التخطي إلى المحتوى

تفاصيل مقتل الطفلة سجدة أصبحت قضية رأي عام أثارت انتباه الجميع، فهي من أبشع الحوادث التي ظهرت على الساحة، حيث تعدّ من بين الجرائم البشعة وتدور حول مقتل طفلة يتراوح عمرها أربع سنوات، ونظرًا لصغر سن الطفلة دارت الشائعات والشكوك حول الأقارب والأهل، ولكن ثبت عكس ذلك.

أهم تفاصيل مقتل الطفلة سجدة

تُدعي القتيلة سجدة السيد أشرف، عمرها 4 سنوات مقيمة بقرية الثمانين، وهذه القرية تابعة لمركز الحامول بمحافظة كفر الشيخ، وقد تم الاعتداء الجنسي على الطفلة من عجوز يتجاوز عمره 57 سنة، الذي تسبب في موتها، وقد أثبتت التحريات أنه لم يقوم بهذه الجريمة البشعة بمفرده، بل ساعده في ذلك اثنان وهما زوجة ابنه، وزوجته.

عندما قام أهل الضحية بإبلاغ الشرطة، تم العثور عن الجثة والغريب في ذلك أن الشخص الذي اعتدى على الطفلة وقتلها، هو الذي قام بعمل محضر بوجودها، وذكر أنه عثر على الجثة في مدخل المنزل بجوار بير السلم.

 مصادر الشرطة والاستعلام عن الحادثة

  • أكد فريق البحث عن الجريمة أنه بدأت الشكوك تدور حول الأسرة التي قامت بالإبلاغ عن الحادثة منذ بداية البلاغ، وكان ذلك لأن الفريق الذي قام بالبحث، لم يعثر عليها منذ لحظات تغيبها في نفس المكان.
  • تم البحث عن الطفلة منذ تغيبها في جميع الأماكن والقيام بالسؤال عنها جيرانها وكل المتجاوزين بالمكان، ولم يعرفوا عنها شئ.
  • تفاجئ الجميع بظهور جثة الطفلة في المنزل بجانب بير السلم في اليوم التالي، وقد ذكر أنه هو الذي عثر عليها، وأكدت الشكوك وبدأت الأبحاث تجري حول ذاك العجوز.
  • وقد صدر من المباحث إلقاء القبض على القاتل وزوجته الذي قامت بمساعدته في قتل الطفلة، بل وتم الاعتراف على زوجته ابنه وتم القبض عليها أيضاً.

تفاصيل مقتل الطفلة سجدة

أهم الاعترافات المستدل عليها حول الواقعة

زاد فريق البحث حول الاستعلام عن كل الخيوط التي تدور حول الجريمة وهي:

  • يذكر أن زوجة الابن قامت بشراء بعض الأدوات الطبية التي تستخدمها في إنقاذ الطفلة من النزيف الذي حدث لها، بعد الاعتداء عليها من قِبل العجوز وهو (والد زوجها)
  • قالت زوجة المتهم أنه كان يقوم بالاعتداء على الطفلة أمام زوجته، لذلك تعد هي أحد أطراف المشاركين بالجريمة.

ظروف الجريمة وتفاصيل فعلها

  • من المعروف أن الطفلة تعيش مع والدتها بالمنصورة، ولكنها جاءت في زيارة مع والدتها، لكي تزور جدها وتقضي يومين وترجع مرة أخرى.
  • هي طفلة مثل باقي الأطفال فكانت تلعب معهم، وفجأة اختفت، وبدأ الكل يجري ويبحث عن الطفلة، ولكن دون جدوى.
  • تم إبلاغ الشرطة باختفاء الفتاة، وبدأ فريق البحث يقوم بالبحث عنها وإجراء كل التحريات عن فقدانها.
  • وقد تم العثور علي جثة الطفلة مقتولة، بل وقد سرق منها، ولم يكتفى القاتل بقتلها فقط، بل تم الاعتداء عليها حتى الممات.
  • تم القبض على المجرمين بواسطة المقدم محمد عماد عامر من مباحث الحامول، وتم ذلك بالتعاون مع مدير أمن كفر الشيخ اللواء خالد العزب.
  • وقد قام مدير البحث الجنائي اللواء إيهاب عطية بالكشف عن هوية القاتل والاعتداء الجنسي على الطفلة حتى الممات وسرقتها أيضًا.
  • دار البحث حول المجرمين وتم اعتراف كل منهم بجريمته وماذا فعل، بهذه الطفلة البريئة التي لم تتجاوز 5 سنوات، والأم والأهل في انتظار وصول الجثة من المشرحة بكفر الشيخ.
  • تم صدور القرار من النيابة العامة بتشريح الجثة لمعرفة كيف تم موت الطفلة ومدى العنف التي وصلت إليه حتى الممات.
  • من المحتمل أنه سيتم دفن الجثة عند وصول الجثمان على الفور، وسيتم ذلك في وجود لجنة أمنية، وذلك لمنع تصادم العائلتين بعضهم وأحداث شغب واشتباك.

الإفادات الخاصة بالشاهدين

  • تم أخد شهادة كلاً من الجيران والمقربين، وذكر عمَّ الطفلة أنه تم خطفها وقتلها نتيجة الجشع والطمع حول الإرث، ولم يكن لهذه الطفولة أي ذنب لها.
  • يذكر أن الأم قالت إنها تحضر حفل الزفاف وتعود إلى المنصورة مرة أخرى لتعود لحياتها واللعب مع أصدقائها مرة أخرى.
  • لم يكتفي الفاعل بالسرقة فقط، بل وقام بالاعتداء عليها، ولم يرحموا تلك الطفلة وتم رميها في بير السلم، فقد فعلوا ذلك بدون رحمة.

تفاصيل مقتل الطفلة سجدة

شاهد أيضا:

تفاصيل مقتل الطفلة سجدة بسبب الطمع في الإرث التي تركت حزن كبير داخل قلوب الجميع، فقد تم دفنها في المنصورة، بالمقابر العائلية للأم، ولكن خلال الأيام القادمة سيتم عرض المجرمين على النيابة، لكي ينالوا عقابهم.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن تفاصيل مقتل الطفلة سجدة بسبب الطمع في الإرث، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *