً العشر الأوائل من شهر ذي الحجة.

لاسيما أن هذه الأيام لها فضل كبير ذكرها الله وأقسم بها في كتابه العزيز لعظم أجرها ومكانتها عند الله، لذلك ينتظر الملايين من المسلمين كل عام شهر ذي الحجة لقضاء مناسك فريضة الحج ومنها الوقوف بعرفة والتضرع إلى الله سبحانه وتعالى بالدعوات كي تتنزل عليهم المغفرة والرحمات.

أما الذين لا يحالفهم الحظ بقضاء فريضة الحج أو العمرة في ذلك الوقت، فهم يتضرعون إلى الله بصوم يوم عرفة والإكثار من الدعاء والاستغفار والذكر؛ كي ينالوا مغفرة ورحمة الله الواسعة.

ما هو يوم عرفة

  • يوم عرفة هو أحد الأيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجة، وتحديداً اليوم التاسع، وهو اليوم الذي يقف فيه الحجاج على عرفة قبل يوم النحر.
  • ويظل الحجاج على جبل عرفة طوال اليوم حتى مغيب الشمس.
  • حيث يعد الوقوف بعرفة أحد أركان الحج الأساسية، كما يعد من أفضل أيام السنة على الإطلاق.
  • ويعتبر الوقوف بعرفة هو المشعر الوحيد الذي يوجد خارج الحرم، حيث يقع جبل عرفة شرق مدينة مكة.
  • وهو يربط بين مكة والطائف بمسافة تبلغ نحو 22 كيلو متر.
  • كما يبعد عن مشعر منى حوالي 10 كيلو متر، بينما يبعد عن المزدلفة حوالي 6 كيلو متر.

فضل يوم عرفة

شاهد أيضاً: أفضل دعاء يوم عرفة مكتوب لبيك اللهم لبيك

فضل يوم عرفة

تواترت الأحاديث والأقوال عن فضل يوم عرفة، سواء في السنة النبوية الشريفة أو القرآن الكريم، وفيما يلي سوف نوضحها لكم:

من الأشهر الحرم

  • يعتبر يوم عرفة هو أحد الأيام المذكور في الأشهر الحرم وأيضاً أفضل أيام الحج، وذلك وفقاَ لقول الله سبحانه وتعالى:

“إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ” [سورة التوبة: 39].

  • والأشهر الحرم على الترتيب هي ذو القعدة، وذو الحجة، ومحرم، ورجب.

الأيام المعلومات

  • يعتبر من الأيام المعلومات التي أثنى الله عليها في كتابه العزيز، حيث أكد ابن عباس رضي الله عنه أن المقصود بالأيام المعلومات هو يوم عرفة.
  • قال تعالى” ليشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ” [سورة الحج:28]. 

العشر الأوائل

  • يعد أحد العشر الأوائل من شهر ذي الحجة التي أقسم بها الله في كتابه الكريم لعظم فضلها ومكانتها.
  • حيث قال عز وجل:” والفجر وَلَيَالٍ عَشْرٍ” [سورة الفجر:2].

أفضل الأعمال في يوم عرفة

  • أكد رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم على أن الأعمال يوم عرفة تكون من أفضل الأعمال.

حيث قال صلى الله عليه وسلم “ما من عمل أزكى عند الله – عز وجل- ولا أعظم أجراً من خير يعمله في عشر الأضحى قيل: ولا الجهاد في سبيل الله يا رسول الله؟ قال ولا الجهاد في سبيل الله – عز وجل- إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء” رواه الدارمي وحسن إسناده الشيخ محمد الألباني في كتابه إرواء الغليل.

يوم اكتمال الدين

  • أكمل الله سبحانه وتعالى الدين للمسلمين في يوم عرفة، حيث وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم وقرأ على المسلمين، قال تعالى:
  • ” الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِينًا” [سورة المائدة:5].

صيام يوم عرفة

  • كثير منا يصوم يوم عرفة مثل باقي المسلمين، ولكنه لا يعرف السبب الحقيقي وراء صيام هذا اليوم.
  • لاسيما الفضل والأجر الذي يعود على المسلم الصائم هذا اليوم.
  • حيث جاء سبب الصيام أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحث المسلمين على صيام يوم عرفة، فعن هنيدة بن خالد-رضي الله عنه- عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: “كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر” أيام التشريق”. صححه الألباني في كتابه صحيح أبي داود.
  • أما الفضل الحقيقي والأجر الذي يعود على المسلم عند صيام يوم عرفة هو تكفير سنة ماضية وسنة مقبلة.
  • كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما سئل عن فضل صيام يوم عرفة قال “ يكفر السنة الماضية والسنة القابلة” رواه مسلم في الصحيح. 
  • وهذا اليوم يكون الصيام فقط لغير الحجاج، أما الحجاج الذين يقفون على عرفة لا يسن لهم الصيام.
  • وذلك حتى يستطيعوا تحمل مشقة هذا  اليوم دون تعب أو إرهاق.
  • كما أنه عرف بأنه عيد لأهل الموقف أي حجاج بيت الله، حيث قال صلى الله عليه وسلم:
  • ” يوم عرفة ويوم النحر وأيام منى عيدنا أهل الإسلام” رواه أبو داود وصححه الألباني.

فضل يوم عرفة

شاهد أيضاً: صور يوم عرفة

أفضل أيام الدعاء

  • عظم الله سبحانه وتعالى من يوم عرفة وجعل فيه الدعاء أفضل وأعظم عنده من غيره من الأيام.
  • فقد قال رسولنا الكريم “خير الدعاء دعاء يوم عرفة”، وصححه الألباني.
  • كذلك دل فهو يدل على فضل هذا اليوم من جميع النواحي سواء الصيام، الدعاء، الرحمة، البركات وغيرها من الفضائل.

العتق من النار

  • يعتبر يوم عرفة من أكثر الأيام التي يعتق بها الله رقاب العباد من النار، اللهم أعتق رقابنا ورقاب المسلمين من النار يا رب العالمين.
  • وهذا ما قال عنه النبي الكريم “ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم رواه مسلم في الصحيح.

مباهاة الله أهل السماء

  • يباهي الله عز وجل أهل السماء بمسلمين يوم عرفة، وهذا ما ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه النبوي الشريف إذ قال:
  • ” إن الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء”، رواه أحمد وصحح إسناده الألباني.

كثرة التكبيرات

ترتفع التكبيرات بدايةً من دخول اليوم الأول لشهر ذي الحجة داخل المساجد، وفي الأسواق وبين عموم المسلمين، حتى ترتفع أصواتهم وتصل إلى عنان السماء، وذكر العلماء أن هناك نوعين من التكبيرات هما:

  • التكبير المقيد: ويكون عقب الصلوات المفروضة، وذكر بعض العلماء أنه يبدأ من فجر يوم عرفة، والبعض الآخر ذكر أنه يبدأ من صباح يوم عرفة وحتى آخر أيام منى.
  • التكبير المطلق: عادةً يكون في العموم، أي في أي وقت، حيث يبدأ بداية من شهر ذي الحجة وحتى آخر الشهر الكريم.
  • وذكر أن أبو هريرة وابن عمر كانوا يمشون في الأسواق يكبرون ويكبر الناس.
  • والمقصود هنا ليس التكبير الجماعي، ولكن تذكير الناس بالتكبير في هذا الوقت لعظم فضله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *