التخطي إلى المحتوى

من هو أبو هريرة رضي الله عنه ومتي توفي ؟ وما هو السبب وراء تسميته بذلك؟ فهناك الكثير من المسلمين لا يعرفون حقًا من هو أبو هريرة، هم فقط يسمعون اسمه، فهذا الصحابي لديه عدة أسماء أخرى قبل الإسلام وبعده.

لكن ليس ذلك ما يجعل قصته شيقة، بل ما دار في قصة إسلامه، لذلك سوف أقدم لكم كل المعلومات الهامة عن حياة أبو هريرة من خلال موقع محتوى.

من هو أبو هريرة

كان أبا هريرة لديه عدة أسماء أطلقت عليه في فترات حياته، فمنهم ما أطلق عليه قبل دخوله في الإسلام ومنهم ما أطلق عليه بعد دخوله في الإسلام، فسمى أبو هريرة بعبد عمرو وعبد غني والدوسي اليماني.

كان اسم أبو هريرة قبل الإسلام هو عبد شمس وكانت الكنية الخاصة به هي أبو أسد، وبعد دخول أبو هريرة في الإسلام لقد أطلق عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم اسم عبد الرحمن، فظل اسمه حتى مماته هو عبد الرحمن بن صخر الدوسي اليماني.

لا يفوتك أيضًا: من هو سيد الخزرج

شاهد أيضا:

ما هو سبب تسمية أبو هريرة بهذا الاسم؟

استكمالًا لإيضاح من هو عبد الرحمن الدوسي اليماني، سوف أقدم لكم ما هو سبب تسميته بأبي هريرة، على الرغم من أن أبو هريرة كان لديه عدة أسماء يشتهر بها ولكن جميع المسلمين على مر الزمان كانوا يعرفوه باسم أبو هريرة.

فكان أبو هريرة يقوم برعاية غنم قبيلته وهو طفل وكان يملك قطة صغيرة يقوم بوضعها في الشجر في المساء ويحملها معها في الصباح ويداعبها طوال الوقت وهو يرعى الغنم، فأطلق عليه اسم أبو هريرة وأصبح يشتهر به بين جميع الناس.

وكما روى في صحيح البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو من أطلق هذا الاسم عليه فقال “لَقِيَنِي رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وأَنَا جُنُبٌ، فأخَذَ بيَدِي، فَمَشيتُ معهُ حتَّى قَعَدَ، فَانْسَلَلْتُ، فأتَيْتُ الرَّحْلَ، فَاغْتَسَلْتُ ثُمَّ جِئْتُ وهو قَاعِدٌ، فَقالَ: أيْنَ كُنْتَ يا أبَا هِرٍّ، فَقُلتُ له، فَقالَ: سُبْحَانَ اللَّهِ يا أبَا هِرٍّ إنَّ المُؤْمِنَ لا يَنْجُسُ“.

من هي قبيلة أبو هريرة؟

استكمالًا لمعرفة من هو أبو أسد، سوف أنقل لكم بعض المعلومات الخاصة عن أبو هريرة وقبيلته، فكان أبو هريرة من قبيلة دوس بن عدنان بن عبد الله بن كعب بن الحارث وهو سبب تسميته بالدوسي اليماني.

وكان جده هو شنوءة بن الأزد، وقيل أن قبيلة الأزد هي من أشهر وأشرف قبائل العرب قديمًا، وأمه هي السيدة ميمونة بن صخر وهناك معلومات أخرى تقول أن اسمها كان أميمة، وكان أبو هريرة حافظًا للقرآن الكريم مقارنةً بباقي الصحابة الشرفاء.

كيف أسلم أبو هريرة؟

لقد أسلم أبو هريرة بعد سبع سنوات من هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم، فقد أشهر إسلامه مع الطفيل بن عمرو في وقت فتح خيبر وكان عمره وقتها 28 عام، وأتى من اليمن إلى المدينة المنورة.

قام أبو هريرة بالصلاة وراء سباع بن عرفطة الذي أمنه رسول الله صلى الله عليه وسلم على المدينة المنورة أثناء فتح خيبر، وكان الطفيل بن عمرو مستاء من قبيلته لرفضهم الدخول في الإسلام فطلب من رسول الله الدعاء عليهم ولكن رسول الله دعا لهم بالهداية فقال “اللهمَّ اهدِ دَوسًا وأَتِ بهم“.

بعد أن أشهر أبو هريرة إسلامه أصبح مصاحبًا لرسول الله صلى الله عليه وسلم لمدة 4 أعوام وكان يمشي معه في الليل وفي الصباح، وكان يسافر معه دائمًا ويحارب معه في كل غزواته حتى وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم.

فكان أبو هريرة من أكثر الصحابة المحببين لقلب الرسول وكان أبو هريرة يحبه كثيرًا.

حياة أبو هريرة قبل الإسلام

استكمالًا لطرح المعلومات عن أبو هريرة، سوف أقدم لكم نبذة عن حياة أبو هريرة قبل الإسلام، فقد ذكر أبو هريرة أشياء قليلة عن حياته في فترة الجاهلية ومنهم أنه كان يرعى غنم قبيلته مثل باقي أقرانه.

لقد توفي والد أبو هريرة وهو طفل فعاش حياة صعبة حتى دخوله في الإسلام وبعد ذلك امتلك بيت في ذي الخليفة ولكنه أعطاه لخدمه.

ما هو تأثير النبي على أبي هريرة ؟

من ضمن نبذة عن حياة أبو هريرة هو تأثيره على حياة النبي صلى الله عليه وسلم، حيث كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم تأثير كبير في تربية أبو هريرة.

فكان أبو هريرة يمشي يصاحب النبي دائمًا في كل خطواته وكان من أحب الصحابة على قلبه، فتعلم أبو هريرة الكثير من الأشياء من رسول الله في وقت قليل مقارنة بباقي الصحابة.

كما أن نبي الله صلى الله عليه وسلم كان يساعده في الكثير من الأشياء، فروى عن رسول الله أنه قال “يا أبا هريرةَ كُنْ وَرِعًا تَكُنْ من أَعْبَدِ الناسِ، وارْضَ بما قسم اللهُ لكَ تَكُن من أَغْنَى الناسِ، وأَحِبَّ للمسلمينَ والمؤمنينَ ما تُحِبُّ لنفسِكَ وأهلِ بيتِكَ، واكْرَهْ لهم ما تَكْرَهُ لنفسِكَ وأهلِ بيتِكَ تَكُنْ مؤمنًا، وجاوِرْ مَن جاوَرْتَ بإحسانٍ تَكُنْ مُسْلِمًا، وإياكَ وكثرةَ الضَّحِكِ فإنَّ كَثْرَةَ الضَّحِكِ فسادُ القلبِ“.

كما ذكر أيضًا أن أبو هريرة كان يدعو لأمه حتى تدخل في الإسلام ولا تموت على كفر وطلب من رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يبكي أن يدعو لامه فقال “كنت أدعو أمي إلى الإسلام وهي مشركة، فدعوتها يومًا، فأسمعتني في رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أكره، فأتيت رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وأنا أبكي، قلت يا رسول الله، إني كنت أدعو أمي إلى الإسلام فتأبى علي، فدعوتها اليوم، فأسمعتني فيك ما أكره، فادع الله أن يهدي أم أبي هريرة“.

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم له “اللهم اهد أم أبي هريرة“.

كيف أمضى أبو هريرة حياته؟

استكمالًا لموضوع من هو أبو هريرة، سوف أقدم لكم إجابة سؤال كيف أمضى أبو هريرة حياته، فكان أبو هريرة يمضي كل أوقاته مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فحفظ الأحاديث والقرآن، كما أنه كان يساعد الناس في حفاظ القرآن الكريم وتدريس علوم الشريعة الأخرى.

كما أنه سافر إلى البحر حتى يصبح مؤذنًا هناك، وكان أيضًا يهتم بأمور أهل الصفة.

لقد عرف عن أبو هريرة رضي الله عنه أنه كان طيب القلب خفيف الظل يحب المزاح، فقد روى عنه أنه كان يحب أن يداعب الأطفال فيأتي من حولهم ويضرب الأرض بقدمه فيطلقون الأطفال الضحكات وهم يركضون.

كما ذكر أيضًا عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه كان عزيز النفس لا يطلب شيء من أحد فكان إذا جاع يقوم بربط حجر على معدته، وكان لا يهتم بالملابس الفخمة ولا الطعام، وكان يرفض أن يمتلك خدم.

فكان أبو هريرة رضي الله عنه يخرج من بيته حتى يقرأ القرآن الكريم للصحابة ويأكل معهم.

العلوم التي تفقه بها أبو هريرة

كان أبو هريرة من أكثر الصحابة روايةً للحديث عن نبي الله صلى الله عليه وسلم لأنه كان يلازمه دائمًا في السفر وفي الغزوات لمدة 3 أعوام فروى أنه قال ” ما كان أحد أحفظ لحديث رسول الله مني إلا عبد الله بن عمرو بن العاص فإنّه كان يعي بقلبه وأعي بقلبي وكان يكتب، وأنا لا أكتب استأذن رسول الله في ذلك فأذن له“.

كما أن كان من أكثر الصحابة حفظًا للقرآن الكريم وكان يساعد الناس على حفظه، كما أنه كان يقضي وقتًا كبيرًا في المسجد وكان دائمًا يجلس مع رسول الله وتعلم منه الكثير من الأشياء بالرغم من الوقت القليل الذي أمضاه معه.

لا يفوتك أيضًا: من هو الصحابي الذي اشتهر بحسن صوته بالقرآن  

رواية أبو هريرة للحديث

استكمالًا للمعلومات عن الدوسي اليماني، كان أبو هريرة من أكثر الصحابة روايةً لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم، فكان يسأل الرسول عن أشياء خاصة به لا يجرؤ أحد على الحديث عنها.

فقام برواية أكثر من 5874 حديث.

كما أنه قام برواية الحديث عن الصحابي أبو بكر الصديق في كلامه عن الحج، وعائشة بنت أبو بكر في حديثها عن الصلاة، كما أنه قام برواية حديث الفضل بن عباس عن الصوم.

الغزوات التي حضرها أبو هريرة  

استكمالًا لتوضيح حياة أبو هريرة، كان أبو هريرة يلازم رسول الله صلى الله عليه وسلم في كل مكان فكان يذهب معه في كل غزواته، وبعد وفاة الرسول حضر أبو هريرة رضي الله عنه غزوات الخلفاء الراشدين.

كما أنه أيضًا حضر معركة الردة واليرموك ومعركة مؤتة مع الصحابي أبو بكر، وشهد الفتح الإسلامي في بلاد فارس مع الصحابي عمر بن الخطاب.

رواية الحديث عن أبو هريرة

هناك الكثير من الصحابة قاموا برواية الأحاديث عن أبو هريرة رضي الله عنه، فقام الصحابي ابن عباس برواية الحديث عنه في الصلاة، وقام الصحابي جابر بن عبد الله برواية الحديث عنه في الوضوء.

كما أن كان الصحابي أبو زرعة بن عمرو يقوم برواية الحديث عن أبو هريرة هو وعبيد الله بن عبد الله وسعيد بن المسيب، وعبد الرحمن بن يعقوب وأبو كثير وأبو صالح، وأبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث ومحمد بن سيرين، والكثير غيرهم.

خدمة أبو هريرة لرسول الله

كان أبو هريرة من أكثر الصحابة ملازمة للرسول فمنذ أن دخل في الإسلام وهو دائمًا معه في كل وقت ومكان، فعاش أبو هريرة 3 أعوام مع رسول الله يقوم بخدمته، فكان أبو هريرة يذهب معه في بيوت زوجاته لخدمته.

كما أنه أيضًا كان يصاحبه دائمًا في غزواته وفي حجه، فشارك معه في فتح مكة، كما أن كان دائمًا يروي الحديث عن رسول الله فيسألونه باقي الصحابة عن أخبار النبي بسبب تواجده معه في كل مكان.

بسبب قرب أبو هريرة من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام بتوكيله بعدة أشياء مثل الاحتفاظ بمال زكاة رمضان، كما أنه جعله مؤذنًا في البحرين مع العلاء بن الحضرمي.

صفات أبي هريرة الحميدة

استكمالًا لموضوع من هو أبو هريرة، سوف أقدم لكم الصفات الحميدة التي كان يتميز بها أبو هريرة رضي الله عنه، فكان أبو هريرة يتصف بالكثير من الصفات الجميلة الطيبة.

كان أبو هريرة متدين ويسير على سنن النبي صلى الله عليه وسلم، فكان يحرص على أن يأمر الناس بالمعروف ويقوم بنهيهم عن المنكر، كما أن كان يحترم جميع الأشخاص ولا يعاملهم بطبقية، فكانت الناس كلها سواسية عنده ولا يميز أحد بسبب المال أو النسب أو العرق.

كما أنه كان معروف عنه أنه يصوم كثيرًا ويقيم الليل كثيرًا، وكان يخاف الله دائمًا ويتقيه في أعماله، كما أن كان صبور ولا يشتكي من فقره.

كان أبو هريرة يعمل دائمًا بالنصائح التي ينصحها للناس وكان يسير على السنة النبوية بحزم شديد فذكر عنه أن ابنته كانت تقول ” يَا أَبَتِ إِنَّ البَنَاتَ يُعَيِّرْنَنِي، يَقُلْنَ لِمَ لاَ يُحَلِّيكِ أَبُوكِ بِالذَّهَبِ؟ فيقول يَا بَنَيَّةَ، قُولِي لَهُنَّ إِنَّ أَبِي يَخْشَى عَلَيَّ حَرَّ اللَّهَبِ“.

كما أن كان أبو هريرة يحرص دائمًا على التعلم، وكان أبو هريرة فقير فكان يربط الصخر على بطنه بسبب الجوع الشديد وكان لا يمتلك بيت.

صفات أبو هريرة الشكلية

كان أبو هريرة رضي الله عنه عريض الكتفين، ذو شعر طويل وكانت بشرته بيضاء اللون وله لحية حمراء لأنه كان يستخدم الحناء، وذكر انه كان يحب ارتداء عمامة سوداء.

ممن تزوج أبو هريرة؟

كان أبو هريرة ملازمًا لرسول الله صلى الله عليه وسلم دائمًا ولم يتزوج، ولكن بعد وفاة رسول الله تزوج أبو هريرة من بسرة بنت غزوان أخت عتبة بن غزوان، وكان يحبها كثيرًا ورزقهم الله بثلاث أولاد وابنة واحدة وهم بلال والمحرر وعبد الرحمن، وتزوجت ابنة أبو هريرة من الصحابي سعيد بن المسيب.

كيف كان يعامل أبو هريرة قطته؟

كما ذكرت لكم من قبل أن سبب تسمية أبو هريرة بهذا الاسم أنه كان يحمل قطة صغيرة معه في كل وقت حتى أطلق عليه هذا الاسم، فكان يحب أبو هريرة قطته كثيرًا وكان يحسن معاملته ويداعبها طوال الوقت.

كان أبو هريرة حريص جدًا في التعامل مع قطتها فكان كثير الحنان معها ولا يقسو عليها ودائمًا يعاملها برفق، وبسبب كثرة تدليل أبو هريرة لقطته كانت تمشي معه دائمًا في كل خطوة يخطو بها في الذهاب والرجوع.

كان أبو هريرة يقوم بحمل قطته الصغيرة في الصباح طوال اليوم وعند الليل يقوم بوضعها في الشجرة ويعود إليها في اليوم التالي.

مواقف أبو هريرة مع الرسول

هناك الكثير من المواقف ذكرت بين نبي الله صلى الله عليه وسلم وأبو هريرة رضي الله عنه، فمن أبرز هذه المواقف هذا الموقف:

لقد ذكر المحب الطبري في كتابه عن نبي الله صلى الله عليه وسلم أنه كان راكبًا حمارًا إلى قباء وكان يصاحبه أبو هريرة رضي الله عنه، فسأل رسول الله أبو هريرة هل يحمله؟ فقال أبو هريرة له ما شئت، وحين حاول أبو هريرة ركوب الحمار لم يستطع ووقعوا.

بعد ذلك قام رسول الله وركب الحمار مرة أخرى ثم سأل أبو هريرة هل أحملك؟ فقال له أبو هريرة ما شئت، وعندما جاء يركب أبو هريرة لم يستطع ووقعوا مرة أخرى، فركب رسول الله مرة أخرى على الحمار ثم قال لأبو هريرة هل أحملك؟ قال له بربك لا أريد أن أرميك ثلاث مرات.

موقف أبو هريرة مع فتنة عثمان

حين فتنة عثمان بن عفان اجتمع هو والصحابي عبد الله بن الزبير وعبد الله بن عمر والحسن والحسين في بيت أبو هريرة للاستعداد للهجوم والقتال، ولكن كان عثمان بن عفان لا يريد قتل أحد وأتفق مع أبو هريرة في الرأي.

كما أنه كان من أكثر الأشخاص دفاعًا عن عثمان بن عفان في وقت الفتنة، وبعد وفاة عثمان بن عفان قام بمساعدة أطفاله.

موقف أبو هريرة مع والدته

لقد أشتهر أبو هريرة بالقلب اللين وبره لوالدته، فكان دائمًا يدعو لها بالخير ويستغفر لها في جميع الأوقات وخاصةً في المجالس، وعندما كان أبو هريرة مكان الخليفة مروان بن الحكم فدخل على أمه بيتها وقال “السلام عليكم يا أمتاه ورحمة الله وبركاته، رحمك الله كما ربيتيني صغيرًا” فقالت له “رحمك الله كما بررتني كبيًرا”.

موقف أبو هريرة مع الكرم

لقد عرف أبو هريرة رضي الله عليه بالكرم، فعندما سافر الطفاوي إلى المدينة المنورة لمدة 6 شهور كان أبو هريرة يكرمه دائمًا، كما أنه حصل على بيت بعد غزوة خيبر ولكنه تصدق به لمواليه.

ذات مرة أرسل الصحابي مروان بن الحكم بعض المال إلى أبو هريرة وكان مائة درهم، فقام أبو هريرة بالتصدق بهم، فقال في حديثه ” قد أخرجتها، فإذا خرج عطائي فخذها منه“.

موقف أبو هريرة مع عمر بن الخطاب

كان أبو هريرة قريب جدًا للصحابي عمر بن الخطاب ولهم العديد من المواقف، ومن أبرز هذه المواقف هي إرسال عمر بن الخطاب لأبو هريرة لتولي ولاية البحرين لأن نبي الله صلى الله عليه وسلم أمره بالذهاب إليها من قبل لدعوة الناس بالدخول في الإسلام.

كان أبو هريرة طيب القلب مع أهل البحرين وكان مشغول بأداء العبادات المختلفة قام عمر بن الخطاب بعزله من الولاية.

مواقف أبو هريرة لدعوة الناس إلى الإسلام

كان أبو هريرة يحرص دائمًا على دعوة الناس في الدخول إلى الإسلام ومن أول الأشخاص الذين دعاهم إلى الإسلام هم قبيلته وأمه، فكان يحث الصحابة على دعوة الناس إلى الإسلام.

كان أبو هريرة رضي الله عنه يدعو أمه إلى الإسلام دائمًا ولا يمل من تكرار الدعوة، فكان يدعوها كلما رآها ولم ييأس من ذلك، وكان يدعوها في كل فرصة تقع أمامه دون ملل أو يأس.

موقف أبو هريرة مع الشيطان

ذات مرة رأى أبو هريرة رجل يسرق فأمسك به وقال أنه سوف يرسله إلى رسول الله فتوسله هذا الرجل أن يتركه وأنه لن يكرر هذا الفعل مرة أخرى، وفي اليوم التالي رأى أبو هريرة هذا الرجل يسرق مرة أخرى فقال له أنه سوف يرسله هذه المرة إلى رسول الله.

سأله السارق ماذا فعل رسول الله مع المذنب الذي أمسكه قال له عفى عنه وتركه، فترك أبو هريرة هذا السارق للمرة الثانية وهو يعلم أنه سيعود مرة أخرى، وفي اليوم التالي رأى أبو هريرة هذا السارق وقال له أن يقرأ آية الكرسي كل يوم وتركه.

عندما أخبر أبو هريرة رسول الله بهذه القصة قال رسول الله له أنه الشيطان.

لا يفوتك أيضًا: من هو الصحابي الذي اهتز عرش الرحمن لموته

متى توفي أبو هريرة ؟

لقد توفي أبو هريرة في عام 57 هجريًا، فعانى من المرض الشديد في نهاية حياته فقال “أَمَا إِنِّي لاَ أَبْكِي عَلَى دُنْيَاكُمْ هَذِهِ، وَلَكِنِّي أَبْكِي لِبُعْدِ سَفَرِي وَقِلَّةِ زَادِي! أَصْبَحْتُ فِي صُعُودٍ مُهْبِطَةٌ عَلَى جَنَّةٍ أَوَ نَارٍ فَلاَ أَدْرِي إِلَى أَيِّهِمَا يُسْلَكُ بِي“.

ووقتها كان معه الصحابي مروان بن الحكم وقام بالدعاء له بالشفاء، فقال أبو هريرة رضي الله عنه قبل وفاته “اللَّهُمَّ إِنِّي أُحِبُّ لِقَاءَكَ فَأَحِبَّ لِقَائِي“.

كما قيل أنه توفي في وهو في عمر 58 عام وهناك أقاويل تقول أنه مات في عمر 59 عام، كما أنه توفي في نفس العام الذي توفيت فيه السيدة عائشة رضي الله عنها.

لقد قدمت لكم في هذا الموضوع إجابة سؤال من هو أبو هريرة وما سبب تسميته بهذا الاسم، كما قدمت لكم أيضًا بعض المعلومات عن حياته في وقت الجاهلية وبعد الدخول في الإسلام ونقلت لكم بعض المعلومات عن حياته الشخصية وحياته العلمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *