التخطي إلى المحتوى

متى تم تأسيس نادي انتر ميلان الإيطالي؟ .. يعتبر نادي Inter واحدا من أشهر وأقوى الأندية المتواجدة على مستوى العالم بأكمله في الوقت الراهن. وأقدمهم على الإطلاق، تمكن من حصد العديد من الألقاب في مختلف البطولات التي خاضها خلال المواسم السابقة.

فضلا عن تكوينه قاعدة جماهيرية عريقة، ليس فقط في إيطاليا، ولكن أيضا في كافة أنحاء الدول. نافس كبار أوروبا على البطولات القارية، على رأسهم بطولة دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي. يمتلك حاليا باقة من أشهر اللاعبين المعروفين، والذين كان لهم دور كبير وواضح في ظهوره لنا بشكله المعروف والمعتاد بالنسبة لجماهيره.

تم تأسيس نادي انتر ميلان الإيطالي للمرة الأولى في تاريخه عام 1903.

تأسيس نادي انتر ميلان الإيطالي

نادي انتر ميلان هو واحدا من الأندية المحترفة المعروفة في أوروبا، وفي كافة أنحاء الدول. نجح في حصد لقب بطولة الدوري الإيطالي في النسخة السابقة موسم 2020/2021؛ بعد أن قدم مستوى هائل. حصل من خلاله على إشادة كبيرة من قبل الجميع، وحجز أول مقعد له في بطولة دوري أبطال أوروبا النسخة القادمة.

يعتبر من أوائل الأندية الإيطالية التي ساهمت بشكل واضح ومباشر في تأسيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم منذ أكثر من مائة عام كامل. احتفل بالمؤية مع جمهوره العريق خلال الفترة القليلة الماضية، انضم إلى قائمة أعضاء جمعية جي_14 التي تضم أكبر فرق متواجدة في قارة أوروبا بأكملها.

حصد العديد من البطولات المختلفة طوال مشواره الكروي؛ حتى الآن سواء على الصعيد المحلي أو القاري. ولكن، على الرغم من كل هذه الأشياء السابقة. إلا أن الكثير منا لا يعرفون متى تم تأسيسه للمرة الأولى؟، وكيف؟. ومن هو المؤسس الحقيقي والفعلي له؟، وما هي المراحل الأساسية التي مر بها أثناء عملية إنشائه؟.

يعد من أقدم الفرق التي مارست هواية كرة القدم في العالم بأكمله، حيث ظهر وتواجد للمرة الأولى في تاريخه منذ أكثر من مائة عام كامل، وبالتحديد عام 1903. انطلق في البداية كـ فريق صغيرة، كان يشبه مراكز الشباب المتواجدة في الوقت الحالي. ولكن، في غضون سنوات قليلة، استطاع أن يثبت نفسه، ويصبح من أشهر أندية العالم.

تأسيس نادي انتر ميلان

مؤسس نادي Inter الإيطالي

انتشرت هواية كرة القدم بشكل كبير في مختلف أنحاء أوروبا في بداية القرن العشرين. فـ قررت بعض الشخصيات الاتجاه إلى تأسيس بعض الفرق؛ من أجل ضم عدد من المواهب الشابة إليها. وتوفير مقر رئيسي لهم؛ بدلا من اللعب في الشوارع والحارات. ولم يكن في مقدرة شخص واحد منهم فقط القيام بتلك المهمة؛ وخاصة أنها كانت تحتاج إلى تكاليف مادية عالية.

جاء على رأسهم نادي انتر ميلان الذي تم تأسيسه في البداية؛ من خلال تعاون مجموعة من الأصدقاء مع بعضهم البعض. وبالتحديد العاملين في أحد المطاعم التي كانت تستضيف نخبة من الفنانين والمثقفين، من بينهم الرسام جورجيو موجياني الذي قام باختيار الشعار الأول للفريق، والألوان المعبرة عنه.

لقوا ترحيب كبير في البداية من قبل القيادات الإيطالية الكبيرة، وانضم إليهم عدد كبير من الأشخاص بعد ذلك. مما جعلهم يضطرون إلى توفير مقر جديد، يتمكن من استيعاب هذا العدد الهائل. فـ لجأوا إلى جمع التبرعات من قبل الأعضاء، بالإضافة إلى عمل عضويات شهرية وسنوية لكل من يريد الانضمام إلى الفريق الجديد.

فكرة تأسيس نادي انتر ميلان

جاءت فكرة تأسيس Inter؛ من خلال انتشار هواية كرة القدم. واعتراض عدد كبير من الأندية الإيطالية في بداية القرن على القرار الذي صدر من قبل القيادات المتواجدة هناك. والذي يتيح للاعبين الأجانب المشاركة في الدوري الإيطالي، كان من بين هذه الفرق إيه سي ميلان وتورينو وجنوى.

ولكن، بالنسبة لفريق انتر ميلان، فإنه أبدى موافقته. ولذلك، نجح في الاشتراك في النسخ الأولى من البطولة السابقة على عكس باقي الفرق. ويعد من أوائل الأندية التي تستعين بلاعبين أجانب من خارج حدود الدولة؛ للمساهمة في تطور مستواه. بالإضافة إلى رغبة العديد من المواهب الشابة التي تعرفت على أصول كرة القدم وشروطها وقوانينها في ممارستها داخل جدران نادي.

تاريخ تأسيس نادي انتر ميلان

استغل بعض الأجانب من خارج حدود دولة فرنسا وجود اعتراضات كثيرة من قبل الأندية الكبيرة التي ظهرت في بداية القرن العشرين. على القرار الذي صدر من قبل الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، والذي ينص على حق ضم لاعبين أجانب إلى هذه الأندية. فـ  اتجهوا إلى تأسيس نادي رياضي جديد، أطلقوا عليه اسم إنترناسيونالي؛ قبل أن يتم إضافة كلمة ميلانو إليه.

ضم الفريق الجديد لاعبين أجانب فقط، لا يحملون الجنسية الإيطالية نهائيا. تم تعيين أول مدير فني للفريق، هو فيرجيليو فوساتي. نجحوا في المشاركة في النسخة الأولى من بطولة الدوري الفرنسي الممتاز، ولكنهم، لم يتمكنوا من التتويج به. وفي الموسم التالي له على التوالي، تمكن من الحصول عليها، وكان ذلك عام 1910.

وعلى الرغم من النتائج الجيدة التي قدمها ميلان مع المدير الفني السابق، إلا أنه لسوء حظه تعرض للقتل أثناء الحرب العالمية الأولى. مر النادي بعد ذلك بمراحل تدهور كبير، وابتعد عن المنافسة على الدوري لمدة عشرة سنوات كاملة. حتى تمكن من الحصول عليه للمرة الثانية في تاريخه عام 1920.

استمر الوضع على ما هو عليه؛ حتى عام 1928. حيث ظهر نظام الفاشية في إيطاليا، فـ اضطر المسؤولين عنه في تلك الفترة إلى القيام بدمج فريق آخر إليه. وهو فريق الاتحاد الوطني المتواجد في ميلانو، وتم تغيير اسم النادي بالكامل؛ ليصبح أمبروزيانا إنتر. وكان السبب الرئيسي وراء هذا القرار هو الخوف من النظام الجديد الذي أصبح سائد هناك، ومعروف عنه التمسك بالعنصرية الإيطالية.

نجح الانتر مع النادي الجديد من التتويج ببطولة الدوري للمرة الثالثة في تاريخه عام 1930، ظهر اللاعب جوسيبي مياتزا بمستوى جيد. وكان له دور واضح في حصول فريقه على هذه البطولة؛ وخاصة بعدما تمكن من تسجيل عدد 31 هدف كامل. حصد من خلاله لقب الهداف، ظل يعاني بعد ذلك من عدم الحصول على هذا اللقب لمدة ثماني سنوات كاملة. حتى حصده عام 1938 لرابع مرة في تاريخه.

مراحل مختلفة في تأسيس نادي انتر ميلان

مر النادي بعد ذلك بالعديد من المراحل المختلفة، قدم خلالها مستوى هائل في بعض المواسم، وأيضا مواسم سيئة في مواسم أخرى. يمكن تلخيص تلك المراحل في النقاط التالية:

  1. تمكن الانتر من المشاركة في عدد نسخ من بطولة كأس ملك إيطاليا، ولكنه فشل في التتويج بأي نسخة من النسخ الأولى. حصده بعد ذلك للمرة الأولى في تاريخه عام 1940؛ بعد أن حقق انتصار كبير على نادي نوفارا في المباراة النهائية.
  2. وفي نفس العام السابق، استطاع لاعبي الانتر من خطف صدارة الدوري، والتتويج به، وكانت هذه المرة هي المرة الرابعة في تاريخه.
  3. اندلعت أحداث الحرب العالمية الثانية بعد ذلك، وتوقفت جميع الأنشطة الرياضية على مستوى العالم بأكمله.
  4. وبعد انتهاء الحرب مباشرة، نجح الفريق في الحصول على بطولة الدوري مرتين متتاليتين عام 1953 و 1954.
  5. استطاع بعد ذلك دخول مرحلة جديدة في تاريخه الكروي، عرفت باسم العصر الذهبي للفريق. بينما أطلق عليها جماهيره العريقة اسم La Grande Inter، أي الانتر العظيم.

العصر الذهبي في تاريخ انتر ميلان

تعتبر فترة الستينات والسبعينات واحدة من أفضل الفترات التي مرت في تاريخ نادي انتر ميلان، حيث أطلق عليها العصر الذهبي. حيث تم تعيين مدير فني جديد، هو هيلينيو هيريرا. الذي قام بالاستعانة بعدد كبير من اللاعبين الأجانب والإيطاليين، الذين كان لهم دور واضح في حصول الفريق على العديد من البطولات، جاء على رأسهم الإسباني لويس سواريز.

في الموسم الأول من تولى هيريرا، نجح الانتر في حصد المركز الثالث في بطولة الدوري الإيطالي. وفي الموسم التالي، جاء في مركز الوصافة. ثم توج باللقب في الموسم الثالث على التوالي عام 1963؛ بعد غياب دام لمدة تسعة سنوات كاملة. حصل عليها مرتين على التوالي عام 1965 و 1966، تمكن بعد ذلك من وضع نجمة على الزي الرسمي الخاص به.

ولم تكن هذه الفترة مقتصرة على البطولات المحلية فقط، بل وصلت إلى النطاق الأوروبي أيضا. حيث استطاع أن يحقق بطولة دوري أبطال أوروبا بمسماها القديم لمدة موسمين على التوالي، عام 1963 و 1964. بعد أن فاز على كلا من ريال مدريد الإسباني وبنفيكا البرتغالي، حاول رئيس النادي في أواخر الستينات جلب عدد من اللاعبين الآخرين مثل بيليه.

ولكن، كانت هناك سياسة سائدة في البرتغال تمنع بإنتقال لاعبيه إلى الدوري الإيطالي. وانتهى العصر الذهبي للنادي؛ بعد أن وصل للمباراة النهائية في بطولة دوري أبطال أوروبا عام 1967، وتلقى الهزيمة على يد سلتيك. وانتهى اللقاء؛ بنتيجة هدف نظيف دون رد، وكان قد غاب عنها سواريز؛ بسبب الإصابة.

شعار انتر ميلان

شعار انتر ميلان

مر شعار نادي انتر ميلان بالعديد من المراحل المختلفة طوال تاريخه؛ حتى ظهر لنا بشكله المعروف في الوقت الراهن. ويمكن تلخيص هذه المراحل في النقاط التالية:

  • أثناء تأسيس نادي انتر ميلان، قام الرسام الإيطالي الكبير جورجيو ميجياني برسم شعار يعبر عن النادي الجديد. استخدم فيه ثلاثة ألوان فقط، وهي التي كانت متاحة أمامه، تتمثل في الاسود والذهبي والأبيض.
  • تغير بعد ذلك، وأضيف إليه عدد من الإضافات الجديدة، أهمها وضع دائرة زرقاء في المنتصف، فضلا عن تواجد شعار انتر بالإنجليزي.
  • مر بالعديد من المراحل المختلفة بعد ذلك، ولكن، كان أحدث تغيير يطرأ عليه هو وجود رمز الأفعي فيه، ومازال يوجد هذا الشعار؛ حتى هذه اللحظة.

إنجازات الفريق طوال تاريخه

نجح نادي Inter في حصد العديد من الإنجازات طوال تاريخه الكروي؛ حتى الآن، يمكن تقديم بعضا منهم في السطور التالية:

  1. خاص الانتر عدد 96 مباراة كاملة في بطولة الدوري الإيطالي؛ منذ انطلاقها في النسخة الأولى؛ حتى الآن. ليأتي في المراتب الأولى؛ من حيث الفرق الأكثر مشاركة في البطولة.
  2. تمكن من حصد لقب الدوري 19 مرة كاملة طوال تاريخه الكروي.
  3. يعد بمثابة الفريق الإيطالي الوحيد الذي مازال يتواجد في الممتاز، ولم يهبط نهائيا حتى الآن إلى بطولة الدوري الدرجة الثانية أو الثالثة.
  4. جاء في المرتبة الأولى؛ من حيث الفرق الأكثر وصولا إلى المباراة النهائية في الكؤوس بين الأندية الإيطالية بأكملها.
  5. يعتبر الفريق الإيطالي الوحيد الذي يتمكن من الحصول على بطولة الدوري ودوري أبطال أوروبا في موسم واحد فقط.

البطولات التي حصدها الفريق طوال تاريخه

تمكن من التتويج بالعديد من البطولات المختلفة طوال تاريخه الكروي؛ حتى الآن سواء على الصعيد المحلي أو القاري. من بينهم ما يلي:

  • الدوري الإيطالي: حصل عليه 19 مرة كاملة، وجاء في مركز الوصيف في 15 مرة أخرى.
  • كأس إيطاليا: توج به سبعة مرات، وجاء في الوصافة في ستة مرات أخرى.
  • كأس السوبر الإيطالي: حصده لمدة خمسة مرات كاملة.
  • دوري أبطال أوروبا: حصل عليه لمدة ثلاثة مرات كاملة في تاريخه، وحل كـ وصيف في مرتين.
  • كأس الاتحاد الأوروبي: حصل عليه ثلاثة مرات.
  • كأس العالم للأندية: حصل عليه مرة واحدة فقط.

ألقاب نادي انتر ميلان

عرف نادي انتر ميلان منذ أكثر من مائة عام كامل بحصوله على بعض الألقاب التي تميزه عن باقي الأندية المتواجدة في إيطاليا، من بينهم ما يلي:

  1. الأزرق والأسود.
  2. الأفاعي.

ملاعب ومنشآت تابعة لانتر ميلان

يوجد استاد تابع لنادي انتر ميلان، يستطيع الفريق الأول لكرة القدم من خوض جميع مبارياته عليه، بالإضافة إلى التدريبات الجماعية. وهو ستاد جوزيبي مياتسا، نجح في استضافة العديد من اللقاءات الخارجية في البطولات العالمية المعروفة. وخاصة بعد أن أجريت عليه بعد التعديلات، وأصبح يتسع أكثر من 80 ألف متفرج ومشاهد كامل.

إحصائيات متعلقة بـ لاعبي انتر ميلان

هناك بعض الإحصائيات المتعلقة ببعض لاعبي نادي انتر ميلان؛ من حيث الأكثر مشاركة وتسجيلا للأهداف. منذ ظهوره على الساحة الرياضية والكروية؛ حتى الآن، من بينهم ما يلي:

  • خافيير زانيتي: يعتبر بمثابة اللاعب الأكثر مشاركة في عدد المباريات في تاريخ نادي انتر ميلان، حيث خاض عدد 854 لقاء كامل، قدم خلالها مستوى هائل.
  • جوزيبي مياتزا: يعد بمثابة اللاعب الأكثر تسجيلا للأهداف في تاريخ الانتر، حيث نجح في تسجيل 288 هدف كامل، ولم يتمكن أي لاعب؛ حتى الآن من الوصول إلى هذا الرقم نهائيا.

لاعبي نادي انتر ميلان

ومن هنا، نكون قد إنتهينا من كتابة المقالة كاملة .. نتمنى أن نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل والمعلومات التي ترغبون في التعرف عليها .. في انتظار كافة تعليقاتكم واستفساراتكم التي تسعدنا دائما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *