التخطي إلى المحتوى

متى تم تأسيس نادي نابولي الإيطالي؟ .. يعتبر Napoli واحدا من أشهر وأقوى الأندية المتواجدة على مستوى العالم بأكمله في الوقت الراهن. يلعب حاليا ضمن الفرق المنافسة على بطولة الدوري الإيطالي الدرجة الأولى، وينافس عليه بقوة. نجح في إبرام العديد من الصفقات طوال مشواره الكروي؛ حتى الآن.

حقق العديد من الألقاب، ليس فقط على الصعيد المحلي، ولكن أيضا على المستوى القاري. يقع المقر الرئيسي له في مدينة نابولي الإيطالي، كاد أن يعلن إفلاسه وإغلاقه نهائيا عام 2004. بسبب مروره بضائقة مالية كبيرة، ولكن، تم إنقاذه في آخر لحظة على يد المخرج السينمائي الكبير أوريليو دي لورينتيس الذي قام بتمويله من جديد.

تم تأسيس نادي نابولي للمرة الأولى في تاريخه عام 1926.

تأسيس نادي نابولي الإيطالي

يعتبر نادي Napoli واحدا من أقوي الفرق التي تنافس على بطولة الدوري في الوقت الراهن؛ وخاصة بعد أن استعاد جزء كبير من مستواه خلال المواسم السابقة. حيث نجح في إنهاء الموسم السابق، وهو متواجد على المرتبة الخامسة؛ برصيد 77 نقطة كاملة؛ بفارق نقطة واحدة عن يوفنتوس واتلانتا أصحاب المركز الرابع والثالث.

حصد قاعدة جماهيرية عريقة؛ من أن تم تأسيسه؛ حتى الآن. قامت بمساندته في كافة اللقاءات التي خاضها طوال الفترة الماضية سواء على أرضه، أو خارج ملعبه. ضمن المشاركة في بطولة الدوري الأوروبي النسخة القادمة، يستعد خلال الفترة الراهنة؛ لاستغلال قدوم الميركاتو الصيفي؛ من أجل إبرام عدد من الصفقات.

ولكن، على الرغم من كل هذه الأشياء. إلا أن الكثير منا لا يعرفون متى تم تأسيسه للمرة الأولى؟، وكيف؟. ومن هو المؤسس الحقيقي والفعلي له؟، وما هي المراحل الرئيسية التي مر بها أثناء فترة إنشائه؟. يعد من أوائل الفرق التي شاركت في بطولة الدوري الإيطالي الممتاز؛ منذ انطلاق النسخ الأولى منها. تم تأسيسه لأول مرة في تاريخه عام 1926، أي منذ حوالي 94 عام كامل.

تأسيس نادي نابولي

مؤسس نادي نابولي الإيطالي

قامت فكرة تأسيس معظم الأندية على مستوى العالم بأكمله؛ من خلال تعاون مجموعة من الأشخاص مع بعضهم البعض في هذا الأمر. وخاصة في ظل عدم قدرة واحد منهم فقط على القيام بتلك المهمة بنفسه، التي كانت تحتاج إلى تكاليف مادية عالية.

جاء على رأسهم نادي نابولي الإيطالي الذي تم تأسيسه على يد مجموعة من البحارة الإنجليز أثناء قضاء فترة عملهم على السواحل الإيطالية. ولكن، كان الدور الأبرز ويليام بوثز الذي يعتبر بمثابة صاحب الفكرة الرئيسية. بعد أن مارس كرة القدم في بلده، وتعرف على كافة شروطها وقوانينها، وقام بدعوة أصدقائه لممارسة هذه اللعبة معه.

فكرة تأسيس نادي نابولي الإيطالي

جاءت فكرة تأسيس نادي نابولي الإيطالي؛ من خلال انتشار هواية كرة القدم بكثرة في مختلف أنحاء العالم. وخاصة في بريطانيا، ووجود العديد من الشروط والقوانين التابعة لها. بالإضافة إلى اتجاه عدد كبير من الشباب إلى ممارستها في الشوارع والحارات؛ بسبب عدم قدرتهم المالية على توفير مقر رئيسي لهم.

من بينهم نادي نابولي، الذي تم إنشائه في البداية؛ من خلال هذه الفكرة. قام مجموعة من الشباب؛ برئاسة ويليام بوثز بممارسة هذه اللعبة على الشواطئ الساحلية في إيطاليا أثناء وقت فراغهم. ثم تمكنوا بعد ذلك من توفير مقر صغير، نجحوا من خلاله من خوض بعض اللقاءات الرسمية مع بعض الفرق التي كانت متواجدة في تلك الفترة.

تاريخ تأسيس نادي نابولي الإيطالي

على الرغم من أن تم تأسيس نادي Napoli عام 1926، إلا أنه لم يكن التاريخ الحقيقي لبدء إنشائه. حيث تم العمل على تأسيسه للمرة الأولى؛ منذ عام 1907، عندما تمكن البحارة ويليام بوثز من التعرف على لعبة كرة القدم في بلاده. فـ قرر أن ينشر هذه الفكرة في كافة أنحاء إيطاليا، وقام بدعوة أصدقائه؛ من أجل ممارستها معه؛ في ظل كونها لعبة جماعية؛ لسد أوقات فراغه.

حصل على دعم وتأييد وإشادة من قبل الجميع، وبدأوا بالفعل في خوض بعض المباريات فيما بينهم في الشوارع المتواجدة على السواحل الإيطالية. ثم انتشرت هذه الفكرة في كافة أنحاء إيطاليا، وانضم إليهم عدد كبير من الأشخاص؛ بعد مرور فترة بسيطة.

تم عقد أول اجتماع خاص بالفريق في فندق سان سيفيرينو، حضره بوثز وبعض زملائه. على رأسهم السيد بايون وكونفورتي وكاترينا وأميديو سالسي الذين قاموا بتأسيس نادي نابولي لكرة القدم والكريكت. وقع الاختيار على تعيين سالسي في منصب أول رئيس في تاريخ النادي بأكمله.

قاموا باختيار الزي الرسمي الخاص بالفريق، والذي سوف يرتديه أثناء لعبه المباريات. وكان عبارة عن قميص مخطط باللونين السماوي والأزرق، وسروال أسود، وجوارب بيضاء. لعب أول مباراة في تاريخه أمام عدد من البحارة الإنجليز في بطولة كأس سالسي، نجح الفريق الإيطالي في تحقيق الفوز؛ بنتيجة 3/2، وتوج بالبطولة.

بعد مرور عامين فقط على تأسيسه، وبالتحديد عام 1909. شهد اسم النادي تغيير، وتم إزالة كلمة الكريكت من عليه؛ ليصبح اسمه الجديد نابولي لكرة القدم فقط. مر صاحب شركة الشاي الشهيرة لينتون على صقلية بعد ذلك في رحلة بحرية، ورأي الفرق المتواجدة على السواحل.

وقرر أن يقوم بإنشاء بطولة، أطلق عليها اسم كأس ليبتون للتحدي. اشترك فيها عدد من الفرق التي كانت متواجدة خلال هذه الفترة، ولكن، نجح نابولي من التتويج بها؛ بعد أن حقق الفوز على باليرمو؛ بنتيجة 4/2. ثم أقيمت لمدة ستة مواسم كاملة، حققها الفريقين مرتين أيضا عام 1911 و 1914.

مراحل مختلفة في تأسيس نادي نابولي

مر النادي بالعديد من المراحل المختلفة بعد ذلك؛ بين مرحلة ازدهار وانهيار. ويمكن تلخيص كل هذه المراحل في النقاط التالية:

  1. في بداية فترة الثلاثينات، قرر الاتحاد الإيطالي لكرة القدم إقامة بطولة الدوري على نطاق واسع. عن طريق تقسيمه إلى درجة أولى ودرجة ثانية، وفي خلال الموسم الأول منه، تمكن نابولي من التربع على المرتبة الخامسة.
  2. في المواسم التالية، نجح الفريق في الحفاظ على تواجده داخل الممتاز، وإنهائه على المراكز العشرة الأولى.
  3. تعرض النادي بعد ذلك لـ مرحلة إنهيار؛ وخاصة مع اندلاع الحرب العالمية الثانية. كاد أن يهبط رسميا إلى الدوري الدرجة الثانية موسم 1939/1940، ولكن، بفارق عدد الأهداف بينه وبين ليغوريا، جعله متواجد في الموسم التالي في الممتاز.
  4. شهد موسم 1941/1942 هبوط نابولي للمرة الأولى في تاريخه إلى الدوري الدرجة الثانية، وفوت الفرصة على صعوده في السنة التالية على التوالي؛ بعد أن تواجد في المرتبة الثالثة.
  5. تمكن النادي بعد ذلك من العودة من جديد إلى مرحلة الازدهار، وحقق بطولة الكأس في موسم 1961/1962. ولكنه، عاد إلى مرحلة الإنهيار مرة أخرى بعد ذلك.
  6. ظل الأمر على ما هو عليه، واستمر النادي في مرحلة الانهيار. ولم يتمكن من حصد أي بطولات رسمية؛ حتى عام 1986؛ حيث نجح في التتويج بأول بطولة دوري في تاريخه.
  7. حصد أول لقب قاري في تاريخه في موسم 1988/1989، وهي بطولة كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.
  8. هبط إلى الدوري الدرجة الثالثة في موسم 2004/2005؛ وبالتحديد بعد أن أعلن إفلاسه نهائيا. ولكنه، صعد إلى الدرجة الثانية في الموسم التالي.
  9. في خلال السنوات القليلة الماضية، استطاع أن يعود من جديد للمنافسة على كافة البطولات المشارك فيها. وكان أكبر إنجاز يحققه في الفترة الراهنة عام 2019؛ عندما جاء في مركز الوصافة في بطولة الدوري.

شعار نادي نابولي

شعار نادي نابولي

مر شعار نادي نابولي بالعديد من المراحل المختلفة والتغييرات؛ حتى ظهر لنا بشكله المتعارف عليه في الوقت الراهن. جاء سبب هذا التغيير هو تغيير اسم النادي طوال تاريخه. ويمكن تلخيص هذه المراحل في النقاط التالية:

  • عندما تم تأسيسه للمرة الأولى عام 1926، تم اختيار شعار له على شكل بيضاوي. يتضمن ألوان السماوي والذهبي، فضلا عن وجود حصان أبيض في المنتصف، يحيط به كرة. بالإضافة إلى احتوائه على الرموز التي كانت تعبر عن الفريق في تلك الفترة، وبالتحديد حروف A و C و N.
  • وبعد مرور عام واحد فقط، شهد الشعار تغيير جديد. وهو وجود حرف الـ N بصوة كبيرة في منتصفه، بالإضافة إلى احتوائه على اللون السماوي والذهبي.
  • تم تغيير الحصان بعد ذلك إلى حمار وحشي؛ من أجل فك النحس الذي كان يعاني منه الفريق في فترة معينة.
  • في عام 1964، شهد اسم النادي تغيير جديد إلى نادي نابولي لكرة القدم. وبالتالي، تم تغيير الشعار للمرة الرابعة في تاريخه. حيث تم خفض حجم حرف الـ N؛ من أجل وضع شعار SSC Naples في المنتصف. احتوت الخلفية على ألوان السماوي، فضلا عن وجود ألوان العلم الإيطالي الأخضر والأحمر والأبيض.
  • شهد العديد من التطورات بعد ذلك؛ حتى عام 2004، وبالتحديد عندما أعلن النادي إفلاسه. ولكن، سرعان ما تم العودة والاستقرار على الشعار القديم.

إنجازات حققها الفريق طوال تاريخه

على الرغم من ظهور نادي نابولي منذ ما يقرب من مائة عام كامل، إلا أنه لم يتمكن من حصد العديد من البطولات. مقارنة بالفرق الأخرى التي ظهرت بعده بسنوات طويلة، واقتصرت معظم البطولات التي حصل عليها على الصعيد المحلي فقط، تم تقسيمها كالآتي:

  1. الدوري الإيطالي الدرجة الأولى: حصل عليه مرتين، وجاء في الوصافة في أربعة مرات أخرى.
  2. الدوري الإيطالي الدرجة الثانية: حصده مرة واحدة فقط، وجاء في مركز الوصيف في أربعة مرات أخرى.
  3. بطولة الدوري الإيطالي الدرجة الثالثة: توج بها مرة واحدة فقط طوال تاريخه.
  4. كأس إيطاليا: توج به ستة مرات كاملة، وجاء في مركز الوصيف في أربعة أخرى.
  5. كأس السوبر الإيطالي: حصل عليه مرتين.
  6. بطولة كأس الاتحاد الأوروبي: توج بها مرة واحدة فقط.
  7. كأس أبطال الكؤوس الأوروبية: وصل إلى الدور النصف نهائي مرة واحدة، وإلى الدور الربع نهائي مرة أخرى.

ملاعب تابعة لنادي نابولي

منذ أن تم تأسيس نادي نابولي الإيطالي للمرة الأولى في تاريخه، حرص مؤسسيه على توفير ملعب رئيسي خاص به. يتمكن من خلاله الفريق الأول لكرة القدم من خوض كافة المباريات عليه، وأيضا التدريبات الجماعية؛ بدلا من التنقل بين مختلف الملاعب التابعة لعدد من الفنادق.

وقع الاختيار على منطقة صغيرة في البداية، قاموا بإنشاء الملعب عليها. أطلق عليه اسم سان باولو، أجري تغيير على اسمه عام 2020؛ بعد وفاة مارودنا، وأصبح معروف باسم دييغو أرماندو مارادونا.

تم افتتاحه لأول مرة في شهر ديسمبر عام 1959؛ بعد أن استمر العمل فيه لأكثر من عشرة سنوات كاملة. أجريت عليه العديد من التطورات خلال المواسم السابقة، وأصبح بمثابة الملعب الثالث؛ من حيث نسبة استيعاب الجمهور في إيطاليا.

لم يقتصر على استضافة المباريات الخاصة بالفريق فقط، بل تمكن من استضافة عدد من اللقاءات الخارجية. على رأسهم بطولة كأس العالم التابعة للفيفا التي أقيمت في إيطاليا. يتسع أكثر من 60 ألف متفرج كامل، ولكنه حقق رقم قياسي في نسبة حضور. من خلال المباراة التي جمعت بين نابولي ويوفنتوس عام 1974، حيث وصلت نسبة الحضور إلى أكثر من 90 ألف متفرج.

أرقام وإحصائيات تتعلق بلاعبي نابولي

هناك بعض الأرقام والإحصائيات التي تتعلق ببعض لاعبي نادي نابولي؛ من حيث الأكثر مشاركة في عدد المباريات. وأيضا الأكثر تسجيلا للأهداف طوال تاريخ الفريق، يمكن تقديم هذه الأرقام في السطور التالية:

  1. ماريك هامشيك: يعد بمثابة اللاعب الأكثر مشاركة في تاريخ النادي بأكمله؛ برصيد 520 لقاء كامل.
  2. دريس ميرتنز: يعتبر الهداف التاريخي لنادي نابولي؛ منذ أن تم تأسيسه للمرة الأولى؛ حتى الآن. حيث تمكن من تسجيل عدد 122 هدف كامل، ولم يصل أي لاعب؛ حتى هذه اللحظة إلى هذا الرقم نهائيا.

ألقاب نادي Napoli

يعد نادي نابولي من أكثر الأندية حصولا على الألقاب، سواء من قبل الجماهير العاشقة له. بالإضافة إلى حصد البعض الآخر من قبل الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، جاء من بينهم ما يلي:

  • الأزوري.
  • البارثينون.

نابولي ومنتخب إيطاليا

من المعروف عن نادي نابولي منذ أكثر من تسعين عام كامل، وهو يساهم بشكل واضح وصريح في البطولات الدولية مع منتخب إيطاليا. من خلال الاعتماد على عدد كبير من لاعبيه؛ مقارنة بالفرق الأخرى. يعد عام 2011 هو بمثابة أكثر عام، يتم فيه استدعاء لاعبين من النادي.

حيث بلغ عددهم واحد وأربعين لاعب كامل، تمكن فرناندو دي نابولي من أن يأتي في المرتبة الأولي؛ من حيث الأكثر مشاركة. اعتمد عليه المدير الفني السابق لمنتخب إيطاليا، بالإضافة إلى مشاركة معظم لاعبي في اللقاءات التي خاضها خلال هذه الفترة، وصلوا إلى ثلاثين شخص.

يعتبر كلا من مارتشيلو ميهاليتش وأتيلا سالوسترو أوائل الناس الذين يتم الاعتماد عليهم في المنتخب عام 1929. وكانت أول المباريات التي يخوضها أمام البرتغال، وانتهت بنتيجة ستة أهداف لصالح منتخبهم مقابل هدف وحيد لصالح المنتخب الأخير.

حدثت العديد من الخلافات بين النادي وبين فريق الزرق؛ أدت في النهاية إلى عدم ذهاب أي شخص من جدران الفريق إليه مرة أخرى. واستمر الوضع على ما هو عليه؛ حتى فترة الستينات؛ عندما عاد الوضع مرة أخرى كما كان.

بعض لاعبي نادي نابولي

ومن هنا، نكون قد إنتهينا من كتابة المقالة كاملة .. نتمنى أن نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل والمعلومات التي ترغبون في التعرف عليها .. في انتظار كافة تعليقاتكم واستفساراتكم التي تسعدنا دائما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *