التخطي إلى المحتوى

متى تم تأسيس نادي ليفربول الإنجليزي؟ .. Liverpool Football Club هو واحدا من أشهر وأقوى الأندية المعروفة على مستوى العالم بأكمله في الوقت الراهن. تمكن من تحقيق العديد من الأرقام القياسية طوال تاريخه الكروي والرياضي؛ حتى الآن. يمتلك باقة من أقوى اللاعبين المعروفين حاليا، جاء على رأسهم ساديو ماني ومحمد صلاح.

يلعب حاليا في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، ويقدم فيها مستوى هائل؛ وخاصة بعد أن تمكن من التتويج بها في موسم 2019/2020. يقع المقر الرئيسي له في مدينة ليفربول المتواجدة داخل إقليم الميرسيسايد الذي يقع في إنجلترا. حصد الكثير من البطولات سواء على الصعيد المحلي أو القاري، يمتلك قاعدة جماهيرية عريقة في مختلف الدول؛ وخاصة بعد انضمام الفرعون الصغير إليه خلال المواسم الماضية.

تم تأسيس نادي ليفربول للمرة الأولى في تاريخه عام 1892.

تأسيس نادي ليفربول الإنجليزي

نادي ليفربول هو واحدا من أشهر الأندية الإنجليزية المتواجدة على مستوى العالم بأكمله. تمكن من تحقيق العديد من الأرقام القياسية طوال مسيرته الكروية؛ وبالتحديد بعد أن حصد بطولة دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه. بعد نادي ريال مدريد الإسباني مباشرة؛ بفارق سبعة ألقاب فقط.

يعتبر بمثابة ثاني أكبر نادي إنجليزي، يتمكن من الحصول على بطولة الإنجليزي الممتاز؛ برصيد 19 بطولة كاملة. نجح في إنهاء الموسم السابق من نفس البطولة، وهو متواجد في المرتبة الثالثة؛ برصيد 69 نقطة؛ بفارق خمسة نقاط عن مانشستر يونايتد الوصيف. تمكن من أن يحجز مقعد له في دوري الأبطال في النسخة القادمة.

يعد بمثابة النادي العاشر على مستوى العالم؛ من حيث الناحية الإقتصادية، والخامس في إنجلترا. ولكن، على الرغم من كل هذه الأشياء. إلا أن الكثير منا لا يعرفون متى تم تأسيسه للمرة الأولى؟، وكيف؟. ومن هو المؤسس الحقيقي والفعلي له؟، وما هي المراحل الرئيسية التي مر بها أثناء فترة إنشائه.

يعتبر من أقدم الأندية التي ظهرت وتواجدت، منذ ظهور وتواجد كرة القدم للمرة الأولى. مر على تأسيسه أكثر من مائة عام كامل،تم اطلاقه في البداية عام 1892. تواجد في الفترة الأولى من إنشاؤه كـ فريق هاوي للكرة، ولكن، في غضون سنوات قليلة. استطاع أن يصبح نادي رياضي متكامل، انضم إليه العديد من الوجوه الشابة الموهوبة في هذه اللعبة.

تأسيس نادي ليفربول

مؤسس نادي Liverpool

تضامن عدد من الشخصيات في عملية تأسيس الأندية الأوروبية؛ تزامنا مع انتشار هواية كرة القدم في مختلف أنحاء العالم. وخاصة، في ظل عدم قدرة واحد منهم فقط في القيام بتلك المهمة التي تحتاج إلى تكاليف مادية باهظة. ليتمكن من توفير مقر رئيسي خاص به، بالإضافة إلى تصميم زي رسمي خاص بالفريق؛ يميزه عن باقي الأندية.

ولكن، بالنسبة لمؤسس نادي ليفربول الإنجليزي. فإنه كان شخص واحد فقط، وهو جون هولدينغ. الذي نجح في تأسيس نادي رياضي جديد، يمكنه المنافسة على كافة البطولات التي كانت متواجدة خلال هذه الفترة.

معلومات عن مؤسس نادي ليفربول

جون هولدينغ هو رجل أعمال إنجليزي معروف، من مواليد عام 1833. يعتبر من أعمدة مدينة ليفربول، والمؤسس الحقيقي للنادي الذي يحمل هذا الاسم. تلقى دراسته الجامعية في جامعة ليفربول، استطاع أن يمتلك عدد من المصانع الشهيرة في إنجلترا. والتي جعلته يتواجد في مركز مرموق، ولديه أموال طائلة. تم انتخابه في منصب المحافظ لمدينته، ثم بعد ذلك تولى منصب عمدة الليفر عام 1897. توفي عام 1902.

فكرة تأسيس نادي ليفربول

جاءت فكرة تأسيس نادي ليفربول؛ من خلال انتشار هواية جديدة. عرفت باسم كرة القدم، واتجاه العديد من الشباب إلى ممارستها في مختلف الشوارع والأحياء. في ظل عدم قدرتهم على توفير مقر رئيسي خاص بهم، فضلا عن وجود قوانين وشروط تابعة لها.

تاريخ تأسيس نادي ليفربول

جاء تاريخ تأسيس نادي ليفربول الإنجليزي أثناء حدوث مشكلة داخل جدران نادي إيفرتون. أسفر في النهاية على وجود انشقاق فيه؛ أدي إلى ترك جون هولدينغ العمل فيه. والاتجاه إلى تأسيس نادي آخر، أطلق عليه في البداية اسم نادي إيفرتون لكرة القدم والأراضي الرياضية المحدودة.

ولكنه، تغير بعد ذلك؛ بسبب وجود اعتراضات من قبل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم على وجود اسم إيفرتون مرتين. واستقر المسؤولين عنه على اسم ليفربول؛ ليحمل اسم المدينة التي أنشأ فيها. تمكن الفريق من تحقيق الفوز بدوري لانكشير، وصعد إلى الدوري الدرجة الثانية. قدم مستويات هائلة في البداية؛ كان لها دور كبير في حصد الليفر قاعدة جماهيرية عريقة.

بعد أن حقق اللقب للمرة الأولى في تاريخه في موسم 1893/1894، نجح في الصعود إلى بطولة الدوري الممتاز. توج بها لأول مرة عام 1901، غابت عن جدرانه لمدة خمسة سنوات كاملة؛ لتعود له من جديد عام 1906. وصل إلى المباراة النهائية في بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي عام 1916، ولكنه تلقى الهزيمة على يد غريمه بيرنلي. حيث انتهى اللقاء؛ بنتيجة هدف نظيف دون رد.

حقق بطولة الدوري لمدة مرتين متتاليتين عام 1923 و 1924، فشل في الحصول على أي لقب آخر؛ حتى عام 1946. حيث مر النادي بفترة صعبة، توج بنفس البطولة للمرة الخامسة في تاريخه عام 1947. تعرض للخسارة الثانية في نهائي الكأس على يد آرسنال، وفشل في الحصول عليه.

مراحل مختلفة في تأسيس نادي ليفربول

مر النادي بعد ذلك بالعديد من المراحل المختلفة بين تدهور وازدهار؛ حتى ظهر لنا بشكله المتعارف عليه في الوقت الراهن. ويمكن تلخيص هذه المراحل في النقاط التالية:

  1. عاني الفريق في بداية فترة الستينات من تدهور كبير، وبالتحديد عندما تولي بيل شانكلي تدريب الفريق. وكانت أول القرارات التي يتخذها القيام بتسريح عدد 24 لاعب كامل، بالإضافة إلى تحويل غرف خلع الملابس إلى مكان تعقد فيه الاجتماعات.
  2. تسببت القرارات السابقة في هبوط الفريق إلى الدوري الدرجة الثانية، ثم نجح في الصعود إلى الممتاز مجددا عام 1962.
  3. حقق أول بطولة كأس في تاريخه عام 1965، وفي العام التالي على التوالي. توج ببطولة الدوري، ولكن على الرغم من مستواه الهائل. إلا أنه تلقى هزيمة على يد نادي بوروسيا دورتموند الألماني في المباراة النهائية من بطولة كأس الاتحاد الأوروبي للأندية أبطال الكؤوس.
  4. تمكن من أن يتوج بأول بطولة دوري أبطال في تاريخه عام 1977، ثم حققها للمرة الثانية على التوالي عام 1978.
  5. حقق أربعة ألقاب كاملة في موسم 2019/2020؛ عندما توج ببطولة الدوري ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية وكأس السوبر الأوروبي.

شعار نادي ليفربول

شعار نادي ليفربول

يعتبر نادي ليفربول من أوائل الأندية الإنجليزية التي تضع الشعار الخاص بها على القميص الرسمي الذي يعبر عن الفريق. تم تصميمه في البداية؛ من قبل شركة هيتاشي. كان في البداية، يحتوي على شعار المدينة طائر الليفر. ولكن، بعد مرور مائة عام كامل على تأسيسه. قرر المسؤولين عنه تغييره، وأجري عليه بعض التعديلات والتطورات.

وبالتحديد عام 1992، حيث أصبح يضم شكل بوابة شانكلي. وفي العام التالي على التوالي، شهد بعض الإضافات الجديدة. تتمثل في إضافة شعلتين على جانب شكل البوابة؛ ليعبر عن ضحايا كارثة هيلزبره. وفي عام 2012، تم استعادة الشعار الأول الذي تم وضعه للفريق.

ألقاب نادي ليفربول

تمكن نادي Liverpool من الحصول على عدد من الألقاب المختلفة منذ ظهوره للمرة الأولى؛ حتى الآن. وهذه الألقاب جعلته مميز بين باقي الأندية المتواجدة على مستوى العالم، حصل على بعضا منها؛ من قبل الجماهير العاشقة له. وتتمثل فيما يلي:

  • الأحمر أو الريدز.
  • الحمر.

ملاعب تابعة لـ ليفربول

منذ أن تم تأسيسه للمرة الأولى، قام المسؤولين عن نادي ليفربول بتوفير بعض الملاعب الخاصة به. ليتمكن من خلاله الفريق خوض جميع المباريات والتدريبات الجماعية عليه، من بينهم ما يلي:

  1. ملعب الإنفيلد: يعتبر بمثابة الملعب الرئيسي الخاص بالنادي، حيث يخوض عليه الفريق كافة مبارياته. بالإضافة إلى استضافته عدد من اللقاءات الخارجية لبعض الفرق الأخرى. تم افتتاحه للمرة الأولى عام 1892، يتسع أكثر من 45 ألف مشجع ومتفرج كامل.
  2. برينتون بارك: يعد الملعب الثاني الذي يمتلكه الريدز في الوقت الراهن. يقع المقر الرئيسي له بلدة بيركينهيد المتواجدة في حي يرال، وبالتحديد في شمال غرب إنجلترا. تم افتتاحه رسميا للمرة الأولى عام 1912، يتسع أكثر من 16 ألف متفرج.
  3. مركز ميلوود: يعتبر من أشهر مراكز التدريب الخاصة بنادي ليفربول منذ خمسينات القرن الماضي؛ حتى الآن. شهد انهيار كبير في البداية، ولكن، أجري عليه العديد من التطورات. وفي عام 2001، أصبح يتمتع بإمكانيات عالية. يتواجد المقر الرئيسي له في مدينة ليفربول.

الزي الرسمي الخاص بالفريق

تغير الزي الرسمي الخاص بنادي Liverpool العديد من المرات المختلفة طوال تاريخه؛ حتى ظهر لنا بشكله المتعارف عليه في الوقت الراهن. اعتمد في معظم المواسم على اللونين الأحمر والأبيض؛ باستثناء فترة بسيطة. كان الزي فيها، يتضمن ألوان الأزرق الغامق والسماوي والأبيض. استمر العمل به لمدة أربعة سنوات فقط، من عام 1892 إلى عام 1896.

أرقام قياسية حققها ليفربول

تمكن نادي ليفربول الإنجليزي من تحقيق العديد من الأرقام القياسية طوال مسيرته الكروية؛ حتى الآن. من بينهم ما يلي:

  • نجح في التتويج بثنائية الدوري والكأس مرة واحدة طوال تاريخه.
  • حقق ثنائية الدوري وكأس الرابطة الإنجليزية لمدة مرتين.
  • شارك في مختلف البطولات القارية، وحصد معظمها.
  • يعد من أكثر الأندية الإنجليزية؛ حصولا على بطولة الإنجليزي الممتاز، حيث حصل عليه لمدة 19 مرة كاملة.
  • يعتبر واحدا من الأندية الإنجليزية التي تمكنت من الحصول على بطولة كأس العالم للأندية.
  • تمكن من المشاركة على كافة البطولات التي يشارك بها، واستطاع أن ينافس كافة الفرق المختلفة.
  • استطاع أن ينهي المواسم الماضية في بطولة الدوري؛ وهو متواجد بحد أقصى في المرتبة الرابعة.
  • كان آخر بطولة دوري حصل عليه في موسم 2019/2020.

بطولات حصدها الفريق طوال تاريخه

نجح نادي ليفربول الإنجليزي في حصد العديد من البطولات المختلفة طوال مشواره الكروي والرياضي؛ حتى الآن. لم تقتصر على الصعيد المحلي فقط، بل أيضا على الصعيد القاري. تخطي عددها الـ 70 بولة كاملة، تم تقسيمها كالآتي:

  1. بطولة الدوري الإنجليزي الدرجة الأولى: حصل عليها لمدة 19 مرة كاملة؛ حتى الآن.
  2. الدوري الإنجليزي الدرجة الثانية: توج به لمدة أربعة مرات كاملة.
  3. دوري لانكشير: حصده لمدة مرة واحدة فقط.
  4. كأس الاتحاد الإنجليزي: توج به سبعة مرات كاملة.
  5. كأس الرابطة الإنجليزية: توج به لمدة ثماني مرات كاملة.
  6. الدرع الخيرية: حصل عليه لمدة 15 مرة كاملة.
  7. كأس السوبر: حصل عليه مرة واحدة فقط.
  8. دوري أبطال أوروبا: حصل عليه لمدة ستة مرات كاملة.
  9. كأس العالم للأندية: توج به لمدة مرة واحدة فقط.
  10. بطولة كأس الاتحاد الأوروبي: حصدها لمدة أربعة مرات كاملة.
  11. كأس السوبر الأوروبي: توج به أربعة مرات كاملة.

جماهير نادي ليفربول

يمتلك نادي Liverpool قاعدة جماهيرية عريقة على مستوى العالم بأكمله، وتم تصنيفه ضمن الأندية الجماهيرية. هذه القاعدة متواجدة في أكثر من 200 نادي كامل، بالإضافة إلى وجود أكثر من 50 دولة كاملة تقوم بتشجيعه. وتسانده في جميع المباريات التي يخوضها سواء على الصعيد المحلي أو الصعيد القاري.

يوجد بعض الروابط التابعة له، على رأسهم رابطة معروفة باسم كوبيتيز. تعتبر جماهيره سبب من الأسباب الرئيسية في حدوث كارثة ملعب هيسل، والتي راح ضحيتها عدد كبير من المشجعين سواء للفريق الإنجليزي أو الإيطالي. فضلا عن تواجد مئات الإصابات؛ أدت في النهاية إلى حرمان فريقهم من المشاركة في البطولات الأوروبية في الموسم التالي على التوالي.

حوادث مأساوية في تاريخ ليفربول

مر النادي بعدد من الحوادث والكوارث المأساوية في تاريخه، والتي أثرت في تاريخ كرة القدم بأكملها، من بينهم ما يلي:

  1. كارثة ملعب هيسل: وقعت هذه الكارثة يوم 29 من شهر مايو عام 1985. جاءت؛ بسبب تدافع جماهير ليفربول على الجدار الفاصل بينهم وبين جماهير يوفنتوس. في المباراة النهائية التي جمعت بينهما في نهائي كأس الأندية الأوروبية البطلة، أدي إلى وفاة عدد 39 من جماهير اليوفي، و 32 من جماهير الليفر.
  2. كارثة هيلزبره: حدثت هذه الكارثة يوم 15 من شهر إبريل عام 1989؛ أثناء مباراة جمعت بين فريق نوتنغهام فورست وليفربول. في منافسات الدور الربع نهائي من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، وقعت. بسبب تدافع الجماهير بكثرة على الاستاد، توفي فيها 94 شخص. تعد من أسوأ الكوارث التي تحدث في تاريخ الكرة بأكملها.

إحصائيات تتعلق بلاعبي ليفربول

هناك بعض الإحصائيات التي تتعلق بعدد من لاعبي نادي ليفربول الإنجليزي؛ من حيث اللاعب الأكثر مشاركة في تاريخ النادي. وأيضا الأكثر تسجيلا للأهداف؛ حتى هذه اللحظة. يمكن تقديم هذه الإحصائيات في السطور التالية:

  • إيان كالاهان: يأتي في المرتبة الأولى؛ من حيث الأكثر مشاركة في عدد المباريات في تاريخ النادي بأكمله. حيث تمكن من خوض عدد 857 لقاء كامل.
  • إيان راش: يتربع على قائمة هدافي الفريق بالكامل؛ منذ أن تم تأسيسه للمرة الأولى؛ حتى الآن. حيث قام بتسجيل عدد 346 هدف كامل، ولم يتمكن أي لاعب؛ حتى هذه اللحظة من كسر هذا الرقم نهائيا.

لاعبي نادي ليفربول

وبعد أن إنتهينا من كتابة المقالة كاملة، هل قدمنا لكم كافة التفاصيل والمعلومات التي ترغبون في التعرف عليها؟. أم مازال يوجد لديكم أي تساؤل آخر لم نقوم بتوضيحه نهائيا؟، شاركونا بآرائكم المختلفة في تعليقات اسفل الشاشة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *