التخطي إلى المحتوى

حقيقة تداول إجابات الأحياء للثانوية العامة على تيليجرام من أكثر المواضيع التي أثارت ضجة كبيرة، حيث تم نشر إجابات الامتحان على المواقع الإلكترونية، والذي قام بذلك هو أحد معلمين المادة، ويعد ذلك من أنواع الغش الذي يعرض مستقبل بعض الطلاب للرسوب وبعضهم للنجاح بالغش، ونتيجة لذلك تم خروج كثير من الطلاب بعد مُدة الاختبار بربع ساعة فقط من مدة الامتحان الأساسية وهي ثلاثة ساعات.

حقيقة تداول إجابات الأحياء للثانوية العامة على تيليجرام

يوجد بعض المجموعات الإلكترونية التي تقوم بنشر بعض الاختبارات السابقة لجميع المحافظات، كمساعدة للطلاب في كيفية معرفة أهم الأسئلة الهامة التي توجد في الاختبارات النهائية لجميع المواد، ولقد تم نشر إجابات مادة الأحياء على جروبات التليجرام، وقد أشاد أن من قام بنشر إجابة الاختبار هو أحد معلمين مادة الأحياء.

أعداد الطلاب بمادة الأحياء

من المعروف أن اليوم هو آخر اختبارات المرحلة النهائية من الثانوية العامة للفئة العلمية (علمي علوم)، وأنه من قام بدخول الامتحان من الفئتين هما عدد 292 ألف و428 طالبًا وطالبة لتقديم الاختبار، ولكن كانت الصدمة الكبرى التي يعاني منها بعض الطلاب والأهالي أيضًا هو تسريب الامتحان وهدر وقت المذاكرة.

يعد ذلك من أسوأ الأفعال التي تعرض مستقبل الطلاب للفساد، فهم يحصلون على مجموع كبير دون اجتهاد، بالإضافة إلا أنهم يحتلون أماكن ليست أماكنهم بطريقة غير سوية.

أهم الإجراءات التي وضعت عند علم تسريب الإمتحان

قام نائب وزير الشئون للمعلمين الدكتور رضا حجازى بالتعاون مع نائب رئيس عام الاختبارات بالحرص على سير العمليات الإخبارية لهذه المادة خاصةً بعد معرفة تسريب إجابتها، وذلك من خلال الغرفة المركزية بالوزارة، بالإضافة إلى فرض إجراءات أمنية ووقائية مشددة قبل بداية الاختبار وطوال مدَّته، حتى يضمن الانتظام الكامل طوال مدة إنعقاد الاختبار.

لقد حدثت حالة من الغضب والشد من قِبل أولياء الأمور، نتيجة نشر إجابات المادة على جروبات بالمواقع الإلكترونية مثل التليجرام والفيس بوك وغيرها، ومن المؤكد أن هذه المرحلة من أهم الفترات التي يمر بها الطلاب، كي يحصلون على تقدير عالي للدخول إلى الكلية التي يرغب بها، لذا تم التشديد على غرف اللجان خلال مدة الاختبار.

شاهد أيضا:

أكدت الغرفة المركزية للعمليات الاختبارية، بأنها تسعى لمعرفة من هو الشخص الذي قام بتسريب إجابات المادة، وبمجرد العلم عنه سيتم محاكمته وتقديمه للعدالة حتى يأخذ جزاؤه، لأن بذلك العمل الغير أخلاقي فقد أصبح كثير من الطلاب ضحايا لهذا العمل الدنيء، وأن ذلك الشخص فعل ذلك من أجل المال، وإنما نسيَّ تعب الأهالي في توفير كل ما يحتاج أبنائهم، وتعب وسهر الطلاب في المذاكرة للحصول على أعلى الدرجات والدخول للكليات العليا.

إجابات الأحياء للثانوية العامة

قرارات الوزارة في حادثة اليوم لمادة الأحياء

  • لقد تم كشف هوية الفساد، وقد أعلن بعض المسؤولين، بأنه سيتم الإعلان في بيان صريح اليوم بهوية، ولكن سيتم ذلك بعد انتهاء الاختبارات.
  • خلال يومين الموافق الاثنين الثاني من أغسطس سيتم الانتهاء من الاختبارات النهائية للمرحلة العامة بجميع الشُعُب.
  • بالرغم من هذه الكارثة الكبرى التي حدثت اليوم إلا أنها لم تؤثر بشكل سلبي كبير على الطلاب، وإنما استمرت عملية سير الاختبارات بطريقة سوية.
  • وقد تم ذلك تحت لجنة رقابية من الوزارة، نظرًا لأهمية المرحلة، حيث أنه تم مراعاة ذلك من خلال الجهات المختصة وهي غرفة العمليات المركزية.
  • أكدت الكثير من المصادر أن الاختبار يعادل مستوى الطالب المتوسط، ولا يوجد به أي صعوبة أو أي أسئلة تعوق فهم الطالب أو تعجيزية في القدرة على الحل، وإنما وصل لمرحلة متوسطة لمن قاموا بالاجتهاد ومذاكرة المادة جيدًا قبل دخول الاختبار.

طريقة التقديم في كلية الشرطة لطلاب الثانوية العامة وحاملي المؤهلات العليا

آراء الطلاب في اختبار مادة الأحياء

لقد تم الاستعلام عن آراء بعض الطلاب بعد الانتهاء من الاختبار وكانت كالتالي:

  • لقد ذكر بعضهم أن الاختبار به كثير من الثغرات الدقيقة التي تفوق مستواهم التعليمي.
  • قال الآخر إن الوقت غير كافي لحل ذلك النموذج، بل وجود أسئلة قد تكون من خارج المنهج أيضـًا.
  • ذكر أحد أن الاختبار يعتبر بمستوى جيد، وليس به ثغور كثيرة، وإنما تعتمد على المذاكرة الجيدة.

حقيقة تداول إجابات الأحياء للثانوية العامة على تيليجرام والتي كانت سبب في حدوث بعض الخلل داخل بعض اللجان، ولكن تم السيطرة عليها على الفور، عند العلم بذلك، ولابد من اتخاذ بعض الإجراءات ضد ذلك الفساد، والمحافظة على الطلاب ومنحهم بعض الدرجات الإضافية.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن حقيقة تداول إجابات الأحياء للثانوية العامة على تيليجرام، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *