التخطي إلى المحتوى

متى تم تأسيس نادي ميلان الإيطالي؟ .. يعتبر milan ac واحدا من أشهر وأقوى الأندية التي ظهرت وتواجدت على مستوى العالم بأكمله منذ أكثر من مائة عام كامل. تمكن من تحقيق العديد من الإنجازات المختلفة طوال تاريخه الكروي والرياضي؛ حتى الآن. يمتلك قاعدة جماهيرية عريقة ليس فقط في إيطاليا، ولكن أيضا في كافة الدول.

نافس كبار فرق العالم على البطولات القارية، جاء على رأسهم نادي ريال مدريد الإسباني في بطولة دوري أبطال أوروبا. قام بإبرام العديد من الصفقات الناجحة منذ ظهوره للمرة الأولى؛ حتى هذه اللحظة. والتي كان لها دور كبير وفعال في ظهوره لنا بشكله المتعارف عليه في الوقت الراهن، يقع المقر الرئيسي له في إقليم سامبدوريا.

تم تأسيس نادي ميلان الإيطالي للمرة الأولي في تاريخه عام 1899.

تأسيس نادي ميلان الإيطالي

نادي milan ac هو واحدا من أقدم الأندية التي ظهرت وتواجدت على مستوى العالم بأكمله، تمكن من أن يأتي في المرتبة الأولى من حيث النادي الأكثر جماهيرية في إيطاليا. والرابع عالميا؛ وفق إحصائيات تم ذكرها في بعض وسائل الإعلام عام 2007 الماضي. يفرق عن ريال مدريد الإسباني بستة ألقاب فقط في بطولة دوري أبطال أوروبا.

يأتي في المرتبة الثانية على التوالي بعد نادي يوفنتوس؛ من حيث الحصول على أكبر عدد من البطولات المحلية. وبالتحديد بطولة الدوري الإيطالي الممتاز، والتي وصلت إلى 18 لقب كامل. يعد عضو فعال؛ ضمن مجموعة جي_14 التي تضم عدد كبير من أشهر الفرق الأوروبية.

شارك في معظم النسخ التي أقيمت في بطولة الدوري، بإستثناء نسختين فقط، قد هبط فيهم إلى الدوري الدرجة الثانية، كان أولها في موسم 1980. ولكن، على الرغم من كل هذه الأشياء. إلا أن الكثير منا لا يعرفون متى تم تأسيسه للمرة الأولى؟، وكيف؟. وما هي المراحل الأساسية التي مر بها أثناء عملية إنشائه؟، ومن هو المؤسس الحقيقي والفعلي له؟.

ظهر وتواجد للمرة الأولى في تاريخه منذ أكثر من مائة عام كامل، واحتفل بالمئوية منذ عدة سنوات. حيث تم إطلاقه كـ نادي رياضي في مدينة ميلانو المتواجدة في إيطاليا عام 1899، ولكنه كان في البداية عبارة عن فريق هاوي لكرة القدم. وفي غضون سنوات قليلة، تمكن من أن يصبح نادي جماهيري عريق، يشارك في مختلف البطولات، وينافس عليها.

تأسيس نادي ميلان

مؤسس نادي ميلان الإيطالي

مع انتشار هواية كرة القدم بشكل كبير، واتجاه عدد ضخم من الشباب إلى ممارستها في مختلف الشوارع والحارات. قررت بعض الشخصيات الاتجاه إلى فكرة تأسيس أندية، تعبر عن المدينة التي نشأت فيها، وأيضا يعبر عن آمال وطموحات المتواجدين فيها.

وبناءا على ذلك، تعاون مجموعة من الأصدقاء مع بعضهم البعض في هذا الأمر. وخاصة في ظل عدم إمكانية واحد منهم فقط على القيام بتلك المهمة التي تحتاج إلى تكاليف مادية عالية. جاء على رأسهم نادي ميلان الإيطالي الذي تم تأسيسه للمرة الأولى على يد كلا من هيربرت كيلبن وألفريد إدواردز وديفيد أليسون.

فكرة تأسيس نادي ميلان الإيطالي

انتشرت هواية كرة القدم بشكل كبير في معظم أنحاء العالم في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، وبالتحديد في أوروبا. ولكن، كانت إيطاليا تعاني من نقص كبير في تواجد الفرق التي يمكنها المنافسة على كافة البطولات.

بالإضافة إلى خوض بعض المباريات على المستوى القاري، فـ اتجه مجموعة من الإنجليز إلى فكرة تأسيس نادي ميلان الإيطالي. حصلوا على إعجاب كبير من قبل القيادات الإيطالية، وتم ظهوره للمرة الأولى عام 1899.

تاريخ تأسيس نادي ميلان

جاء تاريخ تأسيس milan ac؛ من خلال تعاون كلا من هيربرت كيلبن وألفريد إدواردز وديفيد أليسون مع بعضهم البعض. لـ تأسيس نادي رياضي جديد، يتمكنوا من خلاله خوض العديد من المباريات الرسمية؛ بدلا من اللعب في الشوارع. وبالفعل، تم إطلاق النادي للمرة الأولى في شهر ديسمبر عام 1899 تحت اسم  نادي ميلان للكريكت وكرة القدم.

تم تعيين ديفيد أليسون في منصب أول قائد للفريق، وبعد مرور شهر واحد فقط من إنشائه. نجح في الانضمام إلى مجموعة الفرق التابعة للاتحاد الإيطالي لكرة القدم، خاض أول مباراة رسمية له بتاريخ 11 من شهر مارس عام 1900. وكانت أمام ميديولانوم، وانتهت بنتيجة ثلاثة أهداف نظيفة دون رد لصالح ميلان.

لعب أول لقاء رسمي له في بطولة الدوري الإيطالي بعد ذلك أمام فريق تورينيزي، وتلقى هزيمة فادحة. حيث انتهت بنتيجة ثلاثة أهداف نظيفة دون رد لصالح المنافس، وعلى الرغم من ذلك. إلا أن هذه الهزيمة لم تؤثر في عزيمة اللاعبين الذين أرادوا تحقيق نتائج هائلة، ولكن، كان لهذا اللقاء آثر كبير على مشوار ميلان في البطولة، حيث خرج منها رسميا.

نجح في العودة بقوة من جديد في الموسم التالي على التوالي، وحصد أول بطولة رسمية في تاريخ النادي. وهي بطولة الدوري؛ بعدما حقق الفوز في المباراة النهائية على جنوى؛ بنتيجة 3/0. قرر المسؤولين عنه عام 1905 تغيير اسمه إلى نادي ميلان لكرة القدم.

واصل مشواره داخل البطولة، وتمكن من التعادل مع يوفنتوس في عدد النقاط. وأقيمت مباراة فاصلة بينهم، انتهى اللقاء الأول بنتيجة التعادل السلبي. ولكن، في مباراة الإياب، نجح الشيطان في التتويج باللقب للمرة الثانية في تاريخه عام 1906، ثم حافظ عليه للعام الثاني على التوالي، أي موسم 1907.

مراحل مختلفة في تأسيس نادي ميلان

تعرض النادي بعد ذلك لـ مرحلة انهيار؛ ولكنه تمكن العودة من جديد على المنافسة على كافة الألقاب. يمكن تلخيص تلك المراحل في النقاط التالية:

  1. تعرض ميلان إلى انقسام شديد في صفوفه عام 1908، وبالتحديد عندما عارضت بعض السلطات الإيطالية تواجد عدد من اللاعبين الأجانب داخل الدوري. مما أدي في النهاية إلى مقاطعة كلا من ميلان وجنوى وتورينو هذه البطولة نهائيا.
  2. وهذا الأمر لم يحصل على إعجاب عدد من لاعبي الفريق في تلك الفترة؛ فـ قاموا بالانفصال رسميا عن الشيطان. واتجهوا إلى تأسيس نادي آخر، عرف بعد ذلك باسم انتر ميلان.
  3. التقى كلا من الفريقين مع بعضهما البعض في المواجهة الأولى، كانت الغلبة فيها لصالح إيه سي ميلان. حيث انتهى اللقاء بنتيجة 2/1.
  4. عاني الفريق بعد ذلك من تدهور كبير في مستواه المعتاد، وظل الأمر على ما هو عليه. حتى عام 1915؛ حيث نجح في تحقيق المركز الرابع في بطولة الدوري، ويعد بمثابة الإنجاز الوحيد له خلال هذه الفترة.
  5. في بداية فترة الثلاثينات، كانت الجماهير العاشقة للنادي تطمح في تحسين مستوى الفريق. ولكنه، ظهر في النسخة الأولى من بطولة الدوري بمستوى سيء، وحصد المركز الحادي عشر داخل البطولة.
  6. وفي الموسم التالي على التوالي، ظهر بمستوى أسوأ. أدي إلى غضب الجماهير منه؛ وخاصة بعد إنهائه هذا الموسم، وهو متواجد على المرتبة الثانية عشر.
  7. توقفت البطولة بعد ذلك، وبالتحديد في بداية الأربعينات؛ بسبب اندلاع الحرب العالمية الثانية، التي أدت إلى توقف النشاط الرياضي.

العصر الذهبي لنادي milan ac

شهدت فترة الستينات والسبعينات والثمانينات العصر الذهبي الخاص بنادي ميلان، حيث تمكن من التتويج بالعديد من البطولات المختلفة على المستويين القاري والمحلي. كان أولها حصوله على لقب بطولة الدوري 1950، ثم توج بها ثلاثة مرات متتالية بعد ذلك في موسم 1954/1955 و 1955/1956 و 1956/1957.

بالإضافة إلى حصده لأول لقب كأس في تاريخه في موسم 1966/1967، توج بأول بطولة قارية في تاريخه. وهي دوري أبطال أوروبا عام 1963، ثم غابت عن جدرانه ما يقرب من ستة سنوات كاملة، وحصدها للمرة الثانية عام 1969. نجح في الصعود إلى بطولة كأس العالم للأندية عدة مرات، ولكنه فشل في الحصول عليها سوى مرة واحدة فقط عام 2007.

شعار نادي ميلان

شعار نادي ميلان

منذ أن تم تأسيس نادي ميلان للمرة الأولى في تاريخه، قام المسؤولين عنه خلال هذه الفترة بوضع شعار يعبر عنه. ليصبح مميزا بين أندية العالم، احتوى على ثلاثة ألوان فقط، هما الأبيض والأسود والأحمر.

وفي عام 2001، تم إضافة وسام اليويفا الفخري، المعروف باسم وسام اليويفا الشرفي إلى القميص الرسمي الخاص بالنادي. والذي يتم منحه مباشرة للفرق التي نجحت في حصد لقب بطولة دوري أبطال أوروبا لمدة خمسة مرات متتالية أو ثلاثة مرات.

وفي عام 2004، قامت الشركة المسؤولة عن تصميم الزي الخاص بـ ميلان بتصنيع تيشرت مكون من طبقتين، يحتوي على نفس الألوان المتواجدة في الشعار.

وأصبح بمثابة الزي الرسمي الخاص بالنادي الإيطالي. ولم يتم تغييره نهائيا؛ حتى هذه اللحظة. بل حدث تغيير عن الزي الإضافي، حيث يختلف كل عام بين عدة ألوان، تتمثل في الفضي والعاجي والأسود.

ألقاب الفريق

تمكن نادي ميلان من أن يحصد عدد من الألقاب منذ ظهوره على الساحة الرياضية والكروية؛ حتى الآن. جاء بعضها من قبل الجماهير العاشقة له، والتي تسانده في كافة المباريات التي يخوضها. وحصل على البعض الآخر؛ من قبل الاتحاد الإيطالي لكرة القدم. من بينهم ما يلي:

  • الروسونيري.
  • الشيطان.

بطولات حصدها الفريق طوال تاريخه

يعتبر نادي ميلان واحدا من الأندية الأكثر تتويجا بالبطولات في تاريخ إيطاليا بأكملها، ليس فقط على الصعيد المحلي. ولكن أيضا على الصعيد القاري، وصلت إلى 50 بطولة كاملة. نافس فيها كبار فرق العالم، تم تقسيم هذه البطولات على النحو التالي:

  • بطولة الدوري الإيطالي الممتاز: حصل عليه لمدة 18 مرة كاملة.
  • الدوري الإيطالي الدرجة الثانية: حصده مرتين فقط طوال تاريخه.
  • كأس إيطاليا: توج به خمسة مرات كاملة؛ حتى الآن.
  • كأس السوبر الإيطالي: توج به سبعة مرات كاملة.
  • بطولة كأس أوروبا أو المعروفة حاليا باسم دوري أبطال أوروبا: حصدها لمدة سبعة مرات كاملة.
  • كأس الكؤوس الأوروبية: حصل عليه مرتين فقط.
  • كأس السوبر الأوروبي: حصل عليه خمسة مرات كاملة.
  • بطولة كأس الإنتركونتيننتال: توج بها أربعة مرات كاملة؛ حتى الآن.
  • كأس العالم للأندية: حصل عليه مرة واحدة فقط.

أكبر فوز وهزيمة في تاريخ ميلان

نجح نادي ميلان في تحقيق أكبر فوز له في تاريخه؛ حتى الآن، لم يتمكن من فعله مرة أخرى. وهو انتصاره على فريق مودينا في بطولة الدوري الإيطالي؛ بنتيجة 13 هدف نظيف دون رد، وكانت هذه المباراة بتاريخ 4 من شهر أكتوبر عام 1914.

بينما تلقى الفريق الإيطالي هزيمة فادحة له مرة واحدة فقط منذ أن تم تأسيسه للمرة الأولى؛ حتى هذه اللحظة. وكانت على يد بولونيا في بطولة الدوري، بتاريخ 5 نوفمبر عام 1922، وانتهت بنتيجة ستة أهداف نظيفة دون رد.

أرقام قياسية وإحصائيات تتعلق بلاعبي ميلان

توجد بعض الأرقام القياسية والإحصائيات التي تتعلق ببعض لاعبي ميلان؛ من حيث الأكثر مشاركة في تاريخ النادي. وأيضا الهداف التاريخي؛ حتى الآن. ويمكن تقديم هذه الأرقام في النقاط التالية:

  1. باولو مالديني: يعتبر اللاعب الأكثر مشاركة في تاريخ نادي ميلان بأكمله، حيث خاض معه 902 لقاء كامل. وهذا الرقم، لم يتم كسره؛ حتى هذه اللحظة.
  2. غونار نوردال: تمكن هذا اللاعب من أن يصبح الهداف التاريخ في النادي؛ بعد أن نجح في تسجيل عدد 221 هدف كامل. ولم يتمكن أي لاعب آخر؛ حتى هذه اللحظة من الوصول إلى هذا الرقم نهائيا.

لاعبي ميلان

ملاعب تابعة لنادي ميلان

هناك بعض الملاعب التابعة لنادي milan، والتي يخوض عليها كافة تدريباته الجماعية، ومبارياته الرسمية. فضلا عن استضافة عدد من اللقاءات الخارجية في بعض البطولات الأخرى، على رأسهم بطولة كأس العالم التي أقيمت في إيطاليا. ومن بين هذه الملاعب ما يلي:

  • سان سيرو: يعد بمثابة الملعب الرئيسي للنادي، حيث يخوض عليه معظم مبارياته. تم افتتاحه رسميا في شهر ديسمبر عام 1925، تمكن من استضافة عدد كبير من اللقاءات الرسمية. وخاصة بعد أن تم تطويره خلال السنوات القليلة الماضية؛ حتى أصبح يتمكن من استيعاب أكثر من 84 ألف متفرج ومشجع كامل.
  • مركز ميلانيللو: تم إنشائه مؤخرا؛ ليكون بمثابة مركز تدريب خاص في مجال كرة القدم. وفي غضون سنوات قليلة، تمكن من أن يصبح من أفضل مراكز التدريب المتواجدة على مستوى العالم بأكمله في الوقت الراهن. نظرا لما يحتويه من تجهيزات تقنية وطبية، لجأ إليه العديد من الأندية المختلفة.

يمكنكم الاستفسار عن أي معلومة أخرى لم ترد نهائيا في تلك المقالة؛ عن طريق ترك تعليق اسفل الشاشة .. في انتظار كافة تعليقاتكم واستفساراتكم التي تسعدنا دائما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *