التخطي إلى المحتوى

ما هو حكم صلاة الجنازة في المقبرة؟ ذلك السؤال الذي بات يطرحه الكثير من المسلمين في الآونة الأخيرة. بعد فرض الحكومات المختلفة أماكن محددة لصلاة الجنازة، والتي عادةً ما تكون في المقابر أو قريبة منها؟! بعد تفشي فيروس كورونا وتسببه في إصابة ووفاة ملايين الأشخاص، بعد أن كانت معظم الصلوات تؤدى في المساجد، وفي أماكن متفرقة دون تحديد مكان عن آخر. مما جعل العلماء يحرصون على توضيح حكم الصلاة في المقابر، وفقاً لما ورد في السنة النبوية الشريفة.

صلاة الجنازة على الميت من الصلوات الفرض في الشريعة الإسلامية. إلا أنها من فروض الكفاية، التي إذا قام بها بعض من المسلمين سقطت عن الآخرين. لهذا لا يجوز لأهل المتوفى وأقاربه أن لا يصلوا عليه، لأنهم أولى الناس بهذا الفرض، الذي قد لا يقوم به البعض الآخر. أما عن إجابة ما حكم صلاة الجنازة في المقبرة؟ فإنه يوجد خلاف بين العلماء، مقسم إلى قولين:

  1. القول الأول: يجوز أداء صلاة الجنازة في المقبرة، ولا حرج في ذلك.
  2. القول الثاني: يكره أداء صلاة الجنازة في المقبرة. إلا أنه غير محرم، وهذا هو الرأي الراجح المأخوذ به بين جمهور العلماء.

أقوال العلماء في صلاة الجنازة في المقبرة

جاءت أقوال العلماء في حكم صلاة الجنازة في المقبرة، مقسم إلى قولين, كما سبق وأن أشرنا في الفقرة السابقة. بحيث يعتمد كل منهما على بعض الأحاديث الواردة في سنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

  • القول الأول: ذهب أصحاب المذهب الحنفي، وفي رواية عن الإمام أحمد -رحمه الله-؟ أنه يجوز صلاة الجنازة في المقبرة، حيث أعتمد هؤلاء في قولهم هذا، على بعض الأدلة التي وردت في السنة النبوية الشريفة.
  1. ثبت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، أنه قد صلى الجنازة في المقبرة، في أكثر من حديث شريف.
  2. حديث نافع بن المولى -رضي الله عنه-، أنه قال: «صلينا على عائشة وأم سلمة وسط البقيع ، والإمام يومئذ أبو هريرة وحضر ذلك ابن عمر».

حكم صلاة الجنازة في المقبرة

وأحد أنصار هذا الرأي الشيخ ابن باز -رحمه الله-، الذي قال. بأن الصلاة المحرمة في المقبرة هي التي بها الركوع والسجود, كما هو الحال في الفروض الخمسة. أما صلاة الجنازة، فيجوز الصلاة في المقبرة, كما هو موضع “هنا” بالتفصيل.

  • القول الثاني: يكره صلاة الجنازة في المقبرة، وقد قال بهذا الرأي الكثير من صحابة رسول الله -رضي الله عنهم أجمعين-، يأتي على رأسهم الإمام علي بن أبي طالب، وعبدالله بن عمرو بن العاص. بالإضافة إلى عبدالله بن العباس -رضوان الله عليهم-, كما قال بهذا الرأي بعض من السلف، منهم الإمام البخاري ورواية عن الإمام أحمد -رحمه الله- والشافعي، وقد استند هؤلاء على بعض من أحاديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.
  1. عن أبو سعيد الخدري -رضي الله عنه-، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام».
  2. وعن عبدالله بن عمرو -رضي الله عنهما-، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «اجعلوا من صلاتكم في بيوتكم، ولا تتخذوها قبوراً».

حكم صلاة الجنازة في المقبرة

وقيل أن القول الثاني، هو الرأي الأرجح. إلا أنه في ظل الإجراءات الاحترازية المتواجدة في الفترة الحالية؟ بسبب فيروس كورونا، وقرار الكثير من الحكومات الصلاة على الميت في المقبرة. فإنه يجوز ذلك ولا يوجد حرج.

حكم صلاة الجنازة في المقبرة من السنة

كما سبق وأن وضحنا في الفقرة السابقة، أن صلاة الجنازة في المقبرة ليست محرمة. بل هي جائزة باتفاق العلماء، ولكنها مكروهة. طالما يوجد مكان آخر يمكن للإنسان أن يصلي فيه الجنازة، وجاء الاتفاق على جواز صلاة الجنازة في المقبرة؟ من خلال فعل النبي -صلى الله عليه وسلم-، وما ثبت عنه، في أنه قد صلى الجنازة على أحد من قبل في المقبرة.

عن أبي هريرة -رضي الله عنه-: «أن امرأة سوداء كانت تقم المسجد -أو شابا-. ففقدها رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فسأل عنها -أو عنه-. فقالوا: مات، قال: أفلا كنتم آذنتموني! قال: فكأنهم صغروا أمرها – أو أمره-. فقال: دلوني على قبرها، فدلوه، فصلى عليها، ثم قال: إن هذه القبور مملوءة ظلمة على أهلها، وإن الله عز وجل ينورها لهم بصلاتي عليهم».

وعن ابن عباس -رضي الله عنهما-: «أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- صلى على قبر بعدما دفن، فكبر عليه أربعا». وفي رواية قال: «انتهى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى قبر رطب. فصلى عليه، وصفوا خلفه، وكبر أربعا».

عن الشعبي. قال: «أخبرني من شهد النبي -صلى الله عليه وسلم-، أنه: أتى على قبر منبوذ. فَصفهم، وكبر أربعا. قلت: من حدثك؟ قال: ابن عباس -رضي الله عنهما-».

حكم صلاة الجنازة في المقبرة

أما صلاة النبي -صلى الله عليه وسلم- في المقبرة في أحد الجنازات، كان الغرض منها توضيح جواز الصلاة فيها وعدم التحريم، ويكون ذلك لمن فاته الصلاة سواء كان قبل الدفن أو بعده, كما توضح هذه المقالة بالتفصيل، من “هنا”.

حكم الصلاة على الميت في المقبرة بعد الدفن

صلاة الجنازة من الصلوات التي يفضل أن تصلى جماعة وليس فرادى. أما إن لم يتمكن الإنسان من ذلك، ومتعه شيء من حضور صلاة الجنازة في جماعة. فإنه يجوز أن يصليها فرادى ولا يوجد حرج في ذلك، وعندما سئل الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- عن صلاة الجنازة فرادى. قال -رحمه الله-: أنه يجوز أن يصلي المسلم صلاة الجنازة منفرداً، ما لم يلحق بها جماعة. إلا أنه يستحب أن يصليها قبل الدفن.

ولكن في حالة منعه أي ظرف من صلاة الجنازة في جماعة وقبل أن يتم الدفن. فإنه لا يوجد حرج من الصلاة بعد الدفن في المقبرة. حيث ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، أنه قد صلى على أحدهم بعد دفنه في المقبرة، ومنه تم التعرف على حكم الصلاة على الميت في المقبرة بعد الدفن.

عن ابن عباس -رضي الله عنهما-: «أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- صلى على قبر بعدما دفن، فكبر عليه أربعا». وفي رواية قال: «انتهى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى قبر رطب. فصلى عليه، وصفوا خلفه، وكبر أربعا».

حكم صلاة الجنازة في المقبرة

كما يمكنكم التعرف على حكم صلاة الجنازة فرادى دون الجماعة بالتفاصيل الكاملة، بناء على ما ورد في السنة النبوية الشريفة، من خلال الضغط “هنا”.

حكم صلاة الجنازة في المسجد

أصبحت صلاة الجنازة تقام في المساجد معظم الوقت في دول العالم المختلفة في السنين الأخيرة، وعلى الرغم من أن هذا يدل على أنه يجوز صلاة الجنازة في المسجد. إلا أنه يجب أن يتعرف كل مسلم على حكم صلاة الجناز في المسجد بالتفصيل, كما وردت في السنة النبوية الشريفة. خاصة أن المستحب عدم صلاة الجنازة في المسجد، وأن يتم صلاتها في مكان مخصص. مثلما ثبت عن النبي -عليه أفضل الصلاة وأجل التسليم-، فعله، وهو صلاة الجنازة في مكان مخصص دون المسجد.

عن أبي هريرة -رضي الله عنه-: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نعى النجاشي في اليوم الذي مات فيه ، خرج إلى المصلى. فصف بهم ، وكبر أربعا».

وعلى الرغم من ذلك. فإنه يجوز شرعاً صلاة الجنازة في المسجد، ولا يوجد حرج في ذلك؟! لأنه قد ثبت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، أنه أيضاً صلى الجنازة في المسجد, كما جاء في عدد من الأحاديث الشريفة، منها:

عن عباد بن عبد الله بن الزبير -رضي الله عنه-، يحدث عن عائشة -رضي الله عنها-: «أنها لما توفي سعد بن أبي وقاص، أرسل أزواج النبي -صلى الله عليه وسلم-، أن يمروا بجنازته في المسجد، فيصلين عليه، ففعلوا. فوقف به على حجرهن يصلين عليه؛ أخرج به من باب الجنائز الذي كان إلى المقاعد. فَبلغهن أن الناس عابوا ذلك، وقالوا: ما كانت الجنائز يدخل بها المسجد، فبلغ ذلك عائشة. فقالت: ما أسرع الناس إلى أن يعيبوا ما لا علم لهم به! عابوا علينا أن يمر بجنازة في المسجد، وما صلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على سهيل ابن بيضاء إلا في جوف المسجد».

كما ورد في الآثار دليل آخر على جواز صلاة الجنازة في المسجد.

عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما-: «أن عمر بن الخطاب صلي عليه في المسجد».

حكم صلاة الجنازة في المقبرة

حكم صلاة الجنازة في المقبرة

هل يجوز صلاة المرأة على الجنازة

أحد الأسئلة التي تطرح كثيراً من الرجال والنساء معاً، هو سؤال هل يجوز صلاة المرأة على الجنازة؟ والإجابة هي أن صلاة الجنازة فرض كفاية على كلِِ من الرجال والنساء ولا فرق بينهما في ذلك. أي أنه يجوز للمرأة صلاة الجنازة سواء كان ذلك في المسجد أو المقبرة أو البيت، والدليل على ذلك ما ثبت عن أم المؤمنين السيدة عائشة بنت أبي بكر -رضي الله عنهما- في صلاتها الجنازة هي أزواج النبي على سعد بن أبي وقاص -رضي الله عنهم جميعاً-.

عن عباد بن عبد الله بن الزبير -رضي الله عنه-، يحدث عن عائشة -رضي الله عنها-: «أنها لما توفي سعد بن أبي وقاص، أرسل أزواج النبي -صلى الله عليه وسلم-، أن يمروا بجنازته في المسجد، فيصلين عليه، ففعلوا. فوقف به على حجرهن يصلين عليه؛ أخرج به من باب الجنائز الذي كان إلى المقاعد. فَبلغهن أن الناس عابوا ذلك، وقالوا: ما كانت الجنائز يدخل بها المسجد، فبلغ ذلك عائشة. فقالت: ما أسرع الناس إلى أن يعيبوا ما لا علم لهم به! عابوا علينا أن يمر بجنازة في المسجد، وما صلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على سهيل ابن بيضاء إلا في جوف المسجد».

أما ما هو محرم على النساء، هو اتباع الجنائز, كما ورد في الحديث الشريف:

عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-، أنها قالت: «نهينا عن اتباع الجنائز ولم يعزم علينا».

حكم صلاة الجنازة في المقبرة

طريقة صلاة الجنازة في المقبرة

يجب أن يكون كل مسلم على دراية كاملة بطريقة صلاة الجنازة في المقبرة كان أو في المسجد؟ لأن الموت هو أمر محتم على الجميع، ولا يوجد بيت إلا ويكون فيه صلاة جنازة حتى وإن طال الوقت. لِقوله تعالى: (إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ)، ولهذا حرص رسولنا الكريم -صلوات الله عليه وتسليمه- على توضيح صفة صلاة الجنازة وكيفية أدائها بالتفصيل، وما على المسلمين إلا اتباع خطاه الكريمة، في الصلاة, كما ورد في الحديث الشريف:

عن مالك بن الحويرث، عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، أنه قال: «…..  وصلوا كما رأيتموني أصلي».

وقد ثبت عن نور الهدى -صلوات الله عليه وتسليمه-، وصحابته -رضوان الله عليهم أجمعين- من بعده، أن صلاة الجنازة تؤدى والمصلي واقفاً. فلا يركع ولا يسجد، وهي مكونة من أربعة تكبيرات، ومع كل تكبيرة يردد الإنسان ما يلي:

  1. يكبر في الأولى، ثم الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم وقراءة الفاتحة وسورة قصيرة أو بعض الآيات القرآنية.
  2. يكبر ثانياً، ثم يصلي على النبي بالصلاة الإبراهيمية: “اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد, كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد, كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين, إنك حميد مجيد”.
  3. بعد التكبيرة الثالثة، يدعو المصلي للميت، ويفضل أن يدعو. بما هو مأثور من الدعاء للميت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-, كما يجوز الدعاء. بأي شيء آخر.
  4. يكبر المصلي التكبيرة الرابعة، ثم يقف قليلاً، ثم يسلم يميناً ويساراً. مثلما يسلم المصلي في الصلوات الأخرى قائلاً: “السلام عليكم ورحمة الله”.

الصلاة على الميت

أفضل الدعاء للميت في صلاة الجنازة

يشرع الدعاء للميت في صلاة الجنازة بعد التكبيرة الثالثة. أي بعد قراءة الفاتحة وما تيسر من القرآن سواء كان سور قصيرة أو بعض الآيات من السور الطويلة، وبعد الصلاة على النبي بالصيغة الإبراهيمية، وعلى الرغم من أن رسولنا الكريم -صلى الله عليه وسلم-. قد شرع الدعاء للميت بأي دعاء كان. إلا أن العلماء قالوا: أن أفضل الدعاء للميت في صلاة الجنازة، هو ما ثبت عن نور الهدى -صلوات الله عليه وتسليمه-، وخيره:

اللهم اغفر لحينا وميتنا وشاهدنا وغائبنا وصغيرنا وكبيرنا وذكرنا وأنثانا، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان ، اللهم اغفر له وارحمه، وعافه واعف عنه، وأكرم نزله، ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم أبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من أهله، اللهم أدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار وافسح له في قبره ونور له فيه، اللهم لا تحرمنا أجره، ولا تضلنا بعده.

اللهم إن كان محسناً فزد في إحسانه، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاته، اللهم اغفر له وثبته بالقول الثابت.

الصلاة على الميت

كما يمكن للمصلي الدعاء للميت بأي صيغة كان، ويمكن التعرف على بعض من صيغ أخرى للدعاء للميت، من خلال الضغط “هنا”.

ما هو فضل صلاة الجنازة للمصلي

ما هو فضل صلاة الجنازة للمصلي؟ ذلك السؤال الذي يجب أن يكون كل المسلمين على دراية كاملة به. خاصة أن أجر صلاة الجنازة عظيم، وإن علم به الإنسان لن يترك جنازة. إلا ويصلي عليها، وهذا الأجر قد ورد في سنة نبينا الكريم -عليه أفضل الصلاة وأجل التسليم-، في الحديث النبوي الشريف، الذي يقول:

عن أبي هريرة -رضي الله عنه-، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «من شهد الجنازة حتى يصلى عليها فله قيراط، ومن شهدها حتى تدفن فله قيراطان. قيل: وما القيراطان؟ قال : مثل الجبلين العظيمين». رواه البخاري (1325) ومسلم (945) .

الصلاة على الميت

ما هو فضل صلاة الجنازة للميت

يقال أن صلاة الجنازة على الميت، هو آخر ما يكتب للعبد في صحيفته قبل أن تغلق بعد وفاته. لذلك حرص رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على الإجابة على سؤال ما هو فضل صلاة الجنازة للميت؟ حتى يعلم المسلمين قدر وأهمية صلاة الجنازة للشخص الذي توفى ولا يتركونها حتى يؤجر عليها كليهما.

عن عبدالله بن العباس -رضي الله عنهما-، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: « ما من رجل مسلم يموت. فيقوم على جنازته أربعون رجلا، لا يشركون بالله شيئا. إلا شفعهم الله فيه».

الصلاة على الميت

إجمالاً لما ورد خلال هذه المقالة. فإننا قد حرصنا على توضيح حكم صلاة الجنازة في المقبرة، والأقوال التي جاءت في هذه المسألة, كما ورد في السنة النبوية الشريفة. بجانب ذلك، قمنا بالإشارة إلى حكم صلاة الجنازة في المقبرة بعد الدفن، وصلاتها في المسجد, حكم صلاة المرأة للجنازة، وختاماً وضحنا طريقة صلاة الجنازة وكيفية أدائها وأفضل الدعاء للميت, كما ورد عن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- وفضل صلاة الجنازة لكل من المصلي والميت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *