التخطي إلى المحتوى

متى تم تأسيس نادي يوفنتوس الإيطالي ؟ .. يعتبر Juventus واحدا من أشهر وأقوى الأندية الرياضية المتواجدة على مستوى العالم بأكمله في الوقت الراهن. يمتلك باقة من كبار اللاعبين المعروفين على الساحة الكروية. جاء على رأسهم كريستيانو رونالدو الذي انتقل من صفوف ريال مدريد إليه خلال المواسم القليلة الماضية.

نافس بقوة على كافة البطولات التي خاضها، من بينهم بطولة دوري أبطال أوروبا التي توج بها عدة مرات. يقع المقر الرئيسي له في مدينة تورينو الإيطالية، شارك في جميع النسخ التي أقيمت في بطولة الدوري الإيطالي، ولم يهبط سوى موسم واحد فقط عام 2006/2007.

تم تأسيس نادي يوفنتوس الإيطالي للمرة الأولى في تاريخه عام 1897.

تأسيس نادي يوفنتوس الإيطالي

نادي يوفنتوس الإيطالي هو واحدا من أقدم الأندية التي ظهرت وتواجدت على مستوى العالم بأكمله. حيث مر على تأسيسه أكثر من مائة عام كامل، ظهر بمستوى سيء خلال الموسم السابق من بطولة الدوري الإيطالي الممتاز. غير مرضى للجمهور، حيث أنهاه، وهو متواجد على المرتبة الرابعة؛ بفارق 13 نقطة كاملة عن انتر ميلان صاحب اللقب.

يعتبر بمثابة النادي الأكثر شعبية وجماهيرية في إيطاليا، يمتلك قاعدة جماهيرية عريقة ليس فقط هناك، ولكن في كافة أنحاء العالم. يعد من أقدم الأندية التي ظهرت وتواجدت، ومن أوائل الفرق التي مارست هواية كرة القدم بشكل رسمي.

حصد عدد كبير من البطولات المحلية، وحقق فيها رقم قياسي كبير؛ وصل إلى 59 لقب كامل. ولكن، على الرغم من كل هذه الأشياء السابقة. إلا أن الكثير منا لا يعرفون متى تم تأسيسه للمرة الأولى؟، وكيف؟. ومن هو المؤسس الحقيقي والفعلي له؟، وما هي المراحل الأساسية التي مر بها أثناء عملية تأسيسه؟. وكيف ظهر لنا بشكله المعروف في الوقت الراهن؟.

تمكن من الاحتفال بالمئوية منذ أكثر من عشرين كامل، حيث انطلق كـ نادي رياضي متكامل في إيطاليا منذ حوالي 124 عام كامل، وبالتحديد عام 1897. ولكنه، ظهر في البداية كـ فريق هاوي لكرة القدم، كان يشبه مراكز الشباب المتواجدة حاليا. وسرعان ما تحول إلى فريق كبير، وانضم إليه عدد هائل من الشباب الموهوبين في هذه اللعبة الجماعية.

تأسيس نادي يوفنتوس

مؤسس نادي يوفنتوس الإيطالي

مع انتشار هواية كرة القدم بصورة كبيرة في مختلف أنحاء العالم بأكمله، وخاصة في أوروبا. ومعاناة إيطاليا من عدم وجود أندية كبيرة، يمكنها المشاركة في المباريات الرسمية التي كانت تقام في هذه الفترة. اتجه الكثير من الأشخاص إلى فكرة تأسيس نادي يوفنتوس الإيطالي للمرة الأولى عام 1897، والعمل على توفير مقر رئيسي له منذ البداية.

ولكن، لم يتمكن شخص واحد فقط من القيام بتلك المهمة؛ وخاصة في ظل عدم إمكانية أحد منهم من التكفل بكافة التكاليف المادية التي كان يحتاجها. وبناءا على ذلك، تعاون مجموعة كبيرة من الأشخاص في عملية إنشائه. وتم تصنيفه من الأندية التي تم تأسيسها تحت إشراف عدد كبير من الأشخاص.

جاء على رأسهم كلا من انريكو كانفاري واوجينيو كانفاري و الفريدو ارمانو وجياكينو ارمانو وفورلانو لويجي ولويجي جيبيدزي وأومبرتو مالفانو وبييرو انريكو موليناتي وأومبرتو سافويا. تمكنوا من توفير مقر رئيسي خاص بالفريق، وقاموا بالاستعانة بعدد من الوجوه الشابة التي كانت تمارس هواية كرة القدم في مختلف الشوارع والحارات. وفي غضون سنوات قليلة، تمكن الفريق من أن يقدم مستوى هائل، وحصد قاعدة جماهيرية عريقة.

فكرة تأسيس نادي يوفنتوس

جاءت فكرة تأسيس نادي Juventus الإيطالي؛ من خلال انتشار هواية كرة القدم في كافة أنحاء العالم. ومعاناة إيطاليا من نقص وجود في عدد الفرق، وكانت مقتصرة على قيام شباب كل شارع وحي بممارسة هذه اللعبة داخل الحي الخاص بهم.

فـ لم يكن لديهم مقر رئيسي خاص بهم، بالإضافة إلى عدم إمكانهم في خوض مباريات رسمية أمام كبار فرق أوروبا التي كانت متواجدة خلال هذه الفترة. فـ قرر عدد من المسؤولين والقيادات الاتجاه نحو تأسيس نادي إيطالي جديد، يمكنه المنافسة على كافة البطولات التي كانت متواجدة.

تمكنوا في البداية من خوض عدد من اللقاءات الرسمية، وحققوا نتائج هائلة. وفي بداية القرن العشرين، شهد إقبال كبير من قبل الشباب التي كانت تريد الانضمام إلى هذا النادي الجديد. فـ كانت الحاجة ضرورية لإنشاء مقر رئيسي، يتمكن من استيعاب هذا العدد.

تاريخ تأسيس نادي يوفنتوس

أعلن مجموعة من المسؤولين عن مدرسة ماسيمو دي أزيليو عن تأسيس نادي رياضي جديد، أطلق عليه في البداية اسم نادي يوفنتوس الرياضي. تمكن من خوض أول لقاء رسمي له في بطولة كرة القدم الإيطالية عام 1900. وعلى الرغم من ظهوره بمستوى جيد، إلا أنه لم يتمكن من التتويج بها.

نجح في التتويج بأول بطولة رسمية في تاريخه عام 1905، وأقيمت المباراة النهائية على ملعب فيلودروم أومبيرتو الأول. وفي هذه الأثناء، قام عدد من الأعضاء بالإعلان رسميا عن تغيير الألوان التي تعبر عن الفريق من اللون الزهري والأسود إلى الخطوط البيضاء والسوداء.

حدث بعد ذلك انشقاق داخل النادي؛ وخاصة في ظل رغبة رئيس مجلس الإدارة في نقل المقر الرئيسي للفريق من تورينو نهائيا. مما أدي في النهاية إلى تقديم استقالته، واصطحب معه مجموعة من اللاعبين، وقاموا بتأسيس نادي تورينو المعروف في الوقت الراهن.

وبسبب هذا الانشقاق، كان اليوفي قريب جدا من الهبوط، وإعلان إفلاسه، وغلقه نهائيا، بالإضافة إلى قيام الحرب العالمية الأولى في هذه الفترة. ولكنه، نجح في الإفلات من هذه الأزمة بنجاح؛ بفضل عدد من القيادات الإيطالية التي تدخلت في الوقت المناسب.

في عام 1923، تم تعيين إدواردو أنييلي في منصب رئيس النادي، والذي كان يمتلك شركة فيات للسيارات. تمكن من إنشاء أول ملعب رئيسي في تاريخ النادي، وفي خلال فترة توليه، نجحت السيدة العجوز في خطف اللقب الثاني لها في تاريخها الكروي عام 1925، وكانت عبارة عن بطولة الدوري المحلي.

تمكن الفريق بعد ذلك من الحصول على نفس البطولة السابقة لمدة خمسة مواسم متتالية، منذ عام 1930؛ حتى عام 1935. تم نقل التدريبات الجماعية الخاصة بالفريق بعد ذلك إلى ملعب الكومونالي، ولكنه، لم يكن صالح لخوض أي لقاء عليه طوال فترة الثلاثينات. واكتفي فيه اليوفي بإجراء التدريبات الجماعية فقط.

مراحل مختلفة في تاريخ نادي Juventus

مر النادي بعد ذلك بالعديد من المراحل المختلفة؛ حتى ظهر لنا بشكله المتعارف عليه في الوقت الراهن. قدم فيه مستوى متذبذب في بعض الأحيان، ومستوى هائل في بعض المواسم الأخرى. ويمكن تلخيص تلك المراحل في النقاط التالية:

  1. بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية مباشرة، تم تعيين جياني أنييلي كـ رئيس شرفي للنادي. وتم الإعلان بعد ذلك على الاستعانة بالمدير الفنى جيسي كارفير الذي كان يحمل الجنسية الإنجليزية.
  2. شهدت نهاية فترة الأربعينات، وبداية فترة الخمسينات إبرام العديد من الصفقات الناجحة من مختلف أندية العالم. والتي كان لها دور فعال وكبير في تطور مستوى السيدة العجوز بشكل ملحوظ، جاء على رأسهم كلا من جون تشارلز وعمر سيفوري.
  3. وفي خلال هذه الفترة، تمكن اليوفي للمرة الأولى في تاريخه الحصول على النجمة الأولى. والتي قام بوضعها على الزي الرسمي الخاص بالفريق؛ بعد أن أصبح أول نادي إيطالي ينجح في حصد بطولة الدوري لمدة عشرة مرات كاملة.
  4. حقق اليوفي أول ثنائية له في تاريخه، عندما فاز على نادي فيورنتينا، وتمثلت في بطولة الدوري والكأس.
  5. أعلن اللاعب بونيبيرتي عن اعتزاله كرة القدم نهائيا عام 1961؛ بعد أن نجح في تصدر قائمة هدافي الفريق لمدة 45 عام كامل. وكان لهذا القرار آثر واضح على مستوى الفريق عدة سنوات.
  6. حقق بطولة الدوري لمدة مرتين على التوالي في بداية فترة السبعينات، وبالتحديد في موسم 1971/1972 و 1972/1973.
  7. أضاف اليوفي النجمة الثانية له على الزي الرسمي في بداية الثمانينات؛ بعد أن حقق بطولة الدوري رقم 20 في تاريخه الكروي، وأصبح النادي الإيطالي الوحيد الذي يحصل عليها.

العصر الذهبي لنادي يوفنتوس

شهدت فترة الثمانينات والتسعينات العصر الذهبي في تاريخ نادي يوفنتوس، حيث تمكن من تحقيق العديد من الإنجازات على الصعيد القاري. حيث تمكنت لاعبيه من الحصول على جائزة الكرة الذهبية لمدة أربعة مواسم متتالية؛ ليصبح بمثابة النادي الوحيد الذي يحقق هذا الإنجاز.

وصل النادي بعد ذلك إلى المباراة النهائية في بطولة دوري أبطال أوروبا، ولكنه فشل في حصد اللقب. وخسر أمام كلا من بوروسيا دورتموند الألماني وريال مدريد الإسباني. حصل على نفس البطولة لأول مرة في تاريخه عام 1984. ثم تكرر هذا الإنجاز مرة أخرى عام 1996.

وفي خلال هذه الفترة، نجح في التتويج بلقبه الوحيد في بطولة كأس الكؤوس الأوروبية موسم 1983/1984. ثم بعد ذلك كأس انترتوتو عام 1999. حصل على آخر بطولة دوري له؛ حتى الآن عام 2019/2020.

إنجازات يوفنتوس طوال تاريخه

حصد نادي يوفنتوس الإيطالي العديد من الإنجازات المختلفة طوال تاريخه الكروي؛ حتى الآن. من بينهم ما يلي:

  • أكثر نادي إيطالي حصولا على بطولة الدوري.
  • يعد بمثابة أكثر الأندية على مستوى العالم بأكمله تتويجا بالبطولات القارية؛ برصيد 11 بطولة كاملة.
  • نجح في تحقيق الفوز في كافة البطولات التابعة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم موسم 1985.

البطولات التي حصدها الفريق طوال تاريخه

يعتبر نادي يوفنتوس هو النادي الأكثر حصولا على بطولات في تاريخ الأندية الإيطالية بأكملها. سواء على المستوى المحلي والقاري، نافس أكبر فرق العالم على التتويج بعدد البطولات. وصلت إلى ما يقرب من سبعين بطولة رسمية كاملة، تم تقسيمها كالآتي:

  1. الدوري الإيطالي الممتاز: حصل عليه 36 مرة كاملة؛ ليأتي في المرتبة الأولى؛ من حيث الأكثر تتويجا بها.
  2. الدوري الإيطالي الدرجة الثانية: حصل عليه مرة واحدة فقط أثناء الموسم الذي هبط فيه.
  3. كأس إيطاليا: حصده 14 مرة كاملة، وجاء في مركز الوصيف في 6 مرات أخرى.
  4. كأس السوبر الإيطالي: توج به 8 مرات كاملة، وجاء في الوصافة في 7 مرات أخرى.
  5. دوري أبطال أوروبا: حصل عليه مرتين.
  6. كأس الاتحاد الأوروبي: حصل عليه ثلاثة مرات كاملة في تاريخه.
  7. كأس السوبر الأوروبية: توج بها مرتين في تاريخه.
  8. بطولة كأس الكؤوس الأوروبية: حصده مرة واحدة فقط.
  9. كأس انترتوتو: حصل عليه مرة واحدة فقط.
  10. كأس الإنتركونتيننتال: توج به مرة واحدة فقط.

ألقاب الفريق

من المعروف عن نادي يوفنتوس منذ أن تم تأسيسه للمرة الأولى؛ حتى الآن أنه حصد عدد من الألقاب من قبل جماهيره العريقة. وأصبحت تميزه عن باقي الأندية المتواجدة على مستوى العالم بأكمله، من بينهم ما يلي:

  • البيانكونيري bianconeri.
  • السيدة العجوز Vecchia Signora.
  • سيدة إيطاليا Fidanzata d’Italia.‏

شعار نادي يوفنتوس

شعار نادي يوفنتوس

مر شعار نادي يوفنتوس بالعديد من التغييرات والتطورات منذ أن تم تأسيسه للمرة الأولى؛ حتى الآن؛ حتى ظهر لنا بشكله المتعارف عليه في الوقت الراهن. إليكم هذه التغييرات بالتفصيل:

  1. كان الشعار في القديم على شكل محدب، يضم اللون الأزرق، والذي كان يمثل شعار آخر لـ تورينو.
  2. تم وضع تاج في أسفل الشعار، بالإضافة إلى وجود نجمتين في أعلاه.
  3. أجري آخر تغيير عليه؛ حتى الآن عام 2017. حيث أعلنت إدارة النادي بشكل مفاجئ للجمهور عن القيام بإضافة حرف الـ J، والذي يمثل طريقة العيش في يوفنتوس. وأضافت على أنه سوف يكون شعار رقمي على مواقع التواصل الإجتماعي، ضم لونين فقط، هما الأبيض والأسود، اللذان يعبران عن الزي الرسمي للنادي.

أرقام قياسية تتعلق بلاعبي يوفنتوس

هناك بعض الأرقام القياسية التي حققها عدد من لاعبي نادي يوفنتوس الإيطالي منذ تأسيسه للمرة الأولى في تاريخه؛ حتى الآن. تتمثل في اللاعب الأكثر مشاركة، وأيضا اللاعب الأكثر تسجيلا للأهداف، ويمكن توضيح هذه الأرقام في النقاط التالية:

  • جانلويجي بوفون: يعتبر بمثابة اللاعب الأكثر مشاركة في تاريخ السيدة العجوز، حيث خاض 934 لقاء كامل.
  • أليساندرو ديل بييرو: يعد بمثابة الهداف التاريخي داخل النادي بأكمله، حيث تمكن من تسجيل 289 هدف كامل. ولم يستطيع أي لاعب؛ حتى هذه اللحظة من الوصول إلى هذا الرقم.

ملاعب تابعة لنادي Juventus

يمتلك نادي يوفنتوس الإيطالي أكثر من ملعب خاص به، يقوم بخوض جميع مبارياته عليهم، بالإضافة إلى تدريباته الجماعية. أولهم ملعب ديلي ألبي، الذي تم تأسيسه للمرة الأولى عام يوم 31 من شهر مايو عام 1990. أقيم عليه أول مباراة ودية، جمعت بين كلا من خليط بين لاعبي نادي تورينو واليوفي.

قام بإستضافة العديد من المباريات الخارجية في عدد من البطولات العالمية، على رأسهم بطولة العالم للمنتخبات عام 1990. كان يتسع في البداية حوالي 61 ألف مشجع، ولكن أجريت عليه عدد من التطورات والتغيرات في نهاية التسعينات. حتى أصبح يتسع في الوقت الراهن حوالي 90 ألف مشجع ومتفرج.

عاني هذا الملعب كثيرا من وجود عدد من المشكلات، أهمها التكلفة العالية للصيانة عام 1992. وكانت هذه المشكلة متعلقة بتغيير أرضية وسقف الملعب، ولكن، تم التغلب عليها؛ من خلال تمويل من قبل الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، بالإضافة إلى تعرض نجيل الملعب للإنهيار. بسبب الفيضانات التي جاءت من قبل جبال الألب؛ مما آثر في النهاية على نسبة الحضور الجماهيري فيه، وسرعان ما تم تغييرها بعد ذلك.

وهذا بالإضافة إلى استاد يوفنتوس، الذي يعد بمثابة الملعب الرئيسي بالنسبة للفريق. حيث خاض عليه معظم لقائته في جميع البطولات، يتسع أكثر من 41 ألف متفرج كامل. يقع المقر الرئيسي له في مدينة تورينو الإيطالية، تم افتتاحه للمرة الأولى في موسم 2011/2012.

ملاعب تابعة لنادي يوفنتوس

كارثة ملعب هيسل

مر نادي يوفنتوس الإيطالي بكارثة عالمية معروفة طوال تاريخه الكروي؛ حتى الآن. أطلق عليها اسم كارثة ملعب هيسل، وكانت قد حدثت بالفعل يوم 29 من شهر مايو عام 1985 أثناء مباراة النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا. التي جمعت بينه وبين نادي ليفربول الإنجليزي، حيث قام عدد من جماهير الفريق الإنجليزي باقتحام السور الفاصل بينهم وبين اليوفي.

أدى في النهاية إلى انهيار هذا السور؛ ونتج عنه إصابات بالغة. وصلت عدد الوفيات في جانب الريدز إلى 39 شخص كامل، مقابل 32 حالة وفاة من جانب السيدة العجوز. تدافعت الجماهير بطريقة كبيرة، وقام بعضا منهم من الصعود إلى أعلى السور المنهار؛ في محاولة منهم لإنقاذ حياتهم.

بينما استمر البعض الآخر في مكانه، ولم يتحرك نهائيا؛ مما أدى إلى وفاة عدد منهم، فضلا عن تواجد إصابات بالغة في جانب صفوف الفريقين. قام الاتحاد الدولي لكرة القدم بمعاقبة الريدز بحرمانه موسم كامل من المشاركة في البطولة. فضلا عن استبعاده نهائيا من بطولة كأس أوروبا في موسم 1990/1991.

تم القبض بعد ذلك على عدد سبعة وعشرين شخص كامل عام 1987، وتم تسليمهم إلى بلجيكا. وبعد فترة طويلة من الحكم، أصدر حكم على بعضا منهم بثلاثة سنوات كاملة، ووجه إليهم تهمة القتل الغير متعمد، وأطلق سراح الباقي. وصفتها الجماهير الإيطالية بأنها مجزرة حدثت في تاريخ النادي، أطلق عليها في بداية التسعينات اسم الساعة الأحلك في تاريخ منافسات الفيفا.

لاعبي السيدة العجوز

يمكنكم الاستفسار عن أي معلومة أخرى لم ترد نهائيا في تلك المقالة؛ عن طريق ترك تعليق اسفل الشاشة .. في انتظار كافة تعليقاتكم واستفساراتكم التي تسعدنا دائما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *